موقف السودان من سد النهضة الإثيوبي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 13 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
13
2020

رأي

موقف السودان من سد النهضة الإثيوبي

الجمعة 26 جوان 2020
نسخة للطباعة

 

 

شهدت‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬ملف‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬الذي‭ ‬تعتزم‭ ‬إثيوبيا‭ ‬تشييده‭ ‬على‭ ‬النيل‭ ‬الأزرق‭ ‬قرب‭ ‬الحدود‭ ‬السودانية‭ ‬الإثيوبية،‭ ‬وذلك‭ ‬عقب‭ ‬توقف‭ ‬المسار‭ ‬التفاوضي‭ ‬ولجوء‭ ‬مصر‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي،‭ ‬وهي‭ ‬الخطوة‭ ‬التي‭ ‬رفضتها‭ ‬إثيوبيا‭ ‬واعتبرتها‭ ‬دعوة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتدخل‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬السيادية‭ ‬لإثيوبيا،‭ ‬الأمرالذي‭ ‬دفع‭ ‬الأخيرة‭ ‬إلى‭ ‬الشروع‭ ‬في‭ ‬إجراءات‭ ‬الملء‭ ‬الأولي‭ ‬لبحيرة‭ ‬السد‭ ‬استباقاً‭ ‬للتوافق‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭.‬

‮ ‬وتأسيساً‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬التطورات‭ ‬تحرك‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬محاور‭ ‬لتجاوز‭ ‬حالة‭ ‬الجمود‭ ‬التي‭ ‬اعترت‭ ‬المفاوضات‭ ‬بهدف‭ ‬دفع‭ ‬أطراف‭ ‬التفاوض‭ ‬لاستئناف‭ ‬المحادثات،‭ ‬حيث‭ ‬أجرى‭ ‬السيد‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬حمدوك‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬رصيفيه‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬إثيوبيا‭ ‬ومصر،‭ ‬أثمرت‭ ‬عن‭ ‬موافقة‭ ‬الطرفين‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬طاولة‭ ‬المفاوضات‭.‬

تم‭ ‬استئناف‭ ‬المحادثات‭ ‬الفنية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬وزراء‭ ‬الري‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬الثلاث‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬9‭ ‬–‭ ‬16‭ ‬يونيو‭-‬جوان‭ ‬2020‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬التوافق‭ ‬الذي‭ ‬حدث‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬القضايا‭ ‬الفنية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الخلاف‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬قائماً‭ ‬بشأن‭ ‬بعض‭ ‬القضايا‭ ‬القانونية،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬دفع‭ ‬السودان‭ ‬لتقديم‭ ‬مقترحٍ‭ ‬لمناقشة‭ ‬تلك‭ ‬القضايا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬رؤساء‭ ‬الوزارات‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬لاستكمال‭ ‬التوافق‭ ‬حولها‭ ‬في‭ ‬أقرب‭ ‬وقت‭ ‬ممكن‭.‬

سنتطرق‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬بايجاز‭ ‬لموقف‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬الإثيوبي،‭ ‬وأهم‭ ‬مرتكزات‭ ‬ذلك‭ ‬الموقف‭ ‬التي‭ ‬نجملها‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يلي‭:‬

أولاً‭:‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬موقف‭ ‬السودان‭ ‬المبدئي‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬التفاوض‭ ‬بحسن‭ ‬نية‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬قناعة‭ ‬السودان‭ ‬الراسخة‭ ‬بأهمية‭ ‬بناء‭ ‬قاعدة‭ ‬للتعاون‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬مبنية‭ ‬على‭ ‬الثقة‭ ‬وتبادل‭ ‬المنافع‭ ‬وتأمين‭ ‬مصالح‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭.‬

ثانياً‭:‬ضرورة‭ ‬الالتزام‭ ‬بالمسارالثلاثي‭ ‬للمفاوضات‭ ‬والتعويل‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬توافُق‭ ‬مُرضٍ‭ ‬لكافة‭ ‬الأطراف‭ ‬بما‭ ‬يُغني‭ ‬عن‭ ‬اللجوء‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الدولية‭ ‬ما‭ ‬أمكن‭ ‬ذلك‭ . ‬هذا‭ ‬مع‭ ‬تفهُّم‭ ‬السودان‭ ‬للأسباب‭ ‬التي‭ ‬دعت‭ ‬الشقيقة‭ ‬مصر‭ ‬إلى‭ ‬اللجوء‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدولي،‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬حقوقها‭ ‬التاريخية‭ ‬والمكتسبة‭ ‬وفق‭ ‬تقديراتها‭ ‬الخاصة‭.‬

