النكبة و«النهاية» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

بالبنط العريض

النكبة و«النهاية»

السبت 16 ماي 2020
نسخة للطباعة

في‭ ‬مسلسل‭ ‬عنوانه‭ ‬‮«‬النهاية‮»‬‭ ‬عرض‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬رمضان،‭ ‬يصور‭ ‬فيه‭ ‬القائمون‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الدراما‭ ‬المصرية‭ ‬عودة‭ ‬القدس‭ ‬إلى‭ ‬الحضن‭ ‬العربي،‭ ‬بعد‭ ‬انتصار‭ ‬العرب‭ ‬على‭ ‬المحتل‭ ‬الاسرائيلي‭.‬

العمل‭ ‬هو‭ ‬اولى‭ ‬المحاولات‭ ‬المصرية‭ ‬للإنتاج‭ ‬الدرامي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الخيال‭ ‬العلمي،‭ ‬ويدلل‭ ‬على‭ ‬قدرة‭ ‬العرب‭ ‬على‭ ‬هزم‭ ‬أعدائهم‭ ‬بعد‭ ‬تفتتهم،‭ ‬وهو‭ ‬عكس‭ ‬الواقع‭ ‬المعيش‭ ‬اليوم‭. ‬

ولا‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬المسلسل‭ ‬قد‭ ‬جانب‭ ‬الصواب‭ ‬في‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬‮«‬الخيال‮»‬‭ ‬و‮»‬نهاية‮»‬‭ ‬الحلم،‭ ‬في‭ ‬تحرير‭ ‬القدس‭ ‬من‭ ‬مغتصبها‭ ‬الصهيوني‭.‬

لقد‭ ‬وصلنا‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬نحن‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬الفرقة‭ ‬منذ‭ ‬حرب‭ ‬النكبة‭ ‬التي‭ ‬أعلنت‭ ‬يوم‭ ‬15‭ ‬ماي‭ ‬1948،‭ ‬وانتصرت‭ ‬فيها‭ ‬العصابات‭ ‬الصهيونية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬ممالك‭ ‬الفساد‭ ‬العربية،‭ ‬والتي‭ ‬لعب‭ ‬فيها‭ ‬الفساد‭ ‬ملعبه،‭ ‬حتى‭ ‬حاربوا‭ ‬الصهاينة‭ ‬بسلاح‭ ‬فاسد،‭ ‬فيما‭ ‬اختار‭ ‬آخرون‭ ‬الفر‭ ‬أمام‭ ‬كر‭ ‬الصهاينة‭ ‬من‭ ‬مليشيات‭ ‬الارغون‭ ‬والهاغاناه‭ ‬والشتيرن،‭ ‬التي‭ ‬اعاثت‭ ‬الإرهاب‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬‮«‬مملكة‭ ‬الجنة‮»‬‭ ‬بين‭ ‬النهر‭ ‬والبحر‭.‬

في‭ ‬15‭ ‬ماي‭ ‬كان‭ ‬الاعتراف‭ ‬الدولي‭ ‬بقيام‭ ‬دولة‭ ‬الاحتلال‭ ‬الصهيوني،‭ ‬بعد‭ ‬قرار‭ ‬تقسيم‭ ‬مخز،‭ ‬لم‭ ‬يراع‭ ‬فيه‭ ‬لا‭ ‬حقوق‭ ‬التاريخ‭ ‬ولا‭ ‬حقوق‭ ‬شعب‭ ‬على‭ ‬أراضيه،‭ ‬لم‭ ‬يراع‭ ‬فيه‭ ‬الا‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تقضيه‭ ‬الجغرافيا‭ ‬من‭ ‬مصالح‭ ‬لاطراف‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬وخاصة‭ ‬وان‭ ‬معادلة‭ ‬الذهب‭ ‬الأسود‭ ‬والتجارة‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬عبر‭ ‬السويس‭ ‬ومن‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط،‭ ‬اطلاقا‭ ‬من‭ ‬أقصى‭ ‬الشرق‭ ‬ومن‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭.‬

كان‭ ‬العرب‭ ‬يضنون‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬ان‭ ‬نهاية‭ ‬الحلم‭ ‬الصهيوني‭ ‬ستنتهي‭ ‬على‭ ‬صخور‭ ‬ميناء‭ ‬عكا‭ ‬وحيفا،‭ ‬وعلى‭ ‬أسوار‭ ‬مدينة‭ ‬السلام‭ ‬‮«‬اورشليم‮»‬،‭ ‬بعد‭ ‬انسحاب‭ ‬الانتداب‭ ‬البريطاني‭ ‬ودخولهم‭ ‬لفلسطين،‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬‮«‬حلم‮»‬‭ ‬الصهاينة‭ ‬والانجيليين‭ ‬انطلق‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬حلم‭ ‬‮«‬الكهان‮»‬‭ ‬والرهبان‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬الاقنان‭ ‬الذين‭ ‬اتجهوا‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬‮«‬الناسك‭ ‬بطرس‮»‬‭ ‬نحو‭ ‬الأرض‭ ‬الذي‭ ‬تقطر‭ ‬لبنا‭ ‬وعسلا‭.‬

