2022 انطلاق إحداث مشروع الرّبط الكهربائي بين تونس وإيطاليا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 4 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

سيغطي حاجيات تونس ويدعم التصدير نحو أوروبا

2022 انطلاق إحداث مشروع الرّبط الكهربائي بين تونس وإيطاليا

الاثنين 6 جويلية 2020
نسخة للطباعة

من‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬ينطلق‭ ‬انجاز‭ ‬مشروع‭ ‬الرّبط‭ ‬الكهربائي‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬وإيطاليا‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬2022‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يختتم‭ ‬الإنجاز‭ ‬خلال‭ ‬2027‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬اكده‭ ‬احمد‭ ‬المليتي‭ ‬بإدارة‭ ‬التعاون‭ ‬والاتصال‭ ‬بالشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬لـ»الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬مؤكدا‭ ‬السعي‭ ‬لحصول‭ ‬على‭ ‬تمويل‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لاحداث‭ ‬المشروع‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬موعد‭ ‬تقييم‭ ‬ملفات‭ ‬طلب‭ ‬التمويل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوروبية‭ ‬قريب‭.‬

مشروع‭ ‬ذو‭ ‬أهمية‭ ‬مشتركة

وابرز‭ ‬المليتي‭ ‬ان‭ ‬مشروع‭ ‬الرّبط‭ ‬الكهربائي‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬وإيطاليا‭ ‬يعد‭ ‬مشروعًا‭ ‬استراتيجيّا‭ ‬لتطوير‭ ‬البنية‭ ‬التحتيّة‭ ‬الكهربائيّة‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وتدعيم‭ ‬المبادلات‭ ‬الدوليّة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطّاقة‭ ‬بين‭ ‬أوروبا‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا،‭ ‬وقد‭ ‬تمّ‭ ‬إدراج‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬ضمن‭ ‬المشاريع‭ ‬ذات‭ ‬الأولوية،‭ ‬وذكر‭ ‬أنه‭ ‬تقرر‭ ‬سنة‭ ‬2009‭ ‬إحداث‭ ‬شركة‭ ‬ألماد‭ ‬للدّراسات‭ ‬‮«‬‭ ‬Elmed Etudes‭ ‬‮«‬‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تدعيم‭ ‬التبادل‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬الطاقة‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬وايطاليا،‭ ‬وتتمثل‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬دراسات‭ ‬مشتركة‭ ‬بين‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬ونظيرتها‭ ‬الإيطالية‭ ‬‮«‬TERNA‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬لدراسة‭ ‬إنجاز‭ ‬الربط‭ ‬الكهربائي‭ ‬ومحطة‭ ‬توليد‭ ‬الكهرباء‭ ‬المزمع‭ ‬إنشاؤهما‭.‬

وأضاف‭ ‬انه‭ ‬قد‭ ‬تمّ‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬إنجاز‭ ‬ربط‭ ‬كهربائي‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬ومحطة‭ ‬توليد‭ ‬كهرباء‭ ‬بالبلاد‭ ‬التونسية‭ ‬بقدرة‭ ‬1200‭  ‬ميغاواط‭ ‬منها‭ ‬400‭ ‬ميغاواط‭ ‬للسوق‭ ‬المحلية‭ ‬و800‭  ‬ميغاواط‭ ‬للتصدير‭ ‬وبكلفة‭ ‬تقديرية‭ ‬جملية‭ ‬تناهز‭ ‬3500‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭. ‬الا‭ ‬أنه‭ ‬ونظرا‭ ‬لتعطّل‭ ‬المشروع‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2011‭ ‬وتغيّر‭ ‬عديد‭ ‬المعطيات‭ ‬بالسّوق‭ ‬الإيطالية‭ ‬منها‭ ‬تركيز‭ ‬عديد‭ ‬المشاريع‭ ‬للطاقات‭ ‬المتجدّدة‭ ‬بجنوب‭ ‬إيطاليا،‭ ‬اتّجه‭ ‬التفكير‭ ‬نحو‭ ‬إعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬للمشروع‭ ‬وذلك‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬الدّراسات‭ ‬المحيّن‭ ‬خلال‭ ‬سنوات‭ ‬2012‭ ‬و2013‭.‬

نحو‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تمويل‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوروبي

