تونس فوق الجميع.. أما آن لحروبكم أن تنتهي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 8 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
8
2020

افتتاحية

تونس فوق الجميع.. أما آن لحروبكم أن تنتهي

الاثنين 29 جوان 2020
نسخة للطباعة
  بقلم:  حنان قيراط

حرب‭ ‬ملفات‭ ‬و»دوسيات‮»‬‭ ..‬حملات‭ ‬تشويه‭ ..‬فتن‭ ‬ومحاولات‭ ‬الاختراق‭ ‬والتقسيم‭ ‬للأحزاب‭ ‬والكتل‭ ‬البرلمانية،‭ ‬محاولات‭ ‬لتحويل‭ ‬وجهة‭ ‬نواب‭ ‬الكتلة‭..‬صراع‭ ‬على‭ ‬الشرعية‭ ‬والتشكيك‭ ‬فيها‭ .. ‬ابتزاز‭...‬الفاظ‭ ‬مبتذلة‭ ‬واحيانا‭ ‬‮«‬بذيئة‮»‬‭.. ‬ممارسات‭ ‬تعكس‭ ‬صورة‭ ‬‮«‬مخزية‮»‬‭ ‬للطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭.‬

مشهد‭ ‬سياسي‭ ‬‮«‬مقرف‮»‬‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭  ‬وصراعات‭ ‬خفية‭ ‬بين‭ ‬أعضاء‭ ‬الحكومة‭.‬

فقد‭ ‬انتجت‭ ‬التركيبة‭ ‬الهجينة‭ ‬لمجلس‭ ‬الشعب‭  ‬صراعات‭ ‬لا‭ ‬تنتهي‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الشعب‭ ‬و‭ ‬مصلحته،‭ ‬وعلى‭ ‬حساب‭ ‬وطن‭ ‬يعاني‭ ‬ويلات‭  ‬تناحر‭ ‬طبقة‭ ‬سياسية‭ ‬تقدم‭ ‬مصلحتها‭ ‬الشخصية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬تطوره‭ ‬وتقدمه،‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬شعب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬بالمائة‭ ‬منه‭ ‬مفقر،‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬جهات‭ ‬منسية‭ ‬تتألم‭ ‬لا‭ ‬يتذكرها‭ ‬السياسيون‭ ‬سوى‭ ‬في‭ ‬حملاتهم‭ ‬الانتخابية‭  ‬فيطلقون‭ ‬الوعود‭ ‬الكاذبة‭ ‬و‭ ‬الزائفة‭.‬

وحتى‭ ‬تركيبة‭ ‬الاتلاف‭ ‬الحكومي‭ ‬المختلة‭ ‬والتي‭ ‬تضم‭ ‬أحزاب‭ ‬متباينة‭ ‬فكريا‭ ‬وايديولوجيا‭  ‬ساهمت‭ ‬بدورها‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬مشهد‭ ‬مضطرب‭ ‬وعمل‭ ‬حكومي‭ ‬متذبذب‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬أحد‭ ‬أضلعها‭ ‬يعمل‭ ‬جاهدا‭ ‬على‭ ‬زعزعة‭ ‬استقرارها‭ ‬وحتى‭ ‬إسقاطها‭ ‬بشتى‭ ‬الطرق‭ ‬بتعلة‭ ‬توسيع‭ ‬ائتلافها‭.‬

ساحة‭ ‬سياسية‭ ‬عنوانها‭ ‬حرب‭ ‬الكل‭ ‬على‭ ‬الكل‭ ‬والكل‭ ‬ضد‭ ‬الكل‭.. ‬فجميعهم‭ ‬يوظفون‭ ‬كل‭ ‬الطاقة‭  ‬الكامنة‭ ‬فيهم‭ ‬للتشويه‭ ‬والابتزاز‭ ‬وفبركة‭  ‬الملفات‭ ‬لضرب‭ ‬بعضهم‭ ‬في‭ ‬استغلال‭ ‬صارخ‭ ‬لهياكل‭ ‬الدولة‭ ‬ومؤسساتها‭.‬

أما‭ ‬آن‭ ‬لحروبكم‭ ‬أن‭ ‬تنتهي‭.. ‬فكلكم‭ ‬راع‭ ‬وكلكم‭ ‬مَسْئُولٌ‭ ‬عَنْ‭ ‬رَعِيَّتِهِ‭ ‬،‭ ‬فالشعب‭ ‬مل‭ ‬منكم‭ ‬ومن‭ ‬صراعاتكم‭  ‬ومل‭ ‬فشلكم‭.. ‬مل‭ ‬الفقر‭ ‬والجوع‭  ‬،‭ ‬وحتى‭ ‬الوطن‭ ‬الذي‭ ‬على‭ ‬شفا‭ ‬هاوية‭ ‬بسبب‭ ‬أزمته‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬الصمود‭ ‬اكثر‭ ‬،‭ ‬جميعكم‭ ‬يلعب‭ ‬بالنار‭ ‬والنار‭ ‬قد‭ ‬تأتي‭ ‬على‭ ‬الجميع‭ ‬فتلتهم‭ ‬الأخضر‭ ‬واليابس‭  ‬حينها‭ ‬لن‭ ‬ينفع‭ ‬الندم‭ ‬وسيكون‭ ‬حينها‭ ‬أوان‭ ‬الإنقاذ‭ ‬قد‭ ‬فات‭ ‬و‭ ‬صار‭ ‬جد‭ ‬متأخر‭. ‬

إضافة تعليق جديد