الحلفاء، ورق العملة.. وثروة القصرين.. تتلف وتحرق.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 25 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
26
2020

حتى لا نندم بعد فوات الأوان

الحلفاء، ورق العملة.. وثروة القصرين.. تتلف وتحرق..

الثلاثاء 12 ماي 2020
نسخة للطباعة
◄ اتلاف 500 هكتار من الحلفاء في الأسبوعين الأولين للحجر الصحي الشامل ◄ تطبيع مع إتلاف وحرق الحلفاء.. والسلطات تتباطأ في التحرك ◄ «تكسير الحلفاء» يهدد القصرين بـ«الصلع»

سجل‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬نشوب‭ ‬حرائق‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬في‭ ‬القصرين،‭ ‬لم‭ ‬تات‭ ‬حسب‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬خرداني‭ ‬رئيس‭ ‬بدائرة‭ ‬الحلفاء‭ ‬بالمندوبية‭ ‬الجهوية‭ ‬للتنمية‭ ‬الفلاحية،‭ ‬على‭ ‬مساحات‭ ‬كبيرة‭ ‬فلم‭ ‬تتجاوز‭ ‬في‭ ‬مجملها‭ ‬الـ400‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬وتمت‭ ‬الإحاطة‭ ‬بالـ6‭ ‬حرائق‭ ‬المسجلة‭ ‬بسرعة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬فرق‭ ‬الحماية‭ ‬المدنية‭. ‬وهذه‭ ‬الحرائق‭ ‬او‭ ‬عمليات‭ ‬الحرث‭ ‬والتقليع‭ ‬التي‭ ‬تعرفها‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬بصفة‭ ‬دورية‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬والمعروفة‭ ‬باسم‭ ‬‮«‬تكسير‭ ‬الحلفاء‮»‬،‭ ‬يتفق‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬القصرين‭ ‬انها‭ ‬مفتعلة‭ ‬الهدف‭ ‬منها‭ ‬الاستحواذ‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬المساحات‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬اتلافها‭ ‬لفائدة‭ ‬الملك‭ ‬الخاص‭ ‬وتحويلها‭ ‬للاستغلال‭ ‬الفلاحي‭. ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬نبتة‭ ‬الحلفاء‭ ‬ذات‭ ‬خصوصية‭ ‬فلا‭ ‬تعاد‭ ‬غراستها‭ ‬وليس‭ ‬لها‭ ‬بذور،‭ ‬واقتلاعها‭ ‬يعني‭ ‬خسارتها‭ ‬نهائيا‭.‬

وامام‭ ‬الضعف‭ ‬الرقابي‭ ‬والقضائي‭ ‬المسجل‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الانتهاكات‭ ‬وحالة‭ ‬الإهمال‭ ‬التي‭ ‬عاش‭ ‬على‭ ‬وقعها‭ ‬القطاع‭ ‬منذ‭ ‬سنوات،‭ ‬ارتفع‭ ‬منسوب‭ ‬التجاوزات‭ ‬وعلت‭ ‬أصوات‭ ‬تنبه‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬نسق‭ ‬الاتلاف‭ ‬ان‭ ‬تواصل‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يصيب‭ ‬جهة‭ ‬القصرين‭ ‬بحالة‭ ‬‮«‬صلع‭ ‬من‭ ‬الحلفاء‮»‬‭ ‬هذه‭ ‬النبتة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تعد‭ ‬مجرد‭ ‬منتوج‭ ‬صناعي‭ ‬وأساس‭ ‬دورة‭ ‬اقتصادية‭ ‬فقط‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬عنوان‭ ‬هوية‭ ‬للولاية‭ ‬ومصدر‭ ‬توازن‭ ‬اجتماعي‭.‬

الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬موسم‭ ‬التجاوزات‭..‬

وفي‭ ‬بيان‭ ‬لحجم‭ ‬الضرر‭ ‬الذي‭ ‬لحق‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء،‭ ‬افاد‭ ‬رئيس‭ ‬دائرة‭ ‬الحلفاء‭ ‬بالمندوبية‭ ‬الجهوية‭ ‬للتنمية‭ ‬الفلاحية‭ ‬بالقصرين،‭ ‬ان‭ ‬العشر‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬التي‭ ‬تلت‭ ‬الثورة‭ ‬قد‭ ‬سجلت‭ ‬اتلافا‭ ‬بالحرق‭ ‬او‭ ‬الحرث‭ ‬او‭ ‬الاقتلاع‭ ‬العشوائي،‭ ‬لـ5‭ ‬الاف‭ ‬و500‭ ‬هكتار‭ ‬من‭ ‬الحلفاء‭. ‬أحيل‭ ‬في‭ ‬شانها‭ ‬2300‭ ‬محضر‭ ‬عدلي‭ ‬على‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭. ‬وعموما‭ ‬كان‭ ‬البت‭ ‬فيها‭ ‬ضعيفا‭ ‬للغاية‭ ‬فلم‭ ‬يتجاوز‭ ‬في‭ ‬المجمل‭ ‬الـ200‭ ‬قضية‭ ‬اختار‭ ‬القضاة‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬مراحل‭ ‬التقاضي‭ ‬والاستئناف‭ ‬والتعقيب،‭ ‬الحكم‭ ‬فيها‭ ‬بالعقوبة‭ ‬الدنيا‭ ‬التي‭ ‬ينص‭ ‬عليها‭ ‬القانون‭ ‬والتي‭ ‬تغرم‭ ‬كل‭ ‬منتهك‭ ‬بـ500‭ ‬دينار‭. ‬والى‭ ‬غاية‭ ‬اليوم‭ ‬لم‭ ‬تسترجع‭ ‬إدارة‭ ‬دائرة‭ ‬الحلفاء‭ ‬بالقصرين‭ ‬أيا‭ ‬من‭ ‬المساحات‭ ‬المسلوبة‭.. ‬ومجمل‭ ‬الاحكام‭ ‬الصادرة‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬تنفيذها‭ ‬ونسبة‭ ‬العودة‭ ‬تعد‭ ‬مرتفعة‭ ‬للغاية‭ ‬فيما‭ ‬يهم‭ ‬جريمة‭ ‬انتهاك‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭. ‬فامام‭ ‬ضعف‭ ‬الخطايا‭ ‬مقارنة‭ ‬بقيمة‭ ‬الأراضي‭ ‬يقوم‭ ‬المخل‭ ‬بسداد‭ ‬الخطية‭ ‬وإعادة‭ ‬الكرة‭.‬

ويشير‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬الخردالي‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬السياق‭ ‬ان‭ ‬نهاية‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬وبداية‭ ‬شهر‭ ‬افريل‭ ‬الماضيين‭ ‬اللذين‭ ‬تزامنا‭ ‬مع‭ ‬الأسبوعين‭ ‬الاولين‭ ‬من‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬الشامل،‭ ‬قد‭ ‬شهدا‭ ‬موجة‭ ‬من‭ ‬الانتهاكات‭ ‬على‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬اسفرت‭ ‬على‭ ‬خسارة‭ ‬500‭ ‬هكتار‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬تقريبا‭ ‬10‭% ‬من‭ ‬حجم‭ ‬الانتهاكات‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬ال‭ ‬10‭ ‬سنوات‭ ‬الماضية‭.‬

انتهاكات‭ ‬راى‭ ‬فيها‭ ‬عدنان‭ ‬هلالي‭ ‬ناشط‭ ‬ومدير‭  ‬مهرجان‭ ‬عيد‭ ‬الرعاة‭ ‬والمركز‭ ‬الثقافي‭ ‬الجبلي‭ ‬في‭ ‬جبل‭ ‬سمامة،‭ ‬خطرا‭ ‬كبيرا‭ ‬على‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬السكوت‭ ‬عليه‭ ‬يهدد‭ ‬نبتة‭ ‬تمثل‭ ‬اهم‭ ‬ثروات‭ ‬الجهة‭  ‬يرتكز‭ ‬عليها‭ ‬دورة‭ ‬اقتصادية‭ ‬كاملة‭ ‬ويمكن‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬ركيزة‭ ‬لتنمية‭ ‬جهوية‭.‬

هذه‭ ‬النبتة‭ ‬التي‭ ‬توفر‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬الأمن‭ ‬الاجتماعي‭ ‬لفئة‭ ‬عريضة‭ ‬من‭ ‬مواطني‭ ‬الجهة‭ ‬فبفضل‭ ‬الحلفاء‭ ‬تنتعتش‭ ‬الدورة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الريفية‭ ‬القصية‭ ‬وعلى‭ ‬سفوح‭ ‬الجبال‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة‭ ‬تمتد‭ ‬على‭ ‬حوالي‭ ‬الستة‭ ‬اشهر‭ ‬وتتزامن‭ ‬مع‭ ‬موسم‭ ‬الجني،‭ ‬وهذا‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬انها‭ ‬تمثل‭ ‬مادة‭ ‬أولية‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬المهنيين‭ ‬وحرفيي‭ ‬الصناعات‭ ‬التقليدية‭.‬

