عمداء بالديوانة يكشفون لـ«الصباح» خفايا وأسرار إحالتهم على التقاعد الوجوبي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 28 ماي 2020

تابعونا على

May.
29
2020

بعد أسبوع على صدور قرار الاقالة..

عمداء بالديوانة يكشفون لـ«الصباح» خفايا وأسرار إحالتهم على التقاعد الوجوبي

الأربعاء 20 ماي 2020
نسخة للطباعة
إثر‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬اتخذه‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭ ‬نزار‭ ‬يعيش‭ ‬ووزير‭ ‬الدولة‭ ‬لدى‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬المكلف‭ ‬بالوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬والحوكمة‭ ‬ومكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬محمد‭ ‬عبو‭ ‬بإحالة‭ ‬21‭ ‬ديوانيا‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬من‭ ‬المنتظر‭ ‬أن‭ ‬يتوجه‭ ‬المعنيون‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭ ‬بشكايات‭ ‬ضد‭ ‬الوزيرين‭ ‬المذكورين‭ ‬لاسيما‭ ‬وأنه‭ ‬تم‭ ‬اتخاذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬دون‭ ‬الرجوع‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭.‬

وقد‭ ‬كان‭ ‬لـ«الصباح‮»‬‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬العمداء‭ ‬الذين‭ ‬تمت‭ ‬إحالتهم‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬وأفادنا‭ ‬العميد‭ ‬الطاهر‭ ‬اللافي‭ ‬انه‭ ‬ضابط‭ ‬سام‭ ‬بالديوانة‭ ‬ويعمل‭ ‬منذ‭ ‬32‭ ‬سنة‭ ‬وهو‭ ‬مكلف‭ ‬بالإشراف‭ ‬على‭ ‬إدارات‭ ‬إسناد‭ ‬الشؤون‭ ‬المالية‭ ‬والعتاد‭ ‬والتجهيز‭ ‬وإدارة‭ ‬التصرف‭ ‬في‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية‭ ‬وإدارة‭ ‬الانتدابات‭ ‬والتكوين‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬محل‭ ‬تقدير‭ ‬واحترام‭ ‬من‭ ‬مسؤولين‭ ‬ووزراء‭ ‬وكتاب‭ ‬عامين‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬كفاءته‭ ‬يشهد‭ ‬له‭ ‬بها‭ ‬القاصي‭ ‬والداني‭ ‬وقد‭ ‬فوجئ‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬ماي‭ ‬الجاري‭ ‬بإعلامه‭ ‬عبر‭ ‬الهاتف‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬رئيس‭ ‬قاعة‭ ‬العمليات‭ ‬انه‭ ‬احيل‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭  ‬وانه‭ ‬‮«‬تم‭ ‬نشر‭ ‬القرار‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وبعض‭ ‬المواقع‭ ‬الالكترونية‭ ‬بتعلة‭ ‬شبهات‭ ‬فساد‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬محدثنا‭ ‬‮«‬إن‭ ‬ذلك‭ ‬القرار‭ ‬وقع‭ ‬إمضاؤه‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭ ‬الذي‭ ‬اريد‭ ‬ان‭ ‬اقول‭ ‬له‭ ‬عليك‭ ‬إحالة‭ ‬الفاسد‭ ‬على‭ ‬القضاء‭ ‬ليأخذ‭ ‬جزاءه‭ ‬ولكن‭ ‬إحالة‭ ‬موظف‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬بشبهة‭ ‬فساد‭ ‬أنا‭ ‬اعتبره‭ ‬تبييضا‭ ‬للفساد‮»‬‭.‬

وأوضح‭ ‬العميد‭ ‬الطاهر‭ ‬اللافي‭ ‬ان‭ ‬الإرهابي‭ ‬عندما‭ ‬يتم‭ ‬القبض‭ ‬عليه‭ ‬يمنح‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬الحق‭ ‬لم‭ ‬يمنح‭ ‬للديواني‭ ‬الذي‭ ‬فرض‭ ‬عليه‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬ونشر‭ ‬القرار‭ ‬للعموم‭ ‬لتتم‭ ‬محاكمته‭ ‬محاكمة‭ ‬شعبية‭.‬

