«الجيش الأبيض» ينتفض مطالبا الحكومة بتنفيذ التزاماتها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 11 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
12
2020

بعد الإضراب العام

«الجيش الأبيض» ينتفض مطالبا الحكومة بتنفيذ التزاماتها

الجمعة 19 جوان 2020
نسخة للطباعة

لن يكتفي إطارات قطاع الصحة وأعوانه بالإضراب العام الذي نُفّذ أمس الخميس 18 جوان 2020، بل قرّروا الدخول في تحركات تصعيدية أخرى ستنطلق بداية من يوم الاثنين المقبل باعتصامات  داخل إدارات المستشفيات بمختلف جهات البلاد وفق ما أعلن عنه الكاتب العام للجامعة العامة للصحة عثمان الجبالي في كلمة ألقاها خلال التجمّع العمالي لإطارات وأنواع الصحة أمام مقر وزارة الصحة بباب سعدون بالعاصمة.
فالآلاف من الإطارات وأعوان الصحة نفذوا أمس الإضراب العام الوطني بمختلف الجهات
بدعوة من الجامعة العامة للصحة للإتحاد العام التونسي للشغل، فعبروا عن غضبهم الشديد برفع العديد من الشعارات للمطالبة بسحب الفصل 2 من الوظيفة العمومية على كافة العاملين بالقطاع، إضافةً إلى تطبيق الاتفاقيات حول القانون الأساسي وترسيم المنتدبين من المتعاقدين والوقتيين. فأمام مقر وزارة الصحة العمومية، تجمّع المئات من إطارات وأعوان الصحة بتونس الكبرى للمطالبة بإقرار قانون أساسي خاص بقطاع الصحة يوضّح العلاقات بين مهنيي الصحة والمريض.
فاعتبر المحتجون أن الحكومة تواصل سياسة المماطلة وتتعمد التأجيل لاتخاذ القرار الصائب، فرفعوا العديد من الشعارات دعوا فيها إلى ضرورة الانطلاق في مفاوضات جدية كما هددوا بالتصعيد بعد الإضراب العام الذي نُفذ يوم أمس ولن يتراجعوا ما لم تتحقق مطالبهم.
العديد من الشعارات رفعها أصحاب الميدعات البيضاء وبصوت واحد كانت الشعارات تتكرر وتؤكد بأنه لا تنازل عن أي حقّ من حقوقهم «فلا تراجع عن القانون الأساسي» الذي اعتبروه «حلم الأجيال».
فأوضحوا أنّ «الفصل الثاني استحقاق فلا مماطلة ولا نفاق» لتنفيذه وتجسيده، كما نادوا بضرورة تطبيق «الفصل 86 لترسيم المتعاقدين باعتبار حقّ» لا منة فيه. فرفعوا شعار «الترسيم الترسيم حق لكلّ المتعاقدين» و»حقوقنا المسلوبة وصمة عار في رقابكم».
يذكر أن مطالب الجامعة العامة للصحة تتمثل في تطبيق الاتفاقيات المعطلة لاسيما المتعلقة بالقانون الأساسي الخاص وسحب الفصل 2 من قانون الوظيفة العمومية على كل العاملين بالقطاع وتمكين السلك المشترك بالقطاع من الالتحاق بالأسلاك الخصوصية القطاعية، والتسوية النهائية بالترسيم للمنتدبين الجدد، المتعاقدون والوقتيون، إضافة إلى إقرار منحة الجوائح والأوبئة. 

◗ إيمان عبد اللطيف

إضافة تعليق جديد