قطع التيار الكهربائي عن 5 مصانع.. تسريح عمال ومهلة بأسبوع للالتزام بتعهدات الخلاص - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 13 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
13
2020

المنطقة الصناعية تالة -القصرين مهددة بالإفلاس والغلق..

قطع التيار الكهربائي عن 5 مصانع.. تسريح عمال ومهلة بأسبوع للالتزام بتعهدات الخلاص

الخميس 18 جوان 2020
نسخة للطباعة

شبح‭ ‬الافلاس‭ ‬والاغلاق‭ ‬يخيم‭ ‬على‭ ‬المنطقة‭ ‬الصناعية‭ ‬طريق‭ ‬تالة‭ -‬القصرين‮ ‬‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬شهد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المصانع‭ ‬بهذه‭ ‬المنطقة‭ ‬قطع‭ ‬للتيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‮ ‬‭ ‬بالجهة‭ ‬وذلك‮ ‬‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬خلاص‭ ‬معاليم‭ ‬الكهرباء‭ ‬المتخلدة‭ ‬بالذمة‭ ‬والناتج‭ ‬عن‭ ‬تأزم‭ ‬واشكاليات‭ ‬عميقة‭ ‬تعيشها‭ ‬جل‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصناعية‭ ‬بالمنطقة‭ ‬المذكورة‭ ‬نتيجة‭ ‬تراكمات‭ ‬عدة‭ ‬كانت‭ ‬آخرها‭ ‬ما‭ ‬فرضته‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬من‭ ‬توقف‭ ‬المؤسسات‭ ‬عن‭ ‬الانتاج‭ ‬واستتباعاته‭ ‬وفقا‭ ‬لما‭ ‬صرح‮ ‬‭ ‬به‭ ‬رئيس‭ ‬مجمع‭ ‬المنطقة‭ ‬الصناعية‮ ‬‭ ‬طريق‭ ‬تالة‭- ‬القصرين‭ ‬وناس‭ ‬ميساوي‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬‮«‬للصباح‮»‬‭.‬

‮ ‬الميساوي‭ ‬قال‭ ‬انهم‭ ‬ليسوا‭ ‬ضد‭ ‬عدم‭ ‬سداد‭ ‬الديون‭ ‬وانما‭ ‬على‭ ‬الشركة‭ ‬مراعاة‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬تعرفها‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المصانع‭ ‬والتي‭ ‬تعطل‭ ‬العمل‭ ‬بها‭ ‬منذ‭ ‬3‭ ‬أشهر‭ ‬بسبب‭ ‬تفشي‭ ‬لوباء‭ ‬كورونا‭ ‬وتوقف‭ ‬الانتاج‭ ‬والخسائر‭ ‬التي‭ ‬تكبدتها‭ ‬وبالتالي‭ ‬ضرورة‭ ‬تفهم‭ ‬وضعياتها‭ ‬وايجاد‭ ‬صيغة‭ ‬تفاهم‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يعمق‭ ‬الأزمة‭ ‬أكثر‭ ‬بالنظر‭ ‬الى‭ ‬اشكاليات‭ ‬المؤسسات‭ ‬المنتصبة‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الصناعية‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬عددها‭ ‬الجملي‭ ‬35‭ ‬مصنعا‭ ‬لا‭ ‬يزال‮ ‬‭ ‬عدد‭ ‬20‭ ‬منها‭ ‬فقط‭ ‬تنشط‭ ‬وسط‭ ‬صعوبات‭ ‬جمة‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬اغلقت‭ ‬15‭ ‬مؤسسة‭ ‬أبوابها‮ ‬‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الفارطة‭ ‬نتيجة‭ ‬تراكم‭ ‬الصعوبات‭ ‬والديون‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تعبيره‭ . ‬الميساوي‭ ‬تحدث‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬أنهم‭ ‬لا‭ ‬يتمتعون‭ ‬بجودة‭ ‬الخدمات‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬الكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬باعتبار‭ ‬الانقطاعات‭ ‬المتكررة‭ ‬للكهرباء‭ ‬التي‭ ‬تتسبب‭ ‬في‭ ‬خسائر‭ ‬لبعض‭ ‬المؤسسات‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬مصنع‭ ‬البلاستيك‭ ‬أو‭ ‬مصنع‭ ‬صنع‭ ‬مستلزمات‭ ‬الري‭ ‬الفلاحي‭ ‬والتي‭ ‬تعمل‭ ‬الآلة‭ ‬الواحدة‭ ‬بها‭ ‬بكمية‭ ‬محددة‭ ‬من‭ ‬الضغط‭ ‬الكهربائي‭ ‬فيضطر‭ ‬العمال‭ ‬لاعادة‭ ‬عمليات‭ ‬العجن‭ ‬والتذويب‭ ‬وغيرها‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬انقطاع‭ ‬هذا‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬تفسد‭ ‬وتتسبب‭ ‬في‭ ‬اتلافها‭ ‬ومعظم‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصناعية‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬24‭ ‬ساعة‭ ‬يوميا‭ ‬لتحقيق‭ ‬الانتاجية‭ ‬اللازمة‭ ‬لكن‭ ‬انقطاعات‭ ‬الكهرباء‭ ‬المتكررة‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬المردودية‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تكون‭ ‬تسعيرة‭ ‬فاتورات‭ ‬الكهرباء‭ ‬بنفس‭ ‬تسعيرة‭ ‬المصانع‭ ‬التي‭ ‬تتمتع‭ ‬بجودة‭ ‬الخدمات‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬الساحل‭ ‬وغيرها‭ ‬،هذا‮ ‬‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬قطع‭ ‬الكهرباء‭ ‬مساء‭ ‬كل‭ ‬سبت‭ ‬ويوم‭ ‬الأحد‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬مرفوض‭ ‬بالنظر‭ ‬لتموقع‭ ‬المنطقة‭ ‬الحساس‭ ‬الذي‭ ‬يفرض‭ ‬تواجد‭ ‬الحراسة‭ ‬بها‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬الانقطاع‭ ‬الكهرباء‭ ‬يضظر‭ ‬عمال‭ ‬الحراسة‭ ‬لمغادرة‭ ‬المكان‭ ‬خوفا‭ ‬على‭ ‬أنفسهم‭ ‬لتبقى‭ ‬المنطقة‭ ‬عرضة‭ ‬لأي‭ ‬خطر‭.‬‮ ‬

