فيروس كورونا تسبب في تكدس المنتوج.. وهذه الإجراءات التي اتخذناها لدعم الفلاحين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 6 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
7
2020

وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية لـ»الصباح الأسبوعي»:

فيروس كورونا تسبب في تكدس المنتوج.. وهذه الإجراءات التي اتخذناها لدعم الفلاحين

الاثنين 11 ماي 2020
نسخة للطباعة
◄ خط بحري نحو ليبيا وجوي نحو الخليج لدعم التصدير

لا‭ ‬حديث‭ ‬في‭ ‬الاونة‭ ‬الاخيرة‭ ‬سوى‭ ‬عن‭ ‬الصعوبات‭ ‬التي‭ ‬يعيش‭ ‬على‭ ‬وقعها‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬بسبب‭ ‬صعوبة‭ ‬ترويج‭ ‬الفلاحين‭ ‬لمنتوجاتهم‭ ‬والمشاهد‭ ‬الصادمة‭ ‬لإلقائهم‭ ‬البطاطا‭ ‬في‭ ‬الشارع،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أزمة‭ ‬منظومة‭ ‬الدواجن‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الإشكاليات‭ ‬التي‭ ‬تناولناها‭ ‬في‭ ‬الحديث‭ ‬التالي‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬والموارد‭ ‬المائية‭ ‬أسامة‭ ‬الخريجي‭ ‬وفيما‭ ‬يلي‭ ‬تفاصيله‭:‬

  ‬لو‭ ‬انطلقنا‭ ‬من‭ ‬آخر‭ ‬المستجدات‭ ‬وتحديدا‭ ‬مما‭ ‬يعرف‭ ‬بأزمة‭ ‬البطاطا‭ ‬وحالة‭ ‬اليأس‭ ‬التي‭ ‬دفعت‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الفلاحين‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬القاء‭ ‬كميات‭ ‬من‭ ‬الإنتاج‭ ‬على‭ ‬قارعة‭ ‬الطريق،‭ ‬كيف‭ ‬تصرفتم‭ ‬حيال‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬لاحتواء‭ ‬الأزمة؟