وأكد‭ ‬محدثنا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬مس‭ ‬من‭ ‬سمعته‭ ‬قائلا‭ ‬‮«‬أنا‭ ‬ما‭ ‬ذبيا‭ ‬شكون‭ ‬يجاوبني‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬أساس‭ ‬تمت‭ ‬إحالتي‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬وأنا‭ ‬أطالب‭ ‬النشر‭ ‬للعموم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬فسادي‭.. ‬انا‭ ‬عندي‭ ‬الكرامة‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭.. ‬وبحكم‭ ‬موقعي‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬تابعت‭ ‬تقارير‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬وأتحدى‭ ‬أيا‭ ‬كان‭ ‬أن‭ ‬يثبت‭ ‬أني‭ ‬فاسد‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬العميد‭ ‬اللافي‭ ‬إنه‭ ‬يعلم‭ ‬من‭ ‬يقف‭ ‬وراء‭ ‬ذلك‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬هيئة‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬قامت‭ ‬بعملها‭ ‬بشكل‭ ‬نزيه‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬أشخاص‭ ‬‮«‬حركوا‭ ‬الحكاية‭ ‬ويوما‭ ‬سأكشف‭ ‬كل‭ ‬شيء‮»‬‭.‬

وعبر‭ ‬محدثنا‭ ‬عن‭ ‬استغرابه‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬لا‭ ‬تتبعات‭ ‬إدارية‭ ‬ولا‭ ‬قضائية‭ ‬في‭ ‬شأنه‭ ‬وقد‭ ‬بني‭ ‬قرار‭ ‬الاحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬على‭ ‬‮«‬ما‭ ‬يقال‭ ‬وما‭ ‬يشاع‮»‬‭ ‬وطالب‭ ‬بإحالتهم‭ ‬جميعهم‭ ‬على‭ ‬القضاء‭ ‬لتأخذ‭ ‬التحقيقات‭ ‬مجراها‭.‬

قرار‭ ‬مخالف‭ ‬للقانون‭..‬

بين‭ ‬العميد‭ ‬الطاهر‭ ‬اللافي‭ ‬في‭ ‬تصريحه‭ ‬لـ»الصباح‮»‬‭ ‬انه‭ ‬بالنسبة‭ ‬للتقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬في‭ ‬القانون‭ ‬الأساسي‭ ‬فهناك‭ ‬اجراءات‭ ‬يجب‭ ‬اتباعها‭ ‬تنطلق‭ ‬بتكوين‭ ‬ملف‭ ‬وإعلام‭ ‬الموظف‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر‭ ‬بالتهم‭ ‬وإحالته‭ ‬على‭ ‬مجلس‭ ‬الشرف‭ ‬وهناك‭ ‬يتم‭ ‬منحه‭ ‬كل‭  ‬وسائل‭ ‬الدفاع‭  ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬وبإمكانه‭ ‬تكليف‭ ‬محام‭ ‬وإذا‭ ‬ثبت‭ ‬ان‭ ‬لديه‭ ‬فساد‭ ‬تقع‭ ‬العقوبة‭ ‬حسب‭ ‬تكييف‭ ‬المخالفة‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭.‬

ولكن‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬اتباع‭ ‬هذه‭ ‬الاجراءات‭ ‬ولم‭ ‬تقع‭ ‬مساءلة‭ ‬المعنيين‭ ‬لا‭ ‬إداريا‭ ‬ولا‭ ‬قضائيا‭.‬

وخلص‭ ‬محدثنا‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬سيقوم‭ ‬برفع‭ ‬قضية‭ ‬لدى‭ ‬المحكمة‭ ‬الادارية‭ ‬لإيقاف‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬باعتباره‭ ‬مخالفا‭ ‬تماما‭ ‬الى‭ ‬الإجراءات‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬سيرفع‭ ‬قضية‭ ‬جزائية‭ ‬ضد‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭.‬

