نواب النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة يتكتلون على «الهايكا» ويمررون مبادرة تشريعية تنسف صلاحياتها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 8 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
10
2020

في لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية

نواب النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة يتكتلون على «الهايكا» ويمررون مبادرة تشريعية تنسف صلاحياتها

الخميس 9 جويلية 2020
نسخة للطباعة
◄ النائبة ليلى الحداد: المبادرة خطيرة جدا وتفتح الباب لتركيز قنوات إباحية أو إرهابية

صادقت‭ ‬لجنة‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬والعلاقات‭ ‬الخارجية‭ ‬أمس‭ ‬خلال‭ ‬جلستها‭ ‬المنعقدة‭ ‬بقصر‭ ‬باردو‭ ‬على‭  ‬مقترح‭ ‬قانون‭ ‬مقدم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬كتلة‭ ‬ائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬وهو‭ ‬يتعلق‭ ‬بتنقيح‭ ‬المرسوم‭ ‬عدد‭ ‬116‭ ‬لسنة‭ ‬2011‭ ‬المؤرخ‭ ‬في‭ ‬02‭ ‬نوفمبر‭ ‬2011،‭ ‬وشهدت‭ ‬الجلسة‭ ‬حضورا‭ ‬لافتا‭ ‬لنواب‭ ‬النهضة‭ ‬وقلب‭ ‬تونس‭ ‬وائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬وذلك‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬رؤساء‭ ‬كتلهم‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬البحيري‭ ‬وأسامة‭ ‬الخليفي‭ ‬وسيف‭ ‬الدين‭ ‬مخلوف‭. ‬وصوت‭ ‬نواب‭ ‬الكتل‭ ‬الثلاثة‭ ‬لفائدة‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬التي‭ ‬أثارت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجدل‭ ‬واعتبرتها‭ ‬جمعيات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬محاولة‭ ‬لنسف‭ ‬صلاحيات‭ ‬‮«‬الهايكا‮»‬،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬صوت‭ ‬نواب‭ ‬الكتلة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬والحزب‭ ‬الدستوري‭ ‬الحر‭ ‬والوطنية‭ ‬ضد‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬أما‭ ‬كتلة‭ ‬الإصلاح‭ ‬فقد‭ ‬احتفظت‭ ‬بصوتها‭. ‬

ونص‭ ‬الفصل‭ ‬الأول‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬تعديل‭ ‬الفصل‭ ‬7‭ ‬وبموجبه‭ ‬تواصل‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬وتعديل‭ ‬الإعلام‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭ ‬إلى‭ ‬حين‭ ‬تأسيس‭ ‬وانتخاب‭ ‬هيئة‭ ‬الاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭ ‬المنصوص‭ ‬عليها‭ ‬بالفصل‭ ‬127‭ ‬من‭ ‬الدستور‭.‬

أما‭ ‬الفصل‭ ‬2‭ ‬فنص‭ ‬على‭ ‬إضافة‭ ‬الفصل‭ ‬7‭ ‬مكرر‭ ‬جديد‭ ‬وبموجبه‭ ‬تسير‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭ ‬هيئة‭ ‬جماعية‭ ‬تتكوّن‭ ‬من‭ ‬تسع‭ ‬شخصيات‭ ‬مستقلة‭ ‬مشهود‭ ‬لها‭ ‬بالخبرة‭ ‬والكفاءة‭ ‬والنزاهة‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬الإعلام‭ ‬والاتصال‭ ‬يقع‭ ‬انتخابهم‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬وبالأغلبية‭ ‬المُطلقة‭ ‬لأعضائه‭ ‬وفق‭ ‬الشروط‭ ‬التالية‭:‬

ثلاث‭ ‬أعضاء‭: ‬قاض‭ ‬عدلي‭ ‬من‭ ‬الرتبة‭ ‬الثانية‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬ومستشار‭ ‬من‭ ‬القضاء‭ ‬الإداري‭ ‬ومحام‭ ‬مباشر‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المتمرنين‭ ‬له‭ ‬أقدمية‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬ممارسة‭ ‬فعليّة‭ ‬على‭ ‬الأقل‭. ‬ويتولى‭ ‬أحد‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأعضاء‭ ‬مهام‭ ‬رئيس‭ ‬وآخر‭ ‬نائبا‭ ‬لرئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المُستقلة‭ ‬للاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭.‬

