المصالح الصحية تتقصى.. والتلاقيح شملت الحالات المخالطة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 22 ماي 2020

تابعونا على

May.
25
2020

قابس.. على خلفية الكشف عن 18 مصابا بالإلتهاب الكبدي صنف «أ» بشنني

المصالح الصحية تتقصى.. والتلاقيح شملت الحالات المخالطة

السبت 16 ماي 2020
نسخة للطباعة
 

دعا‭ ‬المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬للصحة‭ ‬بقابس‭ ‬رياض‭ ‬الشاوش‭ ‬مختلف‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬التدخّل‭ ‬لتكثيف‭ ‬المراقبة‭ ‬القانونية‭ ‬بخصوص‭ ‬أنشطة‭ ‬بيع‭ ‬الماء‭ ‬المحلّى‭ ‬بالطرق‭ ‬غير‭ ‬القانونية‭ ‬وفرض‭ ‬الرقابة‭ ‬المستوجبة‭ ‬على‭ ‬بيع‭ ‬مادة‭ ‬‮«‬اللاقمي‮»‬‭ ‬وما‭ ‬يتطابق‭ ‬والشروط‭ ‬الصحية‭ ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬أهمية‭ ‬تعهّد‭ ‬الديوان‭ ‬الوطني‭ ‬للتطهير‭ ‬بصيانة‭ ‬الشبكات‭ ‬الخاصة‭ ‬به‭ ‬وتوفير‭ ‬مادة‭ ‬‮«‬الكلور‮»‬‭ ‬بشبكات‭ ‬المياه‭ ‬من‭ ‬قِبل‭ ‬الشركة‭ ‬الوطنية‭ ‬لاستغلال‭ ‬وتوزيع‭ ‬المياه‭.‬

وقد‭ ‬جاء‭ ‬هذا‭ ‬النداء‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬كشف‭ ‬عدد‭ ‬18إصابة‭ ‬بمنطقة‭ ‬شنني‭/ ‬قابس‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الأربعاء‭ ‬بالإلتهاب‭ ‬الكبدي‭ ‬صنف‭ ‬‮«‬أ‮»‬‭ ‬يتراوح‭ ‬معدّلهم‭ ‬العمري‭ ‬بين11و31سنة‭ ‬مبيّنا‭ ‬أنّه‭ ‬قد‭ ‬وقع‭ ‬إيواء‭ ‬إثنان‭ ‬منهم‭ ‬بالمستشفى‭ ‬غادر‭ ‬أحدهما‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬جيدة‭ ‬والثاني‭ ‬مايزال‭ ‬يخضع‭ ‬للمراقبة‭ ‬الصحية‭ ‬وحالته‭ ‬مستقرّة‭.‬

نقص‭ ‬في‭ ‬قواعد‭ ‬حفظ‭ ‬الصحة‭ ‬وتوزيع‭ ‬غير‭ ‬متكافئ‭ ‬لمادة‭ ‬‮«‬الكلور‮»‬

الشاوش‭ ‬أفاد‭ ‬لـ‮»‬الصباح‮»‬‭ ‬أنّ‭ ‬عملية‭ ‬التلاقيح‭ ‬تكون‭ ‬لاحقة‭ ‬لعملية‭ ‬البحث‭ ‬والتقصّي‭ ‬الميدانية‭ ‬مؤكّدا‭ ‬على‭ ‬تحوّل‭ ‬جميع‭ ‬أعوان‭ ‬الإدارة‭ ‬الجهوية‭ ‬للصحة‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬شنني‭ ‬حيث‭ ‬تبيّن‭ ‬أنّ‭ ‬العلامات‭ ‬الأولى‭ ‬قد‭ ‬ظهرت‭ ‬يوم‭ ‬8ماي‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬7حالات‭ ‬وأنّ‭ ‬جميعها‭ ‬قد‭ ‬أجرت‭ ‬فحوصات‭ ‬لدى‭ ‬أحد‭ ‬الأطباء‭ ‬من‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬حال‭ ‬ظهور‭ ‬العوارض‭ ‬حيث‭ ‬قاموا‭ ‬بالتحاليل‭ ‬التي‭ ‬تجرى‭ ‬في‭ ‬مخابر‭ ‬خاصة،‭ ‬استوجب‭ ‬على‭ ‬إثرها‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬الطبيب‭ ‬بواجب‭ ‬الإعلام‭ ‬وقد‭ ‬تبيّن‭ ‬أنّ‭ ‬العدد‭ ‬يفوق‭ ‬السبعة‭ ‬عقب‭ ‬القيام‭ ‬بالتقصّي‭ ‬ليصل‭ ‬الى‭ ‬18حالة‭.‬

