البيروقراطية ومركزية القرار العائق أمام الاستثمار الفلاحي في الجهة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 23 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
23
2020

رئيس جمعية الشبان الفلاحين بالسند لـ«الصباح»:

البيروقراطية ومركزية القرار العائق أمام الاستثمار الفلاحي في الجهة

الخميس 7 ماي 2020
نسخة للطباعة

 

شرعت‭ ‬جمعية‭ ‬الشبان‭ ‬الفلاحين‭ ‬،‭ ‬بمعتمدية‭ ‬السند،‭ ‬من‭ ‬ولاية‭ ‬قفصة،‭ ‬في‭ ‬مشروعها‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬تثمين‭ ‬النفايات،‭ ‬الذي‭ ‬سيساهم‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬اسمدة‭ ‬عضوية‭ ‬ذات‭ ‬جودة‭ ‬عالية،‭ ‬يمكن‭ ‬استعمالها‭ ‬في‭ ‬الفلاحة‭ ‬عوض‭ ‬الأسمدة‭ ‬الكيميائية،‭ ‬وتهدف‭ ‬الجمعية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬إلى‭ ‬تشجيع‭ ‬ودعم‭ ‬الشباب‭ ‬الراغب‭ ‬في‭ ‬بعث‭ ‬المشاريع‭ ‬الفلاحية‭ ‬بالجهة،‭ ‬وفق‭ ‬تصريح‭ ‬رئيس‭ ‬جمعية‭ ‬الشبان‭ ‬الفلاحين،‭ ‬صفوان‭ ‬ناصري،‭ ‬للصباح‭.‬

وأضاف‭ ‬ناصري،‭ ‬أن‭ ‬جمعيتهم‭ ‬التي‭ ‬تأسست‭ ‬قبل‭ ‬8‭ ‬سنوات،‭ ‬جاءت‭ ‬كفكرة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشباب‭ ‬المعطلين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬بالجهة،‭ ‬والذين‭ ‬فكروا‭ ‬في‭ ‬احداث‭ ‬مواطن‭ ‬شغل‭ ‬تتماشى‭ ‬وطبيعة‭ ‬موارد‭ ‬وإمكانيات‭ ‬المنطقة،‭ ‬وفي‭ ‬اطار‭ ‬توحدهم‭ ‬في‭ ‬هيكل‭ ‬جمعياتي‭ ‬يمثلهم‭ ‬امام‭ ‬سلط‭ ‬الإشراف،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬جل‭ ‬نشاطات‭ ‬الجمعية‭ ‬تكون‭ ‬بالشراكة‭ ‬والتنسيق‭ ‬إما‭ ‬مع‭ ‬البلدية‭ ‬كسلطة‭ ‬محلية‭ ‬أو‭ ‬مع‭ ‬المجلس‭ ‬الجهوي‭ ‬للتنمية،‭ ‬ومراكز‭ ‬التكوين‭ ‬الفلاحية،‭ ‬والمندوبية‭ ‬الجهوية‭ ‬الفلاحة‭ ‬والموارد‭ ‬المائية‭ ‬كتمثيلية‭ ‬للسلطة‭ ‬الجهوية‭.‬

وأعتبر‭ ‬صفوان‭ ‬ناصري،‭ ‬أن‭ ‬انخراط‭ ‬ومشاركتهم‭ ‬في‭ ‬الملتقيات‭ ‬الجهوية‭ ‬والوطنية،‭ ‬ساهم‭ ‬بدوره‭ ‬في‭ ‬التعريف‭ ‬بالجمعية،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مشاركة‭ ‬جمعيتهم،‭ ‬في‭ ‬اتفاقية‭ ‬اللامركزية‭ ‬والتي‭ ‬نالت‭ ‬بها‭ ‬الجمعية‭ ‬فرصة‭ ‬تقديم‭ ‬مشروعهم‭ ‬الذي‭ ‬نال‭ ‬استحسان‭ ‬الممولين،‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬مشروعهم‭ ‬الحالي‭ ‬والمتمثل‭ ‬في‭ ‬تثمين‭ ‬النفايات‭ ‬الحيوانية‭ ‬وإنتاج‭ ‬السماد‭ ‬العضوي،‭ ‬ممول‭ ‬بصفة‭ ‬رئيسة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬برنامج‭  ‬‮«‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الإنمائي‮»‬،‭ ‬وبشراكة‭ ‬كذلك‭ ‬مع‭ ‬الوكالة‭ ‬الوطنية‭ ‬للتصرف‭ ‬في‭ ‬النفايات،‭ ‬وبلدية‭ ‬السند،‭ ‬والمركز‭ ‬الجهوي‭ ‬للبحوث‭ ‬في‭ ‬الفلاحة‭ ‬الواحية‭...‬

وتعمل‭ ‬الجمعية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬المواد‭ ‬المضرة‭ ‬بالبيئة‭ ‬إلى‭ ‬مواد‭ ‬مفيدة‭ ‬ومستغلة‭ ‬بهدف‭ ‬تحسين‭ ‬نوعية‭ ‬الحياة‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬الأراضي‭ ‬والموارد‭ ‬الطبيعية،‭ ‬مما‭ ‬سيحقق‭ ‬المعادلة‭ ‬بين‭  ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬واحترام‭ ‬البيئة،‭ ‬وينجز‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المراحل،‭ ‬وهي‭ ‬إنشاء‭ ‬نظام‭ ‬تجميع‭ ‬نفايات‭ ‬مستدام،‭ ‬والحث‭ ‬على‭ ‬استعمال‭ ‬اسمدة‭ ‬عضوية،‭ ‬مما‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬ان‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬المشروع‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع،‭ ‬حيث‭ ‬وفر‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬أولى‭ ‬مراحله‭ ‬وحدة‭ ‬تجميع‭ ‬نفايات‭ ‬قارة‭ ‬يتم‭ ‬ادارتها‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الجمعية‭ ‬بالاشتراك‭ ‬مع‭ ‬البلدية،‭ ‬ووفر‭ ‬كذلك‭ ‬عدد‭ ‬2‭ ‬من‭ ‬مواطن‭  ‬الشغل‭ ‬القارة‭ ‬من‭ ‬مداخيل‭ ‬المشروع،‭ ‬وغطى‭ ‬المشروع‭ ‬كذلك‭ ‬احتياجات‭ ‬35‭ ‬هكتار‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬الفلاحية‭ ‬بالمنطقة‭ ‬من‭ ‬الأسمدة‭ ‬العضوية،‭ ‬حيث‭ ‬يستفيد‭ ‬كذلك‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬2000‭ ‬عائلة‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬بطرق‭ ‬مباشرة‭ ‬وغير‭ ‬مباشرة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يغير‭ ‬السياسة‭ ‬المحلية‭ ‬نحو‭  ‬جمع‭ ‬وتثمين‭ ‬النفايات،‭ ‬إذ‭ ‬ثمن‭ ‬رئيس‭ ‬الجمعية،‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬بلدية‭ ‬السند،‭ ‬من‭ ‬تعاون‭ ‬وتنسيق‭ ‬معهم‭ ‬تجسد‭ ‬في‭ ‬تