المبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية: بين الحل السياسي والتكتيك الحربي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 8 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
8
2020

تحليل إخباري

المبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية: بين الحل السياسي والتكتيك الحربي

الثلاثاء 9 جوان 2020
نسخة للطباعة
بقلم: نزار مقني

يبدو‭ ‬أن‭ ‬المبادرة‭ ‬المصرية‭ ‬لحل‭ ‬الأزمة‭ ‬الليبية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬قاعدة‭ ‬لتسوية‭ ‬سياسية‭ ‬شاملة‭ ‬للوضع‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬أخذنا‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬محاورها‭ ‬الكبرى‭ ‬وأبرزها‭ ‬انتخاب‭ ‬مجلس‭ ‬رئاسي‭ ‬جديد‭ ‬يمثل‭ ‬الأقاليم‭ ‬الليبية‭ ‬الثلاثة‭ ‬لمدة‭ ‬عام‭ ‬ونصف‭ ‬هي‭ ‬الفترة‭ ‬الانتقالية‭ ‬تتخللها‭ ‬نزع‭ ‬سلاح‭ ‬المليشيات‭ ‬العسكرية‭ ‬مقابل‭ ‬وقف‭ ‬اطلاق‭ ‬النار،‭ ‬مع‭ ‬ضرورة‭ ‬استكمال‭ ‬الدستور‭ ‬الليبي‭ ‬واقراره‭ ‬ضمن‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭.‬

ولا‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬السياسية‭ ‬قد‭ ‬أتت‭ ‬مصادفة‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الشرقي‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬وحلفائه،‭ ‬بل‭ ‬أتت‭ ‬ضمن‭ ‬نسق‭ ‬من‭ ‬الأحداث‭ ‬المتسارعة‭ ‬انطلقت‭ ‬من‭ ‬إعادة‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬الليبية‭ ‬سيطرتها‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬الغرب‭ ‬الليبي‭ ‬حتى‭ ‬أبواب‭ ‬سرت‭ ‬والتفكير‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الجفرة‭ (‬تجاوز‭ ‬الحدود‭ ‬الإدارية‭ ‬لإقليم‭ ‬طرابلس‭)‬،‭ ‬وضمن‭ ‬نسق‭ ‬سياسي‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يخدم‭ ‬حفتر‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬سيطرته‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬ليبيا،‭ ‬حيث‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأصوات‭ ‬بدأت‭ ‬تعلو‭ ‬على‭ ‬السياسة‭ ‬الدفاعية‭ ‬والحربية‭ ‬لحفتر‭ ‬والتي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬خسائر‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬الأرواح،‭ ‬والتي‭ ‬أدت‭ ‬حتى‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬توافق‭ ‬في‭ ‬المسار‭ ‬السياسي‭ ‬بين‭ ‬رأس‭ ‬البرلمان‭ ‬عقيلة‭ ‬صالح‭ ‬ورأس‭ ‬الجيش‭ ‬خليفة‭ ‬حفتر،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬إلى‭ ‬التقهقر‭ ‬السريع‭ ‬لقواته‭ ‬في‭ ‬جبهات‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬طرابلس‭ ‬وسرت‭ ‬وقبلها‭ ‬في‭ ‬ترهونة‭ ‬والوطية‭.‬

توازن‭ ‬القوى

ويبدو‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الحراك‭ ‬ترجمته‭ ‬السفارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬عندما‭ ‬أعلنت‭ ‬أنها‭ ‬‮«‬تراقب‭ ‬باهتمام‭ ‬ارتفاع‭ ‬أصوات‭ ‬سياسية‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬ليبيا‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬نفسها‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬تأثرا‭ ‬بموقف‭ ‬عقيلة‭ ‬صالح‭ ‬الذي‭ ‬رأى‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬العملية‭ ‬السياسية،‭ ‬فيما‭ ‬اختار‭ ‬حفتر‭ ‬اتجاها‭ ‬آخر‭ ‬وهو تمزيق الاتفاق السياسي الذي تم التوصل اليه بالصخيرات وتعيين نفسه حاكما لليبيا بـمساندة شعبية».

وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬التطورات‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عقبتها‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬التحركات‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬في‭ ‬موسكو‭ ‬سرعت‭ ‬بعملية‭ ‬الدعوة‭ ‬لاستئناف‭ ‬محادثات‭ ‬عسكرية‭ ‬ضمن‭ ‬اللجنة‭ ‬المشتركة‭ ‬5‭ + ‬5‭ ‬التي‭ ‬استضافتها‭ ‬البعثة‭ ‬بشأن‭ ‬صيغ‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭.‬

في‭ ‬ذات‭ ‬التوقيت‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬توازن‭ ‬القوى‭ ‬بين‭ ‬الجانبين،‭ ‬بعد‭ ‬التدخل‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬لصالح‭ ‬الطرفين‭ ‬المتقاتلين‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬وراء‭ ‬مطالب‭ ‬إعادة‭ ‬احياء‭ ‬المفاوضات‭ ‬السياسية،‭ ‬والذي‭ ‬تلقته‭ ‬معظم‭ ‬الدول‭ ‬بالترحيب،‭ ‬فيما‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬المصرية‭ ‬محل‭ ‬رفض‭ ‬مبطن‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬الأطراف‭ ‬المساندة‭ ‬لحكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬وخاصة‭ ‬منها‭ ‬تركيا‭.‬

بين‭ ‬هذا‭ ‬وذاك‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬ضغوطات‭ ‬ديبلوماسية‭ ‬كبيرة‭ ‬مسلطة‭ ‬على‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬الليبية‭ ‬لكي‭ ‬تعلن‭ ‬وقف‭ ‬اطلاق‭ ‬النار‭ ‬وقواتها‭ ‬على‭ ‬أبواب‭ ‬سرت،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬الطرفين‭ ‬انطلقا‭ ‬في‭ ‬التحضير‭ ‬لخطة‭ ‬بديلة‭ (‬خطة‭ ‬ب‭ ‬لفشل‭ ‬المفاوضات‭) ‬وهي‭ ‬إعادة‭ ‬التسلح،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬كشفته‭ ‬تقارير‭ ‬أمنية‭ ‬كثيرة‭ ‬ومنها‭ ‬انتداب‭ ‬مرتزقة‭ ‬سوريين‭ ‬للقتال‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق،‭ ‬وكذلك‭ ‬تجنيد‭ ‬شركة‭ ‬فاغنر‭ ‬العسكرية‭ ‬الروسية‭ ‬لمرتزقة‭ ‬سوريين‭ ‬للقتال‭ ‬مع‭ ‬حفتر‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬إضافة‭ ‬لاستقطاب‭ ‬كلا‭ ‬الفريقين‭ ‬لمرتزقة‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬افريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬وابرزها‭ ‬من‭ ‬السودان‭ ‬وتشاد‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الدول،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تشير‭ ‬بعض‭ ‬التقارير‭ ‬الحقوقية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬كلا‭ ‬الفريقين‭ ‬يبدو‭ ‬أنهما‭ ‬قاما‭ ‬بتجنيد‭ ‬مهاجرين‭ ‬غير‭ ‬نظاميين‭ ‬للقتال‭ ‬معهما‭.‬

تركيا‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬أكدت‭ ‬أنها‭ ‬ستقوم‭ ‬بزيادة‭ ‬التعاون‭ ‬العسكري‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق،‭ ‬فيما‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬والامارات‭ ‬سوف‭ ‬يزيدان‭ ‬تعاونهما‭ ‬مع‭ ‬الجيش‭ ‬الليبي‭ (‬شرق‭) ‬ومجلس‭ ‬النواب‭ ‬الليبي،‭ ‬لتعويض‭ ‬الخسائر‭ ‬البشرية‭ ‬التي‭ ‬مني‭ ‬بها‭ ‬حفتر‭ ‬في‭ ‬هجومه‭ ‬على‭ ‬طرابلس‭.‬

ويبدو‭ ‬أن‭ ‬اعلان‭ ‬مصر‭ ‬لمبادرتها‭ ‬الساعية‭ ‬للتسوية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬ليبيا،‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬كذلك‭ ‬ربحا‭ ‬للوقت‭ ‬والأرض‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬السواء‭.‬

بين‭ ‬التسوية‭ ‬السياسية‭ ‬والتكتيك‭ ‬الحربي

فمصر‭ ‬ترى‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬وقف‭ ‬زخم‭ ‬هجوم‭ ‬قوات‭ ‬الوفاق‭ ‬الليبية،‭ ‬وخاصة‭ ‬إيقاف‭ ‬تكتيكها‭ ‬الحربي‭ ‬خلال‭ ‬المعارك،‭ ‬وهو‭ ‬الهجوم‭ ‬الخاطف‭ ‬والسريع،‭ ‬وإيقاف‭ ‬طموح‭ ‬الوفاق‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬منطقة‭ ‬الجفرة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والتي‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬منطلقا‭ ‬للوفاق‭ ‬للهجوم‭ ‬على‭ ‬إقليم‭ ‬برقة،‭ ‬وخاصة‭ ‬منطقة‭ ‬الهلال‭ ‬النفطي‭ ‬والموانئ‭ ‬النفطية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬تداعيات‭ ‬مباشرة‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬طاولة‭ ‬المفاوضات‭ ‬وضياع‭ ‬المصالح‭ ‬المشتركة‭ ‬المصرية‭ ‬الإماراتية‭ ‬وخاصة‭ ‬الروسية‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬ليبيا‭ ‬وعدم‭ ‬تحقيق‭ ‬أهدافها‭ ‬السياسية‭ ‬والإستراتيجية‭ ‬والعسكرية‭ ‬الأمنية‭ (‬مصر‭ ‬تحاول‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الإسلاميين‭ ‬وتحقيق‭ ‬تنمية‭ ‬اقتصادية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬ليبيا،‭ ‬الامارات‭ ‬تريد‭ ‬موقعا‭ ‬متقدما‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬ليبيا‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬الإسلاميين،‭ ‬روسيا‭ ‬تريد‭ ‬قاعدة‭ ‬عسكرية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬قاعدة‭ ‬طرطوس‭ ‬العسكرية‭ ‬وضمان‭ ‬عقود‭ ‬إعادة‭ ‬الاعمار‭ ‬ونصيبا‭ ‬من‭ ‬عقود‭ ‬الغاز‭ ‬والنفط‭.‬

ويبدو‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الطموحات‭ ‬المشتركة‭ ‬وخاصة‭ ‬طموحات‭ ‬روسيا‭ ‬قد‭ ‬اعترضت‭ ‬بموقف‭ ‬أمريكا‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الحرب،‭ ‬والذي‭ ‬عبرت‭ ‬عنه‭ ‬قيادتها‭ ‬العسكرية‭ ‬لإفريقيا‭ ‬وهو‭ ‬ارسال‭ ‬جنود‭ ‬إلى‭ ‬تونس‭ ‬لـ»وقف‭ ‬الطموحات‭ ‬العسكرية‭ ‬الروسية‭ ‬في‭ ‬ليبيا‮»‬،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬يجب‭ ‬قراءته‭ ‬جيدا‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشركاء‭ ‬العرب‭ ‬لحفتر،‭ ‬وخاصة‭ ‬مصر‭ ‬والامارات‭.‬

ثم‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬عجل‭ ‬بمد‭ ‬روسيا‭ ‬لقنوات‭ ‬اتصالها‭ ‬بحكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬الليبية،‭ ‬وتتفاوض‭ ‬مباشرة‭ ‬على‭ ‬حظوظ‭ ‬روسيا‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬مستقبلا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬دعم‭ ‬روسيا‭ ‬الأخير‭ ‬لعودة‭ ‬مباحثات‭ ‬اللجنة‭ ‬العسكرية‭ ‬المشتركة‭ ‬5‭+‬5،‭ ‬وعدم‭ ‬الزج‭ ‬المباشر‭ ‬لقوات‭ ‬شركة‭ ‬فاغنر‭ ‬في‭ ‬المعارك‭ ‬الأخيرة‭ ‬قرب‭ ‬طرابلس‭.‬

يبدو‭ ‬أن‭ ‬الحرب‭ ‬الليبية‭ ‬ستعرف‭ ‬شوطا‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬العنف،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬كلا‭ ‬الفريقين‭ ‬متشبثون‭ ‬بشروطهم‭ ‬السياسية،‭ ‬وخاصة‭ ‬منها‭ ‬اقتسام‭ ‬السلطة‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬الانتقالية‭ ‬القادمة‭ ‬وكذلك‭ ‬قيادة‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬والعسكرية‭ ‬القادمة،‭ ‬وكذلك‭ ‬اشتراط‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬اقصاء‭ ‬حفتر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬عملية‭ ‬سياسية‭ ‬قادمة‭.‬

إضافة تعليق جديد