قابس.. مكونات المجتمع المدني بالمطوية تطلق صيحة فزع حول تردي وضعية الواحة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 13 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
13
2020

قابس.. مكونات المجتمع المدني بالمطوية تطلق صيحة فزع حول تردي وضعية الواحة

الخميس 25 جوان 2020
نسخة للطباعة

عبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬منتمي‭ ‬النسيج‭ ‬الجمعياتي‭ ‬والقطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬بربوع‭ ‬المطوية‭ ‬عن‭ ‬تخوفهم‭ ‬لما‭ ‬تعانيه‭ ‬واحة‭ ‬المطوية‭ ‬من‭ ‬تدهور‭ ‬وضعها‭ ‬البيئي‭ ‬بسبب‭ ‬عدة‭ ‬عوامل‭ ‬وانتهاكات‭ ‬متكررة‭ ‬منها‭ ‬انتشار‭ ‬أكوام‭ ‬فضلات‭ ‬البناء‭ ‬والأوساخ‭ ‬هنا‭ ‬وهناك‭ ‬والإهمال‭ ‬المسجل‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬القطع‮ ‬إلى‭ ‬جانب الإفراط‭ ‬في‭ ‬تجارة‭ ‬وقتل‭ ‬النخيل‭ ‬وتكاثر‭ ‬حيوان‭ ‬الخنزير‭ ‬وحرق‭ ‬الأشجار‭ ‬وطول‭ ‬فترة‭ ‬دورات‭ ‬مياه‭ ‬الري‭ ‬داخل‭ ‬الواحة‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬مهددة‭ ‬بالتصحر‭ ‬التدريجي‭ ‬وبالتالي‭ ‬الاندثار‭ ‬والزوال‭ ‬التام‭ .‬

‮ ‬وللوقوف‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬المعضلة‭ ‬البيئية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحديد‭ ‬الأسباب‭ ‬الكامنة‭ ‬وراء‭ ‬الوضعية‭ ‬الكارثية‭ ‬للواحة‭ ‬وتقديم‭ ‬المقترحات‭ ‬الناجعة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إنقاذ‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬الطبيعي‭ ‬اتصلت‭ ‬‮«‬‭ ‬الصباح‭ ‬‮«‬‭ ‬بعدد‭ ‬من‭ ‬الناشطين‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬الجمعياتية‭ ‬والقطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬حيث‭ ‬ذكر جمال‭ ‬الدريدي‭ (‬ناشط‭ ‬جمعياتي‭ ) ‬أن‭ ‬الإشكاليات‭ ‬والإخلالات‭ ‬التي‭ ‬تعيشها‭ ‬واحة‭ ‬المطوية‭ ‬مردها‭ ‬تفشي‭ ‬ظاهرة‭ ‬البطالة‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الشباب‭ ‬بالخصوص‭ ‬مما‭ ‬دفعهم‭ ‬إلى‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مصروفهم‭ ‬اليومي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإقدام‭ ‬على‭ ‬ارتكاب‭ ‬سرقة‭ ‬المنتوج‭ ‬الواحي‭ ‬والإفراط‭ ‬في‭ ‬قتل‭ ‬النخيل‭ ‬وتحويله‭ ‬إلى‭ ‬لاقمية‭ ‬وقص‭ ‬الجريد‭ ‬و‮»‬‭ ‬القلوب‭ ‬‮«‬‭ ‬دون‭ ‬اعتبار‭ ‬لأصحاب‭ ‬البساتين‭ ‬المعتدى‭ ‬عليها‭ ‬‮ ‬لأهمية‭ ‬مردوده‭ ‬المادي‭ ‬نظرا‭ ‬لأن‭ ‬أغلب‭ ‬هذه‭ ‬البساتين‭ ‬مهملة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تشتت‭ ‬الملكية‭ ‬العقارية‭ ‬التي‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬استغلال‭ ‬القطع‭ ‬داخل‭ ‬الواحة‭ ‬‮ ‬وطالب‭ ‬بالتشديد‭ ‬على‭ ‬المساهمين‭ ‬في‭ ‬تحويل‭ ‬الواحة‭ ‬إلى‭ ‬مصبات‭ ‬عشوائية‭ ‬لجمع‭ ‬فضلات‭ ‬البناء‭ ‬بالخصوص‭ ‬والقيام‭ ‬بحملات‭ ‬تنظيف‭ ‬واسعة‭ ‬داخل‭ ‬الواحة‭ ‬وجهر‭ ‬النشاعي‭ ‬لتجنب‭ ‬تملح‭ ‬الأرض‭ .‬

