التلفزة تنفي مسؤوليتها وبوعصيدة يلجـأ إلى القضاء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 3 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
3
2020

أزمة مسلسل «27» تتواصل...

التلفزة تنفي مسؤوليتها وبوعصيدة يلجـأ إلى القضاء

الاثنين 29 جوان 2020
نسخة للطباعة
◄ «الهايكا».. البرلمان ووزارة الدفاع على الخط..

يتواصل‭ ‬الجدل‭ ‬حول‭ ‬الخيارات‭ ‬الدرامية‭ ‬لمؤسسة‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬2020‭ ‬فبعد‭ ‬تداول‭ ‬تصريحات‭ ‬وتعاليق‭ ‬لفنانين‭ ‬تونسيين‭ ‬تقدموا‭ ‬بمشاريع‭ ‬لهذا‭ ‬الهيكل‭ ‬العمومي‭ ‬ووقع‭ ‬رفضها‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬عاطف‭ ‬بن‭ ‬حسين‭ ‬ووجيهة‭ ‬الجندوبي‭ ‬ومطالبة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفاعلين‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬بمعرفة‭ ‬الحقائق‭ ‬المتعلقة‭ ‬بلجان‭ ‬القراءات‭ ‬ومقاييس‭ ‬اختيار‭ ‬الأعمال‭ ‬الدرامية،‭ ‬يعود‭ ‬يسري‭ ‬بوعصيدة‭ ‬مجددا‭ ‬للحديث‭ ‬عن‭ ‬خلافاته‭ ‬مع‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمسلسل‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬وهذه‭ ‬المرة‭ ‬اختار‭ ‬بوعصيدة‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬القضاء‭.‬

التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬بدورها‭ ‬أعلنت‭ ‬عن‭ ‬موقفها‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬رسمي‭ ‬أوضحت‭ ‬خلاله‭ ‬أنها‭ ‬غير‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬خلاص‭ ‬ممثلي‭ ‬المسلسل‭ ‬وطالبت‭ ‬بعدم‭ ‬حشرها‭ ‬في‭ ‬نزاعات‭ ‬المنتج‭ ‬المنفذ‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تستقيم‭ ‬قانونيا‭ ‬حسب‭ ‬الفصل‭ ‬9‭  ‬من‭ ‬عقد‭ ‬تنفيذ‭ ‬الإنتاج‭ ‬وينصّ‭ ‬محتواه‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬‮«‬تعتبر‭ ‬غيرا‭  ‬في‭ ‬أي‭ ‬علاقات‭ ‬تعاقدية‭ ‬يبرمها‭ ‬المنتج‭ ‬المنفذ‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تنفيذ‭ ‬الإنتاج‭ ‬موضوع‭ ‬التعاقد‭ ‬أو‭ ‬بمناسبته‭ ‬وفي‭ ‬حل‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬اثر‭ ‬لها‭ ‬أو‭ ‬التزامات‭ ‬مرتبطة‭ ‬بها‮»‬‭.‬

وأكدت‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬في‭ ‬بيانها‭ ‬الرسمي‭ ‬كذلك‭ ‬على‭  ‬أنها‭ ‬قامت‭ ‬بالإيفاء‭ ‬بالتزاماتها‭ ‬التعاقدية‭ ‬المنصوص‭ ‬عليها‭ ‬بعقد‭ ‬تنفيذ‭ ‬الانتاج‭ ‬‹›في‭ ‬حدود‭ ‬ما‭ ‬يسمح‭ ‬به‭ ‬حسن‭ ‬التصرف‭ ‬السليم››‭ ‬مع‭ ‬إشارتها‭ ‬لتحفظاتها‭ ‬الجوهرية‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬وانتظارها‭ ‬لرد‭ ‬جدي‭ ‬من‭ ‬منتجه‭ ‬المنفذ‮»‬‭ ‬كما‭ ‬دعت‭ ‬الجهة‭ ‬المنتجة‭ ‬لاستكمال‭ ‬العمل‭ ‬وتعديل‭ ‬رؤيته‭ ‬الاخراجية‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬تليق‭ ‬بالجيش‭ ‬الوطني‭.‬

وفي‭ ‬رده‭ ‬على‭ ‬بيان‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬أوضح‭ ‬يسري‭ ‬بوعصيدة‭ ‬لـ‮«‬الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬صلاحيات‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬مطالبته‭ ‬بتغيير‭ ‬الرؤية‭ ‬الاخراجية‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تغييرها‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬التصوير‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬مطالبتهم‭ ‬باستكمال‭ ‬المشاهد‭ ‬المتبقية‭ ‬غير‭ ‬منطقي‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬عدم‭ ‬تصويرها‭ ‬كان‭ ‬بطلب‭ ‬من‭ ‬التلفزة‭ ‬وهناك‭ ‬تكليف‭ ‬بمأمورية‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وأضاف‭ ‬محدثنا‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬التلفزة‭ ‬قبلت‭ ‬العمل‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬وقامت‭ ‬ببثه‭ ‬كاملا،‭ ‬وهو‭ ‬اقرار‭ ‬ضمني‭ ‬بعدم‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬تحفظ،‭ ‬وهو‭ ‬أيضا‭ ‬‮«‬استهلاك‮»‬‭ ‬كامل‭ ‬للبضاعة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬للحريف‭ ‬بعدها‭ ‬الاحتجاج‭ ‬بعدم‭ ‬رضاه‭ ‬عليها‭ ‬أو‭ ‬وجود‭ ‬عيوب‭ ‬خفية‭ ‬بها‭ ‬أو‭ ‬نواقص،‭ ‬كما‭ ‬قامت‭ ‬ببيع‭ ‬حق‭ ‬عرضه‭ ‬لمنصة‭ ‬البث‭ ‬الرقمي‭ ‬‮«‬Mobizone‮»‬‭ ‬وعليه‭ ‬فإنه‭ ‬لم‭ ‬يبق‭ ‬للتلفزة‭ ‬سوى‭ ‬الايفاء‭ ‬بتعهداتها‭ ‬المالية‭ ‬كاملة‭ ‬دون‭ ‬قيد‭ ‬ولا‭ ‬شرط‭.‬‮»‬

وتابع‭ ‬يسري‭ ‬بوعصيدة‭ ‬قوله‭ ‬بأنه‭ ‬قدم‭ ‬ملفا‭ ‬للقضاء‭ ‬يعكس‭ ‬تلاعبا‭ ‬كبيرا‭ ‬وسيكشف‭ ‬قريبا‭ ‬عن‭ ‬تورط‭ ‬مسؤولين‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الهيكل‭ ‬العمومي‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬الانتاج‭ ‬الدرامي‭ ‬مطالبا‭ ‬بالقسط‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬مستحقات‭ ‬العمل‭ (‬36000‭ ‬د‭) ‬وخلاص‭ ‬القسط‭ ‬الخامس‭ (‬200000‭ ‬د‭) ‬وبقية‭ ‬مداخيل‭ ‬الاشهار‭ (‬حوالي‭  ‬550000‭ ‬د‭) ‬وحصة‭ ‬المنفذين‭ ‬من‭ ‬مداخيل‭ ‬مبيعات‭ ‬منصة‭ ‬البث‭ ‬على‭ ‬اورنج‭ ‬حوالي‭ ‬15000د‭.‬

وعمّا‭ ‬يتم‭ ‬تداوله‭ ‬بأن‭ ‬مؤسسة‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬طالبت‭ ‬بعدم‭ ‬بث‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬بين‭ ‬بوعصيدة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أن‭ ‬مؤسسة‭ ‬التلفزة‭ ‬أعلمت‭ ‬منفذي‭ ‬الإنتاج‭ (‬شركتا‭ ‬‮«‬أريج‮»‬‭ ‬ليسري‭ ‬بوعصيدة‭  ‬و»مرايا‮»‬‭ ‬لإكرام‭ ‬عزوز‭) ‬بقرارها‭ ‬عدم‭ ‬إعادة‭ ‬بث‭ ‬المسلسل‭ ‬رغم‭ ‬إصلاح‭ ‬الأخطاء‭ ‬في‭ ‬المونتاج‭ ‬وذلك‭ ‬بالادعاء‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬طلبت‭ ‬ذلك‭ ‬دون‭ ‬تقديم‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬كتابي‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬ومتغاضيا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الحالات‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وأضاف‭ ‬قائلا‭ : ‬‮«‬وفي‭ ‬يوم‭ ‬2‭ ‬جوان‭ ‬ادعى‭ ‬المدير‭ ‬القانوني‭ ‬للسيد‭ ‬اكرام‭ ‬عزوز‭ ‬بأن‭ ‬عدم‭ ‬الاعادة‭ ‬كان‭ ‬بأمر‭ ‬من‭ ‬الهايكا‭ ‬ولم‭ ‬يدل‭ ‬بأي‭ ‬مكتوب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬مستحيل‭ ‬ويدل‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬اعتماد‭ ‬هياكل‭ ‬التلفزة‭ ‬على‭ ‬الكذب‭ ‬والتغرير‭ ‬بالمنفذين‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬انه‭ ‬سياسة‭ ‬كاملة‭ ‬لعرقلة‭ ‬وافشال‭ ‬مسلسل‭ ‬27‭ ‬منذ‭ ‬الوهلة‭ ‬الأولى‭ ‬لغايات‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭..‬‮»‬

