ضرب التوريد العشوائي يوفر للخزينة أكثر من 7000 م. د - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 3 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
3
2020

فيما قدرت حاجيات تونس من التمويل بـ12000 م.د

ضرب التوريد العشوائي يوفر للخزينة أكثر من 7000 م. د

الاثنين 29 جوان 2020
نسخة للطباعة

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تبحث‭ ‬فيه‭ ‬الحكومة‭ ‬عن‭ ‬موارد‭ ‬لفائدة‭ ‬خزينة‭ ‬الدولة‭ ‬ملوحة‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬الوقت‭ ‬بخطة‭ ‬تقشف‭ ‬مجحفة‭ ‬سيكون‭ ‬الأجير‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬محورها،‭ ‬عبر‭ ‬تأجيل‭ ‬الانتدابات‭ ‬والزيادة‭ ‬في‭ ‬الأجور‭ ‬والغاء‭ ‬المنح‭ ‬السنوية‭ ‬والترقيات‭ ‬بالنسبة‭ ‬للأجراء‭ ‬وفرض‭ ‬أداءات‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬يمكن‭ ‬للحكومة‭ ‬توفير‭ ‬موارد‭ ‬هامة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬الواردات‭ ‬والتقليص‭ ‬قدر‭ ‬الامكان‭ ‬من‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬الذي‭ ‬بلغ‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬ارقما‭ ‬قياسية،‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬لبلادنا،‭ ‬مع‭ ‬موفى‭ ‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬حوالي‭ ‬19408‭,‬7‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬مقابل‭ ‬19022‭,‬9‭  ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬2018‭. ‬

ويمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬اختلال‭ ‬الميزان‭ ‬التجاري‭ ‬هو‭ ‬احد‭ ‬أهم‭ ‬اسباب‭ ‬الازمة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تعيشها‭ ‬بلادنا‭ ‬حيث‭ ‬استفحلت‭ ‬ظاهرة‭ ‬الاستيراد‭ ‬العشوائي‭ ‬لكل‭ ‬المواد‭ ‬الأساسية‭ ‬والأولية‭ ‬وحتى‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬والكماليات‭ ‬مواد‭ ‬ما‭ ‬أنزل‭ ‬الله‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬سلطان‭ ‬اغرقت‭ ‬الأسواق‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬حتى‭ ‬باتت‭ ‬تباع‭ ‬على‭ ‬قارعة‭ ‬الطريق‭ ‬وبأسعار‭ ‬بخسة‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬تكلف‭ ‬خزينة‭ ‬الدولة‭ ‬أموالا‭ ‬طائلة‭ ‬من‭ ‬مخزوننا‭ ‬من‭ ‬العملة‭ ‬الصعبة‭.‬

تفاقم‭ ‬العجز‭ ‬منذ‭ ‬الثورة

فقد‭ ‬تفاقم‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬بين‭ ‬2017‭ ‬و2018‭ ‬بحوالي‭ ‬4000‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬حيث‭ ‬ناهز‭ ‬19‭,‬04‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬في‭ ‬2018‭ ‬مقابل‭ ‬15‭,‬59‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬مع‭ ‬موفى‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬مقابل‭ ‬12‭,‬60‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2016‭ ‬وكان‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬قد‭ ‬بلغ‭ ‬8‭.‬610‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬مع‭ ‬موفى‭ ‬العام‭ ‬2011‭.‬

ولئن‭ ‬تؤكد‭ ‬الأرقام‭ ‬أن‭ ‬تفاقم‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬هو‭ ‬مدفوع‭ ‬بالأساس‭ ‬بتأثير‭ ‬عجز‭ ‬القطاع‭ ‬الطاقي‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬ثلث‭ ‬إجمالي‭ ‬العجز‭ ‬المسجل،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬تراجع‭ ‬إنتاجنا‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬مقابل‭ ‬ارتفاع‭ ‬الطلب،‭ ‬يبقى‭ ‬عدم‭ ‬تحكم‭ ‬الحكومات‭ ‬المتعاقبة‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬في‭ ‬التوريد‭ ‬ومسالكه،‭ ‬مع‭ ‬تنامي‭ ‬تحكم‭ ‬مافيات‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬التوريد‭ ‬العشوائي‭ ‬وارتفاع‭ ‬ظاهرة‭ ‬التهريب‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬استحواذ‭  ‬القطاع‭ ‬الموازي‭ ‬على‭ ‬حوالي‭ ‬50‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬اجمالي‭ ‬النشاط‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬يعتبر‭ ‬هو‭ ‬السبب‭ ‬الرئيسي‭  ‬لتفاقم‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭.‬

