4 كتل برلمانية تندد بشطحات الغنوشي الدبلوماسية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 26 نوفمبر 2020

تابعونا على

Nov.
26
2020

بعد الدستوري الحر..

4 كتل برلمانية تندد بشطحات الغنوشي الدبلوماسية

الجمعة 22 ماي 2020
نسخة للطباعة
 
بعد دخول كتلة الحزب الدستوري الحر في اعتصام مفتوح تحت قبة البرلمان ودخول النائب عن هذه الكتلة مجدي بوذينة في إضراب جوع احتجاجا على ممارسات راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب وعلى ضربه الأعراف الدبلوماسية عرض الحائط، أصدرت أربع كتل برلمانية أمس بيانا شديد اللهجة ضد شطحات الغنوشي الدبلوماسية وهذه الكتل هي كتلة قلب تونس وكتلة الاصلاح وكتلة تحيا تونس وكتلة المستقبل. وجاء في البيان ما يلي :" أمام تواتر تدخلات راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب في السياسات الخارجية للدولة التونسية وإقحامها في النزاعات الداخلية للدول وصراعات المحاور الإقليمية بما يتناقض مع المواقف الرسمية على غرار ما صدر في البلاغ الرسمي لرئيس حكومة الوفاق الليبية والذي يذكر فيه تلقيه تهنئة من رئيس البرلمان التونسي بمناسبة الانتصار الذي حققته قواته في معركة عسكرية بين فرقاء ليبيين يهم الكتل النياية الممضية على هذا البيان ان توضح ما يلي:
ـ إن رئيس مجلس نواب الشعب لا يملك أي صلاحية قانونية بالدستور أو النظام الداخلي للمجلس تسمح له بالتعبير عن اي موقف باسم المجلس ما لم يقع التداول فيه أو الاتفاق حوله ودون العودة للهياكل والأطر الرسمية للمجلس.
ـ تعلن أن هذه المواقف الصادرة عن راشد الغنوشي في الشأن الخارجي لا تعبر عن موقف مجلس نواب الشعب ولا تلزمه في شيء ما لم يقع التداول فيها والمصادقة عليها في الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب
ـ تدعو رئاسة مجلس نواب الشعب إلى احترام الأعراف الدبلوماسية وتجنب التداخل في الصلاحيات مع بقية السلط وعدم الزج بمجلس نواب الشعب في سياسة المحاور انسجاما مع ثوابت الدبلوماسية التونسية 
ـ تدعو الى عرض هذه المسألة على انظار اول جلسة عامة مقبلة لمجلس نواب الشعب للتداول في شأنها من طرف النواب.
وللتذكير فإن كتلة الحزب الدستوري الحر دخلت في اعتصام مفتوح بمقر مجلس نواب الشعب الفرعي منذ 13 ماي الجاري وهي تطالب بمساءلة الغنوشي خلال جلسة عامة كما تريد أن يتم سحب الثقة منه وتوافد على مقر الاعتصام العديد من النواب لمساندة الكتلة المحتجة على الغنوشي.
◗بوهلال

إضافة تعليق جديد