تنتظرنا معركة كبرى بعد كورونا.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

الفخفاخ:

تنتظرنا معركة كبرى بعد كورونا..

الخميس 21 ماي 2020
نسخة للطباعة
◄ تراجع نسبة النمو بحوالي 7نقاط.. علينا ان نعول على قدراتنا وامكانياتنا ومواردنا لانعاش اقتصادنا

‮«‬تنتظرنا‭ ‬معارك‭ ‬كبرى‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭ ‬سنخوضها‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الشركاء‭ ‬والفاعلين‭ ‬السياسيين‭ ‬بروح‭ ‬من‭ ‬الثقة‭ ‬والشفافية‭ ‬وبمنأى‭ ‬عن‭ ‬المناكفات‮»‬‭..‬بهذه‭ ‬العبارات‭ ‬خلص‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬الكلمة‭ ‬التي‭ ‬توجه‭ ‬بها‭ ‬للتونسيين‭ ‬مساء‭ ‬امس‭ ‬قبل‭ ‬ثلاثة‭ ‬ايام‭ ‬من‭ ‬عيد‭ ‬الفطر‭..‬واستعرض‭ ‬الفخفاخ‭ ‬خلال‭ ‬كلمتة‭ ‬الصعوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬تنتظر‭ ‬تونس‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭ ‬كما‭ ‬اشاد‭ ‬بجهود‭ ‬التونسيين‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ..‬وقال‭ ‬الفخفاخ‭ ‬‮«‬اردت‭ ‬في‭ ‬الايام‭ ‬الاخيرة‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬ونحن‭ ‬على‭ ‬ابواب‭ ‬عيد‭ ‬الفطر‭ ‬تهنئة‭ ‬التونسيين‮»‬

كما‭ ‬توجه‭ ‬للرأي‭ ‬العام‭ ‬برسالة‭ ‬طمأنة‭ ‬و‭ ‬أشاد‭ ‬بجهود‭ ‬كل‭ ‬الاطراف‭  ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬التي‭ ‬اصابت‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬خمسة‭ ‬ملايين‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬واحدثت‭ ‬هلعا‭ ‬وهزت‭ ‬قواعد‭ ‬مؤسسات‭ ‬اقتصادية‭ ‬كبرى‭ .‬و‭ ‬قال‭ ‬ان‭ ‬خصوصية‭ ‬الجائحة‭ ‬انها‭ ‬ضربت‭ ‬كل‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬توقيت‭ ‬واحد‭  ‬واشار‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬تونس‭ ‬واجهت‭ ‬الازمة‭ ‬بحكومة‭ ‬عمرها‭ ‬اقل‭ ‬من‭ ‬اسبوع‭ ‬و‭ ‬قدمت‭ ‬مقاربة‭ ‬استباقية‭ ‬و‭ ‬اتخذت‭ ‬قرارات‭ ‬صعبة‭ ‬واستثنائية‭ ‬وجريئىة‭ ‬لمواجهة‭ ‬الجائحة‭ ‬وأضاف‭ ‬بقوله‭ ‬‮«‬عولنا‭ ‬على‭ ‬شعبنا‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬نشك‭ ‬فيه‭ ‬لحظة‭ ‬واحدة‭ ‬وركزنا‭ ‬قوتنا‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬الشعب‭ ‬و‭ ‬تجنبنا‭ ‬السفاسف وساعدناه على تجاوز الازمة «.واشار رئيس الحكومة الى أن الارقام والمؤشرات المسجلة تؤكد ان المقاربة التي تم اعتمادها ناجحة  مع تسجيل عدد محدود من الاصابات و  47 حالة وفاة في  تونس .كما أشاد بجهود الاطار الصحي و قال ان ازمة كورونا  برهنت انا لدينا كفاءات علمية نفخر بها.