سامية‭ ‬عبو‭ ‬على‭ ‬الخط‭..‬

العميد‭ ‬جمال‭ ‬الشخاري‭ ‬مراقب‭ ‬عام‭ ‬الحرس‭ ‬الديواني‭ ‬وهو‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬العمداء‭ ‬الذين‭ ‬تمت‭ ‬إحالتهم‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬لـ»الصباح‮»‬‭ ‬اتصال‭ ‬معه‭ ‬وقد‭ ‬افادنا‭ ‬أنه‭ ‬يوم‭ ‬13‭ ‬ماي‭ ‬الجاري‭ ‬وفي‭ ‬حدود‭ ‬الساعة‭ ‬الرابعة‭ ‬مساء‭ ‬تم‭ ‬الاتصال‭ ‬به‭ ‬هاتفيا‭ ‬من‭ ‬قاعة‭ ‬عمليات‭ ‬الديوانة‭ ‬لإعلامه‭ ‬انه‭ ‬تمت‭ ‬إحالته‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬14‭ ‬ماي‭ ‬2020‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬إعلامه‭ ‬بالمسببات‭ ‬في‭ ‬الحين‭ ‬كما‭ ‬لم‭ ‬يقع‭  ‬استفساره‭ ‬سابقا‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬نقاط‭ ‬أو‭ ‬تهم‭ ‬لا‭ ‬كتابيا‭ ‬ولا‭ ‬شفاهيا‭ ‬للإجابة‭ ‬عليها‭ ‬مضيفا‭ ‬انه‭ ‬بعد‭ ‬وقت‭ ‬وجيز‭ ‬نزلت‭ ‬قائمة‭ ‬تضم‭ ‬21‭ ‬ضابطا‭ ‬وعون‭ ‬ديوانة‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬اعلام‭ ‬الكترونية‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬أسمائهم‭ ‬ورتبهم‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬إحالة‭ ‬21‭ ‬عون‭ ‬ديوانة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الفساد‭ ‬مضيفا‭ ‬ان‭ ‬تنزيل‭ ‬تلك‭ ‬القائمة‭ ‬بذلك‭ ‬الشكل‭ ‬رافقه‭ ‬التشهير‭ ‬والمس‭ ‬من‭ ‬كرامتهم‭ ‬دون‭ ‬إعطائهم‭ ‬الحق‭ ‬للإطلاع‭ ‬على‭ ‬التهم‭ ‬الموجهة‭ ‬اليهم‭ ‬او‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬الرد‭ ‬بما‭ ‬يضمنه‭ ‬الدستور‭ ‬وابسط‭ ‬قواعد‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭.‬

