هل هي تصفية حسابات أم لمقتضيات الشفافية؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

رسائل وبيانات بين شيراز العتيري ومحمد زين العابدين

هل هي تصفية حسابات أم لمقتضيات الشفافية؟

الثلاثاء 19 ماي 2020
نسخة للطباعة

يحتدم‭ ‬الجدل‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬كتبه‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬السابق‭ ‬محمد‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬على‭ ‬صفحته‭ ‬في‭ ‬الفايسبوك‭ ‬بين‭ ‬من‭ ‬يرفضون‭ ‬نشره‭ ‬لبيان‭ ‬توضيحي‭ ‬حول‭ ‬إشكالية‭ ‬المتخلدات‭ ‬بذمة‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬ادارته‭ ‬للوزارة‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬ويرون‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الاجدر‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬تصفية‭ ‬الحسابات‭ ‬العلنية‭ ‬وان‭ ‬يتم‭ ‬التوضيح‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬الوزارة،‭ ‬وبين‭ ‬من‭ ‬يرون‭ ‬ان‭ ‬الوزير‭ ‬السابق‭ ‬حسنا‭ ‬فعل‭ ‬بنشره‭ ‬لبيانه‭ ‬واعتبره‭ ‬سابقة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الثقافية‭ ‬وفي‭ ‬تاريخ‭ ‬كل‭ ‬الوزارات‭ ‬وهنالك‭ ‬من‭ ‬يرى‭ ‬انه‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬الوزراء‭ ‬السابقين‭ ‬ان‭ ‬يقدموا‭ ‬حال‭ ‬مغادرتهم‭ ‬للوزارات‭ ‬بيانات‭ ‬مشابهة‭ ‬تتضمن‭ ‬توضيحات‭ ‬بخصوص‭ ‬الوضعية‭ ‬المالية‭ ‬للوزارة‭.. ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تفتح‭ ‬بعدهم‭ ‬أبواب‭ ‬الاتهامات‭ ‬والتخمينات‭ ‬التي‭ ‬تتوسع‭ ‬دائرتها‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬المعلومة‭ ‬من‭ ‬مصدرها‭ ‬الرسمي‭.‬

بيان‭ ‬الوزير‭ ‬السابق‭ ‬لوزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الثقافية‭ ‬جاء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬وجهتها‭ ‬وزيرة‭ ‬الشؤون‭ ‬الثقافية‭ ‬الحالية‭ ‬شيراز‭ ‬العتيري‭ ‬الى‭ ‬زملائها‭ ‬في‭ ‬الوزارة‭ ‬والى‭ ‬الراي‭ ‬العام‭ ‬بعد‭ ‬نشرها‭ ‬في‭ ‬صفحة‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬الفايسبوك‭ ‬يوم‭ ‬21‭ ‬افريل‭ ‬2020‭  ‬وقد‭ ‬جاء‭ ‬فيها‭ ‬بالخصوص‭: ‬‮«‬أردت‭ ‬أن‭ ‬أتوجه‭ ‬برسالة‭ ‬توضيحية‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بمختلف‭ ‬الديون‭ ‬المتخلدة‭ ‬بذمة‭ ‬الوزارة‭ ‬خاصة‭ ‬منها‭ ‬الراجعة‭ ‬لعقود‭ ‬العروض‭ ‬الفنية‭. ‬ربما‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الأجدر‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬الإجابة‭ ‬بالإيفاء‭ ‬الفوري‭ ‬بالمستحقات،‭ ‬لكن‭ ‬وجب‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬توضيح‭ ‬النقاط‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬بينة‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المستجدات‭ ‬الطارئة‭ ‬على‭ ‬ملف‭ ‬الديون‮»‬‭. ‬وأضافت‭ ‬الوزيرة‭: ‬‮«‬‭.. ‬أجد‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬أعبر‭ ‬عن‭ ‬رفضي‭ ‬التام‭ ‬للتمشي‭ ‬الذي‭ ‬أفضى‭ ‬لهذا‭ ‬الوضع‭ ‬الذي‭ ‬وجد‭ ‬فيه‭ ‬المتعاونون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الثقافية‭ ‬أنفسهم،‭ ‬كما‭ ‬أعبر‭ ‬عن‭ ‬مساندتي‭ ‬المطلقة‭ ‬للفنانين‭ ‬كمواطنة‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬شيء،‭ ‬أما‭ ‬بصفتي‭ ‬وزيرة‭ ‬الشؤون‭ ‬الثقافية،‭ ‬فإني‭ ‬أقف‭ ‬في‭ ‬صفكم‭ ‬وأسعى‭ ‬لترجمة‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬في‭ ‬قرارات‭ ‬وإجراءات‭ ‬ملموسة‭ ‬تفيكم‭ ‬حقكم‭ ‬وتنظم‭ ‬القطاع‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬كرامتكم‭ ‬وكل‭ ‬حقوقكم‭.. ‬وأتعهد‭ ‬باسمي‭ ‬وباسم‭ ‬كل‭ ‬العاملين‭ ‬بوزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الثقافية‭ ‬بإرساء‭ ‬مبادئ‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬الحوكمة‭ ‬الرشيدة‭ ‬صلب‭ ‬الوزارة‭ ‬وصلب‭ ‬كل‭ ‬المؤسسات‭ ‬الراجعة‭ ‬بالنظر‭ ‬للإدارة‭ ‬المركزية،‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تتكرّر‭ ‬هذه‭ ‬الوضعيات‭ ‬وليعمل‭ ‬كل‭ ‬الفاعلين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الثقافي‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬شفاف‭ ‬ومنظم‮»‬‭.‬