‭-‬عضوان‭ ‬تكون‭ ‬لأحدهما‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬خبرة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭ ‬العمومي‭.‬

‭-‬عضوان‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬مرشحين‭ ‬تقترحهم‭ ‬الهيئات‭ ‬المهنية‭ ‬الممثلة‭ ‬للصحفيين

‭-‬عضو‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬مرشحين‭ ‬تقترحهم‭ ‬الهيئات‭ ‬المهنية‭ ‬الممثلة‭ ‬للمهن‭ ‬السمعية‭ ‬البصرية‭ ‬غير‭ ‬الصحفية‭ ‬

‭ ‬ـ‭ ‬عضو‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬مرشحين‭ ‬تقترحهم‭ ‬الهيئات‭ ‬الممثلة‭ ‬لأصحاب‭ ‬المنشآت‭ ‬الإعلامية‭ ‬والاتصالية‭.‬

ولا‭ ‬يقبل‭ ‬ترشح‭ ‬أشخاص‭ ‬تحملوا‭ ‬مسؤوليات‭ ‬حكومية‭ ‬أو‭ ‬نيابية‭ ‬عمومية‭ ‬أو‭ ‬حزبية‭ ‬أو‭ ‬سياسية‭ ‬أو‭ ‬عملوا‭ ‬كأجراء‭ ‬لحزب‭ ‬سياسي‭ ‬خلال‭ ‬السنتين‭ ‬السابقتين‭ ‬لتعيينهم‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يقبل‭ ‬ترشيح‭ ‬من‭ ‬كانت‭ ‬لهم،‭ ‬بصورة‭ ‬مباشرة‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬مباشرة،‭ ‬مساهمات‭ ‬أو‭ ‬مصالح‭ ‬مالية‭ ‬في‭ ‬منشآت‭ ‬إعلامية‭ ‬واتصالية‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬تبيّن‭ ‬تخليهم‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬المصالح‭ ‬أو‭ ‬المساهمات‭. ‬ويباشر‭ ‬أعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬مهامهم‭ ‬وجوبا‭ ‬كامل‭ ‬الوقت‭.‬

يتم‭ ‬انتخاب‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬ونائبه‭ ‬وأعضاؤها‭ ‬لمدة‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬غير‭ ‬قابلة‭ ‬للتجديد‭. ‬ويقع‭ ‬تجديد‭ ‬انتخاب‭ ‬ثلث‭ ‬أعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬كل‭ ‬سنتين‭ ‬بالتناوب‭. ‬وفي‭ ‬حالة‭ ‬حدوث‭ ‬شُغور‭ ‬قبل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬انتهاء‭ ‬مدة‭ ‬العضوية‭. ‬يقع‭ ‬سدّه‭ ‬خلال‭ ‬الثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬المُوالية‭ ‬لحدوثه‭. ‬مع‭ ‬مراعاة‭ ‬أحكام‭ ‬الفقرة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الفصل‭. ‬ويتولى‭ ‬أعضاء‭ ‬الهيئة‭ ‬المنتخبون‭ ‬لسدّ‭ ‬الشُغور‭ ‬مهامهم‭ ‬للمدّة‭ ‬المُتبقية‭ ‬للأعضاء‭ ‬الذين‭ ‬عُيّنوا‭ ‬لتعويضهم‭. ‬يمكن‭ ‬تجديد‭ ‬مدّة‭ ‬العضوية‭ ‬بالنسبة‭ ‬للأعضاء‭ ‬المُنتخبين‭ ‬لسدّ‭ ‬الشُغور‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬توليهم‭ ‬لمهامهم‭ ‬لفترة‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬سنتين‭. ‬ويتم‭ ‬تجديد‭ ‬انتخاب‭ ‬الهيئة‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬ظرف‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬نشر‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬بالرائد‭ ‬الرسمي‭.‬