الميساوي‭ ‬أكد‭ ‬كذلك‭ ‬أن‭ ‬موقع‭ ‬المنطقة‭ ‬المحاذي‭ ‬جدا‭ ‬لسفح‭ ‬جبل‭ ‬الشعانبي‮ ‬‭ ‬في‭ ‬حد‭ ‬ذاته‭ ‬أهم‭ ‬معرقل‭ ‬للاستثمار‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تسجل‭ ‬المنطقة‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2011‭ ‬ولا‮ ‬‭ ‬انتصاب‭ ‬جديد‭ ‬لمؤسسة‭ ‬صناعية‭ ‬أو‭ ‬مستثمر‭ ‬جديد‭ ‬لا‭ ‬لشيء‭ ‬لمكان‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬تمتد‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬50‭ ‬هكتارا‭ ‬استغل‭ ‬منها‭ ‬18هكتار‭ ‬فقط‭ ‬والباقي‭ ‬مهمل‭ ‬والذي‭ ‬لو‭ ‬توفرت‭ ‬الارادة‭ ‬اللازمة‭ ‬من‭ ‬المجموعة‭ ‬الوطنية‭ ‬لزاد‭ ‬استغلال‭ ‬هذه‭ ‬الهكتارات‭ ‬المهملة‭ ‬بالتشجيع‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬بجهة‭ ‬مثل‭ ‬القصرين‭ ‬التي‭ ‬تزخر‭ ‬بالموارد‭ ‬الطبيعية‭ ‬المتنوعة‭ ‬وتستطيع‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬منطقة‭ ‬للصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬بامتياز‭ ‬لكن‭ ‬المنطقة‭ ‬تدفع‭ ‬ضريبة‭ ‬الارهاب‭ ‬وعمليات‭ ‬القصف‭ ‬المدفعي‭ ‬وتحول‭ ‬مختلف‭ ‬جبال‭ ‬القصرين‭ ‬كمناطق‭ ‬عازلة‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬تصنيف‭ ‬الجهة‭ ‬كمنطقة‭ ‬حمراء‭ ‬التي‭ ‬تكون‭ ‬كافية‭ ‬لهروب‭ ‬المستثمر‭ ‬الذي‭ ‬لن‭ ‬يخاطر‭ ‬بالانتصاب‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‭ ‬لتبقى‭ ‬الجهة‭ ‬محاصرة‭ ‬ومغلقة‭ ‬فعلا‭ ‬امام‭ ‬أي‭ ‬استثمارات‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬المؤسسات‭ ‬قائمة‭ ‬ذات‭ ‬تصارع‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الاستمرارية‭ ‬رغم‭ ‬الصعوبات‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬أيضا‭ ‬خسارة‭ ‬الحرفاء‭ ‬رغم‭ ‬جودة‭ ‬الإنتاج‭ ‬و‭ ‬الذين‭ ‬يتهربون‭ ‬من‭ ‬التعامل‭ ‬معهم‭ ‬فقط‭ ‬كلما‭ ‬سمعوا‭ ‬بتموقع‭ ‬المنطقة‭ ‬رغم‭ ‬تطميناتهم‭ ‬لهم‭ ‬ولكنهم‭ ‬لا‭ ‬يستطيعون‭ ‬فرض‭ ‬شيئ‭ ‬على‭ ‬حريف‭ ‬يلتقط‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المعطيات‭ ‬السوداء‭ ‬عن‭ ‬القصرين‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الواقع‭ ‬تغير‭ ‬والظروف‭ ‬الأمنية‭ ‬مطمئنة‭ ‬الى‭ ‬أبعد‭ ‬حد‭ . ‬محدثنا‭ ‬يصف‭ ‬بكل‭ ‬مرارة‭ ‬ما‭ ‬فتئوا‭ ‬يجابهونه‭ ‬من‭ ‬خسائر‭ ‬مادية‭ ‬وتضرر‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2013‭ ‬وارتفاع‭ ‬منسوب‭ ‬التهديدات‭ ‬الارهابية‭ ‬منذ‭ ‬ذاك‭ ‬العام‭ ‬وأنه‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬القيام‭ ‬ببرنامج‭ ‬أمني‭ ‬استثنائي‭ ‬واجراءات‭ ‬استثنائية‭ ‬خاصة‭ ‬بهم‭ ‬وبجهة‭ ‬القصرين‭ ‬تعويضا‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬خلفته‭ ‬الحرب‭ ‬ضد‭ ‬الارهاب‭ ‬التي‭ ‬دفعت‭ ‬الجهة‭ ‬الثمن‭ ‬الباهظ‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬النواحي‭ ‬وبقيت‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬من‭ ‬الاوقات‭ ‬في‭ ‬الواجهة‭ ‬لوحدها‭ ‬وكلفها‭ ‬ذلك‭ ‬عزل‭ ‬مختلف‭ ‬جبالها‭ ‬وما‭ ‬حولها‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬وخسائر‭ ‬بشرية‭ ‬والخسارة‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬الاستثمار‭ ‬رغم‭ ‬مواردها‭ ‬الطبيعية‭ ‬الهائلة‭ ‬وعلى‭ ‬المجموعة‭ ‬الوطنية‭ ‬أن‭ ‬تأخذ‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬وتبتعد‭ ‬عن‭ ‬كذبة‭ ‬التمييز‭ ‬الايجابي‭ ‬بين‭ ‬الجهات‭ ‬وتقوم‭ ‬باجراءات‭ ‬عاجلة‭ ‬لانتشال‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬الافلاس‭ ‬والغلق‭ ‬وما‭ ‬سينجر‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الكارثة‭ ‬التي‭ ‬يقول‭ ‬انها‭ ‬ليست‭ ‬ببعيدة‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬التدخل‭ ‬خصوصا‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬المؤسسات‭ ‬المنتصبة‭ ‬بالمنطقة‭ ‬التي‭ ‬مازلت‭ ‬تصارع‭ ‬وبعد‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬عجزت‭ ‬عن‭ ‬خلاص‭ ‬عمالها‭ ‬وتم‭ ‬تسريحهم‭ ‬فبعد‭ ‬ان‭ ‬كانت‭ ‬طاقة‭ ‬التشغيل‭ ‬بكل‭ ‬مؤسسة‭ ‬تترواح‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬الى‭ ‬300‭ ‬عامل‭ ‬أضحت‭ ‬اليوم‭ ‬تشغل‭ ‬17‭ ‬او‭ ‬18‭ ‬عامل‮ ‬‭ ‬فإن‭ ‬وقعت‭ ‬الكارثة‭ ‬فوطأتها‭ ‬ستكون‭ ‬شديدة‮ ‬‭ ‬على‭ ‬الجهة‭ ‬التي‭ ‬بقيت‭ ‬كحارس‭ ‬يصد‭ ‬الارهاب‭ ‬عن‭ ‬البلاد‭ ‬وعن‭ ‬اقتصاد‭ ‬وصناعات‭ ‬والاستثمار‭ ‬بالجهات‭ ‬الاخرى‮ ‬‭ ‬وفق‭ ‬تعبيره‭ ‬،حيث‭ ‬كان‭ ‬الأجدر‭ ‬أن‭ ‬تنتفع‮ ‬‭ ‬القصرين‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬الداخلية‭ ‬بحظها‭ ‬من‭ ‬الاسثمارات‭ ‬وخلق‭ ‬مؤسسات‭ ‬صناعية‭ ‬جديدة‮ ‬‭ ‬لتحقيق‭ ‬التوازن‭ ‬والعدالة‭ ‬بين‭ ‬الجهات‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القطاعات‭ ‬وخلق‭ ‬نسيج‭ ‬اقتصادي‭ ‬وصناعي‭ ‬متكامل‭ ‬وممكن‭ ‬جدا‭ ‬بها‭ ‬باعتبار‭ ‬مقدراتها‭ ‬ومخزونها‭ ‬الطبيعي‭ ‬وتشجيع‭ ‬المستثمرين‭ ‬على‭ ‬الاستثمار‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خلق‭ ‬الأرضية‭ ‬المناسبة‭.‬

 

‭ ‬صفوة‭ ‬قرمازي‮ ‬

إضافة تعليق جديد