نريد التغيير.. فهل من مجيب!! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 9 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
10
2020

مؤشران

نريد التغيير.. فهل من مجيب!!

الاثنين 11 ماي 2020
نسخة للطباعة
بقلم: حنان قيراط

كل‭ ‬الدلائل‭ ‬تؤكد‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬تغير‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬الحالية‭ ‬بعد‭ ‬الخيبات‭ ‬التي‭ ‬مني‭ ‬بها‭ ‬الوطن‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬كل‭ ‬الحكومات‭ ‬السابقة‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬السنوات‭ ‬العشر‭ ‬المنقضية،‭ ‬فلا‭ ‬سياسات‭ ‬اقتصادية‭ ‬جديدة‭ ‬ولا‭ ‬سياسات‭ ‬عمومية‭ ‬مبتكرة‭ ‬ولا‭ ‬تعامل‭ ‬ناجع،‭ ‬سريع‭ ‬وقوي‭ ‬مع‭ ‬الأزمات‭. ‬

صحيح‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المبكر‭ ‬قول‭ ‬هذا‭ ‬الكلام‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬أمسكت‭ ‬مقاليد‭ ‬البلاد‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الشهرين‭ ‬في‭ ‬ظرف‭ ‬غير‭ ‬عادي‭ ‬البتة‭ ‬بسبب‭ ‬تفشي‭ ‬وباء‭ ‬كورونا،‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬التقييم‭ ‬ممكن‭ ‬وجائز‭ ‬استنادا‭ ‬إلى‭ ‬التعامل‭ ‬الحكومي‭ ‬مع‭ ‬ظروف‭ ‬يتسم‭ ‬بالتناقضات‭ ‬فعليها‭ ‬مجاراته‭ ‬والتغلب‭ ‬عليه‭ ‬بما‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬إحداث‭ ‬تغيير‭ ‬مستدام‭ ‬ليس‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬الجانب‭ ‬الاقتصادي‭ ‬فحسب‭ ‬بل‭ ‬وحتى‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بشرط‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬الخيارات،‭ ‬صائبة،‭ ‬مُؤَطَّرة،‭ ‬سريعة‭ ‬وخاصة‭ ‬ناجعة‭.‬

ولئن‭ ‬اشاد‭ ‬كثيرون‭ ‬بالإجراءات‭ ‬المعلن‭ ‬عنها‭ ‬ابان‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬الشامل‭ ‬لكن‭ ‬إلى‭ ‬اليوم‭ ‬لم‭ ‬يتغير‭ ‬شيء‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬ان‭ ‬أي‭ ‬قرار‭  ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬ذا‭ ‬فاعلية‭ ‬تذكر‭ ‬اذا‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬التفعيل‭ ‬سريعا‭ ‬يكسر‭ ‬كل‭ ‬القيود‭ ‬السابقة‭ ‬ويتجاوز‭ ‬المألوف‭ ‬ويضرب‭ ‬عرض‭ ‬الحائط‭ ‬بالبيروقراطية‭ ‬المقيتة‭ ‬التي‭ ‬تكبل‭ ‬المؤسسات‭ ‬والاقتصاد،‭ ‬فالتعامل‭ ‬مع‭ ‬الجائحة‭ ‬كشف‭ ‬بالملموس‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬تغير‭ ‬فالتململ‭ ‬هو‭ ‬نفسه‭ ‬والتردد‭ ‬نفسه‭ ‬والحسابات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬طائل‭ ‬منها‭ ‬او‭ ‬لنقل‭ ‬العوائق‭ ‬والمكبلات‭ ‬نفسها‭ ‬وطبعا‭ ‬التكلفة‭ ‬نفسها‭ ‬خسائر‭ ‬اقتصادية‭ ‬جديدة،‭ ‬فادحة‭ ‬وموجعة‭.‬

إضافة تعليق جديد