الحرائق غول يفتك بغابات جندوبة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

انطلقت مبكرا وأتت على منشر كامل من الخفاف

الحرائق غول يفتك بغابات جندوبة

الثلاثاء 19 ماي 2020
نسخة للطباعة
تزامنا‭ ‬مع‭ ‬التحقيقات‭ ‬الجارية‭ ‬لكشف‭ ‬ملابسات‭ ‬من‭ ‬يقف‭ ‬وراء‭ ‬قطع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬400‭ ‬شجرة‭ ‬بمنطقة‭ ‬عين‭ ‬سلام‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬عين‭ ‬دراهم‭ ‬والتحويرات‭ ‬الجارية‭ ‬في‭ ‬صلب‭ ‬بعض‭ ‬ادوائر‭ ‬الغابات‭ ‬نشب‭ ‬حريق‭ ‬هائل‭ ‬بمنطقة‭ ‬الوراهنية‭ ‬من‭ ‬معتمدية‭ ‬طبرقة‭ ‬أتى‭ ‬على‭ ‬منشر‭ ‬كامل‭ ‬من‭ ‬الخفاف‭ ‬المجمع‭ ‬والمعد‭ ‬لتحويله‭ ‬الى‭ ‬المصانع‭ ‬بالجهة‭ ‬ونجح‭ ‬أعوان‭ ‬الحماية‭ ‬المدنية‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬انتشاره‭ ‬إلى‭ ‬الغابات‭ ‬المجاورة‭ ‬ومنازل‭ ‬الأهالي‭.‬

وخلف‭ ‬هذا‭ ‬الحريق‭ ‬استياء‭ ‬الأهالي‭ ‬ومختلف‭ ‬المنظمات‭ ‬المهتمة‭ ‬بالبيئة‭ ‬والتي‭ ‬دعت‭ ‬مختلف‭ ‬الأطراف‭ ‬محليا‭ ‬وجهويا‭ ‬ووطنيا‭ ‬الاستعداد‭ ‬الجيد‭ ‬والمبكر‭ ‬لاجتناب‭ ‬الحرائق‭ ‬بجل‭ ‬المعتمديات‭ ‬التي‭ ‬تأتي‭ ‬سنويا‭ ‬على‭ ‬مئات‭ ‬الهكتارات‭ ‬مدمرة‭ ‬بذلك‭ ‬الثروة‭ ‬الغابية‭ ‬والحيوانية‭ ‬وللإشارة‭ ‬فان‭ ‬ولاية‭ ‬جندوبة‭ ‬تزخر‭ ‬بثروة‭ ‬غابية‭ ‬هامة‭ ‬تقدر‭ ‬مساحتها‭ ‬ب120ألف‭ ‬هكتارا‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬تنوعها‭ ‬من‭ ‬صنوبريات‭ ‬وغابات‭ ‬شعراء‭ ‬وثروة‭ ‬برية‭ ‬متنوعة‭ ‬مثل‭ ‬الخنزير‭ ‬البري‭ ‬والأيل‭ ‬الأطلسي‭ ‬وطيور‭ ‬مهاجرة‭ ‬وأخرى‭ ‬مستقرة‭ ‬بالجهة‭ ‬مادفع‭ ‬بوزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬المراهنة‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المنتوج‭ ‬المتنوع‭ ‬وإحداث‭ ‬محميات‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الثروة‭ .‬

