الإطاحة بـ«السارق» أخطر لص في تونس الكبرى - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 1 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
2
2020

محل 23 منشور تفتيش

الإطاحة بـ«السارق» أخطر لص في تونس الكبرى

الأربعاء 20 ماي 2020
نسخة للطباعة
 

واصلت‭ ‬الوحدات‭ ‬الأمنية‭ ‬لمنطقة‭ ‬الأمن‭ ‬الوطني‭ ‬بجبل‭ ‬الجلود‭ ‬بالإدارة‭ ‬العامة‭ ‬للأمن‭ ‬العمومي‭ ‬نجاحاتها‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬جرائم‭ ‬الأمن‭ ‬العام‭ ‬وإيقاف‭ ‬العناصر‭ ‬الاجرامية‭ ‬الخطيرة‭ ‬المطلوبة‭ ‬للعدالة،‭ ‬فبعد‭ ‬ان‭ ‬ألقت‭ ‬القبض‭ ‬خلال‭ ‬الايام‭ ‬الفارطة‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المطلوبين‭ ‬للعدالة‭ ‬تمكنت‭ ‬مساء‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬الاطاحة‭ ‬بأخطر‭ ‬لص‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬الكبرى‭ ‬المكنى‭ ‬‮«‬السّارق‮»‬،‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬كمين‭ ‬محكم‭ ‬نصبته‭ ‬بمنطقة‭ ‬واقعة‭ ‬جنوب‭ ‬العاصمة‭.‬

وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬أمني‭ ‬من‭ ‬ادارة‭ ‬اقليم‭ ‬الامن‭ ‬الوطني‭ ‬بتونس‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬ل»الصباح‮»‬‭ ‬ان‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الامنية‭ ‬المعتمدة‭ ‬منذ‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العاصمة‭ ‬تتمثل‭ -‬رغم‭ ‬التركيز‭ ‬الكبير‭ ‬على‭ ‬تطبيق‭ ‬القرارات‭ ‬الرئاسية‭ ‬والحكومية‭ ‬للتصدي‭ ‬لجائحة‭ ‬كورونا‭- ‬في‭ ‬تضييق‭ ‬الخناق‭ ‬على‭ ‬العناصر‭ ‬المفتش‭ ‬عنها‭ ‬والمجرمين‭ ‬الخطيرين‭ ‬وتعقبهم‭ ‬والتصدي‭ ‬لهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عمليات‭ ‬امنية‭ ‬نوعية‭ ‬تعتمد‭ ‬المباغتة‭ ‬والكمين‭ ‬اوالمداهمة‭ ‬بالتنسيق‭ ‬التام‭ ‬مع‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬بمرجع‭ ‬النظر،‭ ‬وهوما‭ ‬مكن‭ ‬من‭ ‬الايقاع‭ ‬بالعشرات‭ ‬منهم‭ ‬آخرهم‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬الحال‭ ‬وهوشاب‭ ‬في‭ ‬رصيده‭ ‬عشرات‭ ‬القضايا‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬روع‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة‭ ‬اصحاب‭ ‬المقاهي‭ ‬والمنازل‭ ‬والمستودعات‭.‬

من‭ ‬هو‭ ‬‮«‬السارق»؟

الموقوف‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬الحال‭ ‬شاب‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬1981،‭ ‬قاطن‭ ‬بمنطقة‭ ‬شعبية‭ ‬واقعة‭ ‬جنوب‭ ‬العاصمة،‭ ‬اندمج‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الجريمة‭ ‬ونال‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬السجن،‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬لم‭ ‬يتب‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬لحضيرة‭ ‬المجتمع‭ ‬بل‭ ‬عاد‭ ‬الى‭ ‬نشاطه‭ ‬الاجرامي،‭ ‬وخاصة‭ ‬السرقة‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬المحلات‭ ‬السكنية‭ ‬والتجارية‭ ‬حتى‭ ‬اكتسب‭ ‬تجربة‭ ‬واسعة‭ ‬وبات‭ ‬اللص‭ ‬رقم‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬العاصمة،‭ ‬ومطلوب‭ ‬لعدة‭ ‬وحدات‭ ‬امنية‭ ‬بتونس‭ ‬الكبرى‭(‬23‭ ‬منشور‭ ‬تفتيش‭) ‬اضافة‭ ‬للمحكمتين‭ ‬الابتدائيتين‭ ‬بتونس‭ ‬1‭ ‬وتونس‭ ‬2‭.‬