وقال‭ ‬العميد‭ ‬جمال‭ ‬الدين‭ ‬الشخاري‭ ‬إنه‭ ‬بإجراء‭ ‬التحريات‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬تبين‭ ‬ان‭ ‬عدد‭ ‬2‭ ‬عمداء‭ ‬وهما‭ ‬‮«‬أنا‭ ‬والعميد‭ ‬وحيد‭ ‬السعيدي‭ ‬تم‭ ‬توجيه‭ ‬تهم‭ ‬لنا‭ ‬وهي‭ ‬ذاتها‭ ‬التي‭ ‬وجهت‭ ‬لنا‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬لجنة‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬عمر‭ ‬والرقابة‭ ‬العامة‭ ‬للمالية‭ ‬وكانت‭ ‬مأخوذة‭ ‬جميعها‭ ‬كنسخة‭ ‬طبق‭ ‬الأصل‭ ‬من‭ ‬تقرير‭ ‬أعده‭ ‬احد‭ ‬الوشاة‭ ‬المعلوم‭ ‬لدينا‭ ‬تمت‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬تبعا‭ ‬لذلك‭ ‬وضعنا‭ ‬في‭ ‬إجازة‭ ‬قسرية‭ ‬بالمنزل‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬مخالف‭ ‬للقانون‭ ‬مع‭ ‬التمتع‭ ‬بكامل‭ ‬امتيازاتنا‭ ‬من‭ ‬اجرة‭ ‬وسيارة‭ ‬وبنزين‭ ‬الى‭ ‬غير‭ ‬ذلك‭ ‬وتم‭ ‬احالة‭ ‬التهم‭ ‬الى‭ ‬المحكمة‭ ‬الابتدائية‭ ‬بتونس‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬التحري‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬القطب‭ ‬القضائي‭ ‬المالي‭ ‬بمكتب‭ ‬التحقيق‭ ‬25‭ ‬والقيام‭ ‬بجميع‭ ‬الاعمال‭ ‬القضائية‭ ‬المستوجبة‭ ‬واتضح‭ ‬بطلانها‭ ‬فحكم‭ ‬ابتدائيا‭ ‬واستئنافيا‭ ‬وتعقيبيا‭ ‬بعدم‭ ‬سماع‭ ‬الدعوى‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬احالة‭ ‬نفس‭ ‬التهم‭ ‬سنة‭ ‬2014‭ ‬على‭ ‬لجنة‭ ‬عليا‭ ‬تحقيقية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬وتم‭ ‬التدقيق‭ ‬والتحري‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬تلك‭ ‬التهم‭ ‬ايضا‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الادارية‭ ‬وثبت‭ ‬أيضا‭ ‬بطلانها‭ ‬وتولى‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭ ‬انذاك‭ ‬عبد‭ ‬الحكيم‭ ‬حمودة‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬حكومة‭ ‬الحبيب‭ ‬الصيد‭ ‬ارجاعنا‭ ‬الى‭ ‬مراكز‭ ‬عملنا‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬العميد‭ ‬الشخاري‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬اتضح‭ ‬لنا‭ ‬اليوم‭ ‬أن‭ ‬نفس‭ ‬التهم‭ ‬التي‭ ‬بت‭ ‬في‭ ‬شأنها‭ ‬يعاد‭ ‬اعتمادها‭ ‬لاتهامنا‭ ‬بالفساد‭ ‬في‭ ‬2020‭ ‬مما‭ ‬يثير‭ ‬نقاط‭ ‬استفهام‭ ‬كبرى‭ ‬حول‭ ‬عملية‭ ‬انتقاء‭ ‬الأسماء‭ ‬ومصداقية‭ ‬تهمة‭ ‬الفساد‭ ‬الموجهة‭ ‬لجميع‭ ‬أعوان‭ ‬والضباط‭ ‬المحالين‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‮»‬‭.‬

وبين‭ ‬محدثنا‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬تثير‭ ‬الشبهة‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬مصداقية‭ ‬القائمة‭ ‬المذكورة‭ ‬هو‭ ‬انه‭ ‬تم‭ ‬إعدادها‭ ‬وإعداد‭ ‬التهم‭ ‬الموجهة‭ ‬لهم‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬محمد‭ ‬عبو‭ ‬وزير‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬والحوكمة‭ ‬ومكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬‮«‬هوانه‭ ‬سنة‭ ‬2017‭ ‬تولت‭ ‬سامية‭ ‬عبو‭ ‬القيام‭ ‬بندوة‭ ‬صحفية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬البرلمان‭ ‬وتولت‭ ‬ذكري‭ ‬بالاسم‭ ‬وذكرت‭ ‬وحيد‭ ‬السعيدي‭ ‬وماهر‭ ‬القاسمي‭ ‬ووجهت‭ ‬لنا‭ ‬نفس‭ ‬التهم‭ ‬القديمة‭ ‬التي‭ ‬تحدثنا‭ ‬عنها‭ ‬موضوع‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬اضافة‭ ‬لترددها‭ ‬على‭ ‬احدى‭ ‬القنوات‭ ‬التلفزية‭ ‬وتكرارها‭ ‬التهجم‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬وصريح‭ ‬ضدنا‭ ‬وذلك‭ ‬اثناء‭ ‬قيامنا‭ ‬بأعمالنا‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬والتهريب‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الادارة‭ ‬العامة‭ ‬للديوانة‮»‬‭.‬

