الطبوبي: قادمون إلى باردو.. لتعديل الخيارات والبوصلة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 3 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
3
2020

في استعراض «مزلزل» من صفاقس

الطبوبي: قادمون إلى باردو.. لتعديل الخيارات والبوصلة

الاثنين 29 جوان 2020
نسخة للطباعة

أكدالأمين‭ ‬العام‭ ‬للاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل‭ ‬نورالدين‭ ‬الطبوبي‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭ ‬الأحد‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬شعبي‭ ‬ضخم‭ ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجهوي‭ ‬أن‭ ‬منظمة‭ ‬حشاد‭ ‬قادمة‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬باردو‭ ‬في‭ ‬التوقيت‭ ‬المناسب‭ ‬لتعديل‭ ‬البوصلة‭ ‬والخيارات‭ ‬الوطنية،وان‭ ‬أيام‭ ‬الحساب‭ ‬قادمة‭ ‬،بعد‭ ‬جملة‭ ‬المراسيم‭ ‬التي‭ ‬أصدرتها‭ ‬الحكومة‭ ‬زمن‭ ‬الكورونا،كما‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬سبيل‭ ‬للتراجع‭ ‬عن‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬السابقة‭ ‬،و‭ ‬عن‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬وفي‭ ‬الأجرالأدنى‭ ‬المضمون‭.‬

 

وقال‭ ‬الطبوبي‭ ‬أمام‭ ‬آلاف‭ ‬الأنصار‭ ‬من‭ ‬الشغالين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬وبحضور‭ ‬أعضاء‭ ‬المكتب‭ ‬التنفيذي‭ ‬الجهوي‭ ‬والوطني‭ ‬للاتحاد،وممثلي‭ ‬مختلف‭ ‬النقابات‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬القطاعات،و‭ ‬نواب‭ ‬الجهة،‭ ‬ورجال‭ ‬الإعلام‭ ‬والصحافة‭ ‬،أن‭ ‬تاريخ‭ ‬المنظمة‭ ‬معلوم‭ ‬منذ‭ ‬5‭ ‬أوت‭ ‬1945و‭ ‬1965‭ ‬و78و85و2011‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المحطات‭ ‬الهامة‭ ‬والحاسمة،مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬المعركة‭ ‬اليوم‭ ‬مع‭ ‬من‭ ‬اسماهم‭ ‬ب‭ ‬‮«‬‭ ‬خفافيش‭ ‬الظلام‭ ‬‮«‬‭ ‬سياسية‭ ‬بامتياز،‭ ‬وهي‭ ‬معركة‭ ‬تحدي‭ ‬،وكسر‭ ‬عظام،وان‭ ‬المستهدف‭ ‬الحقيقي‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬هي‭ ‬الحقوق‭ ‬المادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬للعمال،وكذلك‭ ‬النمط‭ ‬المجتمعي‭ ‬التونسي،تطبيقا‭ ‬لتوصيات‭ ‬البنك‭ ‬الدولي،مبينا‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬لن‭ ‬يدخر‭ ‬أي‭ ‬جهد‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الشعب،وان‭ ‬منظمة‭ ‬حشاد‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬المسافة‭ ‬مع‭ ‬‮«‬‭ ‬الدواعش‭ ‬‮«‬ومع‭ ‬الفكر‭ ‬المعادي‭ ‬للشعب،مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬يواجه‭ ‬قضايا‭ ‬كبرى‭ ‬تهم‭ ‬البلاد،وهو‭ ‬قلعة‭ ‬محصنة‭ ‬على‭ ‬الجميع،وان‭ ‬المنظمة‭ ‬دعامة‭ ‬لاستقلالية‭ ‬القضاء،ولكنه‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬كذلك،‭ - ‬حسب‭ ‬قوله‭ - ‬بدليل‭ ‬عديد‭ ‬الملفات‭ ‬والقضايا‭ ‬،ومن‭  ‬ذلك‭ ‬قضية‭ ‬جمع‭ ‬الأموال‭ ‬في‭ ‬صفاقس‭ ‬دون‭ ‬رخصة،‭ ‬ثم‭ ‬نيل‭ ‬الترقيات،وكذلك‭ ‬ملف‭ ‬المدرسة‭ ‬القرآنية‭ ‬بالرقاب،مؤكدا‭ ‬وجود‭ ‬60‭ ‬ملف‭ ‬فساد‭ ‬،مطروح‭ ‬أمام‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للقضاء،‭ ‬ومطالبا‭ ‬بقضاء‭ ‬عادل‭ ‬ومنصف‭ ‬يضمن‭ ‬حقوق‭ ‬الأفراد‭.‬