ورغم‭ ‬ذلك‭ ‬فانه‭ ‬نجح‭ ‬في‭ ‬التحصن‭ ‬بالفرار‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬نسبيا‭ ‬والنجاة‭ ‬من‭ ‬الكمائن‭ ‬الأمنية‭ ‬رغم‭ ‬ايقاف‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬شركائه،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬وبعد‭ ‬ماراطون‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬السلب‭ ‬والسرقة‭ ‬ومحاولة‭ ‬القتل‭ ‬وترويع‭ ‬المواطنين‭ ‬والتجار‭.. ‬سقط‭ ‬المشتبه‭ ‬في‭ ‬قبضة‭ ‬الأمن‭ ‬العمومي‭.. ‬ولكن‭ ‬كيف‭ ‬ذلك؟‭ ‬كيف‭ ‬سقط»السارق‮»‬؟

ارتكب‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬قبل‭ ‬ايام‭ ‬آخر‭ ‬عملياته‭ ‬الاجرامية‭ ‬المسجلة‭ ‬لدى‭ ‬المصالح‭ ‬الأمنية‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬التسلل‭ ‬الى‭ ‬مقهى‭ ‬ببرج‭ ‬السدرية‭ ‬مرتديا‭ ‬كمامة‭ ‬طبية‭ ‬والاستيلاء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قيمته‭ ‬12‭ ‬الف‭ ‬دينار‭ ‬من‭ ‬التجهيزات‭ ‬ثم‭ ‬الفرار،‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬اولت‭ ‬الوحدات‭ ‬الأمنية‭ ‬لمنطقة‭ ‬الامن‭ ‬الوطني‭ ‬بجبل‭ ‬الجلود‭ ‬موضوع‭ ‬ملاحقة‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬القاطن‭ ‬بمرجع‭ ‬نظرها‭ ‬عناية‭ ‬خاصة‭..‬

انطلق‭ ‬المحققون‭ ‬في‭ ‬تعقب‭ ‬تحركاته‭ ‬في‭ ‬سرية‭ ‬مطلقة‭.. ‬جمعوا‭ ‬كل‭ ‬المعلومات‭ ‬عنه‭ ‬وعن‭ ‬تحركاته‭ ‬حتى‭ ‬توفرت‭ ‬لهم‭ ‬معلومة‭ ‬مفادها‭ ‬نزوله‭ ‬ضيفا‭ ‬رفقة‭ ‬زوجته‭ ‬وابنه‭ ‬لدى‭ ‬والديه‭ ‬لتناول‭ ‬الافطار،‭ ‬لذلك‭ ‬راقب‭ ‬الاعوان‭ ‬المكان‭ ‬في‭ ‬سرية‭ ‬مطلقة‭ ‬حتى‭ ‬لمحوه‭ ‬يدخل‭ ‬المنزل،‭ ‬وما‭ ‬ان‭ ‬استعدوا‭ ‬للمداهمة‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬حتى‭ ‬فوجئوا‭ ‬به‭ ‬يغادر‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬دراجة‭ ‬هوائية،‭ ‬لذلك‭ ‬تركوه‭ ‬يسير‭ ‬عشرات‭ ‬الامتار‭ ‬ثم‭ ‬القوا‭ ‬القبض‭ ‬عليه‭.‬

الساعة‭ ‬السابعة‭ ‬الا‭ ‬ربع‭ ‬مساء‭ ‬انتهت‭ ‬المهمة‭ ‬الأمنية‭ ‬بنجاح‭.. ‬انتهت‭ ‬كما‭ ‬خطط‭ ‬لها‭ ‬وسقط‭ ‬في‭ ‬أعقابها‭ ‬اكبر‭ ‬واخطر‭ ‬لص‭ ‬بالعاصمة‭ ‬في‭ ‬قبضة‭ ‬الأمن‭ ‬العمومي‭.. ‬ليقتاد‭ ‬الى‭ ‬المقر‭ ‬الامني‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬التحري‭ ‬معه‭ ‬حول‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬المسجلة‭ ‬ضده‭ ‬بينها‭ ‬السطو‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قيمته‭ ‬90‭ ‬الف‭ ‬دينار‭ ‬من‭ ‬مكملات‭ ‬وقطع‭ ‬غيار‭ ‬السيارات‭ ‬ومحاولة‭ ‬القتل‭ ‬العمد‭ ‬ثم‭ ‬احالته‭ ‬على‭ ‬بقية‭ ‬الوحدات‭ ‬الامنية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬اصدرت‭ ‬في‭ ‬شانه‭ ‬مناشير‭ ‬تفتيش‭.‬

◗‭ ‬صابر‭ ‬المكشر

إضافة تعليق جديد