وكشف‭ ‬محدثنا‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ ‬الجديد‭ ‬سيقتصر‭ ‬على‭ ‬مدّ‭ ‬كابل‭ ‬بحري‭ ‬طوله‭ ‬200‭ ‬كيلومتر‭ ‬وطاقته‭ ‬600‭ ‬ميغاواط‭ ‬وانجاز‭ ‬محطات‭ ‬للترابط‭ ‬بين‭ ‬الشبكات‭ ‬الكهربائية‭ ‬التونسية‭ ‬والإيطالية‭ ‬وتحديدا‭ ‬بين‭ ‬الوطن‭ ‬القبلي‭ ‬بتونس‭ ‬وجزيرة‭ ‬صقلية‭ ‬بإيطاليا‭ ‬بكلفة‭ ‬تقدّر‭ ‬بـ‭ ‬600‭ ‬مليون‭ ‬أورو،‭ ‬يقع‭ ‬تمويلها‭ ‬بالتساوي‭ ‬بين‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬والشركة‭ ‬الإيطالية‭ ‬‮«‬TERNA‮»‬‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬الحكومتين‭ ‬التونسية‭ ‬والإيطالية‭.‬

وكشف‭ ‬المكلف‭ ‬بالتعاون‭ ‬في‭ ‬الشركة‭  ‬أنّ‭ ‬المساعي‭ ‬جارية‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬مساهمة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬بنسبة‭ ‬50‭ %  ‬من‭ ‬كلفة‭ ‬المشروع‭ ‬بعد‭ ‬اثبتت‭ ‬الدراسات‭ ‬المالية‭ ‬ان‭ ‬المشروع‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬دعم‭ ‬مالي‭ ‬يقدر‭ ‬بحوالي‭ ‬نصف‭ ‬كلفة‭ ‬الاستثمار‭ ‬لتحقيق‭ ‬جدواه‭ ‬الاقتصادية‭.‬

وبين‭ ‬محدثنا‭ ‬أن‭ ‬المشاورات‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوروبي‭ ‬كشفت‭ ‬ان‭ ‬الصندوق‭ ‬الاوروبي‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬يمنح‭ ‬هبة‭ ‬بالحجم‭ ‬المطلوب‭ ‬هو‭ ‬‮«‬Connecting Europe Facility‮»‬،‭ ‬وليكون‭ ‬مشروع‭ ‬الربط‭ ‬الكهربائي‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬وايطاليا‭ ‬مؤهلا‭ ‬لطلب‭ ‬هبة‭ ‬من‭ ‬الصندوق‭ ‬المذكور‭ ‬فيجب‭ ‬ان‭ ‬يصادق‭ ‬عليه‭ ‬ضمن‭ ‬قائمة‭ ‬المشاريع‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وان‭ ‬يستوفي‭ ‬الدراسات‭ ‬التمهيدية‭ ‬لإنجازه‭.‬

وكشف‭ ‬ان‭ ‬المشروع‭ ‬قد‭ ‬تمّت‭ ‬فعلا‭ ‬المصادقة‭ ‬عليه‭ ‬ضمن‭ ‬قائمة‭ ‬المشاريع‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك‭ ‬بتاريخ‭ ‬نوفمبر‭ ‬2017‭ ‬ثمّ‭ ‬أكتوبر‭ ‬2019‭.‬

انطلاق‭ ‬الدراسات‭ ‬بتمويل‭ ‬من‭ ‬البنك‭ ‬الدولي

اما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للدراسات‭ ‬التمهيدية‭ ‬لإنجازه‭ ‬والمتعلقة‭ ‬بالمسار‭ ‬البحري‭ ‬والمسار‭ ‬الأرضي‭ ‬وتدعيم‭ ‬الشبكة‭ ‬والانعكاسات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والبيئية‭ ‬للمشروع‭ ‬والتي‭ ‬أكد‭ ‬أنها‭ ‬انطلقت‭ ‬فعلا‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬تمويلها‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬البنك‭ ‬الدّولي‭ ‬الذي‭ ‬منح‭ ‬5‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬هبة‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقية‭ ‬في‭ ‬الغرض‭ ‬مع‭ ‬برنامج‭ ‬مساعدة‭ ‬قطاع‭ ‬الطاقة‭ (‬ESMAP‭) ‬و7‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬هبة‭/‬قرض‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المرفق‭ ‬العالمي‭ ‬للبنية‭ ‬التحتية‭ (‬GIF‭). ‬وقد‭ ‬ابرمت‭ ‬اتفاقية‭ ‬تمويل‭ ‬في‭ ‬الغرض‭.‬