الاتحاد‭ ‬صخرة

وذكر‭ ‬الطبوبي‭ ‬أمام‭ ‬الحشد‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬الشغالين‭ ‬ممن‭ ‬حضروا‭ ‬خصيصا‭ ‬للتجمع‭ ‬العمالي،‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬دافع‭ ‬عن‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬جانفي‭ ‬2011‭ ‬ويوم‭ ‬14‭ ‬جانفي‭ ‬2011‭ ‬غير‭ ‬انه‭ ‬اليوم‭ ‬وبعد‭ ‬عشر‭ ‬سنوات،فقد‭ ‬تم‭ ‬تدمير‭ ‬البلاد،اقتصاديا‭ ‬واجتماعيا،مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬صعبة‭ ‬على‭ ‬الشعب‭ ‬التونسي،خاصة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لعمال‭ ‬الحضائر‭ ‬والعاملين‭ ‬في‭ ‬القطاعات‭ ‬الهشة‭ ‬وفي‭ ‬كل‭ ‬القطاعات،مفسرا‭ ‬ذلك‭ ‬بان‭ ‬رجال‭ ‬السياسة‭ ‬ومن‭ ‬تداولوا‭ ‬على‭ ‬الحكم،‭ ‬إلى‭ ‬زمن‭ ‬قريب‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬في‭ ‬الحكم‭ ‬اليوم‭ ‬،يريدون‭ ‬أن‭ ‬يبقى‭ ‬الشعب‭ ‬فقيرا‭ ‬،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬هو‭ ‬الصخرة‭ ‬التي‭ ‬ستنكسر‭ ‬عليها‭ ‬كل‭ ‬القوى‭ ‬المعادية‭ ‬لخياراته‭ ‬ونضالاته‭.‬

قادمون

وقال‭ ‬الطبوبي‭ ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬إلى‭ ‬الحكومة‭ ‬الحالية‭ ‬على‭ ‬اثر‭ ‬تصريحاتها‭ ‬الأخيرة،‮»‬‭ ‬قادمون‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬باردو‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬لتعديل‭ ‬البوصلة‭ ‬والخيارات‭ ‬‮«‬‭ ‬ذلك‭ ‬انه‭ ‬–‭ ‬حسب‭ ‬قوله‭ - ‬لا‭ ‬سبيل‭ ‬للمساس‭ ‬بالجزء‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬زيادات‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية،ولا‭ ‬مساومة‭ ‬في‭ ‬الزيادات،كما‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬بيع‭ ‬ولا‭ ‬شراء‭ ‬في‭ ‬الزيادات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالأجرالأدنى‭ ‬المضمون،مؤكدا‭ ‬دعم‭ ‬الاتحاد‭ ‬للتحركات‭ ‬النضالية‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬الصحة‭ ‬والفلاحة‭ ‬والمالية،‭ ‬ولكل‭ ‬القطاعات‭ ‬التي‭ ‬تخوض‭ ‬نضالات‭ ‬لتحسين‭ ‬وضعياتها،داعيا‭ ‬الحكومة‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬القراءة،‭ ‬لتاريخ‭ ‬الاتحاد‭ ‬العام‭ ‬التونسي‭ ‬للشغل،‭  ‬ومبينا‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬ليست‭ ‬للبيع،وانه‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬فتح‭ ‬ملفات‭ ‬الفساد‭ ‬الخاصة‭ ‬بالبنك‭ ‬التونسي‭ - ‬الفرنسي‭ ‬والحسم‭ ‬فيه،وإنفاذ‭ ‬القانون،وكذلك‭ ‬ملف‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للحليب‭ ‬‮«‬‭ ‬الستيل‭ ‬‮«‬‭ ‬وعديد‭ ‬الملفات‭ ‬الأخرى‭ ‬دون‭ ‬تستر‭ ‬على‭ ‬احد،أو‭ ‬اختيار‭ ‬لملفات‭ ‬دون‭ ‬أخرى،مطالبا‭ ‬بالعدل‭ ‬والمساواة‭ ‬في‭ ‬فتح‭ ‬الملفات‭.‬

