حركية نشطة بمطار تونس قرطاج.. وعودة ملحوظة للرحلات البحرية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 11 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
12
2020

بعد غلق دام ثلاثة أشهر.. تونس تفتح حدودها الجوية والبحرية..

حركية نشطة بمطار تونس قرطاج.. وعودة ملحوظة للرحلات البحرية

الأحد 28 جوان 2020
نسخة للطباعة

فتحت‭ ‬تونس‭ ‬فجر‭ ‬أمس‭ ‬السبت‭ ‬حدودها‭ ‬الجوية‭ ‬والبرية‭ ‬بعد‭ ‬إغلاق‭ ‬دام‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬بسبب‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭.‬

ووصلت‭ ‬أمس‭ ‬أول‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬مطار‭ ‬تونس‭ ‬قرطاج‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬باريس‭ ‬وهي‭ ‬أول‭ ‬رحلة‭ ‬تحط‭ ‬في‭ ‬المطار‭ ‬بعد‭ ‬فتح‭ ‬المجال‭ ‬الجوي‭ ‬وكان‭ ‬على‭ ‬متنها‭ ‬سفير‭ ‬فرنسا‭ ‬بتونس‭ ‬اوليفيي‭ ‬بوافر‭ ‬دارفور‭.‬

كما‭ ‬حطت‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬بمطار‭ ‬تونس‭ ‬قرطاج‭ ‬ست‭ ‬رحلات‭ ‬أخرى‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬نيس‭ ‬الفرنسية،‭ ‬ومن‭ ‬العاصمة‭ ‬الايطالية‭ ‬روما،‭ ‬ورحلة‭ ‬من‭ ‬بولونيا،‭ ‬وأخرى‭ ‬من‭ ‬ميلانو،‭ ‬ورحلة‭ ‬من‭ ‬فرانكفورت‭ ‬الألمانية،‭ ‬ورحلة‭ ‬من‭ ‬جينيف،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬رحلة‭ ‬داخلية‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬جربة‭. ‬علما‭ ‬أن‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭ ‬أمنت‭ ‬ست‭ ‬رحلات‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬سبع،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬سيرت‭ ‬الخطوط‭ ‬الفرنسية‭ ‬رحلة‭ ‬باريس‭.‬

في‭ ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬أيضا‭ ‬تم‭ ‬تأمين‭ ‬مغادرة‭ ‬ثماني‭ ‬رحلات،‭ ‬ست‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬أمنتها‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬نيس،‭ ‬روما،‭ ‬بولونيا،‭ ‬ميلان،‭ ‬فرانكفورت،‭ ‬جينيف،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أمنت‭ ‬الخطوط‭ ‬الفرنسية‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬باريس،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تأمين‭ ‬رحلة‭ ‬داخلية‭ ‬من‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭ ‬إلى‭ ‬جربة‭.‬

علما‭ ‬أن‭ ‬جل‭ ‬الطائرات‭ ‬المغادرة‭ ‬وحتى‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬تضم‭ ‬مسافرين‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬الذين‭ ‬إما‭ ‬غادروا‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬التي‭ ‬يقيمون‭ ‬فيها،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اضطروا‭ ‬للبقاء‭ ‬بتونس‭ ‬بسبب‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬أو‭ ‬اغتنموا‭ ‬فرصة‭ ‬فتح‭ ‬الحدود‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭.‬

ارتفاع‭ ‬وتيرة‭ ‬الرحلات

وبالعودة‭ ‬إلى‭ ‬الرحلات‭ ‬المبرمجة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬اليوم‭ ‬الأحد،‭ ‬ووفقا‭ ‬للمعطيات‭ ‬المنشورة‭ ‬بموقع‭ ‬ديوان‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬والمطارات،‭ ‬تأكد‭ ‬لدينا‭ ‬أن‭ ‬وتيرة‭ ‬عدد‭ ‬الرحلات‭ ‬سواء‭ ‬المغادرة‭ ‬من‭ ‬تونس‭ ‬أو‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬مرشحة‭ ‬للارتفاع‭ ‬في‭ ‬قادم‭ ‬الأيام،‭ ‬بمعدل‭ ‬قد‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشرين‭ ‬رحلة‭.‬

