«أولاد مفيدة» وضع يده على «الداء»..وطموحي «هوليود» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

عزة سليمان لـ«الصباح الأسبوعي»

«أولاد مفيدة» وضع يده على «الداء»..وطموحي «هوليود»

الاثنين 18 ماي 2020
نسخة للطباعة
◄ رفضت فيلما تونسيا مع ممثلة فرنسية لأن جرأته لا تناسبني
تنتقل‭ ‬بين‭ ‬باريس،‭ ‬لندن‭ ‬ونيويورك،‭ ‬طموحاتها‭ ‬تتجاوز‭ ‬منصة‭ ‬عروض‭ ‬الأزياء‭ ‬وهوليود‭ ‬نصب‭ ‬عينيها‭.. ‬عزة‭ ‬سليمان‭ ‬لم‭ ‬تكتف‭ ‬بنجاحات‭ ‬لم‭ ‬يسبق‭ ‬لعارضة‭ ‬عربية‭ ‬أن‭ ‬حققتها‭ ‬وهي‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬العشرينات‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬فشاركت‭ ‬في‭ ‬العرض‭ ‬الرسمي‭ ‬لأهم‭ ‬الماركات‭ ‬العالمية‭ ‬‮«‬شانيل‮»‬‭ ‬وكانت‭ ‬الأقرب‭ ‬بين‭ ‬جيلها‭ ‬للمصمم‭ ‬العالمي‭ ‬الراحل‭ ‬عز‭ ‬الدين‭ ‬علية‭. ‬الجمهور‭ ‬التونسي‭ ‬اكتشف‭ ‬عزة‭ ‬سليمان‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيدة‮»‬‭ ‬في‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬زينة‮»‬،‭ ‬مشاركة‭ ‬أولى‭ ‬شهدت‭ ‬بعض‭ ‬النقد‭ ‬لجرأة‭ ‬الدور‭ ‬لتعود‭ ‬الممثلة‭ ‬الشابة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬أكثر‭ ‬حرفيةوبأداء‭ ‬لافت،‭ ‬أشاد‭ ‬به‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬والمخرجين‭ ‬منهم‭ ‬لطفي‭ ‬العبدلي،‭ ‬وجيهة‭ ‬الجندوبي،‭ ‬نعيمة‭ ‬الجاني‭ ‬وابراهيم‭ ‬لطيف‭.‬

‭ ‬حاورتها‭ : ‬نجلاء‭ ‬قمّوع

●‭ ‬تطورت‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬زينة»في‭ ‬أولاد‭ ‬مفيدة‭ ‬5‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الكتابة‭ ‬والأداء‭ ‬فكيف‭ ‬تم‭ ‬التحضير‭ ‬للدور‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموسم؟

‭- ‬اشتغلت‭ ‬كثيرا‭ ‬على‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬زينة‮»‬‭ ‬وشاهدت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭ ‬الوثائقية‭ ‬عن‭ ‬إدمان‭ ‬المخدرات‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬لانطلاقي‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬التمثيل‭ ‬بنيويورك‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬تطور‭ ‬أدائي‭ ‬والتحضير‭ ‬مبكرا‭ ‬للعمل‭ ‬جعلني‭ ‬أعيش‭ ‬تفاصيل‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬زينة‮»‬‭ ‬بعمق‭ ‬أكبر‭ ‬وأصبحت‭ ‬جزء‭ ‬مني‭. ‬

●‭ ‬وهل‭ ‬وجدت‭ ‬اختلاف‭ ‬بين‭ ‬سامي‭ ‬الفهري‭ ‬وسوسن‭ ‬الجمني‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬إدارة‭ ‬الممثل؟