المتخلدات‭ ‬بذمة‭ ‬الوزارة‭..‬ الميزانية‭ ‬والاعتمادات

وتحت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬انارة‭ ‬للراي‭ ‬العام‭ ‬وإتاحة‭ ‬لحق‭ ‬النفاذ‭ ‬إلى‭ ‬المعلومة‭ ‬‮«‬كتب‭ ‬محمد‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬الوزير‭ ‬السابق‭ ‬لوزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الثقافية‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬الوزيرة‭ ‬الحالية‭ ‬بيّن‭ ‬فيه‭ ‬أنّه‭ ‬خلافا‭ ‬لما‭ ‬يُروّج‭ ‬ترك‭ ‬سيولة‭ ‬مالية‭ ‬مهمة‭ ‬لمن‭ ‬سيخلفه‭ ‬لحثه‭ ‬والإدارة‭ ‬الجديدة‭ ‬على‭ ‬مزيد‭ ‬العمل‭ ‬والاجتهاد‭ ‬والنجاح‭. ‬وقال‭ ‬ان‭ ‬ميزانية‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬بعنوان‭ ‬2020‭ ‬تقدر،‭ ‬بعد‭ ‬مناقشتها‭ ‬بمجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب،‭ ‬بـ351‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬صرفا،‭ ‬119‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬تعهدا‭. ‬وتقدر‭ ‬الفواضل‭ ‬المتوفرة‭ ‬بالوزارة‭ ‬بعنوان‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬ب‭ ‬40‭.‬598‭ ‬مليون‭ ‬ديناروتتمثل‭ ‬في‭ ‬فواضل‭ ‬اعتمادات‭ ‬العنوان‭ ‬الثاني‭ ‬المحالة‭ ‬إلى‭ ‬المجالس‭ ‬الجهوية‭ ‬فهناك‭ ‬فواضل‭ ‬تعهد‭ (‬19‭ ‬مليون‭ ‬و640‭ ‬الف‭ ‬دينارا‭) ‬وفواضل‭ ‬دفع‭ (‬16‭ ‬مليون‭ ‬و958‭ ‬ألف‭ ‬دينارا‭).‬