واعتبر‭ ‬الهلالي‭ ‬ان‭ ‬ردود‭ ‬الفعل‭ ‬الرسمية‭ ‬الضعيفة‭ ‬خلق‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬التطبيع‭ ‬مع‭ ‬مسالة‭ ‬الانتهاكات‭ ‬والتحوز‭ ‬المتعمد‭ ‬الذي‭ ‬تواجهه‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭. ‬فحرقها‭ ‬لا‭ ‬يقع‭ ‬التصدي‭ ‬له‭ ‬ويقع‭ ‬الاكتفاء‭ ‬بإخماد‭ ‬النيران‭ ‬التي‭ ‬تلتهم‭ ‬عشرات‭ ‬الهكتارات‭ ‬ليلا‭ ‬وعلى‭ ‬الأقصى‭ ‬تتم‭ ‬متابعة‭ ‬الحلقات‭ ‬الأضعف‭ ‬من‭ ‬الفلاحين‭ ‬أراضيهم‭ ‬مجاورة‭ ‬لمنابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬ليترك‭ ‬الحيتان‭ ‬الكبيرة‭ ‬طليقة‭ ‬دون‭ ‬رقيب‭.‬

واعتبر‭ ‬عدنان‭ ‬الهلالي‭ ‬ان‭ ‬ما‭ ‬يقع‭ ‬لمنابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬مستوى‭ ‬خطورة‭ ‬ما‭ ‬وقع‭ ‬لغابات‭ ‬الزان‭ ‬في‭ ‬جندوبة‭ ‬لكن‭ ‬بفارق‭ ‬بسيط،‭ ‬هناك‭ ‬وبفضل‭ ‬الضغط‭ ‬تم‭ ‬التحرك‭ ‬بسرعة‭ ‬وإيقاف‭ ‬المتورطين‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬48‭ ‬ساعة‭ ‬اما‭ ‬في‭ ‬القصرين‭ ‬يتم‭ ‬الصمت‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬المجرمين‭.‬

مذكرا‭ ‬الهلالي‭ ‬في‭ ‬ان‭ ‬نفسه‭ ‬ان‭ ‬الحلفاء‭ ‬ليست‭ ‬مجرد‭ ‬منتوج‭ ‬اقتصادي‭ ‬او‭ ‬مادة‭ ‬أولية‭ ‬صناعية،‭ ‬هي‭ ‬ثروة‭ ‬ايكولوجية‭ ‬تحمي‭ ‬مساحات‭ ‬شاسعة‭ ‬من‭ ‬الترمل‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬القصرين‭ ‬وهي‭ ‬سند‭ ‬للفقراء‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬التنازل‭ ‬عليه‭ ‬لفائدة‭ ‬جشعين‭ ‬مجرمين‭ ‬يريدون‭ ‬تحقيق‭ ‬الربح‭ ‬من‭ ‬الملك‭ ‬العام‭ ‬دون‭ ‬موجب‭ ‬حق‭.‬

ثروة‭ ‬مهملة‭..‬

وتجد‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬عطالة‭ ‬منذ‭ ‬ثلاث‭ ‬او‭ ‬اربع‭ ‬سنوات‭ ‬وربما‭ ‬لهذا‭ ‬السبب‭ ‬ارتفع‭ ‬منسوب‭ ‬الاعتداء‭ ‬عليها‭. ‬فمن‭ ‬ناحية‭ ‬سجلت‭ ‬شراءات‭ ‬معمل‭ ‬الحلفاء‭ ‬بالقصرين‭ ‬تراجعا‭ ‬كبيرا‭ ‬نظرا‭ ‬للصعوبات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها،‭ ‬حيث‭ ‬تقلصت‭ ‬اقتناءاته‭ ‬في‭ ‬السنتين‭ ‬الأخيرين‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬الف‭ ‬طن‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬تقريبا‭ ‬80‭ % ‬من‭ ‬المحصول،‭ ‬الى‭ ‬4‭ ‬الف‭ ‬او‭ ‬5‭ ‬الاف‭ ‬طن‭.‬

