«الصباح» ترصد ردود أفعال إدارة هلال الشابة.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 11 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
12
2020

بعد قرارات لجنة الاستئناف حول ملف التدوينات

«الصباح» ترصد ردود أفعال إدارة هلال الشابة..

الخميس 30 جويلية 2020
نسخة للطباعة

رغم‭ ‬كسرها‭ ‬للقرارات‭ ‬التي‭ ‬أصدرتها‭ ‬الرابطة‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬التدوينات‭ ‬التاريخية‭  ‬وتقرير‭ ‬عدم‭ ‬المؤاخذة‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬ملفات‭ ‬والحط‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬العقوبات‭ ‬المالية‭ ‬من‭ ‬237‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬67‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬منها‭ ‬45‭ ‬الف‭ ‬دينار‭ ‬تهم‭ ‬ملف‭ ‬التدوينات‭ ‬السبعة‭ ‬التي‭ ‬وقع‭ ‬الحكم‭ ‬فيها‭ ‬لوحدها‭ ‬بـ195‭ ‬الف‭ ‬دينار‭ ‬ورغم‭ ‬النزول‭ ‬بالعقوبة‭ ‬المسلطة‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬العام‭ ‬للنادي‭ ‬الأستاذ‭ ‬محمد‭ ‬براهم‭ ‬بالمنع‭ ‬من‭ ‬الجلوس‭ ‬على‭ ‬بنك‭ ‬البدلاء‭ ‬من‭ ‬36‭ ‬مقابلة‭ ‬إلى‭ ‬12‭ ‬فقط‭ ‬مع‭ ‬تقرير‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬ما‭ ‬يستوجب‭ ‬المؤاخذة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لرئيس‭ ‬النادي‭ ‬فإن‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬أصدرتها‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬للاستئناف‭ ‬ورغم‭ ‬ما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬إقرار‭ ‬ضمني‭ ‬بوجود‭ ‬تعسف‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬القانون‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مكتب‭ ‬الرابطة‭ ‬لم‭ ‬ترتق‭ ‬في‭ ‬مجملها‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬انتظارات‭ ‬إدارة‭ ‬الهلال‭ ‬واللجنة‭ ‬القانونية‭ ‬المكلفة‭ ‬بالدفاع‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬حيث‭ ‬تقرر‭ ‬بصورة‭ ‬آلية‭ ‬ومباشرة‭ ‬بعد‭ ‬الإطلاع‭ ‬على‭ ‬فحوى‭ ‬هذه‭ ‬القرارات‭ ‬وحيثياتها‭ ‬رفع‭ ‬الامر‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬الرياضية‭ ‬الدولية‭ ‬حيث‭ ‬ومن‭ ‬جملة‭ ‬الطعون‭ ‬التي‭ ‬سترفعها‭ ‬اللجنة‭ ‬القانونية‭ ‬إلى‭  ‬لوزان‭ ‬مع‭ ‬ملف‭ ‬هذه‭ ‬العقوبات‭ ‬زيادة‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تتسلّط‭ ‬على‭ ‬المضمون‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬فيه‭ ‬ما‭ ‬يستدعي‭ ‬المؤاخذة‭ ‬القانونية‭ ‬فإن‭ ‬الفصل‭ ‬58‭ ‬من‭ ‬المجلة‭ ‬التأديبية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اعتمادها‭ ‬إصدار‭ ‬هذه‭ ‬القرارات‭ ‬يتعلق‭ ‬مجال‭ ‬تطبيقه‭ ‬بالتصريحات‭ ‬التي‭ ‬تتداولها‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬المسموعة‭ ‬والمرئية‭ ‬والمكتوبة‭ ‬فقط‭ ‬ولا‭ ‬يتحدث‭ ‬على‭ ‬التدوينات‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬إطلاقها‭ ‬على‭ ‬منصات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬علما‭ ‬وان‭ ‬المبدأ‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬المادة‭ ‬التأديبية‭ ‬لا‭ ‬يجيز‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬تأويل‭ ‬عبارات‭ ‬القانون‭  ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬واضحة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أكده‭ ‬لـ»الصباح‮»‬‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬السيد‭ ‬صابر‭ ‬بوعطي‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬ان‭ ‬فريقه‭ ‬يحترم‭ ‬الرأي‭ ‬القانوني‭ ‬للجنة‭ ‬الاستئناف‭ ‬ولكنها‭ ‬أساءت‭ ‬تطبيق‭ ‬القانون‭ ‬عندما‭ ‬تجاوزت‭ ‬مجال‭ ‬انطباق‭ ‬الفصل‭ ‬58‭ ‬من‭ ‬المجلة‭ ‬التأديبيّة‭ ‬الذي‭ ‬يتحدث‭ ‬صراحة‭ ‬عن‭ ‬التصريحات‭ ‬والعبارات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬نشرها‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬المرئية‭ ‬والمسموعة‭ ‬والمقروءة‭ ‬ولم‭ ‬يتطرق‭ ‬إلى‭ ‬التدوينات‭ ‬التي‭ ‬يكون‭ ‬مجالها‭ ‬إحدى‭ ‬منصات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وحيث‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬عبارة‭ ‬النص‭ ‬صريحة‭ ‬فلا‭ ‬عبرة‭ ‬بالدلالة‭ ‬فإننا‭ ‬في‭ ‬ملف‭ ‬الحال‭ ‬حسب‭ ‬الاستاذ‭ ‬بوعطي‭ ‬نكون‭ ‬إزاء‭ ‬إحدى‭ ‬حالات‭ ‬الفراغ‭ ‬القانوني‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬يوجب‭ ‬على‭ ‬الرابطة‭ ‬إحالة‭ ‬الملف‭ ‬برمته‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬إلى‭ ‬أنظار‭ ‬المكتب‭ ‬الجامعي‭ ‬لاتخاذ‭ ‬ما‭ ‬يراه‭ ‬في‭ ‬شأنه‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ... ‬

