أي دور للمجلس الوطني للحوار الاجتماعي؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 28 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
29
2020

ظل حبرا على ورق

أي دور للمجلس الوطني للحوار الاجتماعي؟

السبت 8 أوت 2020
نسخة للطباعة

رغم‭ ‬مرور‭ ‬سنتين‭ ‬على‭ ‬انشائه‭ ‬مازال‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للحوارالاجتماعي‭ ‬ينتظر‭ ‬تفعيل‭ ‬دوره‭ ‬على‭ ‬الوجه‭ ‬الأمثل‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬طريقه‭ ‬إلى‭ ‬الاستقرار‭ ‬نتيجة‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬التأثيرات‭ ‬الداخلية‭ ‬والخارجية،‭ ‬ورغم‭ ‬مساعي‭ ‬الحكومات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬وأجهزة‭ ‬الدولة‭ ‬لتقليص‭ ‬حدّة‭ ‬الأزمة‭ ‬وتداعياتها‭ ‬السلبية‭ ‬على‭ ‬المواطن‭ ‬بدرجة‭ ‬أولى‭ ‬وعلى‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العمومية‭ ‬منها‭ ‬والخاصة،‭ ‬فان‭ ‬مظاهر‭ ‬التدهور‭ ‬تطغى‭ ‬على‭ ‬المشهد‭ ‬العام‭ ‬للتحول‭ ‬إلى‭ ‬هاجس‭ ‬مفزع‭ ‬يزعج‭ ‬السلطة‭ ‬ويؤرق‭ ‬الشعب‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬تتحرك‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬الوطنية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬واتحاد‭ ‬الصناعة‭ ‬والتجارة‭ ‬والصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬دعم‭ ‬مجهود‭ ‬الحكومة‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬المأزق‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬وسيكون‭ ‬مجلس‭ ‬الحوار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬المعطل‭ ‬مطالبا‭ ‬بارساء‭ ‬رؤية‭ ‬اقتصادية‭ ‬متكاملة‭ ‬تشمل‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬الحساسة‭ ‬والتي‭ ‬أثرت‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬على‭ ‬الوضع‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬وتنطلق‭ ‬هذه‭ ‬الرؤية‭ ‬من‭ ‬ضرورة‭ ‬الملاءمة‭ ‬بين‭ ‬الأطروحات‭ ‬المركزية‭ ‬النقابية‭ ‬الداعية‭ ‬إلى‭ ‬من‭ ‬رفض‭ ‬محاولات‭ ‬خوصصة‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬البنوك‭ ‬الثلاث‭ ‬العمومية‭ ‬مقابل‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬مقترح‭ ‬بتوحيدها‭ ‬في‭ ‬بنك‭ ‬واحد‭ ‬ودعم‭ ‬الاصلاحات‭ ‬الجبائية‭ ‬ذات‭ ‬الفائدة‭ ‬والتي‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬تجنيب‭ ‬الحكومة‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬الميزانيات‭ ‬التكميلية،‭ ‬والإسراع‭ ‬باصلاح‭ ‬الادارة‭ ‬الجبائية‭ ‬بما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬اعادة‭ ‬التوازن‭ ‬للمالية‭ ‬العمومية‭ ‬ودفع‭ ‬الاستثمار‭ ‬وارساء‭ ‬العدالة‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬وبين‭ ‬توجهات‭ ‬منظمة‭ ‬الأعراف‭ ‬الساعية‭ ‬إلى‭ ‬تذليل‭ ‬الصعوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬مؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬ودعمها‭ ‬حتى‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬القيام‭ ‬بدورها‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬على‭ ‬الوجه‭ ‬الأمثل‭.. ‬كما‭ ‬طرحت‭ ‬الصناديق‭ ‬الاجتماعية‭ ‬نفسها‭ ‬كمشكل‭ ‬كبير‭ ‬بسبب‭ ‬المعطيات‭ ‬المتضاربة‭ ‬حول‭ ‬وضعيتها‭ ‬المالية،‭ ‬بما‭ ‬جعل‭ ‬صعّب‭ ‬امكانية‭ ‬ايجاد‭ ‬حلول‭ ‬حقيقية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬غياب‭ ‬أرقام‭ ‬شفافة،‭ ‬اضافة‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬احداث‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬وتحويله‭ ‬إلى‭ ‬قطاع‭ ‬استراتيجي‭ ‬يحظى‭ ‬بأولوية‭ ‬قصوى‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬استراتيجية‭ ‬واضحة،‭ ‬وفي‭ ‬إطار‭ ‬منوال‭ ‬تنموي‭ ‬تنموي‭ ‬جدّي‭ ‬وجديد‭. ‬اليوم‭ ‬وبعد‭ ‬مرور‭ ‬9‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬الثورة‭ ‬لم‭ ‬تستطع‭ ‬الحكومات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬وضع‭ ‬رؤية‭ ‬استشرافية‭ ‬تلبي‭ ‬انتظارات‭ ‬الشعب‭ ‬التونسي‭ ‬في‭ ‬علاقة‭ ‬بالتشغيل‭ ‬واصلاح‭ ‬الجباية‭ ‬وتكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬والحماية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬للشباب‭ ‬المعطل‭ ‬وللمتقاعدين،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬البلاد‭ ‬مرت‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬بحالة‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬الاستقرار‭ ‬شملت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬ومست‭ ‬أغلبية‭ ‬الشرائح‭ ‬والفئات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬نتيجة‭ ‬التراكمات‭ ‬والمشاكل‭ ‬التي‭ ‬مازالت‭ ‬تنتظر‭ ‬حلولا‭ ‬جذرية،‭ ‬ورغم‭ ‬توصل‭ ‬الحكومة‭ ‬واتحاد‭ ‬الشغل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬في‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬الأجور‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬والوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الاستقرار‭ ‬مازال‭ ‬هشّا‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬جملة‭ ‬الملفات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬العالقة،‭ ‬فهل‭ ‬ينجح‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للحوار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬التأسيس‭ ‬لسياسة‭ ‬اجتماعية‭ ‬واقتصادية‭ ‬جديدة‭ ‬تقطع‭ ‬مع‭ ‬التسويف‭ ‬والمماطلة؟؟؟‭. ‬يذكر‭ ‬أن‭ ‬الجلسة‭ ‬التأسيسية‭ ‬للمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للحوار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬انعقدت‭ ‬في‭ ‬27‭ ‬نوفمبر‭ ‬2018‭ ‬بمشاركة‭ ‬الحكومة‭ ‬والأطراف‭ ‬المهنية‭ ‬ليتم‭ ‬الاعلان‭ ‬رسميا‭ ‬على‭ ‬تأسيس‭ ‬فضاء‭ ‬للحوار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬يضمّ‭ ‬105‭ ‬عضو،‭ ‬ويشكّل‭ ‬هذا‭ ‬المجلس‭ ‬اطارا‭ ‬قانونيا‭ ‬تجلس‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬الحكومة‭ ‬ومنظمة‭ ‬الأعراف‭ ‬واتحاد‭ ‬الشغل‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الفضاء‭ ‬ضمن‭ ‬اطار‭ ‬تشاركي‭ ‬توافقي‭ ‬للنظر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الملفات‭ ‬المتصلة‭ ‬بالتشغيل‭ ‬والضمان‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والتكوين‭ ‬المهني‭ ‬وكل‭ ‬القضايا‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭. ‬

‭ ‬وجيه‭ ‬الوافي

إضافة تعليق جديد