لقد‭ ‬اتجهت‭ ‬الحملة‭ ‬الصليبية‭ ‬الأولى،‭ ‬باسم‭ ‬الدين،‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬ميلاد‭ ‬المسيح‭ ‬وصلبه،‭ ‬لإنشاء‭ ‬‮«‬مملكة‭ ‬الرب‮»‬‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الرب،‭ ‬ولكن‭ ‬كذلك‭ ‬لأنها‭ ‬تقطر‭ ‬لبنا‭ ‬وعسلا،‭ ‬ويمكن‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬إنجاح‭ ‬التجارة‭ ‬لصالح‭ ‬الارستوقراطيين‭ ‬ونبلاء‭ ‬أوروبا‭ ‬اطلاقا‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬المتنور‭ ‬نحو‭ ‬الغرب‭ ‬المظلم‭. ‬

وبمثلهم‭ ‬كان‭ ‬الصهاينة‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬موطئ‭ ‬قدم‭ ‬في‭ ‬‮«‬الأرض‭ ‬الموعودة‮»‬،‭ ‬ولم‭ ‬يحصلوا‭ ‬عليه‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬وعد‭ ‬قطعه‭ ‬بلفور‭ ‬لهم،‭ ‬بسبب‭ ‬ضغوطات‭ ‬البرجوازية‭ ‬الصهيونية‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬زمن‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الاولى‭.‬

ان‭ ‬تاريخ‭ ‬البداية،‭ ‬ليس‭ ‬كحلم‭ ‬النهاية،‭ ‬فبداية‭ ‬كابوسنا‭ ‬الذي‭ ‬نعيشه‭ ‬اليوم،‭ ‬انطلق‭ ‬مع‭ ‬حلمهم،‭ ‬في‭ ‬تركيز‭ ‬كيانهم‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬مغتصبة،‭ ‬بمعادلة‮»‬‭ ‬ارض‭ ‬بلا‭ ‬شعب،‭ ‬لشعب‭ ‬بلا‭ ‬ارض‮»‬‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬يعبر‭ ‬تيودور‭ ‬هرتزل‭ ‬ابرز‭ ‬منظري‭ ‬الحركة‭ ‬الصهيونية‭ ‬خلال‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬كان‭ ‬يبرر‭ ‬ما‭ ‬سيحصل‭ ‬من‭ ‬اغتصاب‭ ‬للارض‭ ‬العربية‭ ‬بعد‭ ‬ابتزاز‭ ‬اخذي‭ ‬القرار‭ ‬في‭ ‬العواصم‭ ‬الاوروبية،‭ ‬قبل‭ ‬الحرب‭ ‬الأولى‭ ‬،‭ ‬وبين‭ ‬الحربين،‭ ‬وبعد‭ ‬الحرب‭ ‬الثانية‭.‬

منتصف‭ ‬ليلة‭ ‬14‭ ‬و15‭ ‬ماي‭ ‬1948،‭ ‬كان‭ ‬بداية‭ ‬حلمهم،‭ ‬وبداية‭ ‬كابوسنا‭.‬

واليوم‭ ‬بعد‭ ‬مضى‭ ‬72‭ ‬عاما،‭ ‬نحن‭ ‬ننتظر‭ ‬نهاية‭ ‬كابوسنا،‭ ‬وانطلق‭ ‬حلمنا،‭ ‬حتى‭ ‬ولو‭ ‬كان‭ ‬الأمنية،‭ ‬في‭ ‬حكم‭ ‬الواقع،‭ ‬خيالا‭ ‬معيشا،‭ ‬فالارض‭ ‬تفتك‭ ‬عنوة‭ ‬والاستيطان‭ ‬ينتشر‭ ‬كالسرطان‭ ‬في‭ ‬الضفة،‭ ‬وغزة‭ ‬محاصرة‭ ‬ومعزولة،‭ ‬والرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬المتأثر‭ ‬بالمبادئ‭ ‬الانجيلية‭ ‬المتطرفة،‭ ‬وشعبوية‭ ‬الأفكار‭ ‬والشعارات،‭ ‬يريد‭ ‬القيام‭ ‬بصفقة‭ ‬القرن،‭ ‬ودفن‭ ‬حق‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬في‭ ‬رمال‭ ‬صحراء‭ ‬بير‭ ‬السبع،‭ ‬فلا‭ ‬حق‭ ‬لعودة‭ ‬اللاجئين‭ ‬ولا‭ ‬دولة‭ ‬على‭ ‬اراضي‭ ‬جوان‭ ‬67،‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬اراضي‭ ‬الضفة،‭ ‬بصفقة‭ ‬تفضي‭ ‬إلى‭ ‬كنتونات‭ ‬منغلقة‭ ‬ومعزولة‭ ‬عن‭ ‬فضائها‭ ‬العربي،‭ ‬هنا‭ ‬يكمن‭ ‬حلمهم‭ ‬وكابوسنا،‭ ‬وهنا‭ ‬قد‭ ‬يبدأ‭ ‬حلمنا‭ ‬ويبلغ‭ ‬كابوسنا‭ ‬‮«‬النهاية‮»‬‭. ‬

◗‭ ‬نزار‭ ‬مقني

إضافة تعليق جديد