مضيفا‭ ‬‮«‬ما‭ ‬يثير‭ ‬أيضا‭ ‬الاستفهام‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬الإحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬لم‭ ‬تتكرر‭ ‬الا‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬وجود‭ ‬محمد‭ ‬عبو‭ ‬في‭ ‬الحكم‭ ‬اضافة‭ ‬لمشاركته‭ ‬سنة‭ ‬2011‭ ‬في‭ ‬اقصاء‭ ‬اطارات‭ ‬وكفاءات‭ ‬عليا‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬ووزارة‭ ‬المالية‭ ‬بدعوى‭ ‬الاحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الفساد‭ ‬رفقة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬سهام‭ ‬بن‭ ‬سدرين‭ ‬ووزير‭ ‬المالية‭ ‬والداخلية‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬وهوحاليا‭ ‬في‭ ‬التيار‭ ‬الديمقراطي‭ ‬نفس‭ ‬الحزب‭ ‬الذي‭ ‬ينتمي‭ ‬اليه‭ ‬محمد‭ ‬عبو‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬أنه‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يشكك‭ ‬في‭ ‬مصداقية‭ ‬عملية‭ ‬انتقاء‭ ‬الاسماء‭ ‬المحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬في‭ ‬القائمة‭ ‬الاخيرة‭ ‬وطالب‭ ‬بتكوين‭ ‬لجنة‭ ‬عليا‭ ‬محايدة‭ ‬لدراسة‭ ‬الملفات‭ ‬ومعرفة‭ ‬طريقة‭ ‬انتقاء‭ ‬الاسماء‭ ‬لرفع‭ ‬اي‭ ‬شبهة‭.‬

كما‭ ‬طالب‭ ‬بإحالة‭ ‬ملفاتهم‭ ‬إن‭ ‬وجدت‭ ‬والتي‭ ‬تم‭ ‬بمقتضاها‭ ‬احالتهم‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭ ‬وهو‭ ‬السلطة‭ ‬الوحيدة‭ ‬المخولة‭ ‬للنظر‭ ‬في‭ ‬عناصر‭ ‬البراءة‭ ‬او‭ ‬الادانة‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬وبقية‭ ‬زملائه‭ ‬ليسوا‭ ‬ضد‭ ‬المحاسبة‭ ‬لكن‭ ‬يجب‭ ‬احترام‭ ‬القواعد‭ ‬القانونية‭ ‬وحقوقهم‭ ‬الدستورية‭.‬

الإحالة‭ ‬لا‭ ‬تتم‭ ‬بقرار‭ ‬وزاري‭..‬

بالنسبة‭ ‬للإحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬لأعوان‭ ‬الديوانة‭ ‬بين‭ ‬محدثنا‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تتم‭ ‬بقرار‭ ‬وزاري‭ ‬بالشكل‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬به‭ ‬حيث‭ ‬انه‭ ‬وحسب‭ ‬الفصل‭ ‬السادس‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬القانون‭ ‬عدد‭ ‬12‭ ‬لسنة‭ ‬85‭ ‬المتعلق‭ ‬بقواعد‭ ‬الاحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬احالتهم‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬الا‭ ‬بأمر‭ ‬حكومي‭ ‬بعد‭ ‬استيفاء‭ ‬شروط‭ ‬التحري‭ ‬والاستفسار‭ ‬كما‭ ‬انه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬احترام‭ ‬اجراءات‭ ‬القانون‭ ‬الاساسي‭ ‬الخاص‭ ‬بأعوان‭ ‬الديوانة‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬العقوبات‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬المقصود‭ ‬بالإحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬هو‭ ‬عقوبة‭ ‬ادارية‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬اي‭ ‬عقوبة‭ ‬ادارية‭ ‬اسمها‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭.‬

وعبر‭ ‬محدثنا‭ ‬عن‭ ‬رفضه‭ ‬مجازاتهم‭ ‬بالإحالة‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬‮«‬ما‭ ‬دمنا‭ ‬حسب‭ ‬ادعاء‭ ‬سلطة‭ ‬الاشراف‭ ‬فاسدين‭ ‬فأحيلونا‭ ‬على‭ ‬القضاء‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬سيتوجه‭ ‬للقضاء‭ ‬لإيقاف‭ ‬تنفيذ‭ ‬قرار‭ ‬الاحالة‭ ‬وكذلك‭ ‬سيرفع‭ ‬قضية‭ ‬في‭ ‬التشهير‭ ‬والمس‭ ‬من‭ ‬الكرامة‭ ‬ضد‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬له‭ ‬علاقة‭ ‬بهذه‭ ‬العملية،‭ ‬موضحا‭ ‬انه‭ ‬سيكون‭ ‬على‭ ‬ذمة‭ ‬القضاء‭ ‬للتحري‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬نسب‭ ‬اليه‭.‬