ومن‭ ‬حيث‭ ‬التكييف‭ ‬القانوني‭ ‬للوقائع‭ ‬أكد‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الهلال‭ ‬للصباح‭ ‬ان‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬بكل‭ ‬التدوينات‭ ‬موضوع‭ ‬قضية‭ ‬الحال‭ ‬لا‭ ‬يرتقي‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬المؤاخذة‭ ‬التأديبية‭ ‬لان‭ ‬القانون‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬خدش‭ ‬وهتك‭ ‬ومس‭ ‬من‭ ‬السمعة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬نجد‭ ‬له‭ ‬اي‭ ‬مرادف‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬العبارات‭ ‬التي‭ ‬وقع‭ ‬استعمالعا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬التدوينات‭ ‬بل‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬وقع‭ ‬تحبيره‭ ‬كان‭ ‬بعبارات‭ ‬عادية‭ ‬جدا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نقرأها‭ ‬في‭ ‬اي‭ ‬بيان‭ ‬او‭ ‬في‭ ‬مضمون‭ ‬اي‭ ‬بلاغ‭ ‬هذا‭ ‬دون‭ ‬الحديث‭ ‬عما‭ ‬تنطوي‭ ‬عليه‭ ‬هذه‭ ‬الأحكام‭ ‬من‭ ‬مصادرة‭ ‬لحرية‭ ‬الرأي‭ ‬المكفولة‭ ‬قانونا‭ ‬بالدستورالذي‭ ‬له‭ ‬علوية‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬دونه‭ ‬من‭ ‬قوانين‭  ...‬صابر‭ ‬بوعطي‭ ‬قال‭ ‬ايضا‭ ‬ان‭ ‬الرابطة‭ ‬أصبحت‭  ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬تحاسب‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬أسلوب‭ ‬الكتابة‭ ‬وهو‭ ‬منطق‭ ‬يجانب‭ ‬الذوق‭ ‬السليم‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬ان‭ ‬يقود‭ ‬الكرة‭ ‬التونسية‭ ‬إلى‭ ‬منزلقات‭ ‬ومطبات‭ ‬قد‭ ‬يصعب‭ ‬الخروج‭ ‬منها‭...‬ولأجل‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬أكد‭ ‬بوعطي‭ ‬أن‭ ‬فريقه‭ ‬سيلتجئ‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬الرياضية‭ ‬الدولية‭ ‬وهو‭ ‬متأكد‭ ‬أن‭ ‬الدفوعات‭ ‬التي‭ ‬سيحملها‭ ‬الملف‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬القوة‭ ‬والحجية‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬حظوظ‭  ‬فريقه‭ ‬عالية‭ ‬جدا‭ ‬لكسب‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الطور‭ ‬النهائي‭ ‬للتقاضي‭ ...‬

