فرق تغرق وأخرى وفرت القليل لكن بعناء وهؤلاء استثناء.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

وضعية لاعبي الرابطة الأولى زمن الكورونا

فرق تغرق وأخرى وفرت القليل لكن بعناء وهؤلاء استثناء..

الجمعة 22 ماي 2020
نسخة للطباعة
تعيش  أندية كرة القدم في العالم في أزمة مالية خانقة منذ توقف نشاط مختلف البطولات بسبب تفشي وباء كورونا المستجد.. وتكبدت خسائر بملايين الدينارات بما انه لم يعد لديها مداخيل وإيرادات مالية حيث أن اكبر الأندية في العالم تأثرت بهذا الوضع الجديد والذي يعتبر سابقة في تاريخ اللعبة الشعبية الأولى.
تونس واحدة من  البلدان التي اجتاحها وباء كورونا وكبل وشل حركة القدم واضطرت الجامعة والسلطات إلى إيقاف النشاط لتزيد بذلك الطين بله وتزيد في معاناة الأندية التي يعيش اغلبها وقبل حتى ظهور هذا الوباء وضعيات مالية خانقة وليس لها سوى مداخيل قليلة متأتية أساسا من الاستشهاد والمنح المرصودة من مؤسسات للدولة وعائدات البث التلفزي بعض الملاليم من تذاكر الجمهور.
الامتياز لسليمان والشابة عرت جائحة كورونا معاناة الأندية والصعوبات التي تواجهها..وعلى عكس عدد من الأندية في العالم لم تعلن أنديتنا عن تخفيض رواتب لاعبيها ربما لان جميعها في المتناول إذا استثنينا الترجي والنجم وبدرجة اقل الصفاقسي ولكن من المفارقات التي كشفتها هذه الوضعية الصعبة ان فرق وافدة جديدة وبإمكانيات محدودة التزمت بتعهداتها تجاه لاعبيها في مقدمتها مستقبل سليمان حيث تسعى الهيئة الى تمكين اللاعبين من مستحقاتهم رغم الصعوبات وبدوره فان فريق هلال الشابة وحسب ما أكده سابقا نائب الرئيس صابر بوعطي وحتى مدرب الحراس جاسم الخلوفي فان هيئة المكشر صرفت رواتب لاعبيها والإطار الفني خلال فترة توقف البطولة.
الملعب التونسي بدوره ومنذ تسلم هيئة جلال بن عيسى مهامها انقلبت المعطيات وتحسنت وضعية الفريق وأيضا ورغم المشاكل وغياب الدعم فان الهيئة تحاول الإيفاء بتعهداتها تجاه لاعبيها شانها شان اتحاد بنقردان. بدوره فان اتحاد تطاوين يحاول بدوره صرف جزء من مستحقات اللاعبين والاتحاد المنستيري كذلك.
الترجي وفي لعادته يمكن القول ان الترجي الرياضي يمثل الاستثناء خلال السنوات الأخيرة حيث ان هذا الفريق وعلى عكس كل الفريق لا يعاني مشاكل مادية فبالإضافة إلى الأموال التي يدرها رئيس النادي فانه لديه مداخيل من الاستشهار عائدات مشاركته القارية وفي مونديال الأندية فضلا عن منابه من صفقات التفويت في بعض اللاعبين مما جعله في أحسن حال مقارنة ببقية الفرق.
النجم الساحلي ورغم الصعوبات التي عاشها في المواسم الأخيرة والديون المتخلدة بذمته لفائدة رضا شرف الدين فان هذا الأخير يحاول الإيفاء بتعهداته وصرف أجور اللاعبين. وضع صعب الإفريقي والصفاقسي النادي الصفاقسي ليس بمنأى عن بقية الأندية التي تعيش وضعية صعبة إذ أن الهيئة تجد صعوبات ولم تتمكن من الإيفاء بتعهداتها تجاه لاعبيها..
أما النادي الإفريقي فان مشاكله فاقت التوقعات إذ عادت مجددا نزاعاته مع الفيفا والتي سلطت عليه قرارات جديدة وهو مطالب بدفع مبالغ ضخمة للاعبين سابقين وأندية في الأثناء فان اللاعبين ضحية هذه المشاكل ولم تتمكن هيئة اليونسي من صرف مستحقاتهم وعدد كبير منهم يعيش ظروفا صعبة والأوضاع مهددة بالانفجار في قادم الأيام.
 النادي البنزرتي والوضعية الحرجة
 الوضعية التي يعيشها النادي البنزرتي حاليا هي الأسوأ في مسيرته خلال السنوات الأخيرة فهو يتصدر قائمة الفرق الأقل إيفاء بتعهداتها تجاه لاعبيها لعدة أشهر أن هناك لاعبين لم يتحصلوا على راتبهم وبقية مستحقاتهم ما يقارب العام و هو حاليا في يعيش وضعية خانقة وأجواء متوترة بين هيئة التسيير والسعيداني ودفع اللاعبون ضريبة هذا الصراع والوضع قابل لمزيد الانفجار مستقبلا..
ويمكن القول ان شبيبة القيروان ليست أفضل حالا فالوضع لم يتغير ولم يتطور خلال السنوات الأخيرة بل بقي الحال على ما هو عليه تفاقم أحيانا وكالعادة لا مستحقات للاعبين ونفس الشيء  بالنسبة لنادي حمام الأنف الذي تعترض رئيسه فاضل حمزة عراقيل كبيرة ويبذل مجهودات كبيرة من اجل توفير موارد مالية..وبدوره تعاني هيئة،نجم المتلوي الأمرين في الموسمين الأخيرين و دخلت في أزمة مالية خانقة تعمقت هذا الموسم.
نزاعات منتظرة في أروقة الجامعة
 هذه خلاصة لمعاناة الأندية في الرابطة،المحترفة الأولى وعدم قدرة اغلبها على مجاراة الوضع الحالي ودفع مستحقات اللاعبين..وينتظر أن تتهاطل على لجنة النزاعات التابعة للجامعة شكاوي لا تحصى ولا تعد في الأسابيع القادمة إذا ما لم تتمكن الأندية إنقاذ ما يجب إنقاذه وصرف مستحقات اللاعبين لان وكلاء اللاعبين هددوا بعدم السكوت إذا ما تواصلت معاناة اللاعبين سيما أن عدد كبير منهم يمرون بأوضاع اجتماعية صعبة في الرابطة الأولى..فما بالك في الرابطة الثانية وبقية الأقسام فالأكيد أن المعاناة ستكون مضاعفة.
◗ نجاة ابيضي

إضافة تعليق جديد