استعادة الحياة لنسقها العادي واستئناف العيادات الخارجية في 6 اختصاصات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 28 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
29
2020

المنستير

استعادة الحياة لنسقها العادي واستئناف العيادات الخارجية في 6 اختصاصات

الثلاثاء 12 ماي 2020
نسخة للطباعة

لعل‭ ‬الملاحظة‭ ‬البارزة‭ ‬التي‭ ‬تسنى‭ ‬الخروج‭ ‬بها‭ ‬تزامنا‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬الاسبوع‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬العام‭ ‬الموجه‭  ‬واستئناف‭ ‬بعض‭ ‬القطاعات‭ ‬المهنية‭ ‬لنشاطها‭ ‬هو‭ ‬ان‭ ‬المظهر‭ ‬الحياتي‭ ‬من‭ ‬جانبه‭ ‬الاجتماعي‭ ‬قد‭ ‬استعاد‭ ‬نسقه‭ ‬العادي‭ ‬بل‭ ‬حركيته‭ ‬المعهودة‭  ‬وقد‭ ‬شهدت‭ ‬حركة‭ ‬المرور‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬مركز‭ ‬الولاية‭ ‬وكبرى‭ ‬مدن‭ ‬الجهة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬قصر‭ ‬وهلال‭ ‬والمكنين‭ ‬اكتظاظا‭ ‬ملحوظا‭ ‬بصفة‭ ‬مبكرة‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬والنسق‭ ‬المروري‭ ‬مرشح‭ ‬للارتفاع‭ ‬بدون‭ ‬شك‭ ‬مع‭ ‬تقدم‭ ‬ساعات‭ ‬النهار‭ ‬واذا‭ ‬كان‭ ‬للعامل‭ ‬المعنوي‭ ‬الذي‭ ‬ارتفع‭ ‬منسوبه‭ ‬لدة‭ ‬المواطنين‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تفاعلهم‭ ‬مع‭ ‬خبر‭ ‬الصفر‭ ‬حالة‭ ‬اصابة‭ ‬بوباء‭ ‬كورونا‭ ‬المعلن‭ ‬عنه‭ ‬نهاية‭ ‬الاسبوع‭ ‬المنقضي‭ ‬تأثيره‭ ‬في‭ ‬حصول‭ ‬هذه‭ ‬النقلة‭ ‬الحياتية‭ ‬اليومية‭ ‬لدى‭ ‬الجميع‭ ‬فان‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يمنع‭ ‬من‭ ‬التأكيد‭ ‬بان‭ ‬الواجب‭ ‬يحتم‭ ‬على‭ ‬الجميع‭ ‬مواصلة‭ ‬اعتماد‭ ‬عاملي‭ ‬الحيطة‭ ‬والحذر‭ ‬باعتبار‭ ‬ان‭ ‬ما‭ ‬حققناه‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬اليوم‭ ‬مهم‭ ‬ولكن‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الاخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتباران‭ ‬نتائج‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬الموجه‭ ‬مرشحة‭  ‬للظهور‭ ‬هذا‭  ‬الاسبوع‭   ‬والتراخي‭ ‬الفجئي‭  ‬في‭ ‬الالتزام‭ ‬بالتدابير‭ ‬الوقائية‭  ‬قد‭ ‬يعيدنا‭ ‬لا‭ ‬قدّر‭ ‬الله‭ ‬الى‭ ‬الوراء‭.. ‬وما‭ ‬تحقق‭ ‬بفضل‭ ‬مجهودات‭ ‬الجميع‭ ‬مهم‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬يفرض‭ ‬بدون‭ ‬شك‭ ‬مزيدا‭ ‬من‭ ‬التوقي‭ ‬والحذر‭  ‬وفي‭ ‬خصوص‭ ‬استئناف‭ ‬الانشطة‭ ‬الخدماتية‭  ‬للمواطنين‭ ‬فقد‭ ‬تصدرها‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬بان‭ ‬ازمة‭ ‬التوقي‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬التي‭ ‬عشنا‭ ‬ونتواصل‭ ‬على‭ ‬وقعها‭ ‬منذ‭ ‬مطلع‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬الماضي‭  ‬بحكم‭ ‬استعادته‭ ‬للمكانة‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬هو‭ ‬بها‭ ‬جدير‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الاهتمام‭ ‬الشعبي‭ ‬والرسمي‭ ‬فقد‭ ‬استأنفت‭ ‬اقسام‭ ‬العيادات‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصحة‭ ‬بالجهة‭ ‬نشاطها‭ ‬ونذكر‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬وليس‭ ‬للحصر‭ ‬تلك‭ ‬التابعة‭ ‬للمستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬فطومة‭ ‬بورقيبة‭ ‬بالمنستير‭ ‬الذي‭ ‬اختارت‭ ‬ادارته‭ ‬العامة‭ ‬وبالاتفاق‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الاطراف‭ ‬المتدخلة‭ ‬الاستئناف‭ ‬التدريجي‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الاختصاصات‭ ‬والأقسام‭ ‬المنتمية‭ ‬اليها‭  ‬بهدف‭ ‬تفادي‭ ‬الاكتظاظ‭ ‬وانعكاساته‭ ‬السلبية‭ ‬وبالأساس‭ ‬المفاجآت‭ ‬غير‭ ‬السارة‭ ‬بدون‭ ‬شك‭  ‬وقد‭ ‬شملت‭ ‬الدفعة‭ ‬الاولى‭ ‬التي‭ ‬استأنفت‭ ‬فيها‭ ‬العيادات‭ ‬الخارجية‭ ‬نشاطها‭ ‬امس‭ ‬في‭ ‬اختصاص‭ ‬جراحة‭ ‬العظام‭ ‬وجراحة‭ ‬الطب‭ ‬الباطني‭ ‬والغدد‭ ‬وامراض‭ ‬السكري‭ ‬وطب‭ ‬العيون‭ ‬والأمراض‭ ‬الصدرية‭ ‬وامراض‭ ‬القلب‭ ‬وأمراض‭ ‬الاذنين‭ ‬والحنجرة‭ ‬وجراحة‭ ‬الانف‭.‬

ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬ان‭ ‬تشمل‭ ‬الدفعة‭ ‬الثانية‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬الاسبوع‭ ‬القادم‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬تسبقه‭ ‬محطة‭ ‬تقييمية‭ ‬بدون‭ ‬شك‭ ‬لمجريات‭ ‬استعادة‭ ‬الدفعة‭ ‬الاولى‭ ‬من‭ ‬الاختصاصات‭ ‬لنشاطها‭ ‬امس‭.‬

‭ ‬المنصف‭ ‬جقيريم

إضافة تعليق جديد