لم أدخل الرابطة بحثا عن الشهرة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 10 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
11
2020

محمد بالعربي لـ«الصباح»:

لم أدخل الرابطة بحثا عن الشهرة

الجمعة 22 ماي 2020
نسخة للطباعة
◄ راض عما قدمته لا أحب المتعصبين
يستعد رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم للترشح ثانية لرئاسة الرابطة بعد 4 سنوات كانت ناجحة في اعتقاده  ولم تشهد توترات كبرى لا مع الجامعة ولا النوادي ويمكن القول ان مرور الرجل السلس دون ضجة طيلة هذه الفترة ساهم في نجاحه خاصة وانه ليس من هواة الأضواء  والظهور الاعلامي المتكرر لسبب او بدونه... سعى الى تطبيق القانون وفرضه على الجميع ارضاء لنفسه قبل اي طرف متداخل في لعبة كرة القدم ولكنه يعترف ان الضغوطات شر لابد منه في عالم كرة القدم.. محمد بالعربي تحدث لـ»الصباح» عن اعتزامه الترشح مجددا لرئاسة رابطة كرة القدم المحترفة وعن المنافسة وغيرها من المواضيع في الحوار التالي:
● عما انبنى قرار ترشحك لرئاسة الرابطة للمرة الثانية؟
كانت ظروف العمل طيبة في الفترة الاولى التي امتدت 4 سنوات  وارى انني وفقت في اغلب القرارات ان لم يكن كلها وقد قمت بدوري كما ينبغي ولم تشهد فترة عملي صراعات ولا صدامات مع الاندية وهي من العناصر التي تدفع الانسان لعدم المواصلة ولكنها لم تحدث معي.. طريق العمل كان سهلا دون عثرات حاولنا ان نعطي كل ذي حق حقه  وان نرضي ضمائرنا اذ لا يوجد لدينا فريق كبير وفريق صغير .. اعتقد ايضا ان عدم ظهوري اعلاميا بكثافة كان لصالحي  اذ انني اكره الظهور لمجرد الظهور فقط لانني لم ادخل الرابطة بحثا عن الشهرة ...
عشقي للكرة شجعني على الدخول للرابطة وقد أتخلى عن هذا العشق عندما تصبح الظروف غير ملائمة للعمل وتتجاوز النقد للعمل الى السباب والشتم..
 
● نجاحك في الفترة الاولى في الرابطة عبد لك طريق الانتقال لتولي مهام أخرى في الجامعة مثلا لماذا لم تقم بهذه الخطوة؟
سأكون واضحا وصريحا في هذه النقطة مادام من هو موجود في الجامعة افضل مني وحقق نجاحات على جميع الاصعدة ويقوم بدوره على اكمل وجه فانا اسانده كي يواصل مهامه..لماذا  نسعى لتغيير فريق رابح ؟ ثم انا اعمل في الجامعة اذ انني عضو قار بها .. في تونس هناك من يجسد مقولة خالف تعرف ولكنني لست من هذه النوعية من المسيرين وأؤمن انه بقدر ما تكون العلاقة جيدة بين الرابطة والجامعة فان ذلك يصب في خدمة كرة القدم والصراعات  لا تخدم أي طرف..
 
● لو تقيم عملك على رأس الرابطة ماذا تقول؟
جرت العادة الا يكون تقييم الرجل لنفسه ولكن اقول انني راض عن عملي بنسبة 90 بالمائة ..والنوادي هي أكثر طرف قادر على التقييم وان رأوا أنني نجحت ومن معي وهم من خيرة ما عرفت  فسيكون التصويت لصالحي وان رأوا أننا فشلنا فسيعاقبوننا بالصندوق وهذه هي أحكام الديمقراطية.
 
●  أكثر القضايا للتي ظلت عالقة بذهنك ؟
أنا بطبعي لا أهول الأمور ولا أتأثر بما يقال في الشارع الرياضي او الإعلام ولا ادخل الاجتماعات بانطباعات مسبقة .. لم تكن هناك ملفات كبيرة لترسخ في ذهني ورغم أننا اتخذنا عقوبات قاسية وطويلة المدى إلا أنني راض عنها في الأخير..العمل صلب الرابطة ليس سهلا ..نسق الاجتماعات ماراطوني إذ أننا نعقد 48 اجتماعا في الموسم وهي فرصة لأشكر كل أعضاء الرابطة والتضحيات التي قاموا بها خاصة وانهم متطوعون..
 