وبخصوص‭ ‬معاينتهم‭ ‬الميدانية‭ ‬خلال‭ ‬زيارتهم‭ ‬منازل‭ ‬الحالات‭ ‬أفاد‭ ‬الشاوش‭ ‬‮«‬لقد‭ ‬لاحظنا‭ ‬أنّ‭ ‬جلّ‭ ‬من‭ ‬زرناهم‭ ‬يستعملون‭ ‬المياه‭ ‬المحلاّة‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬استهلاك‭ ‬مادة‭ ‬‮«‬اللاقمي‮»‬‭ ‬و»اللبن‭ ‬العربي‮»‬‭ ‬كما‭ ‬لاحظنا‭ ‬نقصا‭ ‬في‭ ‬قواعد‭ ‬حفظ‭ ‬الصحة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬واجب‭ ‬اتخاذ‭ ‬الإحتياطات‭ ‬للخضروات‭ ‬والغلال‭ ‬التي‭ ‬بالإمكان‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مسقية‭ ‬بمياه‭ ‬غير‭ ‬مراقبة،‭ ‬هذا‭ ‬مع‭ ‬تواجد‭ ‬‮«‬الماجل‭ ‬المنزلي‮»‬‭ ‬لحفظ‭ ‬المياه‭ ‬والذي‭ ‬يستوجب‭ ‬تعقيما‭ ‬خاصا‭ ‬لذلك‭ ‬فنحن‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬بحثنا‭ ‬لايمكن‭ ‬إرجاع‭ ‬السبب‭ ‬المباشر‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬فقط،‭ ‬كما‭ ‬لاحظنا‭ ‬بعدد‭ ‬من‭ ‬المنازل‭ ‬فيضان‭ ‬للبالوعات‭ ‬التابعة‭ ‬للتطهير‭ ‬كما‭ ‬تمّ‭ ‬أخذ‭ ‬عيّنات‭ ‬للتثبّت‭ ‬من‭ ‬مدى‭ ‬توفّر‭ ‬مادة‭ ‬‮«‬الكلور‮»‬‭ ‬وهذا‭ ‬يرتبط‭ ‬بشركة‭ ‬استغلال‭ ‬وتوزيع‭ ‬المياه‭ ‬حيث‭ ‬لاحظنا‭ ‬توزيعا‭ ‬غير‭ ‬متكافئ‭ ‬بالمقارنة‭ ‬بين‭ ‬أوّل‭ ‬حنفية‭ ‬وآخرها‭ ‬وقد‭ ‬تمّ‭ ‬مراسلتهم‭ ‬في‭ ‬الغرض‮»‬‭.‬

تحسيس‭.. ‬توعية‭.. ‬ومتابعة‭ ‬للوضع‭ ‬بشنني

المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬للصحة‭ ‬بقابس‭ ‬الذي‭ ‬أرجع‭ ‬الأسباب‭ ‬الرئيسية‭ ‬لمرض‭ ‬الإلتهاب‭ ‬الكبدي‭ ‬صنف»أ‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الإخلالات،‭ ‬أكّد‭ ‬على‭ ‬متابعتهم‭ ‬اللصيقة‭ ‬للوضع‭ ‬بشنني‭ ‬واعتبر‭ ‬أنّه‭ ‬لابدّ‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تقف‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف‭ ‬على‭ ‬أهميّة‭ ‬التوعية‭ ‬والتحسيس‭ ‬للقيام‭ ‬بالإصلاحات‭ ‬والتدخّلات‭ ‬المطلوبة‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬لشبكات‭ ‬التطهير‭ ‬والمياه‭ ‬خاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلّق‭ ‬بجانب‭ ‬صيانة‭ ‬شبكات‭ ‬صرف‭ ‬المياه‭ ‬أو‭ ‬بخصوص‭ ‬النقص‭ ‬الملحوظ‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬شبكة‭ ‬مياه‭ ‬الشرب‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬توفّر‭ ‬مادة‭ ‬‮«‬الكلور‮»‬‭ ‬بها‭. ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تشديد‭ ‬الرقابة‭ ‬على‭ ‬بائعي‭ ‬مادة‭ ‬اللاقمي‭ ‬التي‭ ‬تتطلّب‭ ‬شروطا‭ ‬صحية‭ ‬وأنّهم‭ ‬سيكثّفون‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬من‭ ‬الحملات‭ ‬الرقابية‭ ‬مع‭ ‬الشرطة‭ ‬البلدية‭ ‬لتوعيتهم‭ ‬بأهمية‭ ‬توفير‭ ‬شروط‭ ‬الصحة،‭ ‬كذلك‭ ‬باعة‭ ‬المياه‭ ‬المحلاّة‭ ‬خارج‭ ‬المسالك‭ ‬الرسمية‭ ‬المراقبة‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يتمّ‭ ‬بيعه‭ ‬من‭ ‬مواد‭ ‬غذائية‭ ‬وخضروات‭ ‬وغلال‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإنتصاب‭ ‬الفوضوي‭ ‬تفتقد‭ ‬إلى‭ ‬شروط‭ ‬السلامة‭.‬

