لا معنى لبرنامج بلا دقة .. لا أهداف..ولاموارد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 1 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
1
2020

مخطط الإنقاذ الاقتصادي تحت مجهرخبراء منظمات وطنية:

لا معنى لبرنامج بلا دقة .. لا أهداف..ولاموارد

الاثنين 29 جوان 2020
نسخة للطباعة

اعلن‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬الياس‭ ‬الفخفاخ‭ ‬عن‭ ‬ملامح‭ ‬برنامج‭ ‬الإنقاذ‭ ‬الاقتصادي‭ ‬خلال‭ ‬تقديمه‭ ‬لنتائج‭ ‬عمل‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬100‭ ‬يوم‭ ‬،‭ ‬برنامج‭ ‬إنقاذ‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬بصدد‭ ‬اعداده‭ ‬لمجابهة‭ ‬التداعيات‭ ‬الوخيمة‭ ‬لجائحة‭ ‬كورونا‭ ‬،‭ ‬برنامج‭ ‬انقاذ‭ ‬فرضه‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬المتأزم‭ ‬والمتفاقم‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬السنوات‭ ‬التسعة‭ ‬المنقضية‭.‬

حيث‭ ‬توقع‭ ‬متابعون‭ ‬للوضع‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬أن‭ ‬برنامج‭ ‬الإنقاذ‭ ‬ضرورة‭ ‬ملحة‭ ‬وعاجلة‭  ‬في‭ ‬تونس‭ ‬كون‭  ‬الوضع‭ ‬مرجح‭ ‬لمزيد‭ ‬الانهيار‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الحجر‭ ‬الصحّي‭ ‬الشامل‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬من‭ ‬مسألة‭ ‬الاعلان‭ ‬عن‭ ‬برنامج‭  ‬عاجل‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬التدهور‭ ‬المعيشي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬البطالة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أكيدة‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬جملة‭ ‬المؤشرات‭ ‬السلبية‭ ‬للغاية‭ ‬التي‭ ‬أعلن‭ ‬عنها‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬إذ‭ ‬افاد‭ ‬ان‭ ‬نسبة‭ ‬النمو‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تنزل‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬6‭- ‬بالمائة‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬القطاعات‭ ‬تضررا‭ ‬هي‭ ‬التصدير‭ ‬وصناعة‭ ‬السيارات‭ ‬والنسيج‭ ‬وصناعة‭ ‬قطع‭ ‬غيار‭ ‬الطائرات‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬القطاع‭ ‬السياحي‭ ‬حيث‭ ‬اعتبر‭ ‬ان‭ ‬الجائحة‭ ‬ستتسبب‭ ‬في‭ ‬خسار‭ ‬حوالي‭ ‬130الف‭ ‬شغل‭ ‬موطن‭ ‬شغل‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬النقص‭ ‬الفادح‭ ‬في‭ ‬موارد‭ ‬الدولة‭ ‬والذي‭ ‬تجاوز‭ ‬الـ20‭ ‬بالمائة‭ ‬منها‭ ‬وانكماش‭ ‬لكل‭ ‬محركات‭ ‬النمو‭ ‬وخلق‭ ‬الثروة‭.‬

فهل‭ ‬يكون‭ ‬برنامج‭ ‬الإنقاذ‭ ‬المعلن‭ ‬عنه‭ ‬طوق‭ ‬نجاة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬سؤال‭ ‬توجهت‭ ‬به‭ ‬‮«‬‭ ‬الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬للفاعلين‭ ‬الاقتصاديين‭ ‬من‭ ‬خبراء‭ ‬ومنظمات‭ ‬وطنية‭.‬

برنامج‭ ‬تنقصه‭ ‬الدقة

أكد‭ ‬لنا‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬وجدي‭ ‬بن‭ ‬رجب‭ ‬أن‭ ‬برنامج‭ ‬الإنقاذ‭ ‬أو‭ ‬مبادرة‭ ‬الاقلاع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المعلن‭ ‬عنها‭ ‬تحمل‭ ‬نفس‭ ‬الاجراءات‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬قد‭ ‬اعلن‭ ‬عنها‭ ‬خلال‭ ‬خطاب‭ ‬نيل‭ ‬الثقة‭...‬الذي‭ ‬تضمن‭ ‬نفس‭ ‬التوصيات‭ ‬الصالحة‭ ‬لكل‭ ‬زمان‭ ‬ومكان،‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬البرنامج‭ ‬يفتقر‭ ‬للدقة‭ ‬كونه‭ ‬لا‭ ‬يتضمن‭ ‬لا‭ ‬الأهداف‭ ‬المتوقع‭ ‬تحقيقها‭ ‬ولا‭ ‬موعد‭ ‬تحقيقها‭ ‬ولا‭ ‬حاجيات‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬التمويلات‭ ‬لتجسيد‭ ‬خطة‭ ‬الانقاذ‭ ‬على‭ ‬ارض‭ ‬الواقع،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬خطاب‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬لم‭ ‬يتجاوز‭ ‬مجرد‭ ‬اعلان‭ ‬نوايا‭ ‬ليبقى‭ ‬مجرد‭ ‬أفكار‭ ‬جيدة‭ ‬في‭ ‬مجملها‭ ‬لكنها‭ ‬ليست‭ ‬دقيقة‭ ‬لا‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬الكم‭ ‬ولا‭ ‬الكيف‭ ‬والأهداف‭.‬