‭- ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيدة‮»‬‭ ‬هو‭ ‬عمل‭ ‬فريق‭ ‬متكامل‭ ‬وسامي‭ ‬على‭ ‬إطلاع‭ ‬بتفاصيل‭ ‬العمل‭ ‬وهذه‭ ‬ليست‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬اتعامل‭ ‬خلالها‭ ‬مع‭ ‬سوسن‭ ‬الجمني‭ ‬وهي‭ ‬مخرجة‭ ‬تمنح‭ ‬الممثل‭ ‬مساحة‭ ‬لإظهار‭ ‬امكانياته‭ ‬وتثق‭ ‬في‭ ‬قدرات‭ ‬أبطال‭ ‬العمل‭ ‬لذلك‭ ‬تسعى‭ ‬لإخراج‭ ‬أقصى‭ ‬انفعالاتهم‭ ‬خلال‭ ‬المشهد‭ ‬وكان‭ ‬التواصل‭ ‬معها‭ ‬مثمرا‭ ‬جدا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأداء‭.‬

●‭ ‬وكيف‭ ‬كان‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬سامي‭ ‬الفهرى‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬هل‭ ‬وصلتك‭ ‬انطباعاته؟

‭- ‬حدثتنا‭ ‬أسماء‭ ‬زوجة‭ ‬سامي‭ ‬عن‭ ‬اعتزازه‭ ‬بالعمل‭ ‬في‭ ‬موسمه‭ ‬5‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفني‭ ‬والتقني‭ ‬وكان‭ ‬فخورا‭ ‬بتطور‭ ‬أداء‭ ‬الممثلين‭ ‬ونحن‭ ‬بدورنا‭ ‬أردنا‭ ‬تحدي‭ ‬كل‭ ‬الظروف‭ ‬منها‭ ‬سجن‭ ‬سامي‭ ‬الفهري‭ ‬صاحب‭ ‬العمل‭ ‬الأصلي‭ ‬وإهدائه‭ ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيدة‭ ‬5‮»‬‭.‬

المسلسل‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬2020‭ ‬تجاوز‭ ‬‮«‬الخرافة‮»‬‭ ‬المعروفة‭ ‬لجمهوره‭ ‬وتعمق‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬البعد‭ ‬الدرامي‭ ‬لأبطاله‭ ‬وكشف‭ ‬عن‭ ‬رسائله‭ ‬الايجابية‭ ‬وأن‭ ‬نقله‭ ‬للمضامين‭ ‬الجريئة‭ ‬في‭ ‬المواسم‭ ‬السابقة‭ ‬من‭ ‬فساد‭ ‬وخمور‭ ‬ومخدرات‭ ‬بوضع‭ ‬يده‭ ‬على‭ ‬الداء‭ ‬كان‭ ‬يهدف‭ ‬لإظهار‭ ‬عاقبة‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الممارسات‭ ‬ونعتقد‭ ‬أن‭ ‬رسالتنا‭ ‬وصلت‭ ‬لجمهور‭ ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيدة‮»‬‭.‬

●‭ ‬وبالنسبة‭ ‬لردود‭ ‬فعل‭ ‬الجمهور‭ ‬هل‭ ‬لاحظت‭ ‬اهتمام‭ ‬أكبر‭ ‬بزينة‭ ‬حتى‭ ‬أنه‭ ‬شببها‭ ‬بـ»طوكيو‮»‬‭ ‬في‭ ‬سلسلة‮»‬la casa de papel‮»‬؟

‭- ‬أسعدني‭ ‬كثيرا‭ ‬اهتمام‭ ‬الجمهور‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬زينة‮»‬‭ ‬وتفاصيلها‭ ‬وتركيزه‭ ‬مع‭ ‬أدائها‭ ‬في‭ ‬مشاهد‭ ‬كانت‭ ‬صعبة‭ ‬وضحكت‭ ‬من‭ ‬مقارنة‭ ‬شكلي‭ ‬بشخصية‭ ‬‮«‬طوكيو‮»‬‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬أحبذ‭ ‬أن‭ ‬أشبه‭ ‬كممثلة‭ ‬بأحد‭ ‬غيري‭ ‬وأتطلع‭ ‬لوضع‭ ‬بصمتي‭ ‬الخاصة‭ ‬على‭ ‬أعمالي‭ ‬وبالنسبة‭ ‬للشكل‭ ‬فمن‭ ‬لا‭ ‬يعرفني‭ ‬لا‭ ‬يعلم‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬قصة‭ ‬شعري‭ ‬وإطلالاتي‭ ‬قبل‭ ‬ظهور‭ ‬دور‭ ‬‮«‬طوكيو‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬la casa de papel‮»‬‭.‬