التلاقيح‭ ‬شملت‭ ‬المخالطين‭.. ‬وقابس‭ ‬إحدى‭ ‬مناطق‭ ‬الإلتهاب‭ ‬الكبدي‭ ‬صنف‭ ‬‮«‬أ‮»‬

في‭ ‬نفس‭ ‬السياق‭ ‬تمّ‭ ‬ومثلما‭ ‬أفاد‭ ‬رياض‭ ‬الشاوش‭ ‬برمجة‭ ‬حصة‭ ‬تلاقيح‭ ‬ستشمل‭ ‬المخالطين‭ ‬للأشخاص‭ ‬البالغة‭ ‬أعمارهم‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬15سنة‭ ‬حيث‭ ‬تمّ‭ ‬وجود‭ ‬عدد‭ ‬9أشخاص‭ ‬شملتهم‭ ‬التلاقيح‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الخميس‭ ‬بتواجد‭ ‬فريق‭ ‬على‭ ‬عين‭ ‬المكان‭ ‬بشنني‭.‬

وعن‭ ‬مدى‭ ‬انتشار‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬بجهة‭ ‬قابس‭ ‬وضّح‭ ‬المدير‭ ‬الجهوي‭ ‬للصحة‭ ‬بأنّ‭ ‬قابس‭ ‬تعتبر‭ ‬إحدى‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬يتواجد‭ ‬بها‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الإلتهاب‭ ‬الكبدي‭ ‬الفيروسي‭ ‬‮«‬أ‮»‬‭ ‬حيث‭ ‬تمّ‭ ‬تواجده‭ ‬في‭ ‬دخيلة‭ ‬توجان‭ ‬وغنوش‭ ‬ومناطق‭ ‬أخرى،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أنّها‭ ‬تظهر‭ ‬طيلة‭ ‬السنة‭ ‬بفترات‭ ‬متقطّعة‭ ‬وبعدد‭ ‬حالات‭ ‬متفاوتة‭ ‬شهريا‭ ‬سيما‭ ‬منها‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬المرور‭ ‬الموسمي،‭ ‬مضيفا‭ ‬بأنّ‭ ‬‮«‬قابس‭ ‬منطقة‭ ‬ليس‭ ‬بغريب‭ ‬عنها‭ ‬الإلتهاب‭ ‬الكبدي‭ ‬صنف‭ ‬‮«‬أ‮»‬‭ ‬وتلقيحه‭ ‬متوفّر‭ ‬بالشكل‭ ‬الكافي‮»‬‭.‬

مراسلات‭ ‬للجهات‭ ‬الرسمية

الشاوش‭ ‬بيّن‭ ‬أنّه‭ ‬خلافا‭ ‬للتقرير‭ ‬الذي‭ ‬تمّ‭ ‬رفعه‭ ‬إلى‭ ‬السلط‭ ‬المعنية‭ ‬فإنّهم‭ ‬سيقومون‭ ‬بتوجيه‭ ‬مراسلات‭ ‬إلى‭ ‬الديوان‭ ‬الوطني‭ ‬للتطهير‭ ‬والشركة‭ ‬التونسية‭ ‬لاستغلال‭ ‬وتوزيع‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬الغرض‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬جملة‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬تتطلّب‭ ‬التدخّل‭ ‬والمعالجة‭ ‬الفورية‭.‬

◗‭ ‬صابر‭ ‬عمري

إضافة تعليق جديد