وجوه «السوشيال ميديا» وعروض الأزياء «تغزو» الدراما التونسية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

جدل حول مؤهلاتها الفنية..

وجوه «السوشيال ميديا» وعروض الأزياء «تغزو» الدراما التونسية

الاثنين 18 ماي 2020
نسخة للطباعة
أصبحت‭ ‬الاستعانة‭ ‬بوجوه‭ ‬من‭ ‬الأنستغرام‭ ‬وعروض‭ ‬الأزياء‭ ‬ظاهرة‭ ‬في‭ ‬الدراما‭ ‬التونسية‭ ‬وقد‭ ‬انتقد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬والأكاديميين‭ ‬هذا‭ ‬الحضور‭ ‬واعتباره‭ ‬من‭ ‬أسباب‭ ‬تراجع‭ ‬الدراما‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬2020‭. ‬

ويغلب‭ ‬على‭ ‬الممثلين‭ ‬القادمين‭ ‬من‭ ‬السوشيال‭ ‬ميديا‭ ‬الشكل‭ ‬الجميل‭ ‬دون‭ ‬تكوين‭ ‬أكاديمي‭ ‬أو‭ ‬معرفة‭ ‬بأصول‭ ‬التمثيل‭ ‬وقد‭ ‬كشفت‭ ‬غادة‭ ‬شكا‭ ‬بعد‭ ‬ظهورها‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬تاج‭ ‬الحاضرة‮»‬‭ ‬رمضان‭ ‬2018‭ ‬أن‭ ‬صناع‭ ‬العمل‭ ‬شاهدوا‭ ‬صورها‭ ‬على‭ ‬الأنستغرام‭ ‬وتواصلوا‭ ‬معها‭ ‬وقد‭ ‬صاحب‭ ‬أداء‭ ‬هذا‭ ‬الوجه‭ ‬الجديد‭ ‬الانتقادات‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬ظهور‭ ‬لتعود‭ ‬غادة‭ ‬شكا‭ ‬في‭ ‬السنتين‭ ‬الأخيرتين‭ ‬بمسلسل‭ ‬‮«‬مشاعر‮»‬‭ ‬والذي‭ ‬كشف‭ ‬عن‭ ‬تطور‭ ‬في‭ ‬أدائها‭.‬

 

من‭ ‬جهتها،‭ ‬رفضت‭ ‬عارضة‭ ‬الأزياء‭ ‬عزة‭ ‬سليمان‭ ‬وهي‭ ‬أول‭ ‬عارضة‭ ‬عربية‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬مجموعة‭ ‬‮«‬شانيل»الكثير‭ ‬من‭ ‬المقترحات‭ ‬الفنية‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تجسد‭ ‬بطولة‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيدة‮»‬‭ ‬في‭ ‬جزئيه‭ ‬الرابع‭ ‬والخامس‭.‬

الأداء‭ ‬درجات

عزة‭ ‬سليمان‭ ‬لم‭ ‬تدرس‭ ‬المسرح‭ ‬لكن‭ ‬أداءها‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬أولاد‭ ‬مفيد‮»‬‭ ‬مقارنة‭ ‬بالجزء‭ ‬الرابع‭ ‬جعلها‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬الوجوه‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬2020‭ ‬حسب‭ ‬متابعي‭ ‬الدراما‭ ‬وصناعها‭ ‬وقد‭ ‬نوه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬من‭ ‬دارسي‭ ‬المسرح‭ ‬والدراما‭ ‬بأداء‭ ‬عزة‭ ‬سليمان‭ ‬ومن‭ ‬بينهم‭ ‬الفنانة‭ ‬نعيمة‭ ‬الجاني‭.‬

بدوره‭ ‬عمل‭ ‬عارض‭ ‬الأزياء‭ ‬أمين‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬أدائه‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬أولا‭ ‬مفيدة‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬الانتقادات‭ ‬التي‭ ‬طالت‭ ‬ظهوره‭ ‬الأول‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭.‬

