رقصات إباحية تشجع على الاعتداء الجنسي على الأطفال - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
26
2020

مشتركو نتفليكس يدعون لمقاطعتها

رقصات إباحية تشجع على الاعتداء الجنسي على الأطفال

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020
نسخة للطباعة
◄ فيلم شاذ.. منحرف.. وصادم.. في أكثر من 200 ألف تغريدة عبر العالم

 

منذ‭ ‬نشرت‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬‭ ‬نتفليكس‮»‬‭ ‬اعلان‭ ‬الفيلم‭ ‬الفرنسي‭ ‬الجديد‭ ‬‮«‬مينيون‮»‬‭ ‬للمخرجة‭ ‬ذات‭ ‬الأصول‭ ‬السنغالية‭ ‬ميمونة‭ ‬دوكوريه‭ ‬طالتها‭ ‬موجة‭ ‬من‭ ‬الانتقادات‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وخاصة‭ ‬على‭ ‬‮«‬تويتر‮»‬‭ ‬تطالبها‭ ‬بسحب‭ ‬الإعلان‭ ‬وفعلا‭ ‬سحبته‭ ‬ولكن‭ ‬الحملة‭ ‬تواصلت‭ ‬منذ‭ ‬منتصف‭ ‬شهر‭ ‬اوت‭ ‬عندما‭ ‬بدا‭ ‬عرض‭ ‬الفيلم‭ ‬في‭ ‬قاعات‭ ‬السينما‭ ‬الفرنسية‭ ‬وتطورت‭ ‬الحملة‭ ‬ليطالب‭ ‬المشاركون‭ ‬فيها‭ ‬بمقاطعة‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬‭ ‬بسبب‭ ‬اتهامها‭ ‬بإضفاء‭ ‬طابع‭ ‬جنسي‭ ‬على‭ ‬الأطفال‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬مينيون‮»‬‭ ‬وخاصة‭ ‬على‭ ‬البطلات‭ ‬الصغيرات‭ ‬اذ‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬اعمارهن‭ ‬11‭ ‬الى‭ ‬12‭ ‬سنة‭.‬

وبعد‭ ‬ان‭ ‬نُشِرت‭ ‬على‭ ‬‮«‬تويتر‮»‬‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬10‭ ‬سبتمبر‭ ‬2020‭ ‬وحده‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬ألف‭ ‬تغريدة‭ ‬تحت‭ ‬وسم‭ #‬كانسلنتفليكس‭ (‬إلغاء‭ ‬نتفليكس‭) ‬تأتي‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬انحاء‭ ‬العالم‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الامريكية‭ ‬والبلدان‭ ‬الاوروبية،‭ ‬وبعد‭ ‬ان‭ ‬دعا‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬مستخدمي‭ ‬الإنترنت،‭ ‬عبر‭ ‬شبكات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬إلى‭ ‬مقاطعة‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬‭ ‬اعتذرت‭ ‬هذه‭ ‬الأخيرة‭ ‬وعلّقت‭ ‬ناطقة‭ ‬باسمها‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬أن‭ ‬‮«‬مينيون‮»‬‭ ‬فيلم‭ ‬اجتماعي‭ ‬‮«‬ضد‭ ‬إضفاء‭ ‬طابع‭ ‬جنسي‭ ‬على‭ ‬الأطفال‮»‬‭. ‬وشرحت‭ ‬أن‭ ‬الفيلم‭ ‬‮«‬يتناول‭ ‬الضغوط‭ ‬التي‭ ‬يشكّلها‭ ‬المجتمع‭ ‬ككلّ‭ ‬وشبكات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬على‭ ‬الفتيات‭ ‬الصغيرات‮»‬‭. ‬وختمت‭ ‬بـ»ندعو‭ ‬جميع‭ ‬من‭ ‬يعتبرون‭ ‬أنفسهم‭ ‬معنيين‭ ‬بالقضايا‭ ‬التي‭ ‬يطرحها‭ ‬هذا‭ ‬الفيلم‭ ‬إلى‭ ‬مشاهدته‮»‬‭.‬