وفي‭ ‬إطار‭ ‬حديثه‭ ‬عن‭ ‬حملة‭ ‬ممنهجة‭ ‬ضد‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬والتقليص‭ ‬من‭ ‬ميزانيته‭ ‬ثم‭ ‬التأخر‭ ‬في‭ ‬دفع‭ ‬مستحقات‭ ‬العمل‭ ‬مما‭ ‬عرقل‭ ‬التصوير‭ ‬مد‭ ‬يسري‭ ‬بوعصيدة‭ ‬‮«‬الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬بتقرير‭ ‬لجنة‭ ‬القراءات‭ ‬والتي‭ ‬اختارت‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الاولى‭ ‬من‭ ‬مجموع‭ ‬4‭ ‬أعمال‭ ‬قدمت‭ ‬للتقييم‭.‬

وقال‭ ‬محدثنا‭ ‬أنه‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يعلم‭ ‬من‭ ‬لجنة‭ ‬القراءات‭ ‬بتفاصيل‭ ‬تقريرهم‭ ‬اتصلت‭ ‬به‭ ‬إدارة‭ ‬الانتاج‭ ‬في‭ ‬التلفزة‭ (‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬موثق‭ ‬لديه‭) ‬وأعلمته‭ ‬أن‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة‭ ‬لم‭ ‬تقتنع‭ ‬برأي‭ ‬لجنة‭ ‬القراءات‭ (‬المتكونة‭ ‬من‭ ‬5‭ ‬محترفين‭ ‬منهم‭ ‬2‭ ‬من‭ ‬التلفزة‭ ‬و3‭ ‬من‭ ‬خارجها،‭ ‬وعملت‭ ‬بشكل‭ ‬مستقل‭ ‬ودون‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬هوية‭ ‬أصحاب‭ ‬المشاريع‭) ‬وقامت‭ ‬بتشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬داخلية،‭ ‬غير‭ ‬مستقلة،‭ ‬للفض‭ ‬بين‭ ‬4‭ ‬أعمال‭ ‬أصبحت‭ ‬مفتوحة‭ ‬ومعلومة‭ ‬المصدر،‭ ‬منها‭ ‬مسلسل‭ ‬27‭.‬

وأشار‭ ‬بوعصيدة‭ ‬أن‭ ‬ادارة‭ ‬الانتاج‭ ‬بالتلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬عللت‭ ‬قرارها‭ ‬بأن‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولى‭ ‬استشارية‭ ‬وقراراتها‭ ‬غير‭ ‬ملزمة‭  ‬قائلا‭: ‬‮«‬لقد‭ ‬تناسوا‭ ‬أنها‭ ‬لجنة‭ ‬محترفة‭ ‬ومحايدة‭ ‬وتقيم‭ ‬الأعمال‭ ‬دون‭ ‬معرفة‭ ‬أصحابها‭ ‬وأن‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬شروط‭ ‬الشفافية‭ ‬والحرفية‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬الأعمال‭ ‬حتى‭ ‬وان‭ ‬كان‭ ‬القرار‭ ‬غير‭ ‬ملزم‭ ‬قانونيا‮»‬

وأكمل‭ ‬مخرج‭ ‬ومنفذ‭ ‬انتاج‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬استدعاؤه‭ ‬من‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬وأكد‭ ‬له‭ ‬الرئيس‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لمؤسسة‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬بأن‭ ‬لجنة‭ ‬القراءات‭ ‬الرسمية‭ ‬لم‭ ‬تقبل‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬الأعمال،‭ ‬التي‭ ‬عرضت‭ ‬عليها‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬عمله‭ ‬وأنهم‭ ‬قاموا‭ ‬بتشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬داخلية‭ ‬انتهت‭ ‬الى‭ ‬اختيار‭ ‬‮«‬الحرقة‮»‬‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثانية‭ ‬وأنهم‭ ‬رصدوا‭ ‬الميزانية‭ ‬كاملة‭ ‬لعمل‭ ‬‮«‬الحرقة‮»‬‭ ‬لكنهم‭ ‬مع‭ ‬ذلك‭ ‬يريدون‭ ‬انتاج‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬كعمل‭ ‬ثان‭ ‬ويقترحون‭ ‬عليه‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬تمويل‭ ‬الميزانية‭ ‬1‭.‬7‭ ‬مليون‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬850‭.‬000‭ ‬دينار‭ ‬نقدا‭ ‬من‭ ‬ميزانية‭ ‬التلفزة‭ ‬و850‭.‬000‭ ‬د‭ ‬من‭ ‬عائدات‭ ‬الاشهار‭ ‬التي‭ ‬تتعهد‭ ‬التلفزة‭ ‬بتوفيرها‭ ‬كشكل‭ ‬من‭ ‬الخلاص‭.‬