بالنسبة‭ ‬للرحلات‭ ‬المغادرة‭ ‬من‭ ‬مطار‭ ‬تونس‭ ‬قرطاج‭ ‬اليوم‭ ‬الأحد‭ ‬بلغ‭ ‬عددها‭ ‬13‭ ‬رحلة،‭ ‬سبع‭ ‬منها‭ ‬تسيرها‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬ليون،‭ ‬فينيز،‭ ‬روما،‭ ‬نيامي،‭ ‬ميلان،‭ ‬جينيف،‭ ‬وباريس،‭ ‬وفيان،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تؤمن‭ ‬نوفال‭ ‬آر‭ ‬رحلتين‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬باريس‭ ‬وليون،‭ ‬والخطوط‭ ‬الفرنسية‭ ‬رحلتين‭ ‬إلى‭ ‬باريس،‭ ‬والإماراتية‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬دبي‭.‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للرحلات‭ ‬المغادرة‭ ‬ليوم‭ ‬الاثنين‭ ‬29‭ ‬جوان‭ ‬الجاري،‭ ‬فقد‭ ‬تمت‭ ‬برمجة‭ ‬9‭ ‬رحلات‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬لندن،‭ ‬مرسيليا،‭ ‬مونتريال،‭ ‬ديسولدرف‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية،‭ ‬وثلاث‭ ‬رحلات‭ ‬إلى‭ ‬باريس‭ (‬نوفال‭ ‬آر‭ ‬صباحا،‭ ‬وآر‭ ‬فرانس‭ ‬مساء‭) ‬ورحلة‭ ‬إلى‭ ‬الدوحة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬القطرية‭.‬

كما‭ ‬تمت‭ ‬برمجة‭ ‬مغادرة‭ ‬سبع‭ ‬رحلات‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬30‭ ‬جوان‭ ‬الجاري،‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬باريس،‭ ‬كولونيا،‭ ‬جينيف،‭ ‬روما،‭ ‬وأمستردام‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬الرحلات‭ ‬المغادرة‭ ‬سيقفز‭ ‬إلى‭ ‬21‭ ‬رحلة‭ ‬يوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬الموافق‭ ‬لغرة‭ ‬جويلية،‭ (‬10‭ ‬منها‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭) ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬باريس،‭ ‬ليون،‭ ‬فرانكفورت،‭ ‬بريكسال،‭ ‬ميلان،‭ ‬مرسيليا،‭ ‬القاهرة،‭ ‬دبي،‭ ‬الدوحة،‭ ‬نيس،‭ ‬مونتريال،‭ ‬كوتونو‭..‬

بالنسبة‭ ‬للرحلات‭ ‬القادمة‭ ‬إلى‭ ‬تونس،‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬مطار‭ ‬تونس‭ ‬قرطاج‭ ‬اليوم‭ ‬الأحد‭ ‬14‭ ‬رحلة،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬روما،‭ ‬فينيز،‭ ‬ميلان،‭ ‬باريس،‭ ‬نيامي،‭ ‬فيانا،‭ ‬مونتريال،‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التونسية،‭ ‬ورحلة‭ ‬من‭ ‬دبي‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الإماراتية،‭ ‬وثلاث‭ ‬رحلات‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬باريس‭ (‬واحدة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬نوفال‭ ‬آر‭ ‬ورحلتان‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الفرنسية‭).‬

بالنسبة‭ ‬للرحلات‭ ‬القادمة‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬غدا‭ ‬الاثنين،‭ ‬تم‭ ‬لحد‭ ‬الآن‭ ‬برمجة‭ ‬وصول‭ ‬تسع‭ ‬رحلات‭ ‬من‭ ‬باريس،‭ ‬الدوحة،‭ ‬مرسيليا،‭ ‬لندن،‭ ‬دوسلدرف‭. ‬منها‭ ‬أربع‭ ‬رحلات‭ ‬مسيرة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭.‬