وختم‭ ‬حديثه‭ ‬بالتوجه‭ ‬بنداء‭ ‬الى‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬جاء‭ ‬فيه‭ ‬‮«‬ندعوك‭ ‬الى‭ ‬الالتفات‭ ‬لهذه‭ ‬المظلمة‭ ‬لما‭ ‬نعرفه‭ ‬عنك‭ ‬من‭ ‬كونك‭ ‬شخصا‭ ‬حقوقيا‭ ‬لا‭ ‬يرضى‭ ‬ولا‭ ‬يحتمل‭ ‬الظلم‭ ‬لواحد‭ ‬من‭ ‬أباء‭ ‬شعبه‭ ‬ومحاسبة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أخطا‮»‬‭.‬

مخالفة‭ ‬القانون‭..‬

العميد‭ ‬فتحي‭ ‬العلوي‭ ‬المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬لتونس‭ ‬الجنوبية‭ ‬ويشرف‭ ‬على‭ ‬ثلاث‭ ‬مصالح‭ ‬وهي‭ ‬نابل‭ ‬وزغوان‭ ‬وبن‭ ‬عروس‭ ‬عبر‭ ‬عن‭ ‬تفاجئه‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬وأكد‭ ‬في‭ ‬تصريحه‭ ‬لـ»الصباح‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬آخر‭ ‬شيء‭ ‬كان‭ ‬يتوقعه‭ ‬هو‭ ‬إدراج‭ ‬اسمه‭ ‬في‭ ‬قائمة‭ ‬‮«‬فساد‮»‬‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الاجراءات‭ ‬التي‭ ‬قاموا‭ ‬بها‭ ‬لا‭ ‬تستجيب‭ ‬لأي‭ ‬قانون‭ ‬لأن‭ ‬قانون‭ ‬التقاعد‭ ‬الذي‭ ‬يطبق‭ ‬على‭ ‬الوظيفة‭ ‬العمومية‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭ ‬تم‭ ‬تنقيحه‭ ‬وينص‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬باستثناء‭ ‬القوات‭ ‬العسكرية‭ ‬وقوات‭ ‬الأمن‭ ‬الداخلي‭ ‬فإن‭ ‬بقية‭ ‬الموظفين‭ ‬يخضعوا‭ ‬للتقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬شريطة‭ ‬اعلام‭ ‬الموظف‭ ‬قبل‭ ‬شهر‭ ‬بذلك‭ ‬وبعد‭ ‬الشهر‭ ‬تصير‭ ‬دفاعات‭ ‬الموظف‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬في‭ ‬حالتهم‭ ‬أحيلوا‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭ ‬بجرة‭ ‬قلم‭ ‬وبين‭ ‬عشية‭ ‬وضحاها‭ ‬يتم‭ ‬الاتصال‭ ‬به‭ ‬وإعلامه‭ ‬انه‭ ‬أحيل‭ ‬على‭ ‬التقاعد‭ ‬الوجوبي‭.‬

خطا‭ ‬في‭ ‬الاجراءات‭..‬

قال‭ ‬العميد‭ ‬فتحي‭ ‬العلوي‭ ‬إنه‭ ‬‮«‬بالنسبة‭ ‬لشخصي‭ ‬فقد‭ ‬التحقت‭  ‬بالديوانة‭ ‬عام‭ ‬1991‭ ‬وبدأت‭ ‬بتحمل‭ ‬المسؤوليات‭ ‬سنة‭ ‬1995‭ ‬وأهمها‭ ‬تحملتها‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تعييني‭ ‬كرئيس‭ ‬مكتب‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬بنزرت‭ ‬قضيت‭ ‬هناك‭ ‬ثلاث‭  ‬سنوات‭ ‬ونصف‭ ‬وحققت‭ ‬نجاحا‭ ‬باهرا‭ ‬وبفضل‭ ‬مجهوداتي‭ ‬خاصة‭ ‬ومجهودات‭ ‬من‭ ‬معي‭ ‬عامة‭ ‬حولنا‭ ‬ذلك‭ ‬الميناء‭ ‬الى‭ ‬ميناء‭ ‬تجاري‭ ‬بأتم‭ ‬معنى‭ ‬الكلمة‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬حققته‭ ‬من‭ ‬نجاح‭ ‬تمت‭ ‬دعوتي‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬مهدي‭ ‬جمعة‭ ‬الى‭ ‬ميناء‭ ‬رادس‭ ‬حيث‭ ‬عملت‭ ‬رئيسا‭ ‬للمكتب‭ ‬وقضيت‭ ‬هناك‭ ‬سنتين‭  ‬و4‭ ‬أشهر‭ ‬وتؤكد‭ ‬كل‭ ‬النتائج‭ ‬أني‭ ‬قضيت‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬أزهى‭ ‬الفترات‭ ‬وكنت‭ ‬في‭ ‬الصفوف‭ ‬الأمامية‭ ‬في‭ ‬مقاومة‭ ‬الفساد‮»‬‭.‬