وواصل‭ ‬يسري‭ ‬بوعصيدة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أنه‭ ‬علم‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬أعضاء‭ ‬لجنة‭ ‬القراءات‭ ‬والذين‭ ‬ظهر‭ ‬اسمهم‭ ‬للعلن‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬مهمتهم،‭ ‬أن‭ ‬اللجنة،‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬عرض‭ ‬4‭ ‬أعمال‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬30‭ ‬عملا،‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬أن‭  ‬ترتب‭ ‬الأعمال‭ ‬كأول‭ ‬وثان‭ ‬وثالث‭ ‬ورابع،‭ ‬قامت‭ ‬باختيار‭ ‬مسلسل‭ ‬27‭ ‬بالإجماع‭ ‬التام‭ ‬لأعضائها‭ ‬الخمسة‭ ‬ورفضت‭ ‬ترتيب‭ ‬بقية‭ ‬الأعمال‭ ‬الثلاثة‭ ‬وإسقاطها‭ ‬جميعها‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭ ‬يتنافى‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬قام‭ ‬الرئيس‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للتلفزة‭ ‬بتأكيده‭ ‬له‭ ‬ويوحي‭ ‬في‭ ‬الان‭ ‬نفسه‭ ‬بوجود‭ ‬شبهة‭ ‬فساد‭ ‬خاصة‭ ‬وأنه‭ ‬تم‭ ‬تمديد‭ ‬آجال‭ ‬قبول‭ ‬الأعمال‭ ‬بأسبوع‭ ‬في‭ ‬طلب‭ ‬العروض‭ ‬لصالح‭ ‬عمل‭ ‬دون‭ ‬آخر‭.‬

وشدد‭ ‬يسري‭ ‬بوعصيدة‭ ‬في‭ ‬تصريحه‭ ‬لـ«الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬منفذي‭ ‬الانتاج‭ ‬سيعقدان‭ ‬قريبا‭ ‬ندوة‭ ‬صحفية‭ ‬للإعلان‭ ‬عن‭ ‬حقائق‭ ‬مفزعة‭ ‬حول‭ ‬تنفيذ‭ ‬وتصوير‭ ‬وبث‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬وما‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬تخريب‭ ‬مقصودة‭ ‬وتجاوزات‭ ‬قانونية‭ ‬وإدارية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬العامة‭ ‬والخاصة‭ ‬وثلب‭ ‬وادعاءات‭ ‬بالباطل‭ ‬رغم‭ ‬التضحيات،‭ ‬التي‭ ‬رافقت‭ ‬تقديم‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬والعودة‭ ‬للتصوير‭ ‬زمن‭ ‬كورونا‭ ‬مضيفا‭ ‬ورغم‭ ‬التعهدات‭ ‬القانونية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬التلفزة‭ ‬الوطنية‭ ‬امتنعت‭ ‬على‭ ‬سداد‭ ‬مستحقات‭ ‬المنتجين‭ ‬المنفذين‭ ‬عكس‭ ‬ما‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬مع‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬قلب‭ ‬الذيب‮»‬‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬الحرقة‮»‬‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬صناع‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬غير‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬الإيفاء‭ ‬بالتزاماتهم‭ ‬مع‭ ‬الممثلين‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬المسلسل‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الالتزامات‭ ‬المالية‭ ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬أنه‭ ‬سلم‭ ‬ملف‭ ‬المسلسل‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬لجان‭ ‬‮«‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‮»‬‭ ‬وسيتم‭ ‬طرح‭ ‬المسألة‭ ‬قريبا‭ ‬للمساءلة‭.‬

مسلسل‭ ‬‮«‬27‮»‬‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الأعمال،‭ ‬التي‭ ‬أسالت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الحبر‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬انتاجها‭ ‬وعرضها‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬2020‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الجدل‭ ‬حول‭ ‬اقتناء‭ ‬التلفزة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمسلسل‭ ‬‮«‬قلب‭ ‬الذيب‮»‬‭ ‬وموقف‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬صناع‭ ‬الانتاجات‭ ‬الفنية‭ ‬من‭ ‬‮«‬ضبابية‮»‬‭ ‬اختيار‭ ‬الأعمال‭ ‬الدرامية‭ ‬ومقاييسها‭ ‬وبالتالي‭ ‬على‭ ‬مؤسسة‭ ‬التلفزة‭ ‬التونسية‭ ‬أن‭ ‬تضع‭ ‬استراتجية‭ ‬واضحة‭ ‬لعملها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الانتاج‭ ‬الدرامي‭ ‬وتراجع‭ ‬مقاييسها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬مؤسسة‭ ‬عمومية‭ ‬تحت‭ ‬المجهر‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭.‬

◗‭ ‬نجلاء‭ ‬قمّوع

إضافة تعليق جديد