حسب‭ ‬التقديرات‭ ‬يتراوح‭ ‬الانتاج‭ ‬ما‭ ‬بين‭  ‬240‭ ‬ألفا‭ ‬و260‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬وهي‭ ‬صابة‭ ‬هامة‭ ‬لكن‭ ‬تراجع‭ ‬الاستهلاك،‭ ‬خاصّة،‭ ‬مع‭ ‬اغلاق‭ ‬النزل‭ ‬والمطاعم‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ضعف‭ ‬التصدير‭ ‬نحو‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأسواق‭ ‬نتيجة‭ ‬شلل‭ ‬شبه‭ ‬كلي‭ ‬للنقل‭ ‬البحري‭ ‬والجوي‭ ‬تبعا‭ ‬لانتشار‭ ‬وباء‭ ‬كوفيد‭-‬19،‭ ‬تسبب‭  ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬المخزون‭ ‬لدى‭ ‬الفلاح‭ ‬لاسيما‭ ‬وأن‭  ‬المخزون‭ ‬الشتوي‭ ‬لم‭ ‬يقع‭ ‬ترويجه،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬حثنا‭ ‬على‭ ‬عقد‭ ‬اجتماع‭ ‬عاجل‭ ‬مع‭ ‬المديرين‭ ‬العامين‭ ‬للإنتاج‭ ‬الفلاحي‭ ‬والمجمع‭ ‬المهني‭ ‬المشترك‭ ‬للخضر‭ ‬والمركز‭ ‬الفني‭ ‬للبطاطا‭ ‬والقنارية‭ ‬وممثلين‭ ‬عن‭ ‬إتحاد‭ ‬الفلاحة‭ ‬والصيد‭ ‬البحري‭ ‬وديوان‭ ‬الأراضي‭ ‬الدولية،‭ ‬تم‭ ‬خلاله‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬الإمكانيات‭ ‬البشرية‭ ‬والمادية‭ ‬للمجمع‭ ‬المهني‭ ‬المشترك‭ ‬للخضر‭ ‬لإنجاز‭ ‬برنامجه‭ ‬المتعلق‭ ‬بالمخزون‭ ‬التعديلي‭. ‬كما‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬المجمع‭ ‬للاستعداد‭ ‬لقبول‭ ‬البطاطا‭ ‬في‭ ‬الآجال‭ ‬المناسبة‭ ‬وإقتناء‭ ‬المبيد‭ ‬المتعلق‭ ‬بحماية‭ ‬المخزونات‭ ‬التقليدية،‭ ‬وقد‭ ‬تقرر‭ ‬تخزين‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬المواسم‭ ‬السابقة،‭ ‬إذ‭ ‬سيتولى‭ ‬المجمع‭ ‬المهني‭ ‬المشترك،‭ ‬تكوين‭ ‬هذا‭ ‬المخزون‭ ‬عبر‭ ‬تكوين‭ ‬10‭ ‬آلاف‭ ‬طن‭ ‬مباشرة‭ ‬لدى‭ ‬المجمع‭ ‬و30‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬لدى‭ ‬المخزنين‭ ‬الخوّاص‭ ‬ولإنجاح‭ ‬هذه‭ ‬المهمة‭ ‬تقرر‭ ‬التسريع‭ ‬في‭ ‬صرف‭ ‬المنح‭ ‬لفائدة‭ ‬المخزنين‭ ‬الخوّاص‭ ‬بعنوان‭ ‬سنة‭ ‬2019،‭ ‬والتي‭ ‬تصل‭ ‬قيمتها‭ ‬إلى‭ ‬1‭.‬9‭ ‬مليون‭ ‬دينار،‭ ‬بغاية‭ ‬تشجيع‭ ‬المخزنين‭ ‬على‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬مجهود‭ ‬تكوين‭ ‬المخزون‭ ‬التعديلي‭ ‬لموسم‭ ‬2020‭ ‬هذا‭ ‬مع‭ ‬دراسة‭ ‬إمكانية‭ ‬التّرفيع‭ ‬في‭ ‬الكميّة‭ ‬المعنية‭ ‬بهذا‭ ‬التّدخل‭ ‬ومواصلة‭ ‬دعم‭ ‬جهود‭ ‬التصدير‭ ‬وتوفير‭ ‬كل‭ ‬الإمكانيات‭ ‬لذلك‭.‬

‭ ‬ما‭ ‬تقييمكم‭ ‬لتأثيرات‭ ‬تفشي‭ ‬وباء‭ ‬كورونا‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬وماهي‭ ‬أبرز‭ ‬التداعيات؟

منذ‭ ‬إقرار‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬الشامل‭ ‬تم‭ ‬إحداث‭ ‬خلية‭ ‬أزمة‭ ‬تسهر‭ ‬على‭ ‬متابعة‭ ‬كل‭ ‬مستجدات‭ ‬القطاع‭  ‬وتحرص‭ ‬على‭ ‬تذليل‭ ‬كل‭ ‬العقبات‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬ان‭ ‬تعترض‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬حتى‭ ‬يواصل‭ ‬نشاطه‭ ‬بصفة‭ ‬عادية‭. ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬القطاعات‭ ‬التي‭ ‬استثنيت‭ ‬من‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬حيث‭ ‬تواصل‭ ‬النشاط‭ ‬الفلاحي‭ ‬وكل‭ ‬منظومة‭ ‬سلسلة‭ ‬الغذاء‭ ‬من‭ ‬المنتج‭ ‬إلى‭ ‬المصنع‭ ‬وحتى‭ ‬تجار‭ ‬الأسمدة‭ ‬والمبيدات‭ ‬بصفة‭ ‬عادية‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬عدا‭ ‬قطاع‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬إقرار‭ ‬راحة‭ ‬استثنائية‭ ‬لمراكب‭ ‬الصيد‭ ‬الكبيرة‭ ‬والتي‭ ‬تشغل‭ ‬عدد‭ ‬هام‭ ‬من‭ ‬البحارة‭ ‬وذلك‭ ‬توقيا‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬وهؤلاء‭ ‬شملتهم‭ ‬الإجراءات‭ ‬الحكومية‭ ‬حيث‭ ‬انتفعوا‭ ‬بمنحة‭ ‬الـ200‭ ‬دينار،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬للحجر‭ ‬الشامل‭ ‬وانتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬الاستهلاك‭ ‬الذي‭ ‬تراجع‭ ‬بسبب‭ ‬توقف‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭ ‬كالمطاعم‭ ‬والنشاط‭ ‬السياحي‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭  ‬تراجع‭ ‬التصدير‭ ‬ما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬تكدس‭ ‬المنتوج‭ ‬لدى‭ ‬الفلاح‭ ‬سواء‭ ‬الخضر‭ ‬وخاصة‭ ‬الفصلية‭ ‬وأيضا‭ ‬الغلال‭ ‬البدرية‭ ‬ما‭ ‬خلق‭ ‬لديهم‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الهلع‭ ‬والخوف‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬ترويج‭ ‬المنتوج‭ ‬وتكبد‭ ‬خسارة‭ ‬فادحة،‭ ‬وتسعى‭ ‬وزارة‭ ‬الفلاحة‭ ‬اليوم‭ ‬لتذليل‭ ‬كل‭ ‬الصعوبات‭  ‬لدعم‭ ‬الفلاح‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬جعلنا‭ ‬في‭ ‬تواصل‭ ‬دائم‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الفاعلين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ .‬