دعوة‭ ‬سابقة‭ ‬للمقاطعة

وكانت‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬‭ ‬قد‭ ‬تعرضت‭ ‬الى‭ ‬دعوات‭ ‬لمقاطعتها‭ ‬بسبب‭ ‬مشهد‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬مصري‭ ‬عنوانه‭ ‬‮«‬الشيخ‭ ‬جاكسون‮»‬‭ ‬اعتبره‭ ‬البعض‭ ‬‮«‬مسيئا‭ ‬للإسلام‮»‬‭ ‬والفيلم‭ ‬من‭ ‬بطولة‭ ‬الممثل‭ ‬المصري‭ ‬أحمد‭ ‬الفيشاوي‭ ‬وإخراج‭ ‬عمرو‭ ‬سلامة‭. ‬ويعود‭ ‬انتاجه‭ ‬لعام‭ ‬2017‭ ‬والمشهد‭ ‬المقصود‭ ‬يظهر‭ ‬فيه‭ ‬إمام‭ ‬يقيم‭ ‬الصلاة‭ ‬فيما‭ ‬يحاول‭ ‬حشد‭ ‬وراءه‭ ‬التشويش‭ ‬عليه‭ ‬والرقص‭ ‬في‭ ‬محاكاة‭ ‬لنجم‭ ‬البوب‭ ‬الشهير‭ ‬الراحل‭ ‬مايكل‭ ‬جاكسون‭. ‬وقال‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬مستخدمي‭ ‬‮«‬تويتر‮»‬‭ ‬إن‭ ‬المشهد‭ ‬‮«‬مهين‭ ‬للغاية‮»‬‭ ‬للمسلمين‭ ‬ووصفوه‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬صادم‮»‬‭. ‬كما‭ ‬قال‭ ‬أحد‭ ‬المستخدمين‭ ‬ستفهم‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬‭ ‬أن‭ ‬ديننا‭ ‬ليس‭ ‬للبيع‭ ‬ولا‭ ‬للضحك‭ ‬فقط‭ ‬عندما‭ ‬نقوم‭ ‬نحن‭ ‬مسلمو‭ ‬فرنسا‭ ‬بضربهم‭ ‬في‭ ‬محافظهم‮»‬‭.                       

علما‭ ‬بان‭ ‬فيلم‭ ‬عمرو‭ ‬سلامة‭ ‬يحكي‭ ‬عن‭ ‬رجل‭ ‬دين‭ ‬مسلم‭ ‬يحب‭ ‬ارتداء‭ ‬أزياء‭ ‬مايكل‭ ‬جاكسون،‭ ‬ودخل‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الاضطراب‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬وفاة‭ ‬المغني‭. ‬وتمت‭ ‬إحالة‭ ‬الفيلم‭ ‬إلى‭ ‬الأزهر‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬للتحقيق‭ ‬في‭ ‬شبهة‭ ‬التجديف‭ ‬،‭ ‬ونال‭ ‬الموافقة‭ ‬لاحقا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬لجنة‭ ‬الرقابة‭ ‬المصرية‭.‬

الفيلم‭ ‬بطلته‭ ‬عمرها‭ ‬11‭ ‬سنة

ويتناول‭ ‬‮«‬مينيون‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬نال‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬إخراج‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬‮«‬سندانس‮»‬‭ ‬قصة‭ ‬فتاة‭ ‬باريسية‭ ‬في‭ ‬الحادية‭ ‬عشرة‭ ‬تُدعى‭ ‬إيمي،‭ ‬تحاول‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬مبادئ‭ ‬التربية‭ ‬الصارمة‭ ‬في‭ ‬عائلتها‭ ‬السنغالية،‭ ‬ومستلزمات‭ ‬مواكبة‭ ‬هيمنة‭ ‬المظاهر‭ ‬وشبكات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬على‭ ‬أبناء‭ ‬جيلها‭ ‬والأطفال‭ ‬الذين‭ ‬في‭ ‬عمرها‭.             

وتلتحق‭ ‬إيمي‭ ‬بفرقة‭ ‬رقص‭ ‬تضمّها‭ ‬إلى‭ ‬ثلاث‭ ‬فتيات‭ ‬أخريات‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬حيّها،‭ ‬ويؤدّين‭ ‬رقصات‭ ‬توحي‭ ‬شيئا‭ ‬من‭ ‬الإباحية‭ ‬أحياناً،‭ ‬كتلك‭ ‬التي‭ ‬تؤديها‭ ‬كثيرات‭ ‬من‭ ‬نجمات‭ ‬موسيقى‭ ‬البوب‭ ‬الحالية‭.‬

طبعا‭ ‬دعوات‭ ‬المقاطعة‭ ‬لمنصة‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬‭ ‬رافقتها‭ ‬أخرى‭ ‬للدفاع‭ ‬عنها‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬الشيخ‭ ‬جاكسن‭ ‬المصري‭ ‬مؤكدة‭ ‬ان‭ ‬الامر‭ ‬لا‭ ‬يعدو‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬مرحا‭ ‬ودعابة‭ ‬او‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬مينيون‭ ‬‮«‬عندما‭ ‬رأى‭ ‬قلّة‭ ‬من‭ ‬المدافعين‭ ‬عن‭ ‬الفيلم،‭ ‬و‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬الممثلة‭ ‬الأمريكية‭ ‬تيسّا‭ ‬تومسون‭ ‬انه‭ ‬فيلم‭ ‬رائع‭  ‬وأنه‭ ‬‮«‬يتيح‭ ‬لصوت‭ ‬جديد‭ ‬أن‭ ‬يعبّر‭ ‬عن‭ ‬نفسه‮»‬‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬المخرجة‭ ‬ميمونة‭ ‬دوكوريه‭ ‬التي‭ ‬‮«‬تنهل‭ ‬من‭ ‬تجربتها‭ ‬الخاصة‭ ‬‮«‬‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الفيلم‭. ‬كما‭ ‬التزم‭ ‬البعض‭ ‬من‭ ‬المشتركين‭ ‬في‭ ‬نتفليكس‭ ‬الحياد،‭ ‬مطالبين‭ ‬المعترضين‭ ‬بعدم‭ ‬مشاهدة‭ ‬الفيلم‭ ‬ببساطة‭ ‬‮«‬عوضا‭ ‬عن‭ ‬تعزيز‭ ‬الكراهية‮»‬‭.‬