أما‭ ‬الفصل‭ ‬الثالث‭ ‬فنص‭ ‬على‭ ‬إضافة‭ ‬الفصل‭ ‬17‭ ‬مكرر‭ ‬وجاء‭ ‬فيه‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يخضع‭ ‬إحداث‭ ‬القنوات‭ ‬الإذاعية‭ ‬أو‭ ‬التلفزيونية‭ ‬الفضائية‭ ‬لأي‭ ‬ترخيص‭. ‬لكن‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يُحدث‭ ‬قناة‭ ‬فضائية‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بإيداع‭ ‬تصريح‭ ‬بالوجود‭ ‬لدى‭ ‬كتابة‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬للاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬والبصري‭ ‬مُقابل‭ ‬وصل‭ ‬في‭ ‬ذلك‭. ‬يتضمّن‭ ‬كل‭ ‬المعطيات‭ ‬المُتعلّقة‭ ‬باسم‭ ‬الشخص‭ ‬أو‭ ‬المؤسسة‭ ‬المالكة‭ ‬للقناة‭ ‬ومقرّها‭ ‬ورقم‭ ‬سجلّها‭ ‬التجاري‭ ‬ومُعرفها‭ ‬الجبائي‭ ‬وبقائمة‭ ‬في‭ ‬أسماء‭ ‬مؤسسيها‭ ‬ومُسيّريها‭.‬

فتح‭ ‬ملف‭ ‬‮«‬الهايكا‮»‬‭ ‬المسكوت‭ ‬عنه

رئيسة‭ ‬اللجنة‭ ‬النائبة‭ ‬سماح‭ ‬دمق‭ ‬أشارت‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬صحفي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬اللجنة‭ ‬استكملت‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬التشريعية‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬التصويت‭ ‬عليها‭ ‬بأغلبية‭ ‬الحاضرين‭ ‬وذكرت‭ ‬أنه‭ ‬سيتم‭ ‬تقديم‭ ‬تقرير‭ ‬لمكتب‭ ‬المجلس‭ ‬حتى‭ ‬يحيل‭ ‬المبادرة‭ ‬على‭ ‬جلسة‭ ‬عامة‭ ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬جلسة‭ ‬توافقات‭ ‬لكن‭ ‬الجلسة‭ ‬العامة‭ ‬هي‭ ‬الفيصل‭. ‬وبينت‭ ‬رئيسة‭ ‬اللجنة‭ ‬أن‭ ‬المبادرة‭ ‬تضمنت‭ ‬تعديلا‭ ‬سيشمل‭ ‬الهيئة‭ ‬الوقتية‭ ‬للاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬التركيبة‭ ‬أو‭ ‬كيفية‭ ‬الانتخاب‭ ‬أو‭ ‬إسناد‭ ‬الرخص‭ ‬للقنوات‭ ‬التلفزية،‭ ‬وأضافت‭ ‬أنه‭ ‬بصرف‭ ‬النظر‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬مرت‭ ‬أو‭ ‬لم‭ ‬تمر‭ ‬فإنها‭ ‬كانت‭ ‬فرصة‭ ‬لفتح‭ ‬ملف‭ ‬‮«‬الهايكا‮»‬‭ ‬المسكوت‭ ‬عنه‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬أعضاءها‭ ‬تجاوزوا‭ ‬المدة‭ ‬المسموح‭ ‬بها‭.‬

  ‬ونددت‭ ‬النائبة‭ ‬عن‭ ‬الكتلة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬ليلى‭ ‬حداد‭ ‬بالمبادرة‭ ‬التشريعية‭ ‬بشدة‭ ‬ووصفتها‭ ‬بالخطيرة‭ ‬جدا‭ ‬لأنها‭ ‬تسمح‭ ‬بفتح‭ ‬المجال‭ ‬للفضائيات‭ ‬دون‭ ‬تراخيص‭ ‬وحذرت‭ ‬أنه‭ ‬بهذه‭ ‬الكيفية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتمركز‭ ‬قنوات‭ ‬إباحية‭ ‬او‭ ‬قنوات‭ ‬إرهابية‭ ‬وهذا‭ ‬يشكل‭ ‬خطرا‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬وعلى‭ ‬تربية‭ ‬الناشئة‭ ‬وعلى‭ ‬سلامة‭ ‬الأسرة‭.. ‬ولم‭ ‬تخف‭ ‬النائبة‭ ‬امتعاضها‭ ‬مما‭ ‬اعتبرته‭ ‬تعاملا‭ ‬غير‭ ‬محايد‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اللجنة‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬التشريعية‭ ‬التي‭ ‬تخدم‭ ‬قلب‭ ‬تونس‭ ‬ورئيسها‭ ‬نبيل‭ ‬القروي‭ ‬صاحب‭ ‬قناة‭ ‬نسمة‭ ‬والنهضة‭ ‬في‭ ‬علاقتها‭ ‬بقناة‭ ‬الزيتونة‭ ‬وائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬في‭ ‬رغبته‭ ‬في‭ ‬انتصاب‭ ‬قنوات‭ ‬ذات‭ ‬بعد‭ ‬متطرف‭.. ‬وقالت‭ ‬النائبة‭ ‬إن‭ ‬الحكومة‭ ‬لديها‭ ‬مشروع‭ ‬قانون‭ ‬كامل‭ ‬يهم‭ ‬الاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬وينتظر‭ ‬أن‭ ‬تتم‭ ‬إحالته‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬قريب‭ ‬مع‭ ‬طلب‭ ‬استعجال‭ ‬النظر‭ ‬فيه‭ ‬وبالتالي‭ ‬المعركة‭ ‬حول‭ ‬ملف‭ ‬الإعلام‭ ‬مازالت‭ ‬متواصلة‭.‬

وفي‭ ‬نفس‭ ‬السياق‭ ‬نبهت‭ ‬منظمة‭ ‬بوصلة‭ ‬في‭ ‬بلاغ‭ ‬لها‭ ‬إثر‭ ‬مصادقة‭ ‬اللجنة‭ ‬على‭ ‬المبادرة‭ ‬التشريعية‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬شبهة‭ ‬تضارب‭ ‬مصالح‭ ‬لدى‭ ‬جهة‭ ‬المبادرة‭ ‬أي‭ (‬كتلة‭ ‬ائتلاف‭ ‬الكرامة‭) ‬وأعضاء‭ ‬مكتب‭ ‬لجنة‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬والعلاقات‭ ‬الخارجية‭ ‬المتعهدة‭ ‬بالنظر‭ ‬فيها‭ ‬حيث‭ ‬أنه‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تنتمي‭ ‬فيه‭ ‬رئيسية‭ ‬اللجنة‭ ‬إلى‭ ‬كتلة‭ ‬قلب‭ ‬تونس‭ ‬ونائب‭ ‬الرئيس‭ ‬ومقرر‭ ‬اللجنة‭ ‬إلى‭ ‬كتلة‭ ‬ائتلاف‭ ‬الكرامة،‭ ‬ينص‭ ‬مقترح‭ ‬القانون‭ ‬على‭ ‬حذف‭ ‬شرط‭ ‬الترخيص‭ ‬لإحداث‭ ‬القنوات‭ ‬الفضائية‭ ‬والإذاعية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يمكن‭ ‬بعض‭ ‬الأطراف‭ ‬المنتمية‭ ‬للكتل‭ ‬المذكورة‭ ‬وبعض‭ ‬الأطراف‭ ‬الموالية‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬تسوية‭ ‬وضعية‭ ‬قنواتها‭ ‬وإذاعاتها‭ ‬غير‭ ‬القانونية‭.‬