ثالثاً‭:‬إيمان‭ ‬السودان‭ ‬بأن‭ ‬القواعد‭ ‬المنصوص‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬اتفاقية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بشأن‭ ‬استخدام‭ ‬المجاري‭ ‬المائية‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬الأغراض‭ ‬غير‭ ‬الملاحية‭ ‬تشكل‭ ‬الأساس‭ ‬الذي‭ ‬تنهض‭ ‬عليه‭ ‬مفاوضات‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬الانتفاع‭ ‬‮«‬المنصف‮»‬‭ ‬والمعقول‭ ‬من‭ ‬المصادر‭ ‬المائية،‭ ‬والامتناع‭ ‬عن‭ ‬التسبب‭ ‬في‭ ‬أية‭ ‬أضرار‭ ‬للدول‭ ‬الأخرى‭ ‬جراء‭ ‬أية‭ ‬إجراءات‭ ‬تتخذها‭ ‬إثيوبيا‭.‬

رابعاً‭:‬حرص‭ ‬السودان‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬تسييس‭ ‬ملف‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬باعتباره‭ ‬ملفاً‭ ‬فنياً‭ ‬تحكمه‭ ‬المعايير‭ ‬الضابطة‭ ‬لإنشاء‭ ‬السدود‭ ‬وقواعد‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭.‬خامساً‭:‬ضرورة‭ ‬تحصيل‭ ‬توافق‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬حول الجداول‭ ‬الزمنية‭ ‬لملء‭ ‬بحيرة السد‭ ‬قبل‭ ‬الشروع‭ ‬في‭ ‬إجراءات‭ ‬الملء‭.‬

‮ ‬سادساً‭:‬ضرورة‭ ‬مشاركة‭ ‬السودان‭ ‬ومصر‭ ‬في‭ ‬إجراءات‭ ‬ملء‭ ‬بحيرة‭ ‬السد‭ ‬وتمكين‭ ‬الفنيين‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث للتحقق‭ ‬من‭ ‬الافتراضات‭ ‬الفنية‭ ‬التي‭ ‬وضعها‭ ‬المهندسون‭ ‬خلال‭ ‬مرحلة‭ ‬التصميم‭ ‬،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬مراقبة‭ ‬سلامة‭ ‬السد‭ ‬،‭ ‬وجمع‭ ‬المعلومات‭ ‬بغرض‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬استقرار‭ ‬هياكله‭.‬

سابعاً‭:‬التشديد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬المفاوضات‭ ‬لاستكمال‭ ‬التوافق‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬قضايا‭ ‬خلافية‭ ‬وصولاً‭ ‬للتوقيع‭ ‬على‭ ‬اتفاق‭ ‬نهائي‭ ‬ومُرضٍ‭ ‬للدول‭ ‬الثلاث،‭ ‬علماً‭ ‬بأن‭ ‬جولات‭ ‬التفاوض‭ ‬السابقة‭ ‬قد‭ ‬تُوِّجت‭ ‬بالتوافق‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬90‭% ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬المدرجة‭ ‬في‭ ‬مسودة‭ ‬الاتفاق‭.‬

بقي‭ ‬أن‭ ‬نشير‭ ‬هنا‭ ‬موقف‭ ‬السودان‭ ‬المُشار‭ ‬إليها‭ ‬أعلاه‭ ‬ظل‭ ‬ثابتاً‭ ‬ولم‭ ‬يتغير‭ ‬رغم‭ ‬التطورات‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬على‭ ‬حدود‭ ‬السودان‭ ‬الشرقية،‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬شنتها‭ ‬بعض‭ ‬المليشيات‭ ‬الإثيوبية‭ ‬المسلحة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬والتي‭ ‬راح‭ ‬ضحيتها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأرواح‭ ‬من‭ ‬الجانبين‭. ‬حيث‭ ‬ظلت‭ ‬الحكومة‭ ‬السودانية‭ ‬ملتزمة‭ ‬بمواقفها‭ ‬المبدئية‭ ‬حيال‭ ‬ملف‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬وظلت‭ ‬تسعى‭ ‬جاهدة‭ ‬للتوصل‭ ‬لاتفاق‭ ‬نهائي‭ ‬ومُلزِم‭ ‬لكافة‭ ‬الأطراف‭ ‬،‭ ‬اتفاق‭ ‬يحقق‭ ‬مصالح‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث،‭ ‬ويُسْهِم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬روح‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭ ‬الشقيقة‭ .‬

‭*‬‮ ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬سفارة‭ ‬جمهورية‭ ‬السودان‭ ‬بتونس‭ ‬

إضافة تعليق جديد