‭ ‬ماهي‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اقرارها‭ ‬لتجاوز‭ ‬هذه‭ ‬التداعيات؟

في‭ ‬الحقيقة‭ ‬هي‭ ‬إجراءات‭ ‬عديدة‭ ‬كزيادة‭ ‬المخزونات‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواد،‭ ‬مثلما‭ ‬هو‭ ‬الشأن‭ ‬بالنسبة‭ ‬لمادة‭ ‬البطاطا،‭ ‬وذلك‭ ‬بهدف‭ ‬دعم‭ ‬الفلاح‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬وتوفير‭ ‬مخزون‭ ‬استراتيجي‭ ‬يروج‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬خارج‭ ‬موسم‭ ‬الإنتاج‭ ‬وتعديل‭ ‬الأسعار‭ ‬بما‭ ‬يتماشى‭ ‬والمقدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬للمواطن‭.‬

فتوفير‭ ‬مخزون‭ ‬تعديلي‭ ‬لا‭ ‬ينسحب‭ ‬على‭ ‬الخضر‭ ‬والغلال‭ ‬فقط‭ ‬وأيضا‭ ‬البيض‭ ‬والدواجن‭ ‬اللذين‭ ‬يشهدان‭ ‬اليوم‭ ‬وفرة‭ ‬تفوق‭ ‬أضعاف‭ ‬حاجيات‭ ‬السوق،‭ ‬ولدعم‭ ‬منظومة‭ ‬الدواجن‭ ‬تم‭ ‬ايضا‭ ‬تكوين‭ ‬مخزون‭ ‬هام‭ ‬من‭ ‬البيض‭ ‬واللحوم‭.‬

ومن‭ ‬بين‭ ‬الإجراءات‭ ‬ايضا‭ ‬وللتقليص‭ ‬من‭ ‬وفرة‭ ‬الإنتاج‭ ‬والتخفيف‭ ‬من‭ ‬حدة‭ ‬الأزمة‭ ‬على‭ ‬الفلاح‭ ‬وضعنا‭ ‬كل‭ ‬الإمكانيات‭ ‬اللوجستية‭ ‬والبشرية‭ ‬للتوجه‭ ‬نحو‭ ‬التصدير‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬تم‭ ‬إحداث‭ ‬خط‭ ‬بحري‭ ‬نحو‭ ‬القطر‭ ‬الليبي‭ ‬يقوم‭ ‬بتصدير‭ ‬كل‭ ‬المواد‭ ‬عبر‭ ‬رحلتين‭ ‬أسبوعيتين‭ ‬يومي‭ ‬الاثنين‭ ‬والخميس‭. ‬وهنا‭ ‬تجدر‭ ‬الاشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭  ‬ورغم‭ ‬تداعيات‭ ‬الجائحة‭ ‬على‭ ‬النقل‭ ‬البحري‭ ‬والجوي‭ ‬تواصل‭ ‬تصدير‭ ‬المواد‭ ‬الفلاحية‭ ‬نحو‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأسواق‭ ‬الخارجية،‭ ‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬التصدير‭ ‬يتم‭ ‬بوتيرة‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬السابق‭ ‬لكنه‭ ‬متواصل،‭ ‬فقد‭ ‬خصصنا‭ ‬طائرة‭ ‬للتصدير‭ ‬نحو‭ ‬السوق‭ ‬الخليجية،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬التصدير‭ ‬نحو‭ ‬السوق‭ ‬الأوروبية‭ ‬متواصل‭ ‬لكنه‭ ‬بنسق‭ ‬ضعيف‭.‬