كما‭ ‬تم‭ ‬ليوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬المقبل،‭ ‬برمجة‭ ‬وصول‭ ‬ثماني‭ ‬رحلات‭ ‬من‭ ‬كندا‭ (‬مونتريال‭) ‬وباريس،‭ ‬وكولونيا،‭ ‬وروما،‭ ‬جينيف،‭ ‬وأمستردام‭. ‬وتم‭ ‬ليوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬المقبل‭ ‬الموافق‭ ‬لغرة‭ ‬جويلية‭ ‬برمجة‭ ‬17‭ ‬رحلة‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬مدن‭ ‬وعواصم‭ ‬أوربية‭ ‬وعربية،‭ (‬ثماني‭ ‬منها‭ ‬عبر‭ ‬التونسية‭) ‬على‭ ‬غرار‭: ‬القاهرة،‭ ‬ليون،‭ ‬باريس،‭ ‬دبي،‭ ‬الدوحة،‭ ‬بريكسال،‭ ‬ميلان،‭ ‬فرانكفورت،‭ ‬نيس،‭ ‬مرسيليا،‭ ‬تولوز‭..‬

عودة‭ ‬نشاط‭ ‬‮«‬التونيسار‮»‬‭ ‬بقوة

وبالتأمل‭ ‬في‭ ‬وتيرة‭ ‬الرحلات‭ ‬وفي‭ ‬الاتجاهات‭ ‬المبرمجة،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نسوق‭ ‬الملاحظات‭ ‬التالية‭:‬

‭- ‬الخطوط‭ ‬التونسية‭ ‬تستأثر‭ ‬بنصيب‭ ‬وافر‭ ‬من‭ ‬الرحلات‭ ‬المبرمجة‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬اتجاهات،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الشركات‭ ‬التونسية‭ ‬الأخرى‭ ‬مثل‭ ‬نوفال‭ ‬آر‭ ‬خصصت‭ ‬لها‭ ‬بعض‭ ‬الخطوط‭ ‬القارة‭. ‬وهذا‭ ‬أمر‭ ‬ايجابي‭ ‬وقد‭ ‬يعود‭ ‬بالنفع‭ ‬على‭ ‬الناقلة‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬عودة‭ ‬نشاطها‭ ‬التجاري‭ ‬بقوة‭ ‬لتعويض‭ ‬بعض‭ ‬خسائرها‭ ‬أثناء‭ ‬فترة‭ ‬توقف‭ ‬نشاطها‭ ‬جزئيا‭ ‬خلال‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬الشامل‭.‬

‭- ‬استئثار‭ ‬الرحلات‭ ‬المبرمجة‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬مثل‭ ‬قطر‭ ‬والإمارات‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الخطوط‭ ‬الإماراتية‭ ‬والخطوط‭ ‬القطرية‭.‬

‭- ‬برمجة‭ ‬رحلات‭ ‬يومية‭ ‬ومكثفة‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬المدن‭ ‬الأوربية‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الفرنسية‭ ‬مثل‭ ‬باريس‭ ‬وليون،‭ ‬ومرسيليا‭ ‬بمعدل‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬يوميا‭ ‬عن‭ ‬ثلاث‭ ‬رحلات‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭. ‬وأيضا‭ ‬مع‭ ‬مدن‭ ‬ايطالية‭ ‬مثل‭ ‬روما‭.. ‬ما‭ ‬يؤشر‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬رغبة‭ ‬ملحة‭ ‬لدى‭ ‬التونسيين‭ ‬المقيمين‭ ‬بهذه‭ ‬الدول‭ ‬إلى‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬أو‭ ‬المغادرة‭ ‬إليها‭..‬

‭- ‬نقص‭ ‬في‭ ‬الرحلات‭ ‬المبرمجة‭ ‬أو‭ ‬المنعدمة‭ ‬كليا،‭ ‬مع‭ ‬عواصم‭ ‬عربية‭ ‬وخليجية‭ ‬مثل‭ ‬الرياض‭ ( ‬السعودية‭)‬،‭ ‬والكويت‭.. ‬وأيضا‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬المغاربية‭ ‬مثل‭ ‬الجزائر،‭ ‬المغرب،‭ ‬وليبيا‭ (‬في‭ ‬انتظار‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقيات‭ ‬ثنائية‭ ‬لفتح‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬مغاربية‭ ‬وفق‭ ‬مصادر‭ ‬رسمية‭)‬،‭ ‬كما‭ ‬لوحظ‭ ‬غياب‭ ‬شبه‭ ‬كلي‭ ‬للرحلات‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬الاتجاهات‭ ‬الكلاسيكية‭ ‬مثل‭ ‬أنقرة‭ ‬واسطنبول‭ (‬تركيا‭)..‬

إجراءات‭ ‬وقائية

يذكر‭ ‬أن‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬الحبيب‭ ‬المكي‭ ‬قال‭ ‬أمس‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬إعلامية‭ ‬بأنه‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬استئناف‭ ‬الرحلات‭ ‬الجوية‭ ‬بنسبة‭ ‬30‭ ‬بالمائة‭ ‬مبدئيا‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬تقييم‭ ‬الوضع‭ ‬وإمكانية‭ ‬مضاعفة‭ ‬عدد‭ ‬الرحلات‭ ‬خلال‭ ‬منتصف‭ ‬شهر‭ ‬جويلية‭.‬

علما‭ ‬أن‭ ‬ديوان‭ ‬الطيران‭ ‬المدني‭ ‬والمطارات‭ ‬اتخذ‭ ‬عدة‭ ‬إجراءات‭ ‬صحية‭ ‬وقائية‭ ‬على‭ ‬الوافدين‭ ‬والمسافرين‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬البروتوكول‭ ‬الصحي‭ ‬الذي‭ ‬وضعته‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬انه‭ ‬تم‭ ‬وضع‭ ‬حواجز‭ ‬وعلامات‭ ‬أرضية‭ ‬وفوقية‭ ‬مع‭ ‬إلزام‭ ‬الوافدين‭ ‬بتقصي‭ ‬الحرارة‭ ‬وحمل‭ ‬الكمامات‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬التسجيل‭ .‬

استئناف‭ ‬الرحلات‭ ‬البحرية

بالنسبة‭ ‬للرحلات‭ ‬البحرية‭ ‬للمسافرين،‭ ‬فقط‭ ‬استأنفت‭ ‬هي‭ ‬أيضا‭ ‬نشاطها‭ ‬عبر‭ ‬ميناء‭ ‬حلق‭ ‬الوادي‭. ‬وبالعودة‭ ‬إلى‭ ‬موقع‭ ‬ديوان‭ ‬البحرية‭ ‬التجارية‭ ‬والموانئ‭ ‬يتضح‭ ‬أن‭ ‬أربع‭ ‬رحلات‭ ‬وصلت‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬اثنتان‭ ‬من‭ ‬مرسيليا‭ (‬عن‭ ‬طريق‭ ‬باخرة‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للملاحة‭) ‬واثنتان‭ ‬من‭ ‬بالارمو‭ (‬ايطاليا‭) ‬في‭ ‬حين‭ ‬غادرت‭ ‬الباخرة‭ ‬تانيت‭ ‬أمس‭ ‬ميناء‭ ‬حلق‭ ‬الوادي‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬مرسيليا‭.‬

من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬اليوم‭ ‬الأحد‭ ‬رحلة‭ ‬بحرية‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬جان‭ ‬الايطالية‭ ‬وعلى‭ ‬متنها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المسافرين‭ ‬جلهم‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬المقيمين‭ ‬بالخارج‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬تصل‭ ‬اربع‭ ‬رحلات‭ ‬مبرمجة‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬30‭ ‬جوان‭ ‬الجاري‭ ‬اثنتان‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬مرسيليا،‭ ‬وواحدة‭ ‬من‭ ‬جان،‭ ‬وأخرى‭ ‬من‭ ‬بالارمو،‭ ‬لتغادر‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬نفس‭ ‬الاتجاهات‭. ‬اما‭ ‬الباخرة‭ ‬تانيت‭ ‬فقد‭ ‬برمجت‭ ‬رحلة‭ ‬لها‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬من‭ ‬مرسيليا‭ ‬ليوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬غرة‭ ‬جويلية،‭ ‬ورحلة‭ ‬ثانية‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬جان‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬الباخرة‭ ‬قرطاج‭.‬