الفنان‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬جمعة‭ ‬وهو‭ ‬اليوم‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬نجوم‭ ‬الدراما‭ ‬والسينما‭ ‬في‭ ‬بلادنا،‭ ‬كانت‭ ‬انطلاقته‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬عروض‭ ‬الأزياء،‭ ‬الرقص‭ ‬وموسيقى‭ ‬الراب‭ ‬ويعتبر‭ ‬الممثل‭ ‬التونسي‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬لــ«الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬مسيرته‭ ‬مهمة‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬خطواته‭ ‬اللاحقة‭ ‬فدخوله‭ ‬للمجال‭ ‬الفني‭ ‬كان‭ ‬عبر‭ ‬ثقافة‭ ‬‮«‬الهيب‭ ‬هوب‮»‬‭(‬وهو‭ ‬من‭ ‬روادها‭ ‬في‭ ‬تونس‭) ‬فقد‭ ‬منحته‭ ‬أجواء‭ ‬الفن‭ ‬والموسيقى‭ ‬رغبة‭ ‬في‭ ‬اكتشاف‭ ‬عوالم‭ ‬الفرجة‭ ‬والمسرح‭.‬

اللعب‭ ‬مع‭ ‬الكبار

وشدد‭ ‬الممثل‭ ‬التونسي‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬المسرح‭ ‬في‭ ‬حياته‭ ‬المهنية‭ ‬والشخصية‭ ‬ودور‭ ‬الفن‭ ‬الرابع‭ ‬في‭ ‬تكوينه‭ ‬الفكري‭ ‬والجمالي‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬لكبار‭ ‬المسرحيين‭ ‬التونسيين‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬توفيق‭ ‬الجبالي،‭ ‬فاضل‭ ‬الجزيري،‭ ‬رجاء‭ ‬بن‭ ‬عمار،‭ ‬فاضل‭ ‬الجعايبي‭ ‬وجليلة‭ ‬بكار‭ ‬حددت‭ ‬خياراته‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬وصقلت‭ ‬أدواته‭ ‬الفنية‭ ‬ومنحته‭ ‬فرصة‭ ‬‮«‬اللعب‭ ‬مع‭ ‬الكبار‮»‬‭.‬

ويوازي‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬جمعة‭ ‬في‭ ‬حضوره‭ ‬بين‭ ‬دور‭ ‬‮«‬الجان‮»‬‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬سينمائية‭ ‬ودرامية‭ ‬وبين‭ ‬تحدي‭ ‬ذاته‭ ‬كممثل‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬أقر‭ ‬في‭ ‬تصريحه‭ ‬لــ»الصباح‭ ‬الأسبوعي‮»‬‭ ‬أن‭ ‬الشكل‭ ‬الجميل‭ ‬لا‭ ‬يضاهي‭ ‬جمال‭ ‬الأداء‭ ‬لذلك‭ ‬غامر‭ ‬بزيادة‭ ‬وزنه‭ ‬كثيرا‭ ‬لتجسد‭ ‬دور‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬الفاسد‭ ‬مرتضى‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬الدوامة‮»‬‭. ‬

أهمية‭ ‬توجيهات‭ ‬المخرج

واعتبر‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬جمعة‭ ‬دور‭ ‬المخرج‭ ‬مهم‭ ‬في‭ ‬توجيه‭ ‬الممثل‭ ‬والتفاعل‭ ‬مع‭ ‬ملاحظاته‭ ‬للوصول‭ ‬بالعمل‭ ‬لدرجة‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬الجودة‭ ‬والمصداقية‭ ‬وذكر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬تعاونه‭ ‬مع‭ ‬الراحل‭ ‬شوقي‭ ‬الماجري‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬هدوء‭ ‬نسبي‮»‬‭ ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬وقوفه‭ ‬أمام‭ ‬قامة‭ ‬فنية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬منى‭ ‬واصف‭ ‬في‭ ‬‮«‬فسحة‭ ‬سماوية‮»‬‭ ‬وهو‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬خطواته‭ ‬في‭ ‬الدراما‭ ‬العربية‭ ‬أضاف‭ ‬له‭ ‬الكثير‭ ‬فنيا‭.‬

محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬جمعة‭ ‬تابع‭ ‬حديثه‭  ‬بالتأكيد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬تأطير‭ ‬المواهب‭ ‬لذلك‭ ‬يسعى‭ ‬عبر‭ ‬الفضاء‭ ‬الثقافي‭ ‬‮«‬المخزن‮»‬‭ ‬والذي‭ ‬يديره‭ ‬إلى‭ ‬اكتشاف‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المواهب‭ ‬في‭ ‬التمثيل‭ ‬والموسيقى‭ ‬وغرافيتي‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الفنون‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬صقل‭ ‬موهبتهم‭ ‬إيمانا‭ ‬منه‭ ‬بأنه‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬سلسلة‭ ‬متواصلة‭ ‬وعليه‭ ‬نقل‭ ‬ما‭ ‬تعلمه‭ ‬من‭ ‬الرواد‭ ‬والكبار‭ ‬في‭ ‬المسرح‭ ‬وفن‭ ‬الفرجة‭ ‬لشباب‭ ‬اليوم‭. ‬

 

نجوم‭ ‬من‭ ‬ورق

الكاتب‭ ‬والسيناريست‭ ‬عماد‭ ‬الدين‭ ‬الحكيم‭ ‬وصف‭ ‬اكتساح‭ ‬الممثلين‭ ‬القادمين‭ ‬من‭ ‬دور‭ ‬عروض‭ ‬الأزياء‭ ‬والانستغرام‭ ‬للدراما‭ ‬التلفزية‭ ‬والسينما‭ ‬مؤخرا‭ ‬بالظاهرة‭ ‬معتبرا‭ ‬الأمر‭ ‬مثيرا‭ ‬للاستغراب‭ ‬خاصة‭ ‬وأنه‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬يتم‭ ‬استبعاد‭ ‬أهل‭ ‬الاختصاص‭ ‬والمقصود‭ ‬بهم‭ ‬المتخرجون‭ ‬من‭ ‬معاهد‭ ‬المسرح‭ ‬والسينما،الذين‭ ‬تلقوا‭ ‬تكوينا‭ ‬أكاديميا‭ ‬يتيح‭ ‬لهم‭ ‬تقديم‭ ‬الإضافة‭ ‬بما‭ ‬تعلموه‭ ‬من‭ ‬دراسات‭ ‬نظرية‭ ‬وأكاديمية‭.‬

وأضاف‭ ‬السيناريست‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬تعد‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬العربية،التي‭ ‬تأثرت‭ ‬بهذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬القنوات‭ ‬الخاصة‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬تعمد‭ ‬لصناعة‭ ‬نجوم‭ ‬من‭ ‬ورق‭ ‬يؤثثون‭ ‬برامجها‭ ‬ومسلسلاتها‭ ‬الشيء،الذي‭ ‬ساهم‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ‭ ‬فيتدهور‭ ‬المستوى‭ ‬الفني‭ ‬لهذه‭ ‬الأعمال‭ ‬قائلا‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬السياق‭ :‬‮»‬يبقى‭ ‬الاشكال‭ ‬الرئيسي‭ ‬في‭ ‬توظيف‭ ‬هؤلاء‭ ‬الممثلين‭ ‬بغض‭ ‬النظرعن‭ ‬الموهبة،التي‭ ‬لاتعتبرحكراعلى‭ ‬خريجي‭ ‬معاهد‭ ‬المسرح‭ ‬والسينما‭ ‬فمحتوى‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الفئة‭ ‬من‭ ‬الممثلين‭ ‬لاتعدو‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬سوى‭ ‬أعمال‭ ‬تجارية‭ ‬بحتة‭ ‬يغيب‭ ‬عنها‭ ‬المضمون‭ ‬والرؤية‭ ‬الفنية‭.‬‮»‬