●‭ ‬ماذا‭ ‬أخذت‭ ‬منك‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬زينة‮»‬‭ ‬وماذا‭ ‬تعلمت‭ ‬من‭ ‬أبعاد‭ ‬هذا‭ ‬الدور؟

‭- ‬شعرت‭ ‬في‭ ‬تقمصي‭ ‬لدور‭ ‬‮«‬زينة‮»‬‭ ‬بمشاعر‭ ‬لم‭ ‬أعشها‭ ‬في‭ ‬حياتي‭ ‬الشخصية‭ ‬أًصبحت‭ ‬أكثر‭ ‬عمق‭ ‬في‭ ‬تفهم‭ ‬أحاسيس‭ ‬المرأة‭ ‬الأم‭ ‬والتي‭ ‬يفتك‭ ‬منها‭ ‬طفلها‭ ‬وتسقط‭ ‬ضحية‭ ‬الادمان‭ .. ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬أصابني‭ ‬باكتئاب‭ ‬حاد‭ ‬وانتابتني‭ ‬الكوابيس‭ ‬ولازمني‭ ‬الأرق‭ ‬طيلة‭ ‬فترة‭ ‬التصوير‭ ‬حتى‭ ‬أني‭ ‬أيقنت‭ ‬أني‭ ‬‮«‬زينة‮»‬‭ ‬لا‭ ‬‮«‬عزة‮»‬‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬انغماسي‭ ‬في‭ ‬الشخصية‭ ‬والتصوير‭ ‬اليومي‭ ‬للمشاهد‭ ‬وكنت‭ ‬أعود‭ ‬للنوم‭ ‬بكدمات‭ ‬جراء‭ ‬بعض‭ ‬المشاهد‭ ‬ولم‭ ‬تغادرني‭ ‬‮«‬زينة‮»‬‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬أسبوعين‭ ‬من‭ ‬انتهاء‭ ‬التصوير‭ ‬كنت‭ ‬سعيدة‭ ‬بالتجربة‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬الأدوار،‭ ‬التي‭ ‬سأنظر‭ ‬لها‭ ‬مستقبلا‭ ‬بحب‭ ‬كبير‭.‬

●‭ ‬الوقوف‭ ‬أمام‭ ‬فتحي‭ ‬الهداوي‭ ‬يخشاه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المبتدئين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التمثيل‭ ‬فكيف‭ ‬تعاملت‭ ‬مع‭ ‬الأمر؟

‭-‬في‭ ‬السنة‭ ‬الماضية‭ ‬كنت‭ ‬متخوفة‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬معه‭ ‬رغم‭ ‬قبولي‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬المسلسل‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬علمت‭ ‬بتفاصيل‭ ‬الدور‭ ‬وأني‭ ‬سأكون‭ ‬ابنته‭ ‬في‭ ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيدة‮»‬‭ ‬ومع‭ ‬بدء‭ ‬التصوير‭ ‬وتعرفي‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الممثل‭ ‬‮«‬الغول‮»‬‭ ‬أًصبحت‭ ‬أكثر‭ ‬ثقة‭ ‬في‭ ‬ادائي‭ ‬فهو‭ ‬يملك‭ ‬طاقة‭ ‬كبيرة،‭ ‬ويمنح‭ ‬الممثل‭ ‬الذي‭ ‬أمامه‭ ‬مساحته‭ ‬الخاصة‭ ‬للبروز،‭ ‬يعطي‭ ‬ملاحظاته‭ ‬وينصح‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تفارقه‭ ‬روح‭ ‬الدعابة‭ ‬وشعرت‭ ‬كثيرا‭ ‬خلال‭ ‬التصوير‭ ‬أنه‭ ‬والدي‭ ‬الحقيقي‭ ‬ومشاهدي‭ ‬مع‭ ‬الهداوي‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬حد‭ ‬ذاتها‭ ‬درسا‭ ‬في‭ ‬التمثيل‭.‬