وهذا‭ ‬الوضع‭ ‬المستجد‭ ‬فرض‭ ‬تحويل‭ ‬في‭ ‬استعمالات‭ ‬الحلفاء،‭ ‬التي‭ ‬تحول‭ ‬مسار‭ ‬بيعها‭ ‬من‭ ‬الشركة‭ ‬الوطنية‭ ‬لعجين‭ ‬الحلفاء‭ ‬و‭ ‬الورق‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬الى‭ ‬حين‭ ‬تحتكر‭ ‬بالقانون‭ ‬شراء‭ ‬هذه‭ ‬المادة،‭ ‬الى‭ ‬مربي‭ ‬الماشية‭ ‬الحريف‭ ‬الجديد‭ ‬لنبتة‭ ‬الحلفاء‭ ( ‬غلاء‭ ‬الاعلاف‭ ‬الخشنة‭ ‬‮«‬القرط‮»‬‭).‬

ويقول‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬خرداني‭ ‬ان‭ ‬اغلبية‭ ‬منتوج‭ ‬الحلفاء‭ ‬يتم‭ ‬توزيعها‭ ‬كاعلاف‭  ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬فالإدارة‭ ‬لم‭ ‬تمنح‭ ‬تراخيص‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬ولم‭ ‬تتلق‭ ‬مطالبا‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المعنيين‭ ‬بتجميع‭ ‬الحلفاء‭. ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬انه‭ ‬حتى‭ ‬ان‭ ‬تقدموا‭ ‬به‭ ‬المطالب‭ ‬فالقانون‭ ‬يمنع‭ ‬نقل‭ ‬الحلفاء‭ ‬خارج‭ ‬القصرين‭ ‬وبعيدا‭ ‬عن‭ ‬مسار‭ ‬التوزيع‭ ‬التقليدي‭ ‬للمنتوج‭ ‬الحلفاء‭ ‬الذي‭ ‬يرتبط‭ ‬أساسا‭ ‬بالشركة‭ ‬الوطنية‭ ‬لعجين‭ ‬الحلفاء‭ ‬والورق‭.‬

وللإشارة‭ ‬تضم‭ ‬المنطقة‭ ‬المجاورة‭ ‬لمنابت‭ ‬الحلفاء،‭ ‬وهي‭ ‬قفصة‭ ‬الشمالية‭ ‬وسيدي‭ ‬عيش‭ ‬وسيدي‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬عون‭ ‬وبئر‭ ‬الحفي‭ ‬وسيدي‭ ‬بوزيد‭ ‬الغربية‭ ‬ومعتمدية‭ ‬فريانة‭ ‬والماجل‭ ‬بن‭ ‬عباس‭ ‬وسبيطة‭ ‬وحاسي‭ ‬الفريد،‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬41‭ ‬الف‭ ‬راس‭ ‬بقر‭ ‬مثلت‭ ‬مؤخرا‭ ‬سوق‭  ‬نافست‭ ‬في‭ ‬اقتناء‭ ‬الحلفاء‭ ‬الشركة‭ ‬الوطنية‭ ‬لعجين‭ ‬الحلفاء‭ ‬والورق‭. ‬حتى‭ ‬انها‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬ترفيع‭ ‬ثمنها‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬105‭ ‬مليم‭ ‬الى‭ ‬300‭ ‬مليم‭ ‬للكغ‭ ‬الواحد‭.‬

خسارة‭ ‬مضاعفة‭..‬

وتمتد‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬حسب‭ ‬إدارة‭ ‬الحلفاء‭ ‬بالمندوبية‭ ‬الجهوية‭ ‬للفلاحة‭ ‬بالقصرين،‭ ‬على‭ ‬150‭ ‬الف‭ ‬هكتار‭ ‬نصفها‭ ‬كثيفة‭ ‬و30‭% ‬منها‭ ‬متوسطة‭ ‬الكثافة‭ ‬اما‭ ‬البقية‭ ‬فهي‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬متدهور‭ ‬وينطلق‭ ‬موسم‭ ‬جني‭ ‬الحلفاء‭ ‬في‭ ‬القصريم‭ ‬يوم‭ ‬1‭ ‬جويلية‭ ‬ليتواصل‭  ‬الى‭ ‬غاية‭ ‬30‭ ‬ديسمبر‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬سنة‭.‬

وتمثل‭ ‬نبتة‭ ‬الحلفاء‭ ‬الحاجز‭ ‬الطبيعي‭ ‬الأخير‭ ‬امام‭ ‬الترمل‭ ( ‬زحف‭ ‬الرمال‭) ‬كما‭ ‬تعتبر‭ ‬مصدر‭ ‬غذاء‭ ‬لقطيع‭ ‬الماشية‭ ‬والأبقار‭ ‬طيلة‭ ‬السنة‭ ‬في‭ ‬الجهة‭.‬