كل‭ ‬هذا‭ ‬دفع‭ ‬بالفاعلين‭ ‬الاقتصاديين‭ ‬من‭ ‬منظمات‭ ‬ومؤسسات‭ ‬اقتصادية‭ ‬وخبراء‭ ‬لمطالبة‭ ‬الحكومات‭ ‬بوضع‭ ‬حد‭ ‬لإغراق‭ ‬الأسواق‭ ‬بمواد‭ ‬مجهولة‭ ‬المصدر‭ ‬تضر‭ ‬بالاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الصناعية‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬انهيارا‭ ‬خلال‭ ‬الأعوام‭ ‬المنقضية‭ ‬وتفاقمت‭ ‬مع‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬إذ‭ ‬طالبوا‭ ‬بإيقاف‭ ‬التوريد‭ ‬العشوائي‭ ‬والضرب‭ ‬على‭ ‬ايدي‭ ‬مافيات‭ ‬التوريد‭ ‬بتكثيف‭ ‬المراقبة‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬لمكافحة‭ ‬ظاهرة‭ ‬التهريب‭..‬

محملين‭ ‬المسؤولية‭ ‬لكل‭ ‬الاطراف‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬وبرلمان‭ ‬لعجزها‭ ‬عن‭ ‬سن‭ ‬قوانين‭ ‬صارمة‭ ‬لتقنين‭ ‬المبادلات‭ ‬ومحاسبة‭ ‬كبار‭ ‬المهربين‭ ‬والعصابات‭ ‬التي‭ ‬تدمر‭ ‬الاقتصاد‭ ‬مقابل‭ ‬تحقيقها‭ ‬ارباح‭ ‬شخصية‭ ‬ودون‭ ‬أي‭ ‬مبالاة‭ ‬بالأضرار‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تنجم‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تجاهل‭ ‬الحكومات‭  ‬لهذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬التي‭ ‬تنخر‭ ‬اسس‭ ‬اقتصادنا‭ ‬الوطني‭ ‬خدمة‭ ‬لمصالح‭ ‬بعض‭ ‬اللوبيات‭ ‬النافذة‭..‬

توفير‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬2000‭ ‬مليون‭ ‬دينار

ورغم‭ ‬أن‭ ‬تداعيات‭ ‬انتشار‭ ‬وباء‭ ‬كورونا‭ ‬كانت‭ ‬خطيرة‭ ‬على‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الا‭ ‬أنها‭ ‬كشفت‭ ‬بالملموس‭ ‬ان‭ ‬تونس‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬موارد‭ ‬هامة‭ ‬لميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وضع‭ ‬حد‭ ‬للتوريد‭ ‬العشوائي‭ ‬والاقتصار‭ ‬على‭ ‬الاساسيات،‭ ‬حيث‭ ‬تمكنت‭ ‬بلادنا‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الخمسة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2020،‭ ‬من‭ ‬توفير2006‭.‬1‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تقلص‭ ‬العجز‭ ‬التجاري‭ ‬ليصبح‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬9‭. ‬6099‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬مقابل‭ ‬8106‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬خلال‭ ‬نفس‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2019‭.‬

ويعود‭ ‬تقلص‭ ‬العجز‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تغرق‭ ‬بلادنا‭ ‬بالمواد‭ ‬المستوردة‭ ‬وغير‭ ‬الاساسية‭ ‬حيث‭ ‬تقلص‭ ‬عجزنا‭ ‬مع‭ ‬الصين‭ ‬بحوالي‭ ‬2094.6مليون‭ ‬دينار‭ ‬وتركيا‭ ‬بـ893‭.‬4‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬ومع‭ ‬الجزائر‭ ‬بنحو860‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬وايطاليا‭ ‬بحوالي‭ ‬523‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬وروسيا‭ ‬بـ‭ ‬446‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭.‬

الحفاظ‭ ‬على‭ ‬موجودات‭ ‬العملة‭ ‬الصعبة

ولولا‭ ‬تواصل‭ ‬عمليات‭ ‬الاستيراد‭ ‬لبعض‭ ‬المواد‭ ‬لتمكنا‭ ‬من‭ ‬الضغط‭ ‬أكثر‭ ‬على‭ ‬العجز‭ ‬ونجحنا‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬موارد‭ ‬أكثر‭ ‬للخزينة‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬موجوداتنا‭ ‬من‭ ‬العملة‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬تستنزف‭ ‬بسبب‭ ‬الاستيراد‭ ‬العشوائي،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬كشفت‭ ‬عنه‭ ‬الجائحة‭ ‬أيضا‭ ‬فمع‭ ‬توقف‭ ‬عمليات‭ ‬التوريد‭ ‬عرف‭ ‬مخزون‭ ‬العملة‭ ‬الاجنبية‭  ‬ارتفاعا‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬فاق‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬140‭ ‬يوم‭ ‬توريد‭ ‬وهذا‭ ‬ساعد‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬صلابة‭ ‬الدينار‭ ‬مقابل‭ ‬العملات‭ ‬الأجنبية‭ ‬المرجعية،‭ ‬دعم‭ ‬قد‭ ‬يتواصل‭ ‬ويكون‭ ‬اقوى‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬نجحت‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬التحكم‭ ‬في‭ ‬الواردات‭ ‬ودعم‭ ‬الصادرات‭ ‬عبر‭ ‬دعم‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬انعاشها‭ ‬ودفعها‭ ‬عبر‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الاجراءات‭ ‬الى‭ ‬التوجه‭ ‬نحو‭ ‬أسواق‭ ‬جديدة،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬بلادنا‭ ‬اليوم‭ ‬تتمتع‭ ‬بسمعة‭ ‬جيدة‭ ‬بفضل‭ ‬نجاحها‭ ‬في‭ ‬مجابهة‭ ‬الوباء،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬العالم‭ ‬اليوم‭ ‬سيشهد‭ ‬تغييرات‭ ‬جذرية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬التحالفات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تأكدت‭ ‬الدول،‭ ‬لاسيما‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬شريكنا‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الأول،‭ ‬ان‭ ‬تعويلها‭ ‬على‭ ‬مزود‭ ‬ومصنع‭ ‬تفصله‭ ‬عنها‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الكلومترات،‭ ‬وهو‭ ‬الصين،‭ ‬خطأ‭ ‬فادح‭ ‬ستعمل‭ ‬على‭ ‬تجاوزه‭ ‬عبر‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬وجهات‭ ‬استثمارية‭ ‬جديدة‭ ‬أكثرا‭ ‬أمانا‭ ‬وهنا‭ ‬ستكون‭ ‬لبلادنا‭ ‬الأولية‭ ‬للعب‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬عرفت‭ ‬الحكومة‭ ‬كيفية‭ ‬اقتناص‭ ‬الفرصة‭.‬