يضاف‭ ‬إليها‭ ‬مجموع‭ ‬فواضل‭ ‬ميزانيات‭ ‬المندوبيات‭ ‬الجهوية‭ ‬للشؤون‭ ‬الثقافية‭ ‬المقدرة‭ ‬بحوالي‭ ‬4‭ ‬مليون‭ ‬دينارا‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬ذات‭ ‬الصبغة‭ ‬الادارية‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬الإدارية‭ ‬الراجعة‭ ‬بالنظر‭ ‬للوزارة‭ ‬لديها‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬سيولة‭ ‬مالية‭ ‬هامة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬18‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬دون‭ ‬اعتبار‭ ‬تحويل‭ ‬ميزانية‭ ‬سنة‭ ‬2020‭.‬

وعن‭ ‬المتخلدات‭ ‬بذمة‭ ‬الوزارة‭ ‬قال‭ ‬محمد‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬انها‭ ‬تقدر‭ ‬بـ‭ ‬42‭.‬700‭ ‬مليون‭ ‬دينارا‭ ‬وتتعلق‭ ‬أساسا‭ ‬بنفقات‭ ‬التسيير‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمؤسسات‭ ‬الراجعة‭ ‬بالنظر‭ ‬للوزارة‭ ‬وهي‭ ‬مؤسسات‭ ‬تتمتع‭ ‬بالاستقلالية‭ ‬المالية‭ ‬والإدارية‭ (‬خلاص‭ ‬معاليم‭ ‬الكهرباء‭ ‬والماء‭ ‬والهاتف‭ ‬والانترنات‭) ‬والتي‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬12‭ ‬مليون‭ ‬دينارا‭. ‬وكذلك‭ ‬نفقات‭ ‬تأجير‭ ‬الوكالة‭ (‬وضعية‭ ‬قائمة‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2012‭ ‬وقد‭ ‬قامت‭ ‬الوزارة‭ ‬بتمكين‭ ‬الوكالة‭ ‬من‭ ‬اعتمادات‭ ‬إضافية‭ ‬لمجابهة‭ ‬هذه‭ ‬الوضعية‭ ‬بتحويل‭ ‬4‭ ‬مليون‭ ‬و953‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭).‬

ووضح‭ ‬الوزير‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬بيانه‭ ‬أنّ‭: ‬‮«‬‭.. ‬جزء‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الديون‭ ‬يخص‭ ‬التصرف‭ ‬الإداري‭ ‬والمالي‭ ‬لمدينة‭ ‬الثقافة‭ ‬ونفقات‭ ‬التسيير‭ (‬كهرباء،‭ ‬ماء،‭ ‬حراسة،‭ ‬تنظيف‭) ‬وهي‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬4‭ ‬مليون‭ ‬و‭ ‬889‭ ‬الف‭ ‬دينار‭ ‬متأتية‭ ‬أساسا‭ ‬من‭ ‬تصرف‭ ‬سنة‭ ‬2018‭ ‬التي‭ ‬عهد‭ ‬إلى‭ ‬المركز‭ ‬الوطني‭ ‬للسينما‭ ‬والصورة‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬أولى‭ ‬والى‭ ‬مسرح‭ ‬الأوبرا‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ثانية‭ (‬تسيير‭: ‬مليون‭ ‬و853‭ ‬الف‭ ‬دينارا‭ ‬،‭ ‬تدخل‭: ‬مليون‭ ‬و479‭ ‬ألف‭ ‬دينارا‭ ‬وتم‭ ‬خلاص‭ ‬هذه‭ ‬المبالغ‭ ‬بعنوان‭ ‬ميزانية‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬وبقيت‭ ‬متخلدات‭ ‬تقدر‭ ‬بمليون‭ ‬و555‭ ‬ألف‭ ‬و527‭ ‬دينارا‭ )‬‮»‬‭ .‬

