تغير خارطة بطولة الرابطة المحترفة الأولى.. والامتياز للمهدية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
25
2020

إقليما الجنوب والساحل يفتكان الريادة من تونس الكبرى

تغير خارطة بطولة الرابطة المحترفة الأولى.. والامتياز للمهدية

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020
نسخة للطباعة

بعد‭ ‬تحقيق‭ ‬مستقبل‭ ‬رجيش‭ ‬للصعود‭ ‬للرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬وعودة‭ ‬الاولمبي‭ ‬الباجي‭  ‬مقابل‭ ‬نزول‭ ‬شبيبة‭ ‬القيروان‭ ‬ونادي‭ ‬حمام‭ ‬الانف‭  ‬بدأت‭ ‬خارطة‭ ‬البطولة‭ ‬تتغير‭ ‬بعدما‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬الأخيرة‭ ‬تسيطر‭ ‬عليها‭ ‬فرق‭ ‬الجنوب‭ ‬التونسي‭ ‬حيث‭ ‬أصبحت‭ ‬البطولة‭ ‬اليوم‭ ‬تضم‭ ‬أربعة‭ ‬فرق‭ ‬من‭ ‬رابطة‭ ‬الوسط‭ ‬والساحل‭ ‬مع‭ ‬الامتياز‭ ‬للمهدية‭ ‬التي‭ ‬ينتمي‭ ‬إليها‭ ‬الهلال‭ ‬الرياضي‭ ‬الشابي‭ ‬وكذلك‭ ‬مستقبل‭ ‬رجيش‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الفريقين‭ ‬التقليديين‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬وهما‭ ‬النجم‭ ‬الساحلي‭ ‬والاتحاد‭ ‬المنستيري‭..‬

وبرزت‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬السابقة‭ ‬فرق‭ ‬الجنوب‭ ‬مقابل‭ ‬تراجع‭ ‬أندية‭ ‬الشمال‭ ‬الغربي‭ ‬خاصة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬لها‭ ‬تقاليد‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬اولمبيك‭ ‬الكاف‭ ‬الذي‭ ‬أنجب‭ ‬نجوما‭ ‬وصنع‭ ‬المجد‭ ‬لكنه‭ ‬اليوم‭ ‬نزل‭ ‬الى‭ ‬رابطة‭ ‬الهواة‭.. ‬وكذلك‭ ‬جندوبة‭ ‬الرياضية‭ ‬وحتى‭ ‬سليانة‭ ‬الرياضية‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الاولمبي‭ ‬الباجي‭ ‬الذي‭ ‬قضى‭ ‬بضعة‭ ‬مواسم‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬الثانية‭  ‬قبل‭ ‬العودة‭ ‬الى‭ ‬مصاف‭ ‬فرق‭ ‬النخبة‭ ‬ليغير‭ ‬بذلك‭ ‬صحبة‭ ‬مستقبل‭ ‬رجيش‭ ‬خارطة‭ ‬أندية‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬بعد‭ ‬نزول‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬نادي‭ ‬حمام‭ ‬الأنف‭ ‬وشبيبة‭ ‬القيروان‭ ‬لبطولة‭ ‬الرابطة‭ ‬الثانية‭.. ‬إذ‭ ‬المتتبع‭ ‬لخارطة‭ ‬فرق‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬يلاحظ‭ ‬وجود‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬7‭ ‬فرق‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المواسم‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬النادي‭ ‬الصفاقسي‭ ‬العريق‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬اتحاد‭ ‬بنقردان‭ ‬واتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬ونجم‭ ‬المتلوي‭ ‬كذلك‭ ‬ومستقبل‭ ‬قابس‭ ‬والملعب‭ ‬القابسي‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬الأخيرة‭ ‬يضاف‭ ‬إليهما‭ ‬ترجي‭ ‬جرجيس‭ ‬وحتى‭ ‬اولمبيك‭ ‬مدنين‭ ‬الذي‭ ‬قضى‭ ‬موسما‭ ‬واحد‭ ‬ا‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬ثم‭ ‬نزل‭..‬