توفير‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬7000‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬للخزينة

وإذا‭ ‬ما‭ ‬احتسبنا‭ ‬حجم‭ ‬تقلص‭ ‬العجز‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬وتركيا‭ ‬وروسيا‭ ‬وايطاليا‭ ‬والجزائر‭ ‬فقد‭ ‬تقلص‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬4800‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬أشهر‭ ‬فقط‭ ‬مما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬قادرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬محاربة‭ ‬المهربين‭ ‬والوقوف‭ ‬بالمرصاد‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬اللوبيات‭ ‬والمافيات‭ ‬التي‭ ‬تحرك‭ ‬خيوط‭ ‬التوريد‭ ‬وتغرق‭ ‬البلاد‭ ‬بمواد‭ ‬لا‭ ‬جدوى‭ ‬منها‭  ‬فإنه‭ ‬بالإمكان‭ ‬توفير‭ ‬موارد‭ ‬لخزينة‭ ‬الدولة‭ ‬تفوق‭ ‬7000‭ ‬مليون‭ ‬دينار،‭ ‬علما‭ ‬وأن‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬12000‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬من‭ ‬التمويل‭ ‬الاجنبي،‭ ‬موارد‭ ‬ستوفرها‭ ‬الحكومة‭ ‬من‭ ‬التوريد‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬اكثر‭ ‬بكثير‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬توريد‭ ‬الطاقة‭ ‬لاسيما‭ ‬مع‭ ‬انطلاق‭ ‬عمل‭ ‬حقل‭ ‬نوارة‭ ‬الذي‭ ‬سيمكن‭ ‬من‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬العجز‭ ‬الطاقي‭ ‬بنسبة‭ ‬30‭ ‬بالمائة‭ ‬مع‭ ‬امكانية‭ ‬ارتفاع‭ ‬هذه‭ ‬النسبة‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬منح‭ ‬رخص‭ ‬جديدة‭ ‬للبحث‭ ‬والتنقيب‭ ‬وتوفير‭ ‬الظروف‭ ‬الملائمة‭ ‬للشركات‭ ‬الحالية‭ ‬لدعم‭ ‬انتجها‭.‬

وكانت‭ ‬تونس‭ ‬قد‭ ‬بدأت‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬2018‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬إجراءات‭ ‬تشمل‭ ‬تقييد‭ ‬واردات‭ ‬نحو‭ ‬200‭ ‬منتج‭ ‬استهلاكي،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سحبها‭ ‬من‭ ‬قائمة‭ ‬المنتجات‭ ‬الخاضعة‭ ‬للتوريد‭ ‬الحر‭ ‬وادرجها‭ ‬ضمن‭ ‬قائمة‭ ‬المواد‭ ‬التي‭ ‬يحتاج‭ ‬توريدها‭ ‬إلى‭ ‬شروط،‭ ‬وكانت‭ ‬القائمة‭ ‬قد‭ ‬تضمنت‭ ‬مواد‭ ‬استهلاكية‭ ‬جاهزة،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬سلع‭ ‬غذائية‭ ‬كمالية‭ ‬من‭ ‬أجبان‭ ‬ومعجنات‭ ‬وشكولاتة،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مواد‭ ‬تجميل‭ ‬وملابس‭ ‬وأحذية‭ ‬جلها‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬وتركيا‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬القائمة‭ ‬بقيت‭ ‬حبرا‭ ‬على‭ ‬ورق‭ ‬واليوم‭ ‬حان‭ ‬وقت‭ ‬تفعيلها‭ ‬وبكل‭ ‬صرامة‭.‬

 

◗‭ ‬حنان‭ ‬قيراط

إضافة تعليق جديد