وأكّد‭ ‬محمد‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬الجزء‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬الديون‭ ‬يتصل‭ ‬بالمزودين‭ ‬وهي‭ ‬متخلدات‭ ‬لفائدة‭ ‬الشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬وشركة‭ ‬استغلال‭ ‬وتوزيع‭ ‬المياه‭ ‬واتصالات‭ ‬تونس‭ ‬والمطبعة‭ ‬الرسمية‭ ‬والشركة‭ ‬التونسية‭ ‬للتامين‭ ‬وإعادة‭ ‬التأمين‭ ‬وبعض‭ ‬المزودين‭ ‬الآخرين‭... ‬ورأى‭ ‬ان‭ ‬الوزارة‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تسديد‭ ‬ديونها‭ ‬تجاه‭ ‬الفنانين‭ ‬والمبدعين،‭ ‬من‭ ‬فواضل‭ ‬الميزانيات‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬غلق‭ ‬ميزانية‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬ميزانية‭ ‬سنة‭ ‬2020‭. ‬قائلا‭ ‬إنّ‭: ‬‮«‬‭..‬الإدارة‭ ‬الثقافية‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬متى‭ ‬استعادت‭ ‬عملها‭ ‬العادي‭ ‬الذي‭ ‬تعطل‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬الإجراءات‭ ‬الوقائية‭ ‬التي‭ ‬اتخذتها‭ ‬الحكومة‭ ‬تبعا‭ ‬لجائحة‭ ‬الكورونا‭.‬‮»‬

ووضّح‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬ان‭ ‬المبلغ‭ ‬الجملي‭ ‬بالنسبة‭ ‬لمجموع‭ ‬المتخلدات‭ ‬لفائدة‭ ‬الفنانين‭ ‬و‭ ‬المحمولة‭ ‬على‭ ‬كاهل‭ ‬الإدارة‭ ‬المركزية‭ ‬يبلغ‭ ‬حوالي‭ ‬1‭.‬6‭ ‬مليون‭ ‬دينارا‭.‬

أما‭ ‬بقية‭ ‬المتخلدات‭ ‬فتعود‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬الراجعة‭ ‬بالنظر‭ ‬للوزارة‭ (‬المندوبيات،‭ ‬المؤسسة‭ ‬الوطنية‭ ‬لتنمية‭ ‬المهرجانات‭ ‬والتظاهرات‭ ‬الثقافية‭ ‬والفنية،‭ ‬المركز‭ ‬الوطني‭ ‬للسينما‭ ‬والصورة،‭ ‬مسرح‭ ‬الأوبرا‭...) ‬و‭ ‬تهم‭ ‬خاصة‭ ‬نفقات‭ ‬التسيير‭ ‬والتأجير‭ ‬ونفقات‭ ‬لفائدة‭ ‬المزودين‭ ‬وخلاص‭ ‬التظاهرات‭. ‬وبيّن‭ ‬أنّ‭ ‬سبب‭ ‬تعذّر‭ ‬خلاص‭ ‬الفنانين‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬ناتج‭ ‬أساسا‭ ‬عن‭ ‬الإجراءات‭ ‬الإدارية‭ ‬التي‭ ‬تضبط‭ ‬عملية‭ ‬الخلاص‭ ‬والتي‭ ‬تتمثل‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ضرورة‭ ‬توفر‭ ‬شهادات‭ ‬الإنجاز‭ ‬وقيام‭ ‬اللجنة‭ ‬بمتابعة‭ ‬وتقييم‭ ‬العمل‭ ‬وباعتبار‭ ‬أن‭ ‬البعض‭ ‬من‭ ‬المستفيدين‭ ‬تكون‭ ‬وضعيتهم‭ ‬الجبائية‭ ‬غير‭ ‬مسواة‭ ‬هذا‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬النفقات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالعروض‭ ‬تقتضي‭ ‬دفع‭ ‬60‭ % ‬أو‭ ‬75‭ % ‬من‭ ‬المبلغ‭ ‬الجملي‭ ‬ويبقى‭ ‬دفع‭ ‬بقية‭ ‬المبلغ‭ ‬مربوطا‭ ‬بإنجاز‭ ‬العمل‭ ‬الفني،‭ ‬ويهم‭ ‬هذا‭ ‬قطاع‭ ‬المسرح‭ ‬مثلا‭.‬

