فرع المحامين بنابل يقرر جرد القضايا خلال فترة الحجر - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 23 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
24
2020

أمام تغول «السمسرة»

فرع المحامين بنابل يقرر جرد القضايا خلال فترة الحجر

الجمعة 22 ماي 2020
نسخة للطباعة
 
مازالت ظاهرة " السمسرة" تنخر قطاع المحاماة وتثير تذمر أغلبية المحامين الشبان الذين يجدون صعوبة في ممارسة المهنة في ظل سيطرة محامين دون غيرهم على القطاع لذلك اتخذ نهاية الأسبوع الفارط الفرع الجهوي للمحامين بنابل مجموعة من الاجراءات للضرب على يد "السماسرة" ووضع حد لهم خاصة في ظل ازمة كورونا التي أثرت بدورها على عمل المحامين الذي تراجع خلال هذه الفترة بحكم الحجر الصحي.
حول أهم الاجراءات التي اتخذها فرع نابل ومدى فاعليتها أكد الأستاذ محمد السلامي عضو الفرع الجهوي للمحامين بنابل لـ"الصباح" بانه في اطار سعي الفرع لمقاومة ظاهرة السمسرة وفق معايير مضبوطة فقد قرر اجراء عملية جرد لقضايا الموقوفين اثناء فترة الحجر الصحي وذلك بمختلف المحاكم الراجعة بالنظر لمحكمة الاستئناف بنابل، كما قرر الفرع جرد جميع القضايا الجزائية من جناحي وجنائي وحوادث مرور التي تولي محامو الجهة اعلام نياباتهم فيها.
استصدار أذون..
وأضاف بأنه سيتم استصدار اذون على عرائض لضبط قائمة اسمية للمحامين الذين تتبعوا اجراءات تنفيذ الاحكام في القضايا الجزائية والمدنية ضد شركات التامين او التي اجروا في شانها عمليات صلح مع هذه الشركات، بالإضافة الى جرد الكنش المتعلق ببطاقات الزيارات السجنية المسلمة للمحامين من قبل النيابة العمومية وكذلك جرد دفتر التسليم للنسخ التنفيذية للأحكام الجزائية والمدنية المتعلقة بحوادث المرور والنسخ المطابقة للأصل من محاضر البحث.
وأكد محدثنا في ذات السياق بان الفرع سيقوم كذلك بجرد القضايا المدنية المتعلقة بالتعويض على غرامات وحوادث المرور من خلال الدفتر العام المخصص لذلك كما سيتم تحديد قائمة تفصيلية في المحامين الذين قاموا بتقديم مطالب تسجيل اختياري ومطالب تحيين لدى المحكمة العقارية.
وأكد على ضرورة اعلام الفرع عند نيابة الموقوفين والمتضررين في حوادث المرور طبق الاجراءات والصيغ المقررة من قبل الفرع وسيتعرض كل مخالف لهذه الاجراءات الى المؤاخذة التأديبية.
تغول..
وذكر السلامي بان الفرع اتخذ هذه الاجراءات باعتبار ان المحامين بولاية نابل يعانون من تغول ظاهرة السمسرة مما ادى الى تفرد محامين على حساب زملاؤهم بالنيابة في عدد كبير من الملفات وفي القضايا المتعلقة بحوادث المرور ولدى المحكمة العقارية و خلق منافسة غير شريفة بينهم استوجبت تدخل الفرع لوضع حد لها باتخاذ جملة الاجراءات المذكورة لضمان حقوق جميع المحامين في التساوي في النيابة في الملفات بالتوزيع العادل للملفات.
وأكد بان وضعية بعض المحامين المادية تدهورت خاصة خلال فترة الحجر الصحي وهم يعيشون ظروفا صعبة جدا بالتوازي مع تفشي ظاهرة السمسرة حيث نجد محامين بعينهم يستحوذون على النيابة في جل الملفات و يعيشون حياة مترفة في حين ان بعض المحامين ينتظرون لأشهر دون النيابة في اي ملف و يعيشون ظروفا مادية صعبة ولا يستطيعون خلاص معاليم كراء مكاتبهم او سداد اقساط القروض، وأوضح بأنهم طالبوا سابقا بالتوزيع العادل لنيابة المحامين في قضايا حوادث المرور ولكن تم اعتبار ذلك من قبيل التعدي على المعطيات الشخصية لذلك كان التوجه نحو محاربة ظاهرة السمسرة.
◗فاطمة الجلاصي

إضافة تعليق جديد