فيما‭ ‬يشاطره‭ ‬الرأي‭ ‬عبدالستار‭ ‬ساسي‭ ( ‬فلاح‭ ) ‬أيضا‭ ‬فيؤكد‭ ‬أن‭ ‬واحة‭ ‬المطوية‭ ‬تشهد‭ ‬إخلالات‭ ‬متعددة‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬تراجع‭ ‬مردود‭ ‬المنتوج‭ ‬نظرا‭ ‬للإفراط‭ ‬العشوائي‭ ‬في‭ ‬تجارة‭ ‬النخيل‭ ‬وعدم‭ ‬وظيفية‭ ‬النشاعي‭ ‬وتآكل‭ ‬قنوات‭ ‬مياه‭ ‬الري‭ ‬الإسمنتية‭ ‬مما‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬ضياع‭ ‬كميات‭ ‬هامة‭ ‬من‭ ‬الماء‭ ‬وانتشار‭ ‬دودة‭ ‬التمر‭ ‬أثر‭ ‬كثيرا‭ ‬على‭ ‬ثمار‭ ‬مختلف‭ ‬المغروسات‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬غياب‭ ‬مقاومة‭ ‬الخنزير‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تكاثر‭ ‬هذا‭ ‬الحيوان‭ ‬‮ ‬مما‭ ‬يشكل‭ ‬خطرا‭ ‬محدقا‭ ‬بالفلاحين‭ ‬ولاحظ‭ ‬‮ ‬ظهور‭ ‬تملح‭ ‬الأرضية‭ ‬نظرا‭ ‬لعدم‭ ‬تعهد‭ ‬خنادق‭ ‬صرف‭ ‬المياه‭ ‬وتنظيفها‭ ‬مما‭ ‬يهدد‭ ‬المنظومة‭ ‬الإيكولوجية‭ ‬بالواحة‭ ‬ودعا‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬إيجاد‭ ‬حل‭ ‬جذري‭ ‬للإشكال‭ ‬العقاري‭ ‬وتوفير‭ ‬المياه‭ ‬حسب‭ ‬رغبات‭ ‬الفلاح‭ ‬نظرا‭ ‬لأن‭ ‬الزراعات‭ ‬الصيفية‭ ‬منها‭ ‬الملوخية‭ ‬والفصة‭ ‬والفلفل‭ ‬وغيرها‭ ‬تتطلب‭ ‬سقيا‭ ‬دوريا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تمكين‭ ‬الفلاحين‭ ‬من‭ ‬فسائل‭ ‬النخيل‭ ‬لتجديد‭ ‬النخيل‭ ‬المتلفة‭ ‬ضمانا‭ ‬لاستمرارية‭ ‬هذه‭ ‬الواحة‭ .‬

وأكدت‭ ‬آية‭ ‬معلول‭ ( ‬ناشطة‭ ‬جمعياتية‭ ) ‬أن‭ ‬واحة‭ ‬المطوية‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬إحدى‭ ‬الواحات‭ ‬الساحلية‭ ‬الفريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭ ‬تعاني‭ ‬تراجعا‭ ‬ملحوظا‭ ‬في‭ ‬مردود‭ ‬إنتاجها‭ ‬ولاحظت‭ ‬ان‭ ‬الزحف‭ ‬العمراني‭ ‬تعرض‭ ‬الواحة‭ ‬للعطش‭ ‬والاستغلال‭ ‬العشوائي‭ ‬والإهمال‭ ‬الممنهج‭ ‬يشجع‭ ‬أصحاب‭ ‬هذه‭ ‬القطع‭ ‬المهملة‭ ‬على‭ ‬تشييد‭ ‬المساكن‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬الطبيعي‭ ‬تدريجيا‭ ‬ولإنقاذ‭ ‬واحة‭ ‬المطوية‭ ‬دعت‭ ‬محدثتنا‭ ‬السلطات‭ ‬المحلية‭ ‬والجهوية‭ ‬إلى‭ ‬المبادرة‭ ‬باتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬عملية‭ ‬عاجلة‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬تفاقم‭ ‬هذه‭ ‬الوضعية‭ ‬والتطلع‭ ‬نحو‭ ‬اعادة‭ ‬التنشيط‭ ‬الفلاحي‭ ‬للواحة‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬إرثا‭ ‬ثقافيا‭ ‬واجتماعيا‭ ‬وعنصرا‭ ‬ضروريا‭ ‬في‭ ‬التوازن‭ ‬البيئي‭ ‬وجب‭ ‬المحافظة‭ ‬عليه‭ .‬