وبالنسبة‭ ‬للمتخلدات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالجمعيات‭ ‬بعنوان‭ ‬سنة‭ ‬2019،‭ ‬فتقدر‭ ‬بحوالي‭ ‬900‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬ويرجع‭ ‬عدم‭ ‬خلاصها‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬عن‭ ‬تمكين‭ ‬الوزارة‭ ‬من‭ ‬اعتمادات‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬843‭ ‬الف‭ ‬دينارا‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أعطت‭ ‬موافقتها‭ (‬مراسلة‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬عدد‭ ‬429‭ ‬بتاريخ‭ ‬11‭ ‬مارس‭ ‬2020‭).‬

صندوق‭ ‬التشجيع‭ ‬على‭ ‬الإبداع‭ ‬الأدبي

والفني‭ ‬2020‭  ‬ليس‭ ‬فارغا‭ ‬

وذكر‭ ‬الوزير‭ ‬أيضا‭ ‬بأنّ‭ ‬صندوق‭ ‬التشجيع‭ ‬على‭ ‬الإبداع‭ ‬الأدبي‭ ‬والفني‭ ‬بعنوان‭ ‬2020‭ ‬يتوفر‭ ‬به‭ ‬ما‭ ‬يفوق‭ ‬30‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭. ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬اعتمادات‭ ‬تقدر‭ ‬بحوالي‭ ‬مليون‭ ‬دينارا‭ ‬تخص‭ ‬بقية‭ ‬القطاعات‭ ‬الفنية‭ ‬باستثناء‭ ‬قطاع‭ ‬الموسيقى‭ ‬والفرجة‭ ‬الحي‭. ‬وقال‭: ‬‮«‬علما‭ ‬بانه‭ ‬ترد‭ ‬على‭ ‬الوزارة‭ ‬اعداد‭ ‬هائلة‭ ‬من‭ ‬الملفات‭ ‬تجعل‭ ‬عمل‭ ‬اللجان‭ ‬الفنية‭ ‬واللجنة‭ ‬الاستشارية‭ ‬يستغرق‭ ‬وقتا‭ ‬كبيرا‭ ‬لفرز‭ ‬الترشحات‭ ‬ثم‭ ‬تقييم‭ ‬الملفات‭ ‬الإبداعية‭ ‬فالإعلان‭ ‬عن‭ ‬النتائج،‭ ‬ككل‭ ‬السنوات‭ ‬التي‭ ‬تلت‭ ‬إحداث‭ ‬الصندوق،‭ ‬تتم‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬السنة‭.‬‮»‬

وفي‭ ‬حديثه‭ ‬عن‭ ‬المتخلدات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالعروض‭ ‬الفنية،‭ ‬ذكر‭ ‬الوزير‭ ‬بأن‭ ‬مراقبة‭ ‬المصاريف‭ ‬العمومية‭ ‬لم‭ ‬تقم‭ ‬بالتأشير‭ ‬على‭ ‬صرف‭ ‬الإعتمادات‭ ‬وخلاص‭ ‬الديون‭ ‬بداية‭ ‬2020‭ ‬وارتأت‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬للمتابعة‭ ‬والتثبت‭ ‬مما‭ ‬سبب‭ ‬تأخيرا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬تسديد‭ ‬الديون‭ ‬المتخلدة‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬يتعذر‭ ‬سنويا‭ ‬تأمين‭ ‬عملية‭ ‬خلاص‭ ‬النفقات‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر‭ ‬لأن‭ ‬غلق‭ ‬التصرف‭ ‬الإداري‭ ‬في‭ ‬التعهدات‭ ‬وإرسالها‭ ‬الى‭ ‬مراقب‭ ‬المصاريف‭ ‬العمومية‭ ‬يكون‭ ‬مقيدا‭ ‬بآجال‭ ‬تعلن‭ ‬عنها‭ ‬وزارة‭ ‬المالية،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬تتولى‭ ‬كل‭ ‬بداية‭ ‬سنة‭ ‬غلق‭ ‬المنظومة‭ ‬الخاصة‭ ‬بالتصرف‭ ‬في‭ ‬الميزانيات‭ ‬لمدة‭ ‬معينة‭ . ‬وقد‭ ‬تعذر‭ ‬الشروع‭ ‬في‭ ‬خلاص‭ ‬المتخلدات‭ ‬خلال‭ ‬بداية‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬بسبب‭ ‬فتح‭ ‬ميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬الذي‭ ‬بقي‭ ‬مرتبطا‭ ‬بمصادقة‭ ‬مراقبة‭ ‬المصاريف‭ ‬العمومية‭ ‬على‭ ‬البرنامج‭ ‬السنوي‭ ‬للنفقات‭. (‬مراسلة‭ ‬مراقبة‭ ‬المصاريف‭ ‬العمومية‭ ‬المؤرخة‭ ‬في‭ ‬18‭ ‬فيفري‭ ‬2020‭ ‬حيث‭ ‬ثم‭ ‬عقد‭ ‬جلسة‭ ‬عمل‭ ‬بتاريخ‭ ‬24‭ ‬فيفري‭ ‬2020‭ ‬لضبط‭ ‬طريقة‭ ‬تنفيذ‭ ‬البرمجة‭ ‬السنوية‭ ‬للنفقات‭ ‬بعنوان‭ ‬السنة‭ ‬المالية‭ ‬2020‭ ‬ولتقييم‭ ‬تنفيذ‭ ‬ميزانية‭ ‬2019‭) ‬

