أعوان الصحة يحتجون ويطالبون بتوفير التجهيزات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
26
2020

جبنيانة

أعوان الصحة يحتجون ويطالبون بتوفير التجهيزات

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020
نسخة للطباعة

بدعوة‭ ‬من‭ ‬النقابة‭ ‬الأساسية‭ ‬للصحة‭ ‬بجبنيانة‭ ‬نظم‭ ‬الخميس‭ ‬10‭ ‬سبتمبر‭ ‬الجاري‭ ‬أعوان‭ ‬الصحة‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الجهوي‭ ‬بالمكان‭ ‬وقفة‭ ‬احتجاجية‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬المؤسسة‭ ‬الصحية‭ ‬بالمدينة‭ ‬استغرقت‭ ‬ساعتين‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬تعرض‭ ‬أحد‭ ‬سائقي‭ ‬سيارات‭ ‬إسعافها‭ ‬إلى‭ ‬الاعتداء‭ ‬اللفظي‭ ‬والمادي‭ ‬أثناء‭ ‬أدائه‭ ‬لواجبه‭ ‬المهني‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬مدينة‭ ‬العامرة‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬أهالي‭ ‬مريضة‭ ‬وعددهم‭ ‬4‭ ‬كانوا‭ ‬يتابعون‭ ‬سيارة‭ ‬الإسعاف‭ ‬المقلة‭ ‬‮ ‬على‭ ‬متن‭ ‬سيارة‭ ‬خاصة‭ ‬‮ ‬عقب‭ ‬عملية‭ ‬تحويل‭ ‬المريضة‭ ‬من‭ ‬السيارة‭ ‬المعطبة‭ ‬إلى‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬لتوها‭ ‬لإتمام‭ ‬المهمة‭ ‬مطالبين‭ ‬سلطة‭ ‬الإشراف‭ ‬بفتح‭ ‬تحقيق‭ ‬في‭ ‬الحادثة‭ ‬ومحاسبة‭ ‬الجناة‭ ‬وتجديد‭ ‬أسطول‭ ‬سيارات‭ ‬الإسعاف‭ ‬بالمستشفى‭ ‬والذي‭ ‬أصبح‭ ‬‮ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬أكيدة‭ ‬إلى‭ ‬التدخل‭ ‬الفوري‭ ‬والناجع‭ ‬وتوفير‭ ‬الوسائل‭ ‬الضرورية‭ ‬الوقائية‭ ‬لمختلف‭ ‬الأطراف‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تدعيم‭ ‬الأقسام‭ ‬الطبية‭ ‬وغيرها‭ ‬بالتجهيزات‭ ‬المطلوبة‭ ‬لتحسين‭ ‬ظروف‭ ‬العمل‭ ‬وتطويرها‭ ‬مؤكدين‭ ‬استعدادهم‭ ‬في‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬تحركات‭ ‬تصعيديه‭ ‬إلى‭ ‬حين‭ ‬معالجة‭ ‬الأوضاع‭ ‬والارتقاء‭ ‬بالمنظومة‭ ‬الصحية‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬تضمنه‭ ‬بيان‭ ‬الجهة‭ ‬الداعية‭ ‬للحراك‭ . ‬الصباح‭ ‬واكبت‭ ‬الحراك‭ ‬ورصدت‭ ‬انطباعات‭ ‬ثلة‭ ‬من‭ ‬المحتجين‭ ‬حيث‭ ‬أفاد‭ (‬‮ ‬الحسين‭ . ‬س‭ . ) ‬السائق‭ ‬المتضرر‭ ‬بأنه‭ ‬أثناء‭ ‬نقله‭ ‬ليلا‭ ‬مريضة‭ ‬إلى‭ ‬المستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬بصفاقس‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬سيارة‭ ‬الإسعاف‭ ‬فوجئ‭ ‬بخلل‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬عجلات‭ ‬السيارة‭ ‬مما‭ ‬جعله‭ ‬يستنجد‭ ‬بالسيارة‭ ‬الثانية‭ ‬للمستشفى‭ ‬والتي‭ ‬لحقت‭ ‬بسيارته‭ ‬على‭ ‬جناح‭ ‬السرعة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬مدينة‭ ‬العامرة‭ ‬وقامت‭ ‬بنقل‭ ‬المريض‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬طيبة‭ ‬وواصلت‭ ‬المهمة‭ . ‬مضيفا‭ ‬بأنه‭ ‬تعرض‭ ‬بعد‭ ‬انطلاقها‭ ‬إلى‭ ‬الاعتداء‭ ‬بالعنف‭ ‬المادي‭ ‬واللفظي‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬أهالي‭ ‬المريضة‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬يتابعون‭ ‬سيارته‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬سيارة‭ ‬خاصة‭ ‬‮ ‬معربا‭ ‬عن‭ ‬استيائه‭ ‬واستغرابه‭ ‬من‭ ‬الاعتداد‭ ‬مؤكدا‭ ‬تتبعه‭ ‬عدليا‭ ‬للجناة‭ . ‬واستغربت‭ ( ‬آسيا‭ ‬بوبكر‭ ‬مديرة‭ ‬المستشفى‭ ‬الجهوي‭ ‬بجبنيانة‭ ) ‬من‭ ‬السلوكات‭ ‬والتصرفات‭ ‬البربرية‭ ‬لبعض‭ ‬المواطنين‭ ‬منددة‭ ‬‮ ‬بالاعتداء‭ ‬المجاني‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬زميلها‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬أهالي‭ ‬المريضة‭ ‬مؤكدة‭ ‬بأن‭ ‬إدارة‭ ‬المستشفى‭ ‬منشغلة‭ ‬بالحادثة‭ ‬الأليمة‭ ‬وستتابع‭ ‬القضية‭ ‬لتأمين‭ ‬حق‭ ‬منظورها‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يتحمل‭ ‬مسؤولية‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬مضيفة‭ ‬بان‭ ‬المستشفى‭ ‬الجهوي‭ ‬بجبنيانة‭ ‬يشكو‭ ‬نقصا‭ ‬فادحا‭ ‬في‭ ‬سيارات‭ ‬الإسعاف‭ ‬‮ ‬التي‭ ‬تتطلب‭ ‬بدورها‭ ‬الإسعاف‭ ‬المتواصل‭ . ‬وأوضح‭ ( ‬الناصر‭ ‬الغالي‭ ‬الكاتب‭ ‬العام‭ ‬للنقابة‭ ‬الأساسية‭ ‬للصحة‭ ‬بجبنيانة‭ ) ‬بأن‭ ‬الوقفة‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬جاءت‭ ‬كردة‭ ‬فعل‭ ‬على‭ ‬الاعتداء‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬احد‭ ‬سائقي‭ ‬سيارات‭ ‬الإسعاف‭ ‬أثناء‭ ‬مباشرته‭ ‬لعمله‭ ‬مضيفا‭ ‬بأن‭ ‬المعتدى‭ ‬عليه‭ ‬كان‭ ‬بصدد‭ ‬نقل‭ ‬مريضة‭ ‬إلى‭ ‬المستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬بصفاقس‭ ‬وأثناء‭ ‬الطريق‭ ‬أحس‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬مدينة‭ ‬العامرة‭ ‬بخلل‭ ‬في‭ ‬سيارته‭ ‬مما‭ ‬جعله‭ ‬يستنجد‭ ‬بسيارة‭ ‬الإسعاف‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬التحقت‭ ‬مباشرة‭ ‬بسيارته‭ ‬وبالسرعة‭ ‬المطلوبة‭ ‬وقامت‭ ‬بنقل‭ ‬المريض‭ ‬وإتمام‭ ‬المهمة‭ ‬بسلام‭ ‬واثر‭ ‬ذلك‭ ‬تم‭ ‬الاعتداء‭ ‬الوحشي‭ ‬على‭ ‬السائق‭ ‬بدعوى‭ ‬معرفته‭ ‬بوضعية‭ ‬سيارته‭ ‬مبرزا‭ ‬بأن‭ ‬أسطول‭ ‬سيارات‭ ‬الإسعاف‭ ‬بالمستشفى‭ ‬وعددها‭ ‬5‭ ‬منها‭ ‬2‭ ‬غير‭ ‬وظيفية‭ ‬و‭ ‬3‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬سريعة‭ ‬التعطب‭ ‬‮ ‬مؤكدا‭ ‬بأن‭ ‬إدارة‭ ‬المستشفى‭ ‬على‭ ‬علم‭ ‬بالمعضلة‭ ‬المقلقة‭ ‬والمحيرة‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭ ‬الذي‭ ‬تشهد‭ ‬فيه‭ ‬الجهة‭ ‬ارتفاعا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬المصابين‭ ‬بـ‭ (‬يروس‭ ‬كورونا‭ ) ‬وافتقاد‭ ‬المستشفى‭ ‬إلى‭ ‬قاعة‭ ‬وسيارة‭ ‬انعاش‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتوجب‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬جاهزية‭ ‬سيارات‭ ‬الإسعاف‭ ‬لتقديم‭ ‬النجدة‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬الإبان‭ . ‬وصرح‭ (‬أحد‭ ‬الممرضين‭) ‬بان‭ ‬المؤسسة‭ ‬الصحية‭ ‬اسم‭ ‬بلا‭ ‬مسمى‭ ‬باعتبارها‭ ‬ليست‭ ‬في‭ ‬حجم‭ ‬جبنيانة‭ ‬وما‭ ‬تعده‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬وليست‭ ‬في‭ ‬حجم‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬تقديمه‭ ‬فعلا‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬تجسيدا‭ ‬لشعار‭ ‬صحة‭ ‬للجميع‭ ‬مبينا‭ [‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬الصحية‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬روادها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬150‭ ‬ألف‭ ‬نسمة‭ ‬ينتمون‭ ‬إلى‭ ‬معتمديات‭ ‬جبنيانة‭ ‬الحنشة‭ ‬والعامرة‭ ‬لم‭ ‬منغلقة‭ ‬عن‭ ‬نفسها‭ ‬ولم‭ ‬تواكب‭ ‬التطور‭ ‬العلمي‭ ‬والتكنولوجي‭ ‬فأسطول‭ ‬سيارات‭ ‬إسعافها‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬يرثى‭ ‬لها‭ ‬وتفتقد‭ ‬إلى‭ ‬التجهيزات‭ ‬والآلات‭ ‬الطبية‭ ‬الحديثة‭ ‬مستغربا‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬تفاعل‭ ‬الساهرين‭ ‬على‭ ‬حظوظ‭ ‬الصحة‭ ‬جهويا‭ ‬ووطنيا‭ ‬ايجابيا‭ ‬مع‭ ‬نقائص‭ ‬المرفق‭ ‬العام‭ ‬وبنيته‭ ‬التحتية‭ ‬المتردية‭ ‬‮ ‬مضيفا‭ ‬بأن‭ ‬مسلك‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ ‬موجود‭ ‬على‭ ‬الورق‭ ‬باعتباره‭ ‬غير‭ ‬مفعل‭ ‬‮ ‬ويفتقد‭ ‬لأبسط‭ ‬التجهيزات‭ ‬والإمكانيات‭ ‬المادية‭ ‬والبشرية‭ ‬مطالبا‭ ‬بالارتقاء‭ ‬بالمنظومة‭ ‬الصحية‭ ‬وتوفير‭ ‬التجهيزات‭ ‬اللازمة‭ ‬وتحسين‭ ‬أسطول‭ ‬سياراته‭ ‬والالتزام‭ ‬باستمرارية‭ ‬المرفق‭ ‬العام‭ ‬أيام‭ ‬الأحد‭ ‬والأعياد‭ ‬الدينية‭ ‬والوطنية‭ ‬وتنظيم‭ ‬عملية‭ ‬دخول‭ ‬المواطنين‭ ‬للمستشفى‭ ‬ومراقبتها‭ ‬لنشر‭ ‬الطمأنينة‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الأسرة‭ ‬الصحية‭. ‬وأبرزت‭ ( ‬فوزية‭ ‬بلغيث‭ ‬مواطنة‭ ) ‬هموم‭ ‬رواد‭ ‬مركز‭ ‬تصفية‭ ‬الدم‭ ‬ومعاناتهم‭ ‬وانعكاساتها‭ ‬السلبية‭ ‬على‭ ‬صحتهم‭ ‬مقرة‭ ‬بأنها‭ ‬تصطدم‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬عند‭ ‬حضورها‭ ‬بالمركز‭ ‬لتصفية‭ ‬الدم‭ ‬بتبريرات‭ ‬واهية‭ ‬حسب‭ ‬رأيها‭ ‬فمرة‭ ‬يدعون‭ ‬انقطاع‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬وأخرى‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬الماء‭ ‬موجهة‭ ‬نداء‭ ‬استغاثة‭ ‬إلى‭ ‬سلطة‭ ‬الإشراف‭ ‬لفتح‭ ‬ملف‭ ‬المركز‭ ‬واتخاذ‭ ‬الإجراءات‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬شأنه‭ ‬حماية‭ ‬للمرضى‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬استمراريته‭ ‬‮ ‬معبرة‭ ‬عن‭ ‬اطمئنانها‭ ‬وخوفها‭ ‬على‭ ‬نفسها‭ ( ‬بقولها‭ ‬جيبو‭ ‬تراكس‭ ‬واحفرولنا‭ ‬هناي‭ ) ‬وذكر‭ ( ‬خالد‭ ‬غومة‭ ‬بأن‭ ‬يصطحب‭ ‬فلذة‭ ‬كبده‭ ‬16‭ ‬سنة‭ ‬للقيام‭ ‬بعملية‭ ‬تصفية‭ ‬الدم‭ ‬3‭ ‬مرات‭ ‬أسبوعيا‭ ‬لكن‭ ‬رخص‭ ‬له‭ ‬بواحدة‭ ‬فقط‭ ‬لمدة‭ ‬ساعتين‭ ‬مؤكدا‭ ‬بأنه‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬المرات‭ ‬يحرم‭ ‬ابنه‭ ‬من‭ ‬التصفية‭ ‬مرة‭ ‬لانقطاع‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬وأخرى‭ ‬لعدم‭ ‬توفر‭ ‬الماء‭ .‬متسائلا‭ ‬عن‭ ‬أسباب‭ ‬هذه‭ ‬الفوضى‭ ‬وعن‭ ‬عدم‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالمركز‭ ‬وخدماته‭ ‬وغياب‭ ‬العناية‭ ‬والرعاية‭ . ‬وبين‭ ( ‬فرج‭ ‬صالح‭ ‬مواطن‭ ) ‬بأنه‭ ‬يقوم‭ ‬بتصفية‭ ‬الدم‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬17‭ ‬سنة‭ ‬ذاق‭ ‬خلالها‭ ‬العذاب‭ ‬ألوانا‭ ‬وأنه‭ ‬حل‭ ‬اليوم‭ ‬الخميس‭ ‬بفضاء‭ ‬المركز‭ ‬منذ‭ ‬السادسة‭ ‬صباحا‭ ‬وبقي‭ ‬ينتظر‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الساعتين‭ ‬و3‭ ‬ساعات‭ ‬ثم‭ ‬يصدم‭ ‬بمبررات‭ ‬العادة‭ ‬الواهية‭. ‬مستغربا‭ ‬من‭ ‬اللامبالاة‭ ‬وعدم‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المرضى‭ ‬بطريقة‭ ‬حضارية‭ ‬مطالبا‭ ‬بحقه‭ ‬في‭ ‬الصحة‭ ‬الجيدة‭ ‬التي‭ ‬يكفلها‭ ‬له‭ ‬الدستور‭ . ‬فهل‭ ‬يقع‭ ‬فتح‭ ‬ملف‭ ‬المستشفى‭ ‬الجهوي‭ ‬بجبنيانة‭ ‬وحلحلة‭ ‬نقائصه‭ ‬؟‭ ‬نرجو‭ ‬ذلك‭.‬

 

◗‭ ‬المختار‭ ‬بنعلية

إضافة تعليق جديد