  ‬لكن‭ ‬رغم‭ ‬الوفرة،‭ ‬سيدي‭ ‬الوزير،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬الغلال‭ ‬وحتى‭ ‬الخضر‭ ‬بقيت‭ ‬مرتفعة‭ ‬وخاصة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للغلال،‭ ‬فماهي‭ ‬الأسباب؟

أوافقك‭ ‬تماما‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬الغلال،‭ ‬وهذا‭ ‬له‭ ‬أسبابه‭ ‬فنحن‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬التقاطعات‭ ‬الفصلية‭ ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬فيه‭ ‬أسعار‭ ‬الغلال‭ ‬البدرية‭ ‬مرتفعة،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬الخضر‭ ‬هي‭ ‬نفس‭ ‬أسعار‭ ‬الموسم‭ ‬الفارط‭.‬

  ‬بعد‭ ‬نزول‭ ‬الغيث‭ ‬النافع‭ ‬ما‭ ‬تواقعاتكم‭ ‬لموسم‭ ‬الزراعات‭ ‬الكبرى‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬استعداداتكم‭ ‬لإنجاحه؟

لا‭ ‬أخفيك‭ ‬سرا‭ ‬أن‭ ‬انحباس‭ ‬الأمطار‭ ‬خلال‭ ‬شهري‭ ‬جانفي‭ ‬وفيفري‭ ‬خلق‭ ‬لدينا‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الخوف‭ ‬على‭ ‬الموسم‭ ‬لكن‭ ‬الأمطار‭ ‬المسجلّة‭ ‬خلال‭ ‬شهري‭ ‬مارس‭ ‬وأفريل‭ ‬أنقذته‭ ‬وبعثت‭ ‬فينا‭ ‬الأمل‭ ‬من‭ ‬جديد‭  ‬حيث‭ ‬تحسن‭ ‬مستوى‭ ‬نموّ‭ ‬المزروعات‭ ‬ويمكن‭ ‬القول‭ ‬ان‭ ‬الصابة‭ ‬المقبلة‭ ‬ستكون‭ ‬متوسطة‭ ‬بعد‭ ‬الصابة‭ ‬القياسية‭ ‬للموسم‭ ‬المنقضي‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تقييمه‭ ‬والوقوف‭ ‬على‭ ‬أبرز‭ ‬الهنات‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تجاوزها‭ ‬مستقبلا‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬اتفقنا‭ ‬مع‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬والبنك‭ ‬الوطني‭ ‬الفلاحي‭ ‬لتمويل‭ ‬الموسم‭ ‬الفلاحي‭ ‬والقطاع‭ ‬ككل‭  ‬وتم‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬توفير‭ ‬أفضل‭ ‬الظروف‭ ‬لإنجاح‭ ‬الموسم‭ ‬الفلاحي‭ ‬وموسم‭ ‬الزراعات‭ ‬الكبرى‭.‬

  ‬لكن،‭ ‬سيدي‭ ‬الوزير،‭ ‬رغم‭ ‬الصابة‭ ‬القياسية‭ ‬للموسم‭ ‬الفارط‭ ‬هناك‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬مادتي‭ ‬الفرينة‭ ‬و»السميد‮»‬،‭ ‬فهل‭ ‬راحت‭ ‬الصابة‭ ‬هباء‭ ‬بسبب‭ ‬سوء‭ ‬إدارة‭ ‬الموسم؟