تسديد‭ ‬75‭ ‬ألف‭ ‬دينار

تفاديا‭ ‬للعقوبات‭ ‬قبل‭ ‬مباراة‭ ‬حمام‭ ‬الأنف‭ ‬قامت‭ ‬إدارة‭ ‬هلال‭ ‬الشابة‭ ‬بتسديد‭ ‬مبلغ‭ ‬75‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬معلوم‭ ‬الخطايا‭ ‬ومصاريف‭ ‬قضية‭ ‬الإستئناف‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬القرار‭ ‬صدر‭ ‬منتصف‭ ‬ليل‭ ‬الثلاثاء‭... ‬

وفي‭ ‬نفس‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬استغرب‭ ‬محدثنا‭ ‬السرعة‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬بها‭ ‬البت‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬بمثل‭ ‬هذا‭ ‬الحجم‭ ‬أياما‭ ‬قليلة‭ ‬فقط‭ ‬قبل‭ ‬عودة‭ ‬منافسات‭ ‬البطولة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يتأجل‭ ‬فيه‭ ‬الحسم‭ ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬يمكن‭ ‬الفصل‭ ‬فيها‭ ‬بسرعة‭ ‬قائلا‭ : ‬‮«‬أتساءل‭ ‬فقط‭ ‬وأترك‭ ‬الإجابة‭ ‬ولتحكم‭ ‬لكل‭ ‬المتابعين‭ ‬المحايدين‭ ‬للشأن‭ ‬الرياضي‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬‮«‬

خيبة‭ ‬أمل‭ ‬أخرى‭ ...‬

في‭ ‬اول‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬له‭ ‬على‭ ‬قرارت‭ ‬لجنة‭ ‬الاستئناف‭ ‬التابعة‭ ‬للجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬قال‭ ‬رئيس‭ ‬الهلال‭ ‬توفيق‭ ‬المكشر‭ ‬للصباح‭ ‬أنه‭ ‬أصيب‭ ‬بخيبة‭ ‬أمل‭ ‬جديدة‭ ‬هزت‭ ‬ثقته‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬بعنف‭ ‬في‭ ‬الهياكل‭ ‬الرياضية‭ ‬المخول‭ ‬لها‭ ‬إنصاف‭ ‬الأندية‭ ‬لانه‭ ‬كان‭ ‬يتوقع‭ ‬إنصاف‭ ‬فريقه‭  ‬ليس‭ ‬بالحط‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬الخطايا‭ ‬ولكن‭ ‬برفع‭ ‬المظلمة‭ ‬نهائيا‭ ‬عنه‭ ‬لأن‭ ‬الخطية‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬مقدارها‭ ‬تبقى‭ ‬حاملة‭ ‬لمعنى‭ ‬إدانة‭ ‬هي‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬لا‭ ‬وجود‭ ‬لها‭ ...‬المكشر‭ ‬قال‭ ‬إنه‭ ‬لا‭ ‬مفر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬سوى‭ ‬التطلع‭ ‬إلى‭ ‬عدالة‭ ‬الهياكل‭ ‬الدولية‭ ‬لذلك‭ ‬كان‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬الرياضية‭ ‬الدولية‭ ‬بقناعة‭ ‬راسخة‭ ‬أن‭ ‬فريقه‭ ‬على‭ ‬حق‭ ‬وأن‭ ‬هذا‭ ‬الهيكل‭ ‬سينصفه‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬وسيسترد‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬كل‭ ‬المبالغ‭ ‬التي‭ ‬ستقبضها‭ ‬من‭ ‬الهلال‭ ‬موظف‭ ‬عليها‭ ‬كل‭ ‬مصاريف‭ ‬التقاضي‭ ... ‬توفيق‭ ‬المكشر‭ ‬إستهجن‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬حرص‭ ‬الجامعة‭ ‬على‭ ‬استخلاص‭ ‬70‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬من‭ ‬هلال‭ ‬الشابة‭ ‬وهي‭ ‬التي‭ ‬استصدرت‭ ‬القرار‭ ‬بسرعة‭ ‬وسنت‭ ‬قبل‭ ‬ذلك‭ ‬التشريع‭ ‬الذي‭ ‬يلزم‭ ‬بالتنفيذ‭ ‬في‭ ‬حيز‭ ‬قصير‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تلتزم‭ ‬بصرف‭ ‬المنحة‭ ‬التي‭ ‬وعدت‭ ‬بها‭ ‬الاندية‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الجائحة‭ ‬الوبائية‭ ‬والمقدرة‭ ‬بـ‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬فقط‭ !!!‬

◗‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬رجب

إضافة تعليق جديد