أيام قرطاج السينمائية تراجع تاريخها.. والهيكل القانوني أكبر هواجسها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 30 سبتمبر 2020

تابعونا على

Oct.
1
2020

أيام قرطاج السينمائية تراجع تاريخها.. والهيكل القانوني أكبر هواجسها

الأربعاء 16 سبتمبر 2020
نسخة للطباعة
● الدورة 31 للأيام: حفظ الذاكرة.. إعادة الهيكلة والانفتاح على المستقبل وشباب الفن السابع

عقدت‭ ‬الهيئة‭ ‬المديرة‭ ‬لأیّام‭ ‬قرطاج‭ ‬السینمائیة‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭ ‬لقاء‭ ‬صحفیا‭ ‬بمدينة‭ ‬الثقافة‭ ‬كشفت‭ ‬خلاله‭ ‬عن‭ ‬نتائج‭ ‬الورشات‭ ‬الخاصة‭ ‬بمنتدى‭ ‬‹›أیام‭ ‬قرطاج‭ ‬السینمائیة‭: ‬الماضي،‭ ‬الحاضر‭ ‬والمستقبل››‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬خياراتها‭ ‬للدورة‭ ‬31‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬فلسفة‭ ‬تأملية‭ ‬لتاريخ‭ ‬المهرجان‭ ‬ومراجعة‭ ‬تصوراته‭ ‬وأطره‭ ‬القانونية،‭ ‬الإدارية‭ ‬والفنية‭.‬

وتمحور‭ ‬اللقاء‭ ‬الإعلامي‭ ‬لأيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭ ‬في‭ ‬دورتها‭ ‬31‭ ‬والمنتظر‭ ‬تنظيمها‭ ‬من‭ ‬7‭ ‬إلى‭ ‬12‭ ‬نوفمبر‭ ‬2020‭ ‬حول‭ ‬أهمية‭ ‬الأرشفة‭ ‬والرقمنة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬ذاكرة‭ ‬المهرجان‭ ‬وضرورة‭ ‬إعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬‮«‬الأيام‮»‬‭ ‬لضمان‭ ‬استمراريتها‭ ‬ومنحها‭ ‬مزيدا‭ ‬من‭ ‬الإشعاع‭.‬

ويتبنى‭ ‬القائمون‭ ‬على‭ ‬أيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭ ‬بقيادة‭ ‬السينمائي‭ ‬رضا‭ ‬الباهي‭ ‬فكرة،‭ ‬لا‭ ‬مستقبل‭ ‬دون‭ ‬إدراك‭ ‬الماضي‭ ‬وتقيمه‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬مفاهيم‭ ‬الحاضر‭ ‬وتسخيرها‭ ‬لتشكيل‭ ‬تصور‭ ‬أكثر‭ ‬حفاظا‭ ‬على‭ ‬الثوابت‭ ‬مع‭ ‬رؤية‭ ‬متجددة‭ ‬ومغايرة‭ ‬لمستقبل‭ ‬‮«‬الأيام‮»‬‭.‬

ومثل‭ ‬الإطار‭ ‬القانوني‭ ‬لأعرق‭ ‬المهرجانات‭ ‬التونسية‭ ‬أبرز‭ ‬الإشكاليات،‭ ‬التي‭ ‬تؤرق‭ ‬الفاعلين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬السينمائي‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬ومن‭ ‬بينهم‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬منتدى‭ ‬‮«‬أيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭: ‬الماضي،‭ ‬الحاضر‭ ‬والمستقبل‮»‬‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أوضح‭ ‬رضا‭ ‬الباهي‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لـ«الصباح‮»‬‭ ‬أن‭ ‬المناخ‭ ‬السياسي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬في‭ ‬العقود‭ ‬الأولى‭ ‬للمهرجان‭ ‬عكس‭ ‬رغبة‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬يدها‭ ‬على‭ ‬الفكر‭ ‬بكل‭ ‬أبعاده‭ ‬ومنها‭ ‬الثقافة‭ ‬والفن‭ ‬السابع‭ ‬وبالتالي‭ ‬لم‭ ‬يسمح‭ ‬للسينمائيين‭ ‬بتحقيق‭ ‬تطلعاتهم‭ ‬المتعلقة‭ ‬بتطوير‭ ‬تصورات‭ ‬المهرجان‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬القانوني‭.‬

من‭ ‬جهته،‭ ‬أرجع‭ ‬عصام‭ ‬المرزوقي‭ ‬غياب‭ ‬الإطار‭ ‬القانوني‭ ‬لأيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬لــ»الصباح‮»‬‭ ‬لظروف‭ ‬تأسيس‭ ‬المهرجان‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬حين‭ ‬أنشئت‭ ‬‮«‬الأيام‮»‬‭ ‬سنة‭ ‬1966‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الطاهر‭ ‬شريعة‭ ‬والشاذلي‭ ‬القليبي‭ ‬اختاروا‭ ‬مع‭ ‬شركائهم‭ ‬في‭ ‬التأسيس‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة‭ ‬السينمائية‭ ‬‮«‬أيام‮»‬‭ ‬لا‭ ‬‮«‬مهرجان‮»‬‭ ‬حسب‭ ‬معايير‭ ‬تضبطها‭ ‬تلك‭ ‬المرحلة‭ ‬الزمنية‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬خلالها‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافية‭ ‬‮«‬تقدمية‮»‬‭ ‬وعملت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭ ‬على‭ ‬فتح‭ ‬نافذة‭ ‬عربية‭ ‬وافريقية‭ ‬لتونس‭ ‬عبر‭ ‬السينما‭  ‬ولكن‭ ‬العوامل‭ ‬تغيرت‭ ‬في‭ ‬راهننا‭ ‬وعلينا‭ ‬ضبط‭ ‬الإطار‭ ‬القانوني‭  ‬للمهرجان‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬مستقلا‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬مستويات‭ ‬عمله‭ ‬الفنية‭ ‬والإدارية‭ ‬والمالية‭ ‬كذلك‭.‬‮»‬

بدوره‭ ‬أوضح‭ ‬الأكاديمي‭ ‬والناقد‭ ‬‮«‬كمال‭ ‬بن‭ ‬وناس‮»‬‭ ‬وهو‭ ‬المشرف‭ ‬على‭ ‬منتدى‭ ‬‮«‬أيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭: ‬الماضي،‭ ‬الحاضر‭ ‬والمستقبل››‭  ‬أن‭ ‬المهرجانات‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬أسست‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬جمعيات‭ ‬وبالتالي‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬إعادة‭ ‬مراجعة‭ ‬أطر‭ ‬عمل‭ ‬‮«‬الأيام‮»‬‭ ‬وأهمها‭ ‬وضع‭ ‬هيكل‭ ‬قانوني‭ ‬يحقق‭ ‬لمستقبل‭ ‬المهرجان‭ ‬الاستقلالية‭ ‬الكاملة‭ ‬مع‭ ‬بحث‭ ‬عن‭ ‬سبل‭ ‬تمويله‭ ‬وتحقيقه‭ ‬لإشعاع‭ ‬أكبر‭ ‬وهذا‭ ‬الجانب‭ ‬تم‭ ‬طرحه‭ ‬خلال‭ ‬المنتدى‭ ‬والتفكير‭ ‬في‭ ‬تصورات‭ ‬هي‭ ‬أساسا‭ ‬اقتراحات‭ ‬من‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭.‬

وللإشارة‭ ‬فإن‭ ‬مسألة‭ ‬وضع‭ ‬هيكل‭ ‬قانوني‭ ‬لأيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭ ‬كان‭ ‬دوما‭ ‬هاجسا‭ ‬لصناع‭ ‬السينما‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وقد‭ ‬مثلت‭ ‬دورة‭ ‬أيام‭ ‬قرطاج‭ ‬السينمائية‭ ‬الواحدة‭ ‬والثلاثين‭ ‬فرصة‭ ‬للتفكير‭ ‬والبحث‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإشكال‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬التقيمية‭ ‬والنقدية‭ ‬وضعت‭ ‬خلال‭ ‬منتدى‭ ‬‮«‬مستقبل‭ ‬الجي‭ ‬سي‭ ‬سي‮»‬‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬المقترحات‭ ‬منها‭ ‬إمكانية‭ ‬تسمية‭ ‬المهرجان،‭ ‬مؤسسة‭ ‬عمومية‭ ‬لها‭ ‬إدارة‭ ‬قارة‭ ‬ومستشارين‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفني‭ ‬وهذه‭ ‬الخطوة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تحقيقها‭ ‬دون‭ ‬توفر‭ ‬إرادة‭ ‬سياسية‭ ‬من‭ ‬الدول،‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬تدرك‭ ‬مدى‭ ‬تطور‭ ‬الحركة‭ ‬السينمائية‭  ‬بعد‭ ‬تألق‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬صناع‭ ‬الأفلام‭ ‬والتجارب‭ ‬في‭ ‬كبرى‭ ‬المهرجانات‭ ‬العالمية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬كوثر‭ ‬بن‭ ‬هنية،هند‭ ‬بوجمعة،‭ ‬علاء‭ ‬الدين‭ ‬سليم،‭ ‬مهدي‭ ‬البرصاوي‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬السينمائيين‭ ‬التونسيين‭.‬

 

‭ ‬نجلاء‭ ‬قموع

إضافة تعليق جديد