هل تستمر سياسة التسخين والحشد والنفير أم ستتبعها سياسة التبريد والتعديل؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 3 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
3
2020

بعد خطاب الطبوبي في صفاقس

هل تستمر سياسة التسخين والحشد والنفير أم ستتبعها سياسة التبريد والتعديل؟

الثلاثاء 30 جوان 2020
نسخة للطباعة

لم‭ ‬تشهد‭ ‬ساحة‭ ‬دار‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للشغل‭ ‬بصفاقس‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬مثيلا‭ ‬للتّجمع‭ ‬العمالي‭ ‬ليوم‭ ‬الأحد‭ ‬28‭ ‬جوان‭ ‬2020‭. ‬نقابيات‭ ‬ونقابيّون‭ ‬اتجهوا‭ ‬صوب‭ ‬مقرّ‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للشغل‭ ‬بصفاقس‭ ‬منذ‭ ‬الثامنة‭ ‬صباحا‭ ‬ليجدوه‭ ‬مزدانا‭ ‬بصور‭ ‬زعماء‭ ‬الحركة‭ ‬النقابية‭ ‬وقد‭ ‬غطّيت‭ ‬واجهاته‭ ‬بلافتات‭ ‬تطالب‭ ‬بعدم‭ ‬المساس‭ ‬بأجرة‭ ‬المتقاعدين‭ ‬وبضرورة‭ ‬التزام‭ ‬الحكومة‭ ‬بما‭ ‬أمضت‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬اتفاقيات‭ ‬في‭ ‬محاضر‭ ‬جلسات‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬أو‭ ‬العام‭. ‬كما‭ ‬عُلّقت‭ ‬لافتات‭ ‬تطالب‭ ‬بتحجير‭ ‬التفويت‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬والتنازل‭ ‬عنه‭ ‬لأنه‭ ‬مكسب‭ ‬وطني‭ ‬ويُعتبر‭ ‬من‭ ‬مقدّرات‭ ‬البلاد‭. ‬

وفي‭ ‬الحشد‭ ‬الذي‭ ‬قُدّر‭ ‬بالآلاف،‭ ‬ألقى‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬الطبوبي‭ ‬بحضور‭ ‬أعضاء‭ ‬المكتب‭ ‬التنفيذي‭ ‬للاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬والاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬للشغل‭ ‬بصفاقس‭ ‬وأعضاء‭ ‬الهيأة‭ ‬الإدارية‭ ‬الوطنية‭ ‬كلمته‭. ‬ووسط‭ ‬جوّ‭ ‬حماسيّ،‭ ‬رُفعت‭ ‬شعارات‭ ‬مندّدة‭ ‬بغلاء‭ ‬المعيشة‭ ‬‮«‬يا‭ ‬حكومة‭ ‬عار‭ ‬عار‭ ‬والأسعار‭ ‬شعلت‭ ‬نار‮»‬‭ ‬وشعارات‭ ‬مطالبة‭ ‬بقضاء‭ ‬مستقلّ‭ ‬‮«‬الشعب‭ ‬يريد‭ ‬قضاء‭ ‬مستقل‮»‬‭ ‬وأخرى‭ ‬ملّحة‭ ‬على‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬نقابيي‭ ‬الصّحة‭ ‬الموقوفين‭.‬