والملاحظ‭ ‬أيضا‭ ‬ن‭ ‬تغير‭ ‬الخارطة‭ ‬بعد‭ ‬صعود‭ ‬مستقبل‭ ‬رجيش‭ ‬سيعطي‭ ‬شكلا‭ ‬جديدا‭ ‬لبطولة‭ ‬الرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬إذ‭ ‬زيادة‭ ‬على‭ ‬النجم‭ ‬الساحلي‭ ‬الذي‭ ‬يلعب‭ ‬كل‭ ‬موسم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الألقاب‭ ‬وعلى‭ ‬واجهات‭ ‬عديدة‭ ‬حدثت‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭ ‬حيث‭ ‬حقق‭ ‬نتائج‭ ‬باهرة‭ ‬وانفرد‭ ‬بالمرتبة‭ ‬الثالثة‭ ‬التي‭ ‬تخول‭ ‬له‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬كاس‭ ‬الـ»كاف‮»‬‭ .. ‬كما‭ ‬ان‭ ‬تغير‭ ‬الخارطة‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬وجهة‭ ‬اللقب‭ ‬في‭ ‬الأعوام‭ ‬المقبلة‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭ ‬أصبح‭ ‬له‭ ‬باع‭ ‬وذراع‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬وقد‭ ‬يلتحق‭ ‬به‭ ‬هلال‭ ‬الشابة‭ ‬الذي‭ ‬حافظ‭ ‬على‭ ‬توازنه‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬موسم‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬ومن‭ ‬يدري‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬مستقبل‭ ‬رجيش‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل‭ ‬رقما‭ ‬صعبا‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬ميدانه‭ ..‬

وممل‭ ‬لا‭ ‬يرقى‭ ‬إليه‭ ‬أدنى‭ ‬شك‭ ‬فان‭ ‬تغير‭ ‬الخارطة‭ ‬سيؤثر‭  ‬على‭ ‬توزيع‭ ‬أندية‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬حسب‭ ‬الأقاليم‭ ‬حيث‭ ‬أصبح‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬الساحل‭ ‬أربعة‭ ‬أندية‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬النخبة‭  ‬وفي‭ ‬الشمال‭ ‬النادي‭ ‬البنزرتي‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬فرق‭ ‬تونس‭ ‬الكبرى‭ ‬وهي‭  ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬والنادي‭ ‬الإفريقي‭ ‬والملعب‭ ‬التونسي‭.. ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬عاد‭ ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬الشمال‭ ‬الغربي‭ ‬بعودة‭ ‬الاولمبي‭ ‬الباجي‭ ‬للرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيدخل‭ ‬الحركية‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬الشمال‭ ‬الغربي‭ ‬تماما‭  ‬مثل‭ ‬الساحل‭ ‬الذي‭ ‬سيعرف‭ ‬بدوره‭ ‬حركية‭ ‬كبرى‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المهدية‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬اليوم‭ ‬فريقين‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬هما‭ ‬مستقبل‭ ‬الرجيش‭ ‬وهلال‭ ‬الشابة‭ .. ‬والملاحظ‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الخارطة‭ ‬الجديدة‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬عودة‭ ‬نحو‭ ‬الشمال‭ ‬والشريط‭ ‬الساحلي‭ ‬مقابل‭ ‬محافظة‭ ‬الجنوب‭ ‬التونسي‭ ‬على‭ ‬سيطرته‭ ‬على‭ ‬جزء‭ ‬هام‭ ‬من‭ ‬الخارطة‭ ‬باعتبار‭ ‬عدد‭ ‬الفرق‭ ‬المنتمية‭ ‬الى‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬وهي‭ ‬النادي‭ ‬الصفاقسي‭ ‬واتحاد‭ ‬تطاوين‭ ‬واتحاد‭ ‬بن‭ ‬قردان‭ ‬ونجم‭ ‬المتلوي‭  ‬وكذلك‭ ‬الساحل‭ ‬–‭ ‬النجم‭ ‬والمنستيري‭ ‬والشابة‭ ‬ورجيش‭- ‬ليفتك‭ ‬الإقليمان‭  ‬بذلك‭ ‬الريادة‭ ‬من‭ ‬تونس‭ ‬الكبرى‭ ‬التي‭ ‬ستكون‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل‭ ‬ممثلة‭ ‬بالترجي‭ ‬والإفريقي‭ ‬والملعب‭ ‬التونسي‭ ‬دون‭ ‬نادي‭ ‬حمام‭ ‬الأنف‭ ‬ومستقبل‭ ‬المرسى‭ ‬الذي‭ ‬نزل‭ ‬إلى‭ ‬المرتبة‭ ‬الثالثة‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬وبعد‭ ‬نزول‭ ‬شبيبة‭ ‬القيروان‭ ‬للرابطة‭ ‬الثانية‭ ‬أصبح‭ ‬الوسط‭ ‬التونسي‭ ‬دون‭ ‬ممثل‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬الاولى‭ ‬بينما‭ ‬حافظ‭ ‬مستقبل‭ ‬سليمان‭ ‬على‭ ‬بقائه‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬ليكون‭ ‬بذلك‭ ‬ممثلا‭ ‬للوطن‭ ‬القبلي‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬النخبة‭..‬

وأصبح‭ ‬السؤال‭ ‬المطروح‭ ‬هو‭ ‬مدى‭ ‬قدرة‭ ‬الفرق‭ ‬الصاعدة‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬تاريخها‭ ‬وكذلك‭ ‬العائدة‭ ‬للوطني‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬بقائها‭ ‬في‭ ‬الرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬زيارتها‭ ‬سريعة‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬المواسم‭ ‬الماضية‭ ‬أثبتت‭ ‬عدم‭ ‬قدرة‭ ‬بعض‭ ‬الفرق‭ ‬على‭ ‬المواصلة‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬الرابطة‭ ‬المذكورة‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬عادت‭ ‬إلى‭ ‬الرابطة‭ ‬الثانية‭ ‬ومنها‭ ‬من‭ ‬تهاوى‭ ‬إلى‭ ‬أقسام‭ ‬سفلى‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب‭ ‬منها‭ ‬فنية‭ ‬وخاصة‭ ‬أيضا‭ ‬مالية‭..‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬لتغير‭ ‬خارطة‭ ‬الرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬انعكاسا‭ ‬ايجابي‭ ‬على‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬ينتمي‭ ‬إليها‭ ‬الفريق‭ ‬الصاعد‭ ‬ومثل‭ ‬هذا‭ ‬الانجاز‭ ‬يفتح‭ ‬عديد‭ ‬الأفق‭ ‬اجتماعيا‭ ‬واقتصاديا‭ ‬فباجة‭ ‬مثلا‭ ‬ستستعيد‭ ‬أجواءها‭ ‬التي‭ ‬فقدتها‭ ‬منذ‭ ‬ان‭ ‬غادر‭ ‬فريق‭ ‬اللقلق‭ ‬الرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬خلال‭ ‬المواسم‭ ‬الماضية‭ ‬وبقية‭ ‬فرق‭ ‬الشمال‭ ‬الغربي‭ ‬مطالبة‭ ‬بان‭ ‬تخرج‭ ‬من‭ ‬سباتها‭ ‬وتنطلق‭ ‬في‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬مكانها‭ ‬الطبيعي‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬المواسم‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬إضفاء‭ ‬طابع‭ ‬خاص‭ ‬على‭ ‬منافسات‭ ‬البطولة‭ ‬ونعني‭ ‬بذلك‭ ‬اولمبيك‭ ‬الكاف‭ ‬وجندوبة‭ ‬الرياضية‭ ‬للرابطة‭ ‬الأولى‭ ‬وحتى‭ ‬اتحاد‭ ‬سليانة‭..‬فرغم‭ ‬المجهود‭ ‬الذي‭ ‬تبذله‭ ‬جامعة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬لتشخيص‭ ‬المشاكل‭ ‬وايجاد‭ ‬الحلول‭  ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬الشمال‭ ‬الغربي‭ ‬عليها‭  ‬أن‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬اهتمامها‭ ‬بالبنية‭ ‬التحتية‭ ‬وبحال‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬مناطق‭ ‬جذب‭  ‬تتوفر‭ ‬فيها‭ ‬منتوجات‭ ‬متنوعة‭ ‬سياحيا‭ ‬وتتماشى‭ ‬مع‭ ‬مختلف‭ ‬الفصول‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬تضاريسها‭ ‬وموقعها‭ ‬الاستراتيجي‭..‬

وطالما‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬يتعلق‭ ‬بما‭ ‬هو‭ ‬سياحي‭ ‬والسياحة‭ ‬الرياضية‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬تتسع‭ ‬للتربصات‭ ‬الرياضية‭ ‬فإن‭ ‬توازن‭ ‬خارطة‭ ‬الرابطة‭ ‬المحترفة‭ ‬الأولى‭ -‬وحتى‭ ‬الرابطة‭ ‬الثانية‭ - ‬أصبح‭ ‬أمرا‭ ‬ضروريا‭ ‬وعندما‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬توزيع‭ ‬متوازن‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الأقاليم‭ ‬تكبر‭ ‬المنافسة‭ ‬ويتحسن‭ ‬المستوى‭ ‬وتظهر‭ ‬المواهب‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬ان‭ ‬تفيد‭ ‬المنتخبات‭ ‬الوطنية‭ ‬والأندية‭ ‬وكرة‭ ‬القدم‭ ‬ككل‭..‬

 

‭ ‬إعداد‭ :‬عبدالوهاب‭ ‬الحاج‭ ‬علي

إضافة تعليق جديد