عودة «لومار» تقسم أنصار النجم..! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

بين مرحب ومتخوف..

عودة «لومار» تقسم أنصار النجم..!

الأحد 26 جويلية 2020
نسخة للطباعة

يختتم‭ ‬النجم‭ ‬مساء‭ ‬اليوم‭ ‬بملعب‭ ‬الحوار‭ ‬بحمام‭ ‬سوسة‭ ‬سلسلة‭ ‬التحضيرات‭ ‬التي‭ ‬بدأها‭ ‬منذ‭ ‬يوم‭ ‬8‭ ‬جوان‭ ‬الماضي‭ ‬وذلك‭ ‬بإجراء‭ ‬اللقاء‭ ‬الودي‭ ‬الثامن‭ ‬أمام‭ ‬النادي‭ ‬الافريقي‭ ‬غدا‭ ‬محققا‭ ‬بذلك‭ ‬انتصارين‭ ‬و5‭ ‬تعادلات‭ ‬مع‭ ‬تسجيل‭ ‬16‭ ‬هدفا‭ ‬وقبول‭ ‬13‭ ‬في‭ ‬شباكه‭ ‬ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬لقاء‭ ‬اليوم‭ ‬المحطة‭ ‬التجريبية‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬الثلاثي‭ ‬الفني‭ ‬نوفل‭ ‬شبيل‭ ‬ومساعداه‭ ‬شكري‭ ‬عيسى‭ ‬ومحمد‭ ‬علي‭ ‬نفخة‭ ‬قبل‭ ‬أسبوع‭ ‬من‭ ‬عودة‭ ‬البطولة‭ ‬الى‭ ‬سالف‭ ‬نشاطها‭ ‬بتحول‭ ‬النجم‭ ‬الى‭ ‬القيروان‭ ‬يوم‭ ‬السبت‭ ‬غرة‭ ‬أوت‭ ‬قصد‭ ‬مواجهة‭ ‬الشبيبة‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬الجولة‭ ‬الرابعة‭ ‬من‭ ‬مرحلة‭ ‬الإياب،‭ ‬لذلك‭ ‬ستكون‭ ‬التشكيلة‭ ‬متغيرة‭ ‬مع‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬العناصر‭ ‬المعروفة‭ ‬والأكثر‭ ‬جاهزية‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬خط‭ ‬الدفاع‭ ‬الذي‭ ‬عرف‭ ‬تذبذبا‭ ‬في‭ ‬أدائه‭.‬

الحسم‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬العناصر‭ ‬الشابة

لقاء‭ ‬اليوم‭ ‬امام‭ ‬النادي‭ ‬الافريقي‭ ‬سيكون‭ ‬موعد‭ ‬التقييم‭ ‬النهائي‭ ‬للعناصر‭ ‬الشابة‭ ‬المؤهلة‭ ‬لأخذ‭ ‬مكانها‭ ‬ضمن‭ ‬أكابر‭ ‬الفريق‭.. ‬فالاطار‭ ‬الفني‭ ‬اعتمد‭ ‬خلال‭ ‬اللقاءات‭ ‬الودية‭ ‬التي‭ ‬أجراها‭ ‬على‭ ‬قرابة‭ ‬الـ‭ ‬15‭ ‬لاعبا‭ ‬هم‭: ‬صالح‭ ‬الحرابي‭ ‬ـ‭ ‬ريان‭ ‬عزوز‭ ‬ـ‭ ‬بليغ‭ ‬الجمالي‭ ‬ـ‭ ‬أيوب‭ ‬عياد‭ ‬ـ‭ ‬عزيز‭ ‬بن‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬عزيز‭ ‬فلاح‭ ‬ـ‭ ‬أسامة‭ ‬عبيد‭ ‬ـ‭ ‬لؤي‭ ‬بن‭ ‬حسين‭ ‬ـ‭ ‬نسيم‭ ‬خذر‭ ‬ـ‭ ‬غفران‭ ‬النوالي‭ ‬ـ‭ ‬فائق‭ ‬سيك‭ ‬سالم‭ ‬مع‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬الليلي‭ ‬وأحمد‭ ‬سليمان‭ ‬ووليد‭ ‬كريدان‭ ‬ـ‭ ‬كحراس‭ ‬مرمى،‭ ‬ولاشك‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬عودة‭ ‬الوجوه‭ ‬المعروفة‭ ‬وجاهزيتها‭ ‬ستعيد‭ ‬الاختيارات‭ ‬لمعاييرها‭ ‬المطلوبة‭.‬

أيام‭ ‬العيد‭ ‬تحمل‭ ‬الجديد

الاهتمام‭ ‬داخل‭ ‬النجم‭ ‬يتركز‭ ‬على‭ ‬حقيقة‭ ‬عودة‭ ‬روجي‭ ‬لومار‭ ‬لتدريب‭ ‬الفريق‭ ‬للمرة‭ ‬الثالثة،‭ ‬وقد‭ ‬أثار‭ ‬الحدث‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬متباينة‭ ‬بين‭ ‬مساند‭ ‬لهذا‭ ‬التوجه‭ ‬وناقد‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬ظل‭ ‬الآخرون‭ ‬يتابعون‭ ‬التطورات‭ ‬والتصريحات‭ ‬بكل‭ ‬لهفة‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬إمكانية‭ ‬حلوله‭ ‬بسوسة‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬فلومار‭ ‬المولود‭ ‬في‭ ‬18‭ ‬ماي‭ ‬1941‭ (‬أي‭ ‬قرابة‭ ‬80‭ ‬سنة‭ ‬من‭ ‬العمر‭) ‬درب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الفرق‭ ‬الفرنسية‭ ‬بدءا‭ ‬برادستار‭ ‬وأشرف‭ ‬على‭ ‬حظوظ‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬2002‭ ‬الى‭ ‬2008‭ ‬كما‭ ‬درب‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬وتركيا‭ ‬والجزائر‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬يمسك‭ ‬بزمام‭ ‬الأمور‭ ‬الفنية‭ ‬للنجم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬رافعا‭ ‬معه‭ ‬عديد‭ ‬الألقاب‭ ‬آخرها‭ ‬كأس‭ ‬العرب‭ ‬للفرق‭ ‬البطلة‭.. ‬لكل‭ ‬ذلك‭ ‬تحرص‭ ‬الهيئة‭ ‬على‭ ‬اعادته‭ ‬رغم‭ ‬تقدمه‭ ‬في‭ ‬السن‭ ‬وظروفه‭ ‬الصحية‭ ‬مما‭ ‬ولد‭ ‬تساؤل‭ ‬الكثيرين‭ ‬عن‭ ‬طبيعة‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬وعدم‭ ‬وجود‭ ‬بديل‭ ‬للومار‭ ‬رغم‭ ‬عدم‭ ‬انكار‭ ‬قدراته‭ ‬وكفاءاته‭ ‬وخبرته‭ ‬الطويلة؟؟‭ ‬وفي‭ ‬خضم‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬التجاذبات‭ ‬وتباين‭ ‬المواقف‭ ‬ستحمل‭ ‬أيام‭ ‬العيد‭ ‬معها‭ ‬الجديد‭..‬

 

‭ ‬بشير‭ ‬الحداد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد