ما أشبه اليوم بالبارحة: استقل، استقل وإلاّ «انمرمدوك» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 4 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

على خلفية إقالة الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية..

ما أشبه اليوم بالبارحة: استقل، استقل وإلاّ «انمرمدوك»

الأربعاء 8 جويلية 2020
نسخة للطباعة

 

خبر‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬إقالة‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬للنقل‭ ‬واللوجتسيك‭ ‬محمد‭ ‬أنور‭ ‬معروف‭ ‬السيد‭ ‬الرئيس‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لشركة‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭ ‬إلياس‭ ‬المنكبي‭ ‬خبر‭ ‬شغل‭ ‬الناس‭ ‬وملأ‭ ‬الساحة‭ ‬السياسية‭ ‬و‭ ‬مكونات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ . ‬فقد‭ ‬تمت‭ ‬هذه‭ ‬الإقالة‭ ‬عبر‭ ‬مراسلة‭ ‬دعا‭ ‬فيها‭ ‬الوزير‭ ‬السيد‭ ‬إلياس‭ ‬المنكبي‭ ‬الرئيس‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للشركة‭ ‬إلى‭ ‬عقد‭ ‬إجتماع‭ ‬لمجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬لإبلاغ‭ ‬أعضائه‭ ‬بهذا‭ ‬الإجراء‭ ‬و‭ ‬انتخاب‭ ‬بلقاسم‭ ‬الطائع‭ ‬متصرفا‭ ‬مفوضا‭ ‬لتسيير‭ ‬الشركة‭ ‬لمدة‭ ‬محدودة‭ ‬طبقا‭ ‬لمقتضيات‭ ‬مجلة‭ ‬الشركات‭ ‬التجارية‭ ‬إلى‭ ‬رئيس‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬جديد‭.‬

‭ ‬إن‭ ‬طريقة‭ ‬الإقالة‭ ‬فيها‭ ‬اختراق‭ ‬صارخ‭ ‬للقانون‭ ‬لأن‭ ‬الفصل‭ ‬92‭ ‬من‭ ‬الدستور‭ ‬التونسي‭ ‬الذي‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يختص‭ ‬بإجراء‭ ‬التعيينات‭ ‬و‭ ‬الإعفاءات‭ ‬في‭ ‬الوظائف‭ ‬المدنية‭ ‬العليا‭ ‬بقانون‭ ‬و‭ ‬يعلم‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬بالقرارات‭ ‬المتخذة‭ ‬في‭ ‬إختصاصاته‭ ‬المذكورة‭ ‬و‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬صرح‭ ‬به‭ ‬السيد‭ ‬المنكبي‭ - ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬قرار‭ ‬إقالته‭ ‬لا‭ ‬سند‭ ‬قانوني‭ ‬له‭ - ‬أن‭ ‬الوزير‭ ‬طلب‭ ‬منه‭ ‬تمرير‭ ‬بعض‭ ‬القرارات‭ ‬لكنه‭ ‬رفض‭ ‬ذلك‭ ‬لأنها‭ ‬ليست‭ ‬في‭ ‬صالح‭ ‬الشركة‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قوله‭ .‬

ما‭ ‬نريد‭ ‬استخلاصه‭ ‬وقوله‭ ‬بعجالة‭ ‬،لله‭ ‬در‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬ببلادنا‭ ‬و‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأحزاب‭ ‬التي‭ ‬تحكم‭ ‬البلاد‭ ‬منذ‭ ‬2011‭ ‬أنها‭ ‬دأبت‭ ‬على‭ ‬سنة‭ ‬تراها‭  ‬محمودة‭ ‬بالطبع‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬المحاصصة‭ ‬الحزبية‭ ‬و‭ ‬الحسابات‭ ‬الضيقة‭ ‬،‭ ‬شعارها‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬‮«‬استقل‭ ‬و‭ ‬إلا‭ ‬انمرمدوك‭ ‬‮«‬و‭ ‬هي‭ ‬العبارة‭ ‬نفسها‭ ‬أو‭ ‬الجملة‭ ‬التي‭ ‬قيلت‭ ‬للسيد‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬الأسبق‭ ‬الحبيب‭ ‬الصيد‭ . .. ‬ما‭ ‬أشبه‭ ‬اليوم‭ ‬بالبارحة‭ .‬

أي‭ ‬نعم‭ ‬،‭ ‬أي‭ ‬نعم‭ ‬انمرمدوك‭ ‬ما‭ ‬دمت‭ ‬لا‭ ‬تقول‭ : ‬سمعا‭ ‬و‭ ‬طاعة‭ ‬و‭ ‬تقرّ‭ ‬أننا‭ ‬أولياء‭ ‬نعمتك‭ . . . ‬إننا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إقالتك‭ ‬نروم‭ ‬تطبيق‭ ‬القول‭ ‬المشهور‭ ‬إياك‭ ‬أعني‭ ‬و‭ ‬اسمعي‭ ‬يا‭ ‬جارة‭ ‬فقرار‭ ‬الإقالة‭ ‬يحمل‭ ‬في‭ ‬طياته‭ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬الوزير‭ ‬النهضاوي‭ ‬إلى‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬ليؤكد‭ ‬له‭ ‬نقل‭ ‬الأزمة‭ ‬التي‭ ‬يعيش‭ ‬على‭ ‬وقعها‭ ‬البرلمان‭ ‬إلى‭ ‬الحكومة‭ ‬ذاتها‭ ‬و‭ ‬خاصة‭ ‬داخل‭ ‬الائتلاف‭ ‬الحكومي‭ .‬

 

◗‭ ‬مصدق‭ ‬الشريف

إضافة تعليق جديد