وابرز‭ ‬بن‭ ‬رجب‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬منذ‭ ‬قدومها‭ ‬ومع‭ ‬تفشي‭ ‬الجائحة‭ ‬وضع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مخطط‭ ‬انقاذ‭ ‬لكل‭ ‬السيناريوهات‭ ‬الممكنة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬التفعيل‭ ‬السريع‭ ‬للمخطط‭ ‬الملائم‭ ‬حسب‭ ‬متطلبات‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي‭.‬

واضاف‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬أن‭ ‬مبادرة‭ ‬الانقاذ‭ ‬تتضمن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬نقاط‭ ‬الاستفهام‭ ‬من‭ ‬قبيل‭ ‬مصدر‭ ‬التمويلات‭ ‬التي‭ ‬سيتمكن‭ ‬بفضلها‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬تفعيل‭ ‬برنامج‭ ‬الانقاذ‭ ‬الاقتصادي‭ ‬خاصة‭ ‬وانه‭ ‬قد‭ ‬شدد‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬لن‭ ‬تتجه‭ ‬نحو‭ ‬الاقتراض‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬يمثل‭ ‬60‭  ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬الإجمالي‭ ‬الخام‭ ‬،‭ ‬وحذر‭ ‬محدثنا‭ ‬من‭ ‬مغبة‭ ‬أن‭ ‬تتجه‭ ‬الحكومة‭ ‬نحو‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬الضغط‭ ‬الجبائي‭ ‬عبر‭ ‬فرض‭ ‬اداءات‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬الأفراد‭ ‬وعلى‭ ‬الشركات‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬ان‭ ‬الضغط‭ ‬الجبائي‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬يعد‭ ‬الأعلى‭ ‬عالميا‭ ‬ما‭ ‬عطل‭ ‬الاستثمار‭ ‬والاستهلاك‭ ‬وبالتالي‭ ‬النمو‭ ‬كون‭ ‬هاذين‭ ‬الأخريين‭ ‬هما‭ ‬أحد‭ ‬ابرز‭ ‬محركات‭ ‬النمو‭ ‬بل‭ ‬أهمها‭.‬

وواصل‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬شارحا‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬وضع‭ ‬حد‭ ‬للاقتصاد‭ ‬‮«‬الريعي‮»‬‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يقدم‭ ‬أيضا‭ ‬أي‭ ‬تفاصيل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬المخطط‭ ‬يتضمن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬نقاط‭ ‬الاستفهام‭ ‬فلا‭ ‬خطة‭ ‬واضحة‭ ‬ولا‭ ‬حلول‭ ‬أو‭ ‬اهداف‭ ‬محددة‭ ‬من‭ ‬المنتظر‭ ‬تحقيقها‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬الوضع‭ ‬أكثر‭ ‬ضبابية‭ ‬وهذا‭ ‬يحتم‭ ‬على‭ ‬الحكومة‭ ‬الاسراع‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬القادمة‭ ‬بالإعلان‭ ‬عن‭ ‬برنامج‭ ‬إنقاذ‭ ‬اقتصادي‭ ‬مفصلا‭ ‬يكون‭ ‬خارطة‭ ‬طريق‭ ‬حقيقية‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬الأزمة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭.‬

ما‭ ‬زلنا‭ ‬في‭ ‬العموميات‭..‬وننتظر‭ ‬تشريكنا

عضو‭ ‬المكتب‭ ‬التنفيذي‭ ‬باتحاد‭ ‬الصناعة‭ ‬والتجارة‭ ‬والصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬بشير‭ ‬بوجدي‭ ‬أكد‭ ‬لـ»الصباح‭ ‬الاسبوعي‮»‬‭ ‬أن‭ ‬برنامج‭ ‬الإنقاذ‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الذي‭ ‬أعلن‭ ‬عنه‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬يتضمن‭ ‬أفكار‭ ‬جيدة‭ ‬لكنها‭ ‬لم‭ ‬ترتق‭ ‬للمخطط‭ ‬الفعلي‭ ‬كونها‭ ‬مازالت‭ ‬مجرد‭ ‬عموميات‭ ‬دون‭ ‬تحديد‭ ‬الاهداف‭.‬

وأكد‭ ‬عضو‭ ‬اتحاد‭ ‬الصناعة‭ ‬أن‭ ‬المطلوب‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬اليوم‭ ‬تشريك‭ ‬كل‭ ‬القطاعات‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬مساهمة‭ ‬في‭ ‬اعداد‭ ‬مخطط‭ ‬الانقاذ‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬والوضع‭ ‬الذي‭ ‬تعيش‭ ‬على‭ ‬وقعه‭ ‬والامكانيات‭ ‬المتاحة‭ ‬والحقيقية‭.‬