علما‭ ‬ان‭ ‬نفس‭ ‬الإجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬الصحية‭ ‬ستطبق‭ ‬على‭ ‬المسافرين‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬الرحلات‭ ‬البحرية،‭ ‬وفقا‭ ‬لمناطق‭ ‬المغادرة‭ ‬المصنفة‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬حسب‭ ‬درجة‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬فيها‭.‬

في‭ ‬انتظار‭ ‬فتح‭ ‬الحدود‭ ‬البرية

ما‭ ‬تزال‭ ‬الحدود‭ ‬البرية‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬ليبيا،‭ ‬والجزائر،‭ ‬مغلقة‭ ‬إلى‭ ‬حين‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاقيات‭ ‬ثنائية‭ ‬لفتح‭ ‬الحدود‭. ‬ووفقا‭ ‬لما‭ ‬صرح‭ ‬به‭ ‬عضو‭ ‬اللجنة‭ ‬العلمية‭ ‬لمجابهة‭ ‬كورونا‭ ‬الدكتور‭ ‬حبيب‭ ‬غديرة‭ ‬فإن‭ ‬تونس‭ ‬بصدد‭ ‬إبرام‭ ‬اتفاقيات‭ ‬ثنائية‭ ‬مع‭ ‬الجزائر‭ ‬وليبيا‭ ‬بخصوص‭ ‬عملية‭ ‬فتح‭ ‬الحدود‭ ‬والترتيبات‭ ‬اللازمة‭ ‬لمجابهة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬

وأفاد‭ ‬المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬للصحة‭ ‬بالقصرين،‭ ‬عبد‭ ‬الغني‭ ‬الشعباني،‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬بعد‭ ‬فتح‭ ‬الحدود‭ ‬البرية‭ ‬التونسية‭ ‬الجزائرية‭ ‬بمعبري‭ ‬بوشبكة‭ (‬معتمدية‭ ‬فريانة‭) ‬وحيدرة،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬استكمال‭ ‬اتخاذ‭ ‬مجمل‭ ‬الإجراءات‭ ‬والتراتيب‭ ‬الوقائية‭ ‬اللازمة‭ ‬توقيا‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬وباء‭ ‬‮«‬كورونا‮»‬،‭ ‬واستكمال‭ ‬عملية‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬السلطات‭ ‬التونسية‭ ‬والجزائرية‭.‬

وبيّن‭ ‬الشعباني،‭ ‬أمس‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـ‭(‬وات‭)‬،‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تركيز‭ ‬غرفتي‭ ‬عزل‭ ‬بالمعبرين‭ ‬المذكورين،‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬استكمال‭ ‬عملية‭ ‬تكوين‭ ‬الإطارات‭ ‬شبه‭ ‬طبية‭ ‬المنتدبين‭ ‬مؤخرا‭ ‬بصفة‭ ‬استثنائية‭ ‬عبر‭ ‬إبرام‭ ‬عقود‭ ‬معهم‭ ‬للعمل‭ ‬لمدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬في‭ ‬معبري‭ ‬حيدرة‭ ‬وبوشبكة‭ ‬الحدوديين،‭ ‬والتعامل‭ ‬مع‭ ‬الوافدين‭ ‬على‭ ‬الجهة‭ ‬من‭ ‬القطر‭ ‬الجزائري‭ ‬وتطبيق‭ ‬البرتوكول‭ ‬الصحي‭ ‬بكل‭ ‬دقة،‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬الجزائر‭ ‬مصنفة‭ ‬ضمن‭ ‬المناطق‭ ‬الحمراء‭.‬

وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬قد‭ ‬نشرت‭ ‬قائمة‭ ‬الدول‭ ‬ذات‭ ‬الانتشار‭ ‬الوبائي‭ ‬الضعيف‭ (‬اللون‭ ‬الأخضر‭)‬،‭ ‬وقائمة‭ ‬الدول‭ ‬ذات‭ ‬انتشار‭ ‬وبائي‭ ‬متوسط‭ (‬اللون‭ ‬البرتقالي‭) ‬علما‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التصنيف‭ ‬سيخضع‭ ‬إلى‭ ‬مراجعة‭ ‬أسبوعية‭ ‬وسيتغير‭ ‬حسب‭ ‬تغير‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬بلد‭.‬

وبحسب‭ ‬تصنيف‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬ستحدد‭ ‬مسألة‭ ‬إجراء‭ ‬فحص‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬من‭ ‬عدمه‭ ‬قبل‭ ‬دخول‭ ‬السياح‭ ‬الأجانب‭ ‬تراب‭ ‬تونس،‭ ‬حيث‭ ‬سيعفى‭ ‬مواطنو‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬القائمة‭ ‬الخضراء‭ ‬من‭ ‬الفحص،‭ ‬بينما‭ ‬يلزم‭ ‬مواطنو‭ ‬دول‭ ‬تصنيف‭ ‬اللون‭ ‬البرتقالي‭ ‬بذلك‭ ‬مع‭ ‬التزام‭ ‬حجر‭ ‬ذاتي‭ ‬لمدة‭ ‬أسبوعين‭ ‬مع‭ ‬الاستظهار‭ ‬بتحليل‭ ‬سلبي‭ ‬يثبت‭ ‬سلامة‭ ‬المسافر‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.. ‬أما‭ ‬الوافدون‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬مصنفة‭ ‬في‭ ‬القائمة‭ ‬الحمراء‭ ‬فيخضعون‭ ‬وجوبا‭ ‬إلى‭ ‬حجر‭ ‬إجباري‭ ‬لمدة‭ ‬أسبوع،‭ ‬مع‭ ‬حجر‭ ‬ذاتي‭ ‬لأسبوع،‭ ‬مع‭ ‬ضرورة‭ ‬الاستظهار‭ ‬بتحليل‭ ‬سلبي‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬العالمي‭ ‬للسفر‭ ‬والسياحة‭ ‬‮«‬World Travel and Tourism Council‮»‬،‭ ‬صنف‭ ‬تونس‭ ‬بلدا‭ ‬آمنا‭. ‬كما‭ ‬صنفت‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬تونس‭ ‬ضمن‭ ‬العشر‭ ‬دول‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬وذلك‭ ‬بتسجيلها‭ ‬معدل‭ ‬4‭ ‬وفيات‭ ‬على‭ ‬مليون‭ ‬ساكن‭ ‬فقط‭.‬

السماح‭ ‬للتونسيين‭ ‬بالسفر‭ ‬والتنقل

في‭ ‬الفضاء‭ ‬الأوروبي

ويتزامن‭ ‬تنفيذ‭ ‬قرار‭ ‬فتح‭ ‬الحدود‭ ‬التونسية‭ ‬أمام‭ ‬المسافرين،‭ ‬اتفاق‭ ‬سفراء‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬الـ‭ ‬27‭ ‬بعد‭ ‬مشاورات‭ ‬انتهت‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬قائمة‭ ‬أولى‭ ‬سيتمكن‭ ‬بمقتضاها‭ ‬رعايا‭ ‬14‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬تونس‭ ‬والمغرب‭ ‬والجزائر‭ ‬من‭ ‬السفر‭ ‬والتنقل‭ ‬مجددا‭ ‬في‭ ‬الفضاء‭ ‬الأوروبي‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬غرة‭ ‬جويلية‭ ‬2020،‭ ‬وهو‭ ‬قرار‭ ‬مهم‭ ‬من‭ ‬شانه‭ ‬تسهيل‭ ‬السفر‭ ‬على‭ ‬الجاليات‭ ‬التونسية‭ ‬والمغاربية‭ ‬وتشجيع‭ ‬السياحة‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭.‬

 

◗‭ ‬رفيق‭ ‬بن‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬

 

إضافة تعليق جديد