نقائص‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬الى‭ ‬تدخلات

دأبت‭ ‬المندوبية‭ ‬الجهوية‭ ‬للتنمية‭ ‬الفلاحية‭ ‬بولاية‭ ‬جندوبة‭ ‬الاستعداد‭ ‬المبكر‭ ‬لمجابهة‭ ‬الحرائق‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فتح‭ ‬الطرائد‭ ‬النارية‭ ‬ومسح‭ ‬المسالك‭ ‬الغابية‭ ‬بالآلات‭ ‬الكاسحة‭ ‬والماسحة‭ ‬لتسهيل‭ ‬عبور‭ ‬شاحنات‭ ‬الحماية‭ ‬المدنية‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬جهر‭ ‬العيون‭ ‬الجبلية‭ ‬وتكثيف‭ ‬عدد‭ ‬حراس‭ ‬الغابات‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تشغيلهم‭ ‬الظرفي‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الاستعدادات‭ ‬توقفت‭ ‬مع‭ ‬انطلاقها‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬جراء‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬وفرض‭ ‬الحجر‭ ‬الإجباري‭ ‬ما‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬الإسراع‭ ‬بالتدخل‭ ‬العاجل‭ ‬لتذليل‭ ‬هذا‭ ‬التأخر‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬واندلاع‭ ‬بعض‭ ‬الحرائق‭ ‬هنا‭ ‬وهناك‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬وضعية‭ ‬مراكز‭ ‬الغابات‭ ‬بأغلب‭ ‬المعتمديات‭ ‬وقع‭ ‬تدميرها‭ ‬المتعمد‭ ‬ونهبها‭ ‬قبل‭ ‬الثورة‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬بعض‭ ‬للعصابات‭ ‬وهي‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬كارثية‭ ‬مثل‭ ‬مركز‭ ‬الغابات‭ ‬بوادي‭ ‬الزان‭ ‬وعين‭ ‬سلام‭ ‬زغيرها‭ ‬ن‭ ‬الماكز‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬غلقها‭ ‬ما‭ ‬فسح‭ ‬المجال‭ ‬للتأخر‭ ‬في‭ ‬التدخل‭ ‬أثناء‭ ‬نشوب‭ ‬الحرائق‭ ‬كما‭ ‬تشكو‭ ‬أيضا‭ ‬بعض‭ ‬المراكز‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬التجهيزات‭ ‬اللوجستية‭ ‬مثل‭ ‬الأجهزة‭ ‬اللاسلكية‭ ‬ومعدات‭ ‬التدخل‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬الحرائق‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬المراهنة‭ ‬على‭ ‬الجمعيات‭ ‬والمنظمات‭ ‬المهتمة‭ ‬بالبيئة‭ ‬مازال‭ ‬هشا‭ ‬بولاية‭ ‬جندوبة‭ ‬ويحتاج‭ ‬الى‭ ‬إستراتيجية‭ ‬وعقود‭ ‬شراكة‭ ‬للتعويل‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬معاضدة‭ ‬مجهود‭ ‬دوائر‭ ‬الغابات‭ ‬سواء‭ ‬بعمليات‭ ‬التحسيس‭ ‬أو‭ ‬التدخل‭ ‬أثناء‭ ‬اندلاع‭ ‬الحرائق‭.‬

من‭ ‬نعيم‭ ‬الى‭ ‬جحيم

التعويل‭ ‬على‭ ‬سكان‭ ‬الأرياف‭ ‬الذين‭ ‬يستوطنون‭ ‬وسط‭ ‬الغابات‭ ‬لحماية‭ ‬هذه‭ ‬الثروة‭ ‬واعتبارها‭ ‬ملكا‭ ‬لهم‭ ‬يبدو‭ ‬ضعيفة‭ ‬اذ‭ ‬أن‭ ‬تشغيلهم‭ ‬مازال‭ ‬هشا‭ ‬طيلة‭ ‬الموسم‭ (‬7أيام‭ ‬في‭ ‬الشهر‭)‬ولا‭ ‬يستفدون‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬الثروة‭ ‬الغابية‭ ‬والحيوانية‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬فصول‭ ‬مجلة‭ ‬الغابات‭ ‬حرمتهم‭ ‬من‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الثروة‭ ‬وحولت‭ ‬هذا‭ ‬النعيم‭ ‬الى‭ ‬جحيم‭ ‬لذلك‭ ‬على‭ ‬سلطة‭ ‬الإشراف‭ ‬اعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬سكان‭ ‬الأرياف‭ ‬وهذه‭ ‬الثروة‭ .‬

وأمام‭ ‬تضرر‭ ‬غابات‭ ‬جندوبة‭ ‬من‭ ‬الحرائق‭ ‬والاستغلال‭ ‬العشوائي‭ ‬سنويا‭ ‬رغم‭ ‬المجهود‭ ‬المبذول‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬دوائر‭ ‬الغابات‭ ‬وفي‭ ‬حدود‭ ‬الإمكانيات‭ ‬المتاحة‭ ‬لها‭ ‬فان‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬ينطلق‭ ‬أساسا‭ ‬من‭ ‬تحسين‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬المواطن‭ ‬ومحيطه‭ ‬وضرورة‭ ‬توفير‭ ‬مواطن‭ ‬شغل‭ ‬قارة‭ ‬وموسمية‭ ‬حتى‭ ‬تبقى‭ ‬غابات‭ ‬جندوبة‭ ‬رئة‭ ‬تونس‭ ‬والتي‭ ‬يجب‭ ‬الحفاظ‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ما‭ ‬تدره‭ ‬على‭ ‬المجموعة‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬خيرات‭ ‬متعددة‭ .‬

‭ ‬عمار‭ ‬مويهبي

إضافة تعليق جديد