طبعا‭ ‬ختم‭ ‬الوزير‭ ‬بيانه‭ ‬بجملة‭ ‬من‭ ‬المقترحات‭  ‬من‭ ‬بينها‭ ‬ضرورة‭ ‬دعم‭ ‬التوجه‭ ‬الإصلاحي‭ ‬لعمل‭ ‬الوزارة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬المستويين‭ ‬الهيكلي‭ ‬والاستراتيجي‭ ‬لتعبر‭ ‬أكثر‭ ‬فأكثر‭ ‬عن‭ ‬طموح‭ ‬الثقافة‭ ‬والمثقفين‭ ‬التونسيين‭ ‬جهويا‭ ‬ووطنيا‭ ‬و‭ ‬دوليا‭. ‬كما‭ ‬دعا‭ ‬الحكومة‭ ‬لعدم‭ ‬تجاهل‭ ‬دور‭ ‬الثقافة‭ ‬و‭ ‬التراث‭ ‬التنموي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬و‭ ‬الاجتماعي‭ ‬ولضرورة‭ ‬إحاطته‭ ‬بكل‭ ‬التقدير‭ ‬والتنويه‭ ‬والإشادة‭.. ‬ومزيد‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬إيلاء‭ ‬التشريعات‭ ‬حقها‭ ‬في‭ ‬النهوض‭ ‬بحقوق‭ ‬الفنانين‭ ‬والمبدعين‭ ‬وإسناد‭ ‬المبادرة‭ ‬الحرة‭ ‬والمستقلة‭. ‬

ولعل‭ ‬هذه‭ ‬الفقرة‭ ‬الأخيرة‭ ‬تتضمن‭ ‬دعوة‭ ‬الى‭ ‬العناية‭ ‬بما‭ ‬هو‭ ‬اهم‭ ‬واصلح‭ ‬للوزارة‭ ‬ولمنظوريها‭ ‬وللمتعاملين‭ ‬معها‭ ‬وللمبدعين‭ ‬والفنانين‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭.‬

ويبقى‭ ‬السؤال‭ ‬منْ‭ ‬من‭  ‬الوزيرين‭ ‬أخطأ‭ ‬ومن‭ ‬منهما‭ ‬أصاب؟‭ ‬وأين‭ ‬أخطأ‭ ‬الاثنان‭ ‬وأين‭ ‬أصابا؟‭ ‬ومن‭ ‬سيكون‭ ‬المستفيد‭ ‬من‭ ‬الرسالة‭ ‬والبيان؟

◗‭ ‬علياء‭ ‬بن‭ ‬نحيلة

إضافة تعليق جديد