وتمّت‭ ‬المصادقة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الاتّفاقيّات‭ ‬مع‭ ‬البنك‭ ‬الدّولي‭ ‬لفائدة‭ ‬الدّولة‭ ‬التونسيّة‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬مجلس‭ ‬نوّاب‭ ‬الشّعب‭ ‬بتاريخ‭ ‬14‭/‬05‭/‬2019‭ ‬ودخولها‭ ‬حيّز‭ ‬النفاذ‭ ‬في‭ ‬20‭/‬06‭/‬2019،‭ ‬لإنجاز‭ ‬الدّراسات‭ ‬التّمهيديّة‭ ‬لهذا‭ ‬المشروع‭ ‬بقيمة‭ ‬جمليّة‭ ‬قدرها‭ ‬12.5‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬منهم‭ ‬10‭.‬59‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬لفائدة‭ ‬شركة‭ ‬ELMED Etudes‭ ‬،‭ ‬بعد‭ ‬توقيعها‭ ‬في‭ ‬جانفي‭ ‬2019‭  ‬على‭ ‬اتّفاقيّتين‭ ‬فرعيّتين‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الماليّة‭ ‬والمتعلّقتين‭ ‬بالاتفاقيّات‭ ‬المبرمة‭ ‬بين‭ ‬الجمهوريّة‭ ‬التونسيّة‭ ‬والبنك‭ ‬الدولي‭: ‬ELMED‭ - ‬ESMAP‭ ‬و‭ ‬ELMED‭ - ‬GIF،

كما‭ ‬وقع‭ ‬تكليف‭ ‬شركة‭ ‬ELMED‭ ‬Etudes،‭ ‬والتّي‭ ‬يشترك‭ ‬في‭ ‬إدارتها‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬الشّركة‭ ‬التونسية‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬وشريكها‭ ‬الإيطالي‭ ‬TERNA،‭ ‬كمسؤول‭ ‬تنفيذي‭ ‬للدّراسات‭ ‬التحضيريّة‭ ‬وإدارة‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬المساعدة‭ ‬الفنيّة‭ ‬للرّبط‭ ‬الكهربائي‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬وإيطاليا‭.‬

واعتبارا‭ ‬للأهمية‭ ‬القصوى‭ ‬التي‭ ‬يكتسيها‭ ‬مشروع‭ ‬الرّبط‭ ‬الكهربائي‭ ‬بين‭ ‬تونس‭ ‬وإيطاليا،‭ ‬فقد‭ ‬تمّ‭ ‬توقيع‭ ‬هذا‭ ‬الاتّفاق‭ ‬الحكومي‭ ‬قصد‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬ومساندة‭ ‬الحكومتين‭ ‬التونسية‭ ‬والإيطالية‭ ‬لإنجاز‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬الذّي‭ ‬سيمثّل‭ ‬جسرا‭ ‬بين‭ ‬أوروبا‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭ ‬اتّجاه‭ ‬تدعيم‭ ‬شبكة‭ ‬الرّبط‭ ‬الكهربائي‭ ‬الأورو‭- ‬متوسّطي‭ ‬وبذل‭ ‬كلّ‭ ‬الجهود‭ ‬المتاحة‭ ‬لإيجاد‭ ‬التمويلات‭ ‬اللازمة‭ ‬لإنجازه،‭ ‬واستغلاله‭ ‬باعتباره‭ ‬جزءا‭ ‬لايتجزّء‭ ‬من‭ ‬شبكات‭ ‬نقل‭ ‬الكهرباء‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬البلدين،‭ ‬كما‭ ‬يمكّن‭ ‬من‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرة‭ ‬الشبكة‭ ‬الوطنية‭ ‬لنقل‭ ‬الكهرباء‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬الحالات‭ ‬الطارئة‭ ‬والانفتاح‭ ‬على‭ ‬السوق‭ ‬الايطالية‭ ‬والأوروبية‭ ‬للكهرباء‭ ‬وإثراء‭ ‬المزيج‭ ‬الطاقي‭ ‬لإنتاج‭ ‬الكهرباء‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬إمكانية‭ ‬تصدير‭ ‬الكهرباء‭ ‬المتأتية‭ ‬من‭ ‬الطاقات‭ ‬المتجددة‭ ‬المحلية‭ ‬إلى‭ ‬السوق‭ ‬الأوروبية‭ ‬وهو‭ ‬محور‭ ‬الاتفاق‭ ‬الممضى‭ ‬في‭ ‬30‭ ‬أفريل‭ ‬2019‭ ‬بين‭ ‬الحكومتين‭ ‬التونسية‭ ‬والإيطالية‭.‬

◗‭ ‬حنان‭ ‬قيراط

إضافة تعليق جديد