وتساهم‭ ‬منابت‭ ‬الحلفاء‭ ‬حسب‭ ‬نفس‭ ‬المصدر،‭ ‬في‭ ‬تشغيل‭ ‬4‭ ‬الاف‭ ‬عائلة‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬وهي‭ ‬احد‭ ‬ابرز‭ ‬المواد‭ ‬الأولية‭ ‬التي‭ ‬يعتمدها‭ ‬قطاع‭ ‬الصناعات‭ ‬التقليدية‭ ‬في‭ ‬القصرين‭. ‬ويمثل‭ ‬عجين‭ ‬الحلفاء‭ ‬مصدرا‭ ‬أساسيا‭ ‬للأوراق‭ ‬الرفيعة‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬استعمالها‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الأوراق‭ ‬النقدية‭ ‬وأوراق‭ ‬السجائر‭ ‬الرفيعة‭..‬

ومنذ‭ ‬سنوات‭ ‬فقدت‭ ‬الحلفاء‭ ‬الكثيرة‭ ‬من‭ ‬قيمتها‭ ‬الاقتصادية‭ ‬حيث‭ ‬توقف‭ ‬‮«‬معمل‭ ‬الحلفاء‮»‬‭ ‬كما‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬الجهة‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬ولم‭ ‬تتخذ‭ ‬السلط‭ ‬الرسمية‭ ‬الجهوية‭ ‬او‭ ‬المركزية‭ ‬أي‭ ‬خطوة‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬وضع‭ ‬مقاربة‭ ‬جديدة‭ ‬لاستغلال‭ ‬هذه‭ ‬المادة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬تصديرها‭ ‬وجعلها‭ ‬مصدر‭ ‬للعملة‭ ‬الصعبة‭.‬

في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬أشار‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬الخرداني‭ ‬ان‭ ‬الوضعية‭ ‬اليوم‭ ‬تحتم‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬واضحة‭ ‬في‭ ‬شان‭ ‬هذه‭ ‬النبتة‭ ‬فاولا‭ ‬تحديد‭ ‬التوجه‭ ‬العام‭ ‬هل‭ ‬نحن‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬لها‭ ‬ام‭ ‬لا‭ ‬وبالتالي‭ ‬تحديدها‭ ‬جغرافيا‭ ‬ووضع‭ ‬خريطة‭ ‬رقمية‭ ‬لها‭. ‬وتسوية‭ ‬وضعية‭ ‬الأراضي‭ ‬المتواجدة‭ ‬فوقها‭ ‬التي‭ ‬60‭% ‬منها‭ ‬هي‭ ‬أراضي‭ ‬اشتراكية‭ ‬يصعب‭ ‬التصرف‭ ‬فيها‭ ‬ومراقبتها‭ ( ‬ال‭ ‬40‭% ‬المتبقية‭ ‬أراضي‭ ‬دولية‭).‬

‭ ‬مريم‭ ‬سوودي

 

مشروع‭ ‬لـ4‭ ‬سنوات‭ ‬خاص‭ ‬بتثمين‭ ‬الحلفاء

 

علمت‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬ان‭ ‬منظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للنهوض‭ ‬بالصناعة‭ (‬ONUDI‭ ) ‬بصدد‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬سيمتد‭ ‬على‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬يهدف‭ ‬الى‭ ‬حماية‭ ‬هذه‭ ‬النبتة‭ ‬المهددة‭ ‬بالاندثار‭ ‬وتثمينها‭ ‬عبر‭ ‬تطوير‭ ‬الحرف‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬عليها‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الصناعات‭ ‬التقليدية‭. ‬ويعد‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬حسب‭ ‬أبناء‭ ‬الجهة‭ ‬فرصة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬لتثمين‭ ‬الحلفاء‭ ‬وتوظيفها‭ ‬لفائدة‭ ‬تنمية‭ ‬مستدامة‭ ‬وإعطائها‭ ‬قيمة‭ ‬إضافية‭ ‬تعيد‭ ‬لها‭ ‬بريقها‭. ‬ويأمل‭ ‬الجميع‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬نقطة‭ ‬انطلاقة‭ ‬جديدة‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬مادة‭ ‬الحلفاء‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ما‭ ‬تعيش‭ ‬على‭ ‬وقعه‭ ‬الشركة‭ ‬الوطنية‭ ‬لعجين‭ ‬الحلفاء‭ ‬والورق‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬وإهمال‭.‬

  ‬ريم

إضافة تعليق جديد