وقد‭ ‬تطرّق‭ ‬الطبوبي‭ ‬إلى‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬حزب‭ ‬ائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬ونعته‭ ‬ب»ائتلاف‭ ‬الشر‮»‬‭ ‬ونعت‭ ‬قياديّيه‭ ‬بـ»الدواعش‮»‬‭ ‬وبـ‭ ‬‮«‬خفافيش‭ ‬الظلام‮»‬‭ ‬مشدّدا‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬قطع‭ ‬الصّلة‭ ‬نهائيا‭ ‬بهذا‭ ‬الحزب‭ ‬مؤكدا‭ ‬العهد‭ ‬نحن‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬المسافة‭ ‬من‭ ‬كلّ‭ ‬الأحزاب‭ ‬قد‭ ‬ولّى‭ ‬وانتهى‭ ‬وذلك‭ ‬لأن‭ ‬حزب‭ ‬‮«‬ائتلاف‭ ‬الشر‮»‬‭ ‬حسب‭ ‬تعبيره‭ ‬قد‭ ‬أمعن‭ ‬في‭ ‬الإساءة‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬وفي‭ ‬إبداء‭ ‬الكراهية‭ ‬المفرطة‭ ‬والأحقاد‭ ‬اللامحدودة‭ ‬على‭ ‬منظمة‭ ‬حشاد‭ ‬وعلى‭ ‬واضعي‭ ‬لبناتها‭ ‬الأولى‭ ‬أمثال‭ ‬الخالدي‭ ‬الذكرمحمد‭ ‬علي‭ ‬الحامي‭ ‬وأحمد‭ ‬التليلي‭ ‬وغيرهما،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬قد‭ ‬احتضن‭ ‬الاسلاميّين‭ ‬وآزرهم‭ ‬في‭ ‬محنهم‭ ‬زمن‭ ‬الجمر‭ ‬إلا‭ ‬أنهم‭ ‬لم‭ ‬يعترفوا‭ ‬بالجميل‭. ‬وقد‭ ‬نفد‭ ‬صبر‭ ‬المنظمة‭ ‬حسب‭ ‬الطبوبي‭ ‬على‭ ‬قياديي‭ ‬ائتلاف‭ ‬الكرامة‭ ‬وغيرهم‭ ‬بعد‭ ‬ما‭ ‬تميّزت‭ ‬به‭ ‬قيادة‭ ‬الاتحاد‭ ‬من‭ ‬رحابة‭ ‬صدر‭ ‬وامتناع‭ ‬عن‭ ‬ردّ‭ ‬الفعل‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناسبات‭ ‬التي‭ ‬وقع‭ ‬فيها‭ ‬انتهاك‭ ‬حرمة‭ ‬المنظمة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬هجوم‭ ‬4‭ ‬ديسمبر‭ ‬2012‭ ‬الذي‭ ‬تضرّر‭ ‬بسببه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النقابيات‭ ‬والنقابيين‭ ‬جسديّا‭ ‬ومعنويّا‭ ‬جراء‭ ‬ما‭ ‬دبّره‭ ‬أعداء‭ ‬الاتحاد‭ ‬وهم‭ ‬من‭ ‬يسمّون‭ ‬أنفسهم‭ ‬كذبا‭ ‬وبهتانا‭ ‬‮«‬روابط‭ ‬حماية‭ ‬الثورة‮»‬‭ ‬وفق‭ ‬الطبوبي‭.‬

وقد‭ ‬أكد‭ ‬الطبوبي‭ ‬أن‭ ‬الزحف‭ ‬إلى‭ ‬باردو‭ ‬قادم‭ ‬وسيكون‭ ‬موعده‭ ‬عندما‭ ‬يقرّر‭ ‬ذلك‭ ‬النقابيّون‭ ‬والنقابيات‭ ‬هياكل‭ ‬وقواعد‭. ‬وتوقّف‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬محاكمة‭ ‬نقابيي‭ ‬الصحة‭ ‬بصفاقس‭ ‬مشدّدا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المعركة‭ ‬ليست‭ ‬معركة‭ ‬‮«‬مبروك‮»‬‭ ‬وأشرف‮»‬‭ ‬و»سامي‮»‬‭ ‬الموقوفين‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬التي‭ ‬تقدّم‭ ‬بها‭ ‬النائب‭ ‬محمد‭ ‬العفاس‭ ‬وإنما‭ ‬هي‭ ‬معركة‭ ‬سياسية‭ ‬بامتياز،‭ ‬معركة‭ ‬كسر‭ ‬عظام‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬السيادة‭ ‬الوطنية‭ ‬والخيارات‭ ‬الوطنية‭ ‬ونمط‭ ‬مجتمعيّ‭ ‬مدنيّ‭. ‬وجاء‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬استقلالية‭ ‬القضاء‭ ‬وإلى‭ ‬ضرورة‭ ‬عدم‭ ‬انحيازه‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الطرف‭ ‬أو‭ ‬ذاك‭ ‬للحكم‭ ‬بالعدل‭ ‬والانصاف‭. ‬ونفى‭ ‬الطبوبي‭ ‬الاتهامات‭ ‬الموجهة‭ ‬بالخصوص‭ ‬إلى‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬واعتبر‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬أساس‭ ‬لصحتها‭. ‬وأضاف‭ ‬الطبوبي‭ ‬أن‭ ‬معركة‭ ‬الاتحاد‭ ‬تشمل‭ ‬أيضا‭ ‬الحقوق‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬للطبقة‭ ‬الشغيلة‭ ‬التي‭ ‬سيكون‭ ‬فيها‭ ‬النصر‭ ‬لأبناء‭ ‬المنظمة‭ ‬ولمطالبهم‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬القطاعات‭ ‬على‭ ‬الذين‭ ‬يخوضون‭ ‬الحرب‭ ‬بالوكالة‭ ‬على‭ ‬عملاء‭ ‬بالخارج‭ ‬وبتوصيات‭ ‬واضحة‭ ‬من‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬والبنك‭ ‬العالمي‭ ‬لضرب‭ ‬الاتحاد‭ ‬وتمرير‭ ‬خيارات‭ ‬جهنمية‭ ‬حسب‭ ‬الطبوبي‭. ‬

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬خطابه،‭ ‬عاهد‭ ‬الطبوبي‭ ‬الحضور‭ ‬وشهداء‭ ‬المنظمة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬قيادة‭ ‬الاتحاد‭ ‬محافظة‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬وعلى‭ ‬أنها‭ ‬تطالب‭ ‬بالزيادة‭ ‬في‭ ‬الأجور‭ ‬في‭ ‬القطاعات‭ ‬الثلاثة‭ ‬وعلى‭ ‬أنها‭ ‬‮«‬لن‭ ‬تدّخر‭ ‬جهدا‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الشعب،‭ ‬على‭ ‬تونس‭ ‬فكلّنا‭ ‬اتحاد‮»‬،‭ ‬وفق‭ ‬الطبوبي‭..‬

وعلى‭ ‬العموم،‭ ‬فإن‭ ‬الشارع‭ ‬النقابي‭ ‬بصفاقس‭ ‬يطرح‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬التساؤلات‭ ‬حول‭ ‬تجنب‭ ‬الطبوبي‭ ‬إعلان‭ ‬القرارات‭ ‬العامة‭ ‬التي‭ ‬انبثقت‭ ‬في‭ ‬الليلة‭ ‬السابقة‭ ‬لخطابه‭ ‬بتاريخ‭ ‬السبت‭ ‬27‭ ‬جوان‭ ‬2020‭ ‬عن‭ ‬الهيئة‭ ‬الإدارية‭ ‬الوطنية‭ ‬بصفاقس‭ ‬وتجنبه‭ ‬تحديد‭ ‬بقيّة‭ ‬الأطراف–على‭ ‬غرار‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭- ‬التي‭ ‬سيكون‭ ‬الاتحاد‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬منها‭ ‬وحول‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الاتحاد‭ ‬يبعث‭ ‬إلى‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬برسالة‭ ‬مساندة‭ ‬خفيّة‭ ‬لحلّ‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬بعد‭ ‬إعلان‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬عن‭ ‬زحف‭ ‬النقابيات‭ ‬والنقابيين‭ ‬إلى‭ ‬باردو‭ ‬في‭ ‬مستقبل‭ ‬الأيام‭. ‬

ومن‭ ‬ناحيتنا‭ ‬نتساءل‭: ‬هل‭ ‬الخطاب‭ ‬الناري‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬الهيئة‭ ‬الإدارية‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬سيظلّ‭ ‬باقيا‭ ‬ساري‭ ‬المفعول‭ ‬على‭ ‬مرّ‭ ‬الأيام‭ ‬والشهور‭ ‬القادمة‭ ‬أم‭ ‬سياسة‭ ‬التسخين‭ ‬والحشد‭ ‬والنفير‭ ‬ستتبعها‭ ‬سياسة‭ ‬التبريد‭ ‬والتعديل‭ ‬كما‭ ‬ألف‭ ‬ذلك‭ ‬أبناء‭ ‬المنظمة‭ ‬والقواعد‭ ‬النقابية‭ ‬منذ‭ ‬زمان؟‭ ‬

 

◗‭ ‬مصدق‭ ‬الشريف

إضافة تعليق جديد