مبينا‭ ‬أنه‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬رادس‭ ‬تم‭ ‬تكليف‭ ‬هيئة‭ ‬الرقابة‭ ‬العامة‭ ‬للمالية‭ ‬للقيام‭ ‬بتدقيق‭ ‬شامل‭ ‬والتدقيق‭ ‬استمر‭ ‬11‭ ‬شهر‭ ‬وخلص‭ ‬التقرير‭ ‬الاولي‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬لا‭ ‬مؤاخذة‭ ‬على‭ ‬رئيس‭ ‬المكتب‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬خروجه‭ ‬من‭ ‬ميناء‭ ‬رادس‭ ‬قامت‭ ‬الادارة‭ ‬العامة‭ ‬للديوانة‭ ‬بتوسيمه‭ ‬بالوسام‭ ‬الاول‭ ‬للديوانة‭.‬

وأضاف‭ ‬محدثنا‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬تم‭ ‬تعيينه‭ ‬مديرا‭ ‬للتصرف‭ ‬في‭ ‬المخاطر‭ ‬وبعدها‭ ‬وقع‭ ‬تعيينه‭ ‬كمدير‭ ‬جهوي‭ ‬لتونس‭ ‬الجنوبية‭ ‬منذ‭ ‬مارس‭ ‬2018‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬اليوم‭ ‬وفي‭ ‬الثناء‭ ‬تم‭ ‬تكريمه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬وسلموه‭ ‬شهادة‭ ‬شكر‭ ‬وتشجيع‭ ‬في‭ ‬جانفي‭ ‬2018‭ .‬

وخلص‭ ‬العميد‭ ‬فتحي‭ ‬العلوي‭ ‬بالقول‭ ‬إن‭ ‬نية‭ ‬الحكومة‭ ‬ومحمد‭ ‬عبو‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬موجودة‭ ‬ولكن‭ ‬الطريقة‭ ‬جانبت‭ ‬الصواب‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬عمل‭ ‬طيلة‭ ‬29‭ ‬عاما‭ ‬ولم‭ ‬يقف‭ ‬يوما‭ ‬أمام‭ ‬هيئة‭ ‬رقابية‭ ‬للمساءلة‭ ‬ولا‭ ‬امام‭ ‬القضاء‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬قدم‭ ‬الكثير‭ ‬للإدارة‭ ‬العامة‭ ‬للديوانة‭ ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬مس‭ ‬من‭ ‬سمعته‭ ‬وسمعة‭ ‬عائلته‭ ‬وسيتوجه‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭ ‬لينصفه‭.‬

وتوجه‭ ‬في‭ ‬خاتمة‭ ‬تصريحه‭ ‬لـ»الصباح‮»‬‭ ‬برسالة‭ ‬الى‭ ‬الحكومة‭ ‬‮«‬عندما‭  ‬تأتيكم‭ ‬وشاية‭ ‬لا‭ ‬تأخذوها‭ ‬مسلمة‭ ‬وتصدرون‭ ‬على‭ ‬ضوئها‭ ‬قرارا‭ ‬صادما‭ ‬كهذا‮»‬‭.‬

◗‭ ‬مفيدة‭ ‬القيزاني

إضافة تعليق جديد