ومن‭ ‬جانبه‭ ‬ذكر‭ ‬ناصر‭ ‬حاج‭ ‬أحمد‭ ( ‬باحث‭ ‬فلاحي‭ ) ‬أنه‭ ‬يلفت‭ ‬نظر‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬المحلي‭ ‬والجهوي‭ ‬والوطني‭ ‬والدولي‭ ‬إلى‭ ‬المرحلة‭ ‬الصعبة‭ ‬والحرجة‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬واحة‭ ‬المطوية‭ ‬نظرا‭ ‬للوضعية‭ ‬الإيكولوجية‭ ‬والبيئية‭ ‬التي‭ ‬أصبح‭ ‬عليها‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬الطبيعي‭ ‬بسبب‭ ‬الممارسات‭ ‬المدمرة‭ ‬المتكررة‭ ‬والمتنامية‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬أغلب‭ ‬هذه‭ ‬الانتهاكات‭ ‬ترتقي‭ ‬إلى‭ ‬صنف‭ ‬الجرائم‭ ‬البيئية‭ ‬والتي‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬قانون‭ ‬الإرهاب‭ ‬منها‭ ‬الجرائم‭ ‬الجنائية‭ ‬الممثلة‭ ‬في‭ ‬الاستيلاء‭ ‬على‭ ‬ممتلكات‭ ‬الغير‭ ‬وقص‭ ‬‮«‬‭ ‬قلوب‭ ‬النخيل‭ ‬‮«‬‭ ‬المعدة‭ ‬لصناعة‭ ‬السعف‭ ‬بطريقة‭ ‬بشعة‭ ‬ووحشية‭ ‬وسرقة‭ ‬ثمار‭ ‬الرمان‭ ‬ومنتوج‭ ‬الملوخية‭ ‬والفصة‭ ‬والعطرشية‭ ‬وغيرها‭ ‬مما‭ ‬يحرم‭ ‬أصحاب‭ ‬هذا المنتوج‭ ‬من‭ ‬قيمته‭ ‬المادية‭ ‬أو‭ ‬المعنوية‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى الاستحواذ‭ ‬على‭ ‬مياه‭ ‬الري‭ ‬مجانا‭ ‬وبطريقة‭ ‬غير‭ ‬قانونية‭ ‬وهي‭ ‬ظاهرة‭ ‬منتشرة‭ ‬ومتكررة‭ ‬بالواحة‭ ‬مما‭ ‬اضطر‭ ‬أغلب‭ ‬الفلاحين‭ ‬المباشرين‭ ‬إلى‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الأشجار‭ ‬المثمرة‭ ‬وتعويضها‭ ‬بغراسات‭ ‬الزيتون‮ ‬وعدّد‭ ‬ضيفنا‭ ‬أنواع الجرائم‭ ‬البيئية‭ ‬كالزحف‭ ‬العمراني‭ ‬وإلقاء‭ ‬الفضلات‭ ‬المنزلية‭ ‬والنفايات‭ ‬البلاستيكية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬غياب‭ ‬جهر‭ ‬وتعهد‭ ‬خنادق‭ ‬صرف‭ ‬مياه‭ ‬الري‭ ‬ولاحظ‭ ‬ناصر‭ ‬حاج‭ ‬أحمد‭ ‬أيضا الإعدام‭ ‬الجماعي‭ ‬والكارثي‭ ‬لنخيل‭ ‬التمر‭ ‬لاستغلاله‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬اللاقمي‭ ‬بطريقة‭ ‬مخالفة‭ ‬للقانون‮ ‬المنظم‭ ‬لهذه‭ ‬العملية‭ ‬وتوجه‭ ‬محدثنا‭ ‬بنداء‭ ‬عاجل‭ ‬أطلق‭ ‬عليه‭ ‬اسم‭ ‬‮«‬‭ ‬واحة‭ ‬المطوية‭ ‬تستغيث‭ ‬‮«‬‭ ‬يحث‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬الجميع‭ ‬بين‭ ‬فلاحين‭ ‬ومواطنين‭ ‬وناشطين‭ ‬في‭ ‬الحقل‭ ‬الجمعياتي‭ ‬والمصالح‭ ‬المعنية‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬التفاعل‭ ‬السريع‭ ‬لتقديم‭ ‬المبادرات‭ ‬الناجعة‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬حد‭ ‬لهذه‭ ‬الانتهاكات‭ ‬الخطيرة‭ ‬والممارسات‭ ‬التدميرية‭ ‬الممنهجة‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬لها‭ ‬الواحة‭ .‬

أما‭ ‬الصادق‭ ‬مبارك‭ ( ‬ناشط‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ) ‬فقد‭ ‬أبدى‭ ‬تفاؤلا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬سعي‭ ‬كل‭ ‬الأطراف‭ ‬إلى‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬الروح‭ ‬إلى‭ ‬الواحة‭ ‬رغم‭ ‬خطر‭ ‬الزحف‭ ‬العمراني‭ ‬الذي‭ ‬يداهمها‭ ‬ونوه‭ ‬بعودة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬المطوية‭ ‬إلى‭ ‬خدمة‭ ‬بساتينهم‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يجعله‭ ‬يأمل‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬تحرك‭ ‬مكونات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬السعي‭ ‬إلى‭ ‬ضمان‭ ‬أسباب‭ ‬النجاح‭ ‬لمختلف‭ ‬مكونات‭ ‬الاستصلاح‭ ‬الزراعي‭ ‬بالواحة‭ .‬

◗‭ ‬البشير‭ ‬التيجاني‭ ‬الرقيقي

إضافة تعليق جديد