معتبرا‭ ‬أن‭ ‬الاهم‭ ‬من‭ ‬المخططات‭ ‬هو‭ ‬طريقة‭ ‬تفعيلها‭ ‬بما‭ ‬يخدم‭ ‬مصلحة‭ ‬تونس‭ ‬حتى‭ ‬تتجاوز‭ ‬الأزمة‭ ‬المتفاقمة‭ ‬التي‭ ‬تعرفها،‭ ‬مؤكدا‭ ‬الاستعداد‭ ‬التام‭ ‬والكلي‭ ‬لاتحاد‭ ‬الصناعة‭ ‬والتجارة‭ ‬والصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬للانخراط‭ ‬في‭ ‬تقييم‭ ‬مخطط‭ ‬الحكومة‭ ‬وتقويمه‭ ‬حتى‭ ‬يحقق‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬يرمي‭ ‬اليها‭ ‬وهي‭ ‬انعاش‭ ‬الاقتصاد‭ ‬وانقاذه‭ ‬من‭ ‬الانهيار‭.‬

لا‭ ‬معنى‭ ‬لمخطط‭ ‬دون‭ ‬موارد

أما‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬عز‭ ‬الدين‭ ‬سعيدان‭ ‬فقد‭ ‬عاد‭ ‬بنا‭ ‬إلى‭ ‬تعامل‭ ‬الحكومة‭ ‬مع‭ ‬الجائحة‭ ‬منذ‭ ‬انطلاقها‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬لـ»الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬أن‭ ‬إدارتها‭ ‬للازمة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬وخاصة‭ ‬ازمة‭ ‬المؤسسات‭ ‬الخاصة‭ ‬والعمومية‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬ناجحة‭ ‬بسبب‭ ‬الـتأخر‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬تمويلات‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬مصدرها‭ ‬لدعم‭ ‬كل‭ ‬المؤسسات‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والتي‭ ‬عانت‭ ‬ومازالت‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬وضع‭ ‬صعب‭ ‬جدا‭ ‬فالعديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬أغلقت‭ ‬وأخرى‭ ‬تعيش‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬ازمة‭ ‬خانقة‭ ‬وتجد‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬استئناف‭ ‬النشاط‭ ‬لان‭ ‬دعمها‭ ‬كان‭ ‬منعدما‭ ‬حينها‭ ‬ومتأخرا‭ ‬إلى‭ ‬اليوم‭.‬

وأبرز‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬أن‭ ‬مستوى‭ ‬المخاطر‭ ‬الاقتصادية‭ ‬قبل‭ ‬الجائحة‭ ‬مرتفع‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬شلل‭ ‬شبه‭ ‬كلي‭ ‬للعجلة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬وخير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬نسبة‭ ‬النمو‭ ‬المحقق‭ ‬في‭ ‬السداسي‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬2019‭ ‬والتي‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬0،‭ ‬وواصل‭ ‬قائلا‭ ‬ان‭ ‬اليوم‭ ‬ومع‭ ‬أزمة‭ ‬كوفيد‭ ‬فأن‭ ‬الوضع‭ ‬أصبح‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬حرج‭ ‬،‭ ‬كاشفا‭ ‬عن‭ ‬تقديراته‭ ‬بشان‭ ‬نسبة‭ ‬النمو‭ ‬التي‭ ‬ستكون‭ ‬في‭ ‬حدود‭ -‬10‭ ‬بالمائة‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬بقليل‭.‬

واضاف‭ ‬سعيدان‭ ‬ان‭ ‬مخطط‭ ‬التنمية‭ ‬جيد‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬معنى‭ ‬له‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تتوفر‭ ‬للدولة‭ ‬الموارد‭ ‬اللازمة‭ ‬لتنفيذه‭ ‬وتجسيد‭ ‬الاصلاحات‭ ‬الضرورية‭ ‬والعاجلة‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬قدرة‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬خلاص‭ ‬ديون‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬لديها‭ ‬و‭ ‬المقدر‭ ‬بـ800‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬والاقتصار‭ ‬على‭ ‬صرف‭ ‬1000‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬ديون‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الديون‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬6000‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬يكشف‭ ‬مدى‭ ‬العجز‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬منه‭ ‬خزينة‭ ‬الدولة‭ ‬ومدى‭ ‬افتقارها‭ ‬إلى‭ ‬موارد‭. ‬واعتبر‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬بإمكانه‭ ‬تقديم‭ ‬برنامج‭ ‬إنقاذ‭ ‬دقيق‭ ‬ومفصل‭ ‬كما‭ ‬وكيفا‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬الموارد‭ ‬وهذا‭ ‬يعكس‭ ‬مدى‭ ‬خطورة‭ ‬الوضع‭.‬

وطالب‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬كل‭ ‬الأطراف‭ ‬السياسية‭ ‬الى‭ ‬تجاوز‭ ‬الخلافات‭ ‬والتجاذبات‭ ‬وتقديم‭ ‬مصلحة‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬المصالح‭ ‬الشخصية‭ ‬الضيقة‭ ‬حتى‭ ‬تعبر‭ ‬بلادنا‭ ‬هذه‭ ‬المحنة‭ ‬بسلام‭.‬

◗‭ ‬حنان‭ ‬قيراط

إضافة تعليق جديد