كما‭ ‬نبهت‭ ‬بوصلة‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬خرق‭ ‬للنظام‭ ‬الداخلي‭ ‬لمجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬منع‭ ‬النائبة‭ ‬مريم‭ ‬اللغماني‭ ‬المنتمية‭ ‬للكتلة‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬اللجنة‭ ‬ومن‭ ‬ممارستها‭ ‬لدورها‭ ‬التشريعي‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬ضرورة‭ ‬تعويضها‭ ‬بنائبة‭ ‬عن‭ ‬كتلة‭ ‬قلب‭ ‬تونس‭ ‬إثر‭ ‬معاينة‭ ‬شغورات‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬النائبة‭ ‬انضمت‭ ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬اثر‭ ‬تكوين‭ ‬الكتلة‭ ‬الوطنية‭ ‬ولم‭ ‬تكن‭ ‬تنتمي‭ ‬إلى‭ ‬اللجنة‭ ‬باسم‭ ‬كتلة‭ ‬قلب‭ ‬تونس،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يعزز‭ ‬وجود‭ ‬شبهة‭ ‬تضارب‭ ‬المصالح‭ ‬وإرادة‭ ‬الكتل‭ ‬وتحديدا‭ (‬ائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬وقلب‭ ‬تونس‭) ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬الأغلبية‭ ‬داخل‭ ‬اللجنة‭ ‬لفائدة‭ ‬تمرير‭ ‬مقترح‭ ‬القانون‭ ‬بالقوّة‭. ‬ولاحظت‭ ‬بوصلة‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬التي‭ ‬نادت‭ ‬فيه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأطراف‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬الاستماع‭ ‬إليها‭ ‬صلب‭ ‬اللجنة‭ ‬و‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬النقابة‭ ‬الوطنية‭ ‬للصحفيين‭ ‬التونسيين‭ ‬والهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للاتصال‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬بالتراجع‭ ‬على‭ ‬مقترح‭ ‬القانون‭ ‬نظرا‭ ‬لوجود‭ ‬شبهات‭ ‬تضارب‭ ‬المصالح‭ ‬الواضحة‭ ‬فيه،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬دعوة‭ ‬ممثليها‭ ‬إلى‭ ‬فتح‭ ‬ملف‭ ‬الهيئة‭ ‬الدستورية‭ ‬–‭ ‬وليس‭ ‬‮«‬الهايكا‮»‬‭ ‬الحالية‭ - ‬بشكل‭ ‬أعمق‭ ‬وشامل،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬قانونها‭ ‬الذي‭ ‬صادق‭ ‬أمس‭ ‬المجلس‭ ‬الوزاري‭ ‬عليه‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬اللجنة‭ ‬سارعت‭ ‬في‭ ‬تخصيص‭ ‬اجتماعين‭ ‬على‭ ‬عجل‭ ‬للنظر‭ ‬في‭ ‬فصول‭ ‬مقترح‭ ‬القانون‭ ‬والتصويت‭ ‬عليه‭ ‬بـ‭ ‬11‭ ‬صوت‭ ‬مع‭ ( ‬النهضة،‭ ‬ائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬وقلب‭ ‬تونس‭) ‬3‭ ‬أصوات‭ ‬ضد‭ (‬الكتلة‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬كتلة‭ ‬الحزب‭ ‬الدستوري‭ ‬الحر‭) ‬ومحتفظ‭ ‬وحيد‭ (‬كتلة‭ ‬الإصلاح‭). ‬وأشارت‭ ‬البوصلة‭ ‬في‭ ‬بلاغها‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الإعلان‭ ‬مسبقا‭ ‬عن‭ ‬موعد‭ ‬اجتماع‭ ‬اللجنة‭ ‬المخصص‭ ‬للمصادقة‭ ‬على‭ ‬مقترح‭ ‬القانون‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬الرسمي‭ ‬لمجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعد‭ ‬خرقا‭ ‬للنظام‭ ‬الداخلي‭ ‬وضربا‭ ‬لشفافية‭ ‬أعمال‭ ‬اللجنة‭ ‬رغم‭ ‬أهمية‭ ‬الموضوع‭ ‬وحساسيته‭.‬

 

‭ ‬سعيدة‭ ‬بوهلال

إضافة تعليق جديد