● تعتقد ان علاقتك الهادئة مع الإعلام  وعدم ظهورك من ابرز أسباب نجاحك؟
كلما اقتضى الامر للتدخل وشرح اي مسألة قمت بذلك ولكنني احترم الادوار في الرابطة لدينا ناطق رسمي وهو يقوم بواجبه لذاك لا ارى سببا للظهور باستمرار..  نحن نعمل كعائلة واحدة نتحمل الضغط مع بعض لست دكتاتوريا في عملي وهو ما يعرفه عني الجميع سواء عندما كنت عضوا مع محمد السلامي لمدة 4 سنوات او اليوم كرئيس للرابطة.
 
● ستشهد قائمتك تغييرات على مستوى الأسماء التي ستترشح معك ؟
لم احسم الامر بعد ولكن ستتضح الامور في غضون اسبوع  يجب ان اقوم بمشاورات مع من ساعمل معهم في الفترة المقبلة شروط الترشح معروفة ان يكون المترشح سير في جمعية رياضية .. اريد ان اعرج على امر مهم كلنا لدينا انتماءات ونترشح بناء على ذلك ومن حق كل شخص ان يشجع فريقه ولكن خارج مكتب الرابطة فمهتنا رعاية مصالح الاندية والا نهضج جانب طرف لصالح اخر دون وجه حق. يجب ان اتريث في اختيار الاسماء فانا لا احد المتعصبين .
 
● ماهي ابرز نقاط برنامجك الانتخابي للفترة المقبلة؟
اكبر كذبة هو البرنامج الانتخابي هي مجرد عبارات جوفاء يتم تسويقها للناس .. نحن نخضع للنصوص التي تسير عملنا  وتنص عن كل القرارات تقريبا نحن مهمتنا للتنظيم الجيد للبطولة وتطبيق القانون وان اوصلها الى بر الامان وفي احسن الظروف لدينا واقع معيش يجب ان نتأقلم معه رغم الصعوبات الكبيرة على مستوى البنية التحتية وغيرها..
 
● تتوقع منافسة قوية ام انك ستكون في طريق مفتوحة لرئاسة الرابطة؟
مرحبا بالمنافسة  وبكل من ينوي الترشح فالباب مفتوح للجميع والنوادي هي التي ستكون الفيصل في هذا الشان . انا راض عما قمت به ومن يغضب منك اليوم لانك اتخذت في شانه عقوبة يرى انها قاسية سيتفهمك غدا عندما تتخذ نفس القرار مع فريق اخر ويدرك ان الجميع يعاملون على قدم المساواة..
اريد ان اعرج على مسألة مهمه وهي اننا الرابطة الوحيدة في افريقيا والعالم العربي التي تحصلت على شهادة الجودة نتيجة الشفافية وتطبيق القانون في كل الملفات وحتى الاستئناف ثبت قراراتنا  ....كل هذا قادنا للنجاح وقد وضعت كل رئيس لجنة امام مسؤوليته من اجل الحفاظ على هذا الانجاز.. اردت ان اترك تركة ثمينة لمن سيأتي بعدي فالحفاظ على هذا اللقب (شهادة الجودة) عنوان بارز للنجاح  وفقدانه يعني العكس.
 
● من هي أكثر الفرق تظلما واعتراضا على الأحكام؟
عادة تكون الفرق التي تنافس من اجل اللقب او من اجل تفادي النزول..
 
● عقوبات رؤساء النوادي مازالت تثير جدلا اذ انها غير ذات جدوى في حين ابرز المسؤولين عن الشغب واعمال العنف؟
يقع إحالة ملف رؤساء النوادي على أنظار لجنة التأديب صلب الجامعة اذ ان الامر من اختصاصها  وحسب ما تنص عليه لوائح الفيفا قد يكون هناك اجتهاد في هذا الملف في جلسة خارقة للعادة للجامعة؟ في القانون الرياضي ليس لدينا اجتهاد كبير اذ ان هناك نص قانوني واضح وتطبيقه لا يحتاج الى الاجتهاد.. يمكن ان نجتهد في الاحترازات والاثارات ..
بالنسبة للحكام وتشكيات الاندية من تصرفاتهم لدى الرابطة فانني استمع اليهم ولكن امرهم يعود للادارة الوطنية للتحكيم التي تشرف عليهم .. تلك حدود الله ولا اريد تداخلا في الادوار.
◗ اسمهان العبيدي

إضافة تعليق جديد