واجب‭ ‬أخلاقي

و‭ ‬أكد‭ ‬الطبوبي‭ ‬أمام‭ ‬الحاضرين،أن‭ ‬النقابيين‭ ‬‮«‬‭ ‬اشرف‭ ‬من‭ ‬الشرفاء‭ ‬‮«‬‭ ‬وهم‭  ‬يحترمون‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬و‭ ‬‮«‬‭ ‬لن‭ ‬يغلقوا‭ ‬باردو‭ ‬بالحديد‭ ‬‮«‬‭  ‬وان‭ ‬الاتحاد‭ ‬يحترم‭ ‬إرادة‭ ‬الشعب،وله‭ ‬واجب‭ ‬أخلاقي‭ ‬تجاهه،من‭ ‬خلال‭ ‬المطالبة‭ ‬بتحسين‭ ‬أوضاعه،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬المنظمة‭ ‬لا‭ ‬تقبل‭ ‬شتم‭ ‬مناضليها،وان‭ ‬الشغالين‮»‬‭ ‬قادمون‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬باردو‭ ‬لتعديل‭ ‬الخيارات‭ ‬الوطنية‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬السيادة‭ ‬الوطنية‮»‬‭.‬

معارك

وذكر‭ ‬نورالدين‭ ‬الطبوبي‭ ‬أن‭ ‬جائحة‭ ‬الكورونا‭ ‬قد‭ ‬كشفت‭ ‬المستور،وان‭ ‬الاتحاد‭ ‬يشعر‭ ‬بآلام‭  ‬العمال‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،ويعرف‭ ‬التوقيت‭ ‬المناسب‭ ‬للدخول‭ ‬في‭ ‬مفاوضات‭ ‬بشان‭ ‬حقوقهم‭ ‬المادية‭ ‬لتكون‭ ‬مجزية،‭ ‬قائلا‭ ‬بوضوح‭ ‬لحكومة‭ ‬الفخفاخ‭ ‬‮«‬‭ ‬أن‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬الممضاة‭ ‬لا‭ ‬تناقش،ولا‭ ‬سبيل‭ ‬للتراجع‭ ‬فيها‭ ‬‮«‬‭ ‬رغم‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬معارك‭ ‬هامشية‭ ‬وجانبية‭ ‬،مبينا‭ ‬أن‭ ‬المنظمة‭ ‬ترفض‭ ‬العنف،‭ ‬ولكنها‭ ‬مستعدة‭ ‬لمعارك‭ ‬البناء‭ ‬ومعارك‭ ‬كسر‭ ‬العظام‭ ‬أيضا‭.‬

شعب‭ ‬حر

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،قال‭ ‬الطبوبي‭ ‬انه‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي،‭ ‬فقد‭ ‬أصدرت‭ ‬الحكومة‭ ‬عديد‭ ‬المراسيم،‭ ‬التي‭ ‬يحترمها‭ ‬الاتحاد،‭ ‬ولكن‭ ‬أيام‭ ‬الحساب‭ ‬قادمة،ذلك‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬قوة‭ ‬اقتراح‭ ‬وقوة‭ ‬خير‭ ‬وقوة‭ ‬بناء‭ ‬وإقناع،معتبرا‭ ‬أن‭ ‬المعركة‭ ‬اليوم‭ ‬هي‭ ‬فعلا‭ ‬معركة‭ ‬حول‭ ‬الخيارات،وحول‭ ‬معركة‭ ‬التعيينات‭ ‬و‮»‬‭ ‬اقتسام‭ ‬الكعكة‮»‬‭.‬

‭ ‬وحول‭ ‬التحالفات‭ ‬والاصطفاف‭ ‬مع‭ ‬قطر‭ ‬والسعودية‭  ‬وتركيا‭ ‬،ولكن‭ ‬الشعب‭ ‬التونسي‭ ‬هو‭ ‬شعب‭ ‬حر،ولن‭ ‬يترك‭ ‬الاتحاد‭ ‬البلاد‭ ‬للانزلاقات،مبينا‭ ‬أن‭ ‬استهداف‭ ‬المنظمة‭ ‬هو‭ ‬استهداف‭ ‬للشعب‭ ‬وضرب‭ ‬لحقوقه،وان‭ ‬قرارات‭ ‬الهيئة‭ ‬الإدارية‭ ‬الثانية‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬صفاقس،لن‭ ‬يوقفها‭ ‬احد،مثل‭ ‬سابقاتها‭ ‬من‭ ‬القرارات،موجها‭ ‬في‭ ‬خاتمة‭ ‬كلمته‭ ‬تحية‭ ‬شكر‭ ‬للموقوفين‭ ‬بشان‭ ‬قضية‭ ‬النائب‭ ‬محمد‭ ‬العفاس،وأنهم‭ ‬سيخرجون‭ ‬مرفوعي‭ ‬الرأس‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المحنة‭.‬

 

◗‭ ‬الحبيب‭ ‬بن‭ ‬دبابيس

إضافة تعليق جديد