وشدد‭ ‬الحكيم‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬يصقل‭ ‬الممثل‭ ‬موهبته‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬يتلق‭ ‬تكوينا‭ ‬أكاديميا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬العروض‭ ‬المسرحية‭ ‬والعروض‭ ‬التلفزية‭ ‬والسينمائية‭ ‬إن‭ ‬توفرت‭ ‬فمن‭ ‬غير‭ ‬المعقول‭ ‬أن‭ ‬تحت‭  ‬لعارضات‭ ‬الأزياء‭ ‬الصف‭ ‬الأول‭ ‬ليتحولن‭ ‬لنجوم‭ ‬الشباك‭ ‬في‭ ‬السينما‭ ‬ويتصدرن‭ ‬المشهد‭ ‬الاعلامي‭ ‬بلا‭ ‬أدنى‭ ‬إضافة‭ ‬للمتلقي‭ ‬الذي‭ ‬صار‭ ‬متطلعا‭ ‬لأعمال‭ ‬أكثر‭ ‬عمقا‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬التقليد‭ ‬الأعمى‭ ‬للغرب‭ ‬الذي‭ ‬صار‭ ‬الميزة‭ ‬الأساسية‭ ‬لبعض‭ ‬المسلسلات‭ ‬في‭ ‬لسنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬لذلك‭ ‬صار‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬يراجع‭ ‬المخرجون‭ ‬التلفزيون‭ ‬والسينمائيون‭ ‬اختياراتهم‭ ‬كما‭ ‬وجب‭ ‬اقرار‭ ‬قوانين‭ ‬تحدد‭ ‬الخطوط‭ ‬العريضة‭ ‬للخارطة‭ ‬الثقافية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬قبلة‭ ‬لكل‭ ‬من‮»‬هب‭ ‬ودب‮»‬‭.‬

من‭ ‬المسرح‭ ‬إلى‭ ‬تيك‭ ‬توك

‮«‬نور‭ ‬تيك‭ ‬توك‮»‬‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬مشاهير‭ ‬السوشيال‭ ‬ميديا‭ ‬من‭ ‬التونسيين‭ ‬فرغم‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬متابعيها‭ ‬اكتشفوا‭ ‬موهبتها‭ ‬على‭ ‬‮«‬تيك‭ ‬توك‮»‬‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬نور‭ ‬الهدى‭ ‬الناوي‭ ‬هي‭ ‬ابنة‭ ‬المسرح‭ ‬وقد‭ ‬درست‭ ‬الفن‭ ‬الرابع‭ ‬في‭ ‬مسرح‭ ‬‮«‬التياترو‮»‬‭ ‬لتوفيق‭ ‬الجبالي‭ ‬ومع‭ ‬ندرة‭ ‬الفرص‭ ‬للممثلين‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وهجرتها‭ ‬إلى‭ ‬كندا،‭ ‬بحثت‭ ‬نور‭ ‬عن‭ ‬منصة‭ ‬تطلق‭ ‬منها‭ ‬موهبتها‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أصبحت‭ ‬أشهر‭ ‬تونسية‭ ‬على‭ ‬‮«‬تيك‭ ‬توك‮»‬‭.‬

وتتناول‭ ‬مقاطع‭ ‬فيديو‭ ‬‮«‬نور‮»‬‭ ‬على‭ ‬‮«‬تيك‭ ‬توك‮»‬‭ ‬عديد‭ ‬الظواهر‭ ‬والقضايا‭ ‬الاجتماعية‭ ‬للتونسيين‭ ‬كما‭ ‬منحها‭ ‬هذا‭ ‬التطبيق‭ ‬شعبية‭ ‬وهي‭ ‬اليوم‭ ‬تخوض‭ ‬أولى‭ ‬أدوارها‭ ‬في‭ ‬الدراما‭ ‬التونسية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الجزء‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬نوبة‮»‬‭.‬

الجيل‭ ‬الشاب‭ ‬اليوم‭ ‬اختار‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬نور‭ ‬الهدى‭ ‬الناوي‭ ‬والمعروفة‭ ‬بــ«نور‭ ‬تيك‭ ‬توك‮»‬‭ ‬الاستعانة‭ ‬بالسوشيال‭ ‬ميديا‭ ‬لايصال‭ ‬موهبته‭ ‬للجمهور‭ ‬فيما‭ ‬اقتحم‭ ‬النجوم‭ ‬الحاليين‭ ‬في‭ ‬بدايات‭ ‬شبابهم‭ ‬الفن‭ ‬عبر‭ ‬عروض‭ ‬الأزياء‭ ‬منهم‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬الذي‭ ‬اتجه‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬للدراسة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬بلندنودرة‭ ‬زروق‭ ‬ومحمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬جمعة‭ ‬اللذان‭ ‬اختار‭ ‬مسرح‭ ‬‮«‬التياترو‮»‬‭ ‬لتوفيق‭ ‬الجبالي‭ ‬لصقل‭ ‬موهبتهما‭.‬

◗‭ ‬نجلاء‭ ‬قمّوع

إضافة تعليق جديد