وعبر‭ ‬المغردون‭ ‬عن‭ ‬غضبهم‭ ‬من‭ ‬المحتوى‭ ‬الذي‭ ‬تعرضه‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬،‭ ‬واتهموها‭ ‬بالتشجيع‭ ‬على‭ ‬الاعتداء‭ ‬الجنسي‭ ‬على‭ ‬الأطفال،‭ ‬ووصفوا‭ ‬محتوى‭ ‬الفيلم‭ ‬بأنه‭ ‬شاذ‭ ‬ومنحرف‭ ‬وصادم‭. ‬وشارك‭ ‬الآلاف‭ ‬صورا‭ ‬توضح‭ ‬أنهم‭ ‬قاموا‭ ‬بإلغاء‭ ‬اشتراكهم‭ ‬في‭ ‬الموقع‭.‬

كل‭ ‬شيء‭ ‬يهون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المال‭ ‬والشهرة‭ ‬والجوائز

ويذكر‭ ‬ان‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬‭ ‬التي‭ ‬اعتذرت‭ ‬عن‭ ‬استخدامها‭ ‬لإعلان‭ ‬الفيلم‭ ‬الذي‭ ‬وصفته‭ ‬بغير‭ ‬المناسب‭ ‬،هي‭ ‬شركة‭ ‬أمريكية‭ ‬متخصصة‭ ‬بعرض‭ ‬الأفلام‭ ‬والمسلسلات‭ ‬على‭ ‬شبكة‭ ‬الإنترنت،‭ ‬بعض‭ ‬هذه‭ ‬الأعمال‭ ‬يتم‭ ‬شراؤها‭ ‬من‭ ‬منتجيها‭ ‬الأصليين،‭ ‬والبعض‭ ‬الآخر‭ ‬يتم‭ ‬إنتاجه‭ ‬خصيصا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬منتجين‭ ‬متعاقدين‭ ‬مع‭ ‬نتفليكس‭.‬

ويبقى‭ ‬السؤال‭ ‬لو‭ ‬تم‭ ‬الاعتراض‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الفيلم‭ ‬وتمت‭ ‬المطالبة‭ ‬بسحبه‭ ‬في‭ ‬قاعات‭ ‬السينما‭ ‬العربية‭ ‬او‭ ‬من‭ ‬مشتركي‭ ‬منصة‭ ‬نتفليكس‭ ‬العرب‭ ‬المسلمين‭ ‬وحدهم‭ ‬هل‭ ‬كانت‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬ستتحرك‭ ‬بهذه‭ ‬الصرامة‭ ‬ام‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الآراء‭ ‬ستصنف‭ ‬في‭ ‬خانة‭ ‬التزمت‭ ‬وخنق‭ ‬الحريات‭ ‬والرغبة‭ ‬في‭ ‬تكبيل‭ ‬المرأة‭ ‬بالمزيد‭ ‬من‭ ‬القيود‭.‬

على‭ ‬كل‭ ‬الرقصة‭ ‬سبب‭ ‬الدعوة‭ ‬للمقاطعة‭ ‬متاحة‭ ‬ويمكن‭ ‬رؤيتها‭ ‬على‭ ‬الانترنيت‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬انها‭ ‬تندرج‭ ‬في‭ ‬خانة‭ ‬الرقصات‭ ‬الإباحية‭ ‬الشبيهة‭ ‬بتلك‭ ‬التي‭ ‬تؤديها‭ ‬كثيرات‭ ‬من‭ ‬نجمات‭ ‬موسيقى‭ ‬البوب‭ ‬الحالية‭ ‬ولعلها‭ ‬هي‭ ‬نفسها‭ . ‬و‭ ‬مشهد‭ ‬البنيات‭ ‬الصغيرات‭ ‬جدا‭ ‬وهن‭ ‬تؤدينها‭ ‬يقزز‭ ‬ويثر‭ ‬حفيظة‭ ‬المشاهد‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬ملته‭ ‬ومعتقداته‭ ‬وانتماءاته‭ ‬وعمره‭ ‬لأنها‭ ‬بالفعل‭ ‬رقصات‭ ‬لا‭ ‬تصلح‭ ‬الا‭ ‬لأفلام‭ ‬البورنو‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يقدم‭ ‬عليها‭ ‬الا‭ ‬هؤلاء‭ ‬المخرجين‭ ‬الذين‭ ‬وبسبب‭ ‬المال‭ ‬والرغبة‭ ‬في‭ ‬الشهرة‭ ‬والجوائز‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يقبلوا‭ ‬ان‭ ‬يشوهوا‭ ‬تاريخ‭ ‬بلادهم‭ ‬ومعتقدات‭ ‬أهلهم‭ ‬وحتى‭ ‬أجساد‭ ‬أطفالهم

 

◗‭ ‬علياء‭ ‬بن‭ ‬نحيلة

إضافة تعليق جديد