وقال‭ ‬الفخفاخ‭ ‬‮«‬ان‭ ‬السلط‭ ‬المحلية‭ ‬والمركزية‭ ‬والمجتمع‭ ‬المدني‭ ‬عملوا‭ ‬معا‭..‬نجحنا‭ ‬في‭ ‬تجاوز‭ ‬الازمة‭ ‬وهذا‭ ‬ليس‭ ‬بغريب‭ ‬على‭ ‬التونسيين‭ ‬‮«‬‭..‬واستعرض‭ ‬الفخفاخ‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬عاش‭ ‬على‭ ‬وقعها‭ ‬التونسيين‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬العقد‭ ‬الماضي‭ ‬وقال‭ ‬‮«‬منذ‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬ونحن‭ ‬نعيش‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬اختبارات‭ ‬عديدة‭ .‬وبعيدا‭ ‬عن‭ ‬النظرات‭ ‬التشاؤمية‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬يؤكد‭ ‬شعبنا‭ ‬طينته‭ ‬الطيبة‭ ‬و‭ ‬قيمة‭ ‬التلاحم‭ ‬بين‭ ‬المجتمع‭ ‬وان‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬التناحر‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬ينفع‭ ‬الناس‭ ‬هو‭ ‬الاساس‭ .‬وقال‭ ‬الفخفاخ‭ ‬اننا‭ ‬في‭ ‬‮«‬نهاية‭ ‬المرحلة‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬للحجر‭ ‬و‭ ‬حث‭ ‬التونسيين‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭  ‬التعايش‭ ‬مع‭ ‬الفيروس‭ ‬و‭ ‬احترام‭ ‬كل‭ ‬الاجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬العمل‭ ‬و‭ ‬المؤسسات‭ ‬و‭ ‬وئاسل‭ ‬النقل‭.‬

و‭ ‬حذر‭ ‬الفخفاخ‭ ‬من‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬مشاكل‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬بالامكان‭ ‬تجاهلها‭ ‬او‭ ‬قد‭ ‬ساعدت‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬كشف‭ ‬الملفات‭ ‬والمشاكل‭ ‬العميقة‭ ‬من‭ ‬فقر‭ ‬والصحة‭ ‬وهشاشة‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬والمنوال‭ ‬التنموي‭ ‬غير‭ ‬المجدي‭ .‬

وأضاف‭ ‬‮«‬تنتظرنا‭ ‬معارك‭ ‬كبرى‭ ‬وعلينا‭ ‬الاستعداد‭ ‬لها‭ ‬بالعمل‭ ‬والنوايا‭ ‬الصادقة‭ ‬لانعاش‭ ‬الاقتصاد‭ ‬ودعم‭ ‬المؤسسات‭ ‬وكسب‭ ‬معركة‭ ‬الاصلاح‭ ‬الاقتصاد‭ ‬ي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬و‭ ‬الثقافي‭ .‬وتوقف‭ ‬عند‭ ‬تداعيات‭ ‬تراجع‭ ‬نسبة‭ ‬النمو‭ ‬بحوالي‭ ‬سبع‭ ‬نقاط‭ ‬مقارنة‭ ‬بميزانية‭ ‬2020‭  ‬وما‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬انعكاسات‭ ‬كبرى‭ . ‬وقال‭ ‬‮«‬سنعول‭ ‬على‭ ‬قدراتنا‭ ‬و‭ ‬امكانياتنا‭ ‬و‭ ‬تعبئة‭ ‬مواردنا‭  ‬لانعاش‭ ‬اقتصادنا‭ ‬و‭ ‬سنعتمد‭ ‬على‭ ‬سبع‭ ‬اولويات‭ ‬تعزيز‭ ‬السيادة‭ ‬الوطنية‭ ‬و‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬انعاش‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬وتعزيز‭ ‬الرقمنة‭ ‬وضمان‭ ‬العودة‭ ‬لتنشيط‭ ‬قطاع‭ ‬الفسفاط‭ ‬ومحاربة‭ ‬البيروقراطية‭ ‬والاستمرار‭ ‬مقاومة‭ ‬الفساد‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يظل‭ ‬مجرد‭ ‬شعار‭ ..‬

واعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬أمس‭ ‬تسجيل‭ ‬وفاة‭ ‬واحدة‭ ‬وإصابة‭ ‬واحد‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭(‬كوفيد‭-‬19‭)‬،‭ ‬خلال‭ ‬الـ24‭ ‬ساعة‭ ‬المنقضية،‭ ‬ليرتفع‭ ‬عدد‭ ‬الإصابات‭ ‬إلى‭ ‬1044‭ ‬حالة‭ ‬مؤكدة‭.‬

وقالت‭ ‬الوزارة‭ ‬التونسية‭ ‬إن‭ ‬عدد‭ ‬الوفيات‭ ‬بالفيروس‭ ‬قد‭ ‬ارتفع‭ ‬إلى‭ ‬47‭ ‬وفاة‭ ‬بعد‭ ‬تسجيل‭ ‬وفاة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬قبلي‭. ‬

وأضافت‭ ‬الصحة‭ ‬التونسية‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬حالات‭ ‬الشفاء‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭ ‬قد‭ ‬ارتفع‭ ‬إلى‭ ‬826‭ ‬حال‭.‬

وأوضحت‭ ‬أنها‭ ‬أجرت‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الآن‭ ‬42‭ ‬ألفا‭ ‬و‭ ‬489‭ ‬تحليلا‭ ‬مخبريا‭...‬

◗‭ ‬آسيا

إضافة تعليق جديد