●‭ ‬هناك‭ ‬إشادة‭ ‬بأدائك‭ ‬من‭ ‬ممثلي‭ ‬مسرح‭ ‬ومخرجي‭ ‬سينما‭ ‬هل‭ ‬تعتبرين‭ ‬ذلك‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬نجاحك‭ ‬كممثلة‭ ‬قادمة‭ ‬من‭ ‬عروض‭ ‬الأزياء؟

‭- ‬تحدث‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬عن‭ ‬أدائي‭ ‬في‭ ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيدة‮»‬‭ ‬وهذا‭ ‬شرف‭ ‬كبير‭ ‬لي‭ ‬وسمعت‭ ‬تصريحات‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الاعلام‭ ‬وعلى‭ ‬السويشال‭ ‬ميديا‭ ‬كما‭ ‬تواصلوا‭ ‬معي‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬مسؤولية‭ ‬أسعى‭ ‬لأكون‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬اشادة‭ ‬الجمهور‭ ‬والنقاد‭ ‬والفاعلين‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الفني‭.‬

‭ ‬وخطوتي‭ ‬الأولى‭ ‬كانت‭ ‬بالدخول‭ ‬لمدرسة‭ ‬التمثيل‭ ‬بنيويورك‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬المدارس‭ ‬وقد‭ ‬سبق‭ ‬وتخرجت‭ ‬منها‭ ‬نيكول‭ ‬كيدمان‭ ‬وأتطلع‭ ‬عبرها‭ ‬لهوليود‭ ‬لأكون‭ ‬ممثلة‭ ‬محترفة‭ ‬لا‭ ‬عارضة‭ ‬أزياء‭ ‬تجسد‭ ‬دور‭ ‬بسيطا‭ ‬ودون‭ ‬أبعاد‭.‬

●‭ ‬ماذا‭ ‬منحت‭ ‬عروض‭ ‬الأزياء‭ ‬لعزة‭ ‬سليمان‭ ‬الممثلة؟‭ ‬وبين‭ ‬المهنتين‭ ‬أين‭ ‬ستكونين‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬القادمة؟

‭- ‬علاقة‭ ‬حب‭ ‬تجمعني‭ ‬بالكاميرا‭ ‬وهذا‭ ‬يعود‭ ‬لجلسات‭ ‬التصوير‭ ‬وعروض‭ ‬الأزياءوحب‭ ‬الكاميرا‭ ‬للممثل‭ ‬مهم‭ ‬جدا‭ ‬للنجاح‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المهنة‭  ‬وحاليا‭ ‬أن‭ ‬أواصل‭ ‬دراستي‭ ‬للموضة‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬والتمثيل‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬وهما‭ ‬عالمان‭ ‬متقاربان‭ ‬لكن‭ ‬أتطلع‭ ‬للاستمرار‭ ‬كممثلة‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬هوليوود‭ ‬والاستوديوهات‭ ‬الكبرى‭ ‬شرعت‭ ‬أبوابها‭ ‬امام‭ ‬الممثل‭ ‬العربي‭ ‬وأصبحت‭ ‬الحظوظ‭ ‬أكبر‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬اتقاني‭ ‬للانقليزية‭ ‬يساعدني‭ ‬في‭ ‬خوض‭ ‬تجارب‭ ‬فنية‭ ‬عالمية‭.‬

‭ ‬وهل‭ ‬اقترحت‭ ‬عليك‭ ‬مشاريع‭ ‬غير‭ ‬‮«‬أولا‭ ‬مفيدة‮»‬‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وعلى‭ ‬المستوى‭ ‬العربي؟

‭- ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬رفضت‭ ‬فيلما‭ ‬تونسيا‭ ‬كنت‭ ‬سأجسد‭ ‬بطولته‭ ‬مع‭ ‬ممثلة‭ ‬فرنسية‭ ‬لن‭ ‬اذكر‭ ‬مخرجه‭ ‬احتراما‭ ‬للعمل‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬الدور‭ ‬وجرأته‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تناسبني‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬أقدمها‭ ‬كما‭ ‬منعتني‭ ‬ارتباطاتي‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬العربي‭ ‬‮«‬دفعة‭ ‬بيروت‮»‬‭ ‬مع‭ ‬ريم‭ ‬بن‭ ‬مسعود‭.‬

إضافة تعليق جديد