في‭ ‬الحقيقة‭ ‬كل‭ ‬الاتهامات‭ ‬التي‭ ‬وجهت‭ ‬للوزير‭ ‬السابق‭ ‬مبالغ‭ ‬فيها،‭ ‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬الموسم‭ ‬عرف‭ ‬بعض‭ ‬المشاكل‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬التخزين‭ ‬لكن‭ ‬الوزير‭ ‬لا‭ ‬يتحمل‭ ‬المسؤولية‭ ‬فهناك‭ ‬مناطق‭ ‬في‭ ‬الجمهورية‭ ‬تعرف‭ ‬امطارا‭ ‬موسمية‭ ‬بعد‭ ‬الحصاد،‭ ‬والمشاهد‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تناقلها‭ ‬هي‭ ‬حالات‭ ‬استثنائية‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬سحبها‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬الموسم،‭ ‬لذا‭ ‬أقول‭ ‬ان‭ ‬الاتهامات‭ ‬مبالغ‭ ‬فيها‭ ‬وأن‭ ‬موسم‭ ‬الحصاد‭ ‬سار‭ ‬بشكل‭ ‬عادي‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬النقائص‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬لها‭ ‬أي‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬الصابة،‭ ‬وبالنسبة‭ ‬للمخزون‭ ‬تتوفر‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬مخزون‭ ‬لشهرين‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬الصلب‭ ‬ومثله‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬اللين‭ ‬وهنا‭ ‬نؤكد‭ ‬ان‭ ‬المحتكرين‭ ‬يقفون‭ ‬وراء‭ ‬النقص‭ ‬المسجل‭ ‬في‭ ‬مادتي‭ ‬‮«‬الفرينة‮»‬‭ ‬و»السميد‮»‬‭.‬

ولتغطية‭ ‬اي‭ ‬نقص‭ ‬محتمل‭ ‬دعمنا‭ ‬وارداتنا‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬بأنواعه‭ ‬ومن‭ ‬الشعير‭ ‬،‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭ ‬إذ‭  ‬تعاقداتنا‭ ‬مع‭ ‬المزودين‭ ‬ليترفع‭ ‬المخزون‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬أشهر‭ ‬استهلاك‭ ‬بالنسبة‭ ‬للقمح‭ ‬الصلب‭ ‬و5‭ ‬أشهر‭ ‬استهلاك‭ ‬للقمح‭ ‬اللين‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬المخزون‭ ‬يوصلنا‭ ‬إلى‭ ‬نهاية‭ ‬السنة‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬صابة‭ ‬الموسم‭ ‬القادم‭.‬

وهنا‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬أن‭ ‬إنتاجنا‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬لا‭ ‬يكفي‭ ‬لتغطية‭ ‬حاجياتنا‭ ‬إذ‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬يوفر‭ ‬سوى‭ ‬30‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬احتياجاتنا‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬اللين‭ ‬وحوالي‭ ‬70‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬الصلب،‭ ‬لذا‭ ‬تونس‭ ‬لا‭ ‬تصدر‭ ‬أي‭ ‬حبة‭ ‬قمح‭ ‬بل‭ ‬تورد‭ ‬ما‭ ‬ينقصها‭.‬

‭ ‬صابة‭ ‬الزيتون‭ ‬بدورها‭ ‬عرفت‭ ‬عديد‭ ‬المشاكل،‭ ‬فما‭ ‬وضع‭ ‬مخزوننا‭ ‬من‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون؟

موسم‭ ‬الزيت‭ ‬متواصل‭ ‬فعمليات‭ ‬التصدير‭ ‬لم‭ ‬تتوقف‭ ‬حيث‭ ‬بلغت‭ ‬صادراتها‭ ‬حوالي‭ ‬150‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون،‭ ‬ولا‭ ‬يخفى‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬أن‭ ‬الموسم‭ ‬عرف‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الإشكاليات‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬التخزين‭ ‬والتصدير‭ ‬والأسعار‭ ‬سنحرص‭ ‬على‭ ‬تجاوزها‭ ‬مستقبلا،‭ ‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬الموسم‭ ‬القادم‭ ‬سيكون‭ ‬أقل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الصابة‭ ‬لكن‭ ‬المخزونات‭ ‬المتوفرة‭ ‬تغطي‭ ‬حاجياتنا‭.‬

‭ ‬وما‭ ‬هو‭ ‬وضع‭ ‬السدود‭ ‬اليوم‭ ‬والتزود‭ ‬بالماء؟

نسبة‭ ‬امتلاء‭ ‬السدود‭ ‬بلغت‭ ‬65‭ ‬بالمائة‭ ‬بفضل‭ ‬أمطار‭ ‬مارس‭ ‬وافريل‭ ‬وهو‭ ‬مستوى‭ ‬جيد،‭ ‬كما‭ ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬إشكاليات‭ ‬في‭ ‬التزود‭ ‬بالماء‭ ‬بل‭ ‬هناك‭ ‬حرص‭ ‬على‭ ‬تدعيمه‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬بفضل‭ ‬المشاريع‭ ‬القائمة‭ ‬والتي‭ ‬ستختتم‭ ‬قبل‭ ‬الصيف‭ ‬واطمأن‭ ‬الجميع‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬انقطاعات‭ ‬في‭ ‬التزود‭ ‬بالماء‭.‬

‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬أزمة‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬البلاد‭ ‬الا‭ ‬ويكون‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬القاطرة‭ ‬التي‭ ‬تجر‭ ‬خلفها‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬والقطاع‭ ‬الذي‭ ‬يغدق‭ ‬من‭ ‬خيراته‭ ‬على‭ ‬الشعب،‭ ‬فهل‭ ‬سيحظى‭ ‬القطاع‭ ‬بالمكانة‭ ‬التي‭ ‬يستحق‭ ‬مستقبلا؟

يقوم‭ ‬برنامج‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬7‭ ‬محاور‭ ‬كبرى‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬إصلاح‭ ‬المنظومات‭ ‬الفلاحية،‭ ‬وهذه‭ ‬الأزمة‭ ‬احالتنا‭ ‬إلى‭ ‬مراجعات‭ ‬عديدة‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬ايلاء‭ ‬المكانة‭ ‬اللازمة‭ ‬لعديد‭ ‬القطاعات‭ ‬الجوهرية‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي،‭ ‬إذ‭ ‬اكدت‭ ‬الأزمة‭ ‬حقيقة‭ ‬ثابتة‭ ‬هي‭ ‬أولوية‭ ‬ومحورية‭ ‬القطاع‭.‬

واليوم‭ ‬لنا‭ ‬فرق‭ ‬عمل‭ ‬تشتغل‭ ‬على‭ ‬آفاق‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭ ‬وتطويرها‭ ‬حتى‭ ‬يتبوأ‭ ‬القطاع‭ ‬المكانة‭ ‬التي‭ ‬يستحق‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني‭ ‬الإقليمي‭ ‬والعالمي،‭ ‬إذ‭ ‬ستكون‭ ‬التشريعات‭ ‬والتشجيعات‭ ‬والتمويلات‭ ‬التي‭ ‬سترصد‭ ‬لفائدته‭ ‬كبيرة‭ ‬لبناء‭ ‬منظومات‭ ‬قوية‭ ‬صلبة‭ ‬ومترابطة‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬القطاع‭ ‬ركيزة‭ ‬اقتصادية‭ ‬أساسية‭ ‬مساهمة‭ ‬في‭ ‬امننا‭ ‬الغذائي‭ ‬وضامنة‭ ‬للسيادة‭ ‬الوطنية،‭ ‬فالوزارة‭ ‬بصدد‭ ‬وضع‭ ‬استراتيجيا‭ ‬شاملة‭ ‬تضمن‭ ‬تحقيق‭ ‬كل‭ ‬الأهداف‭.‬

‭ ‬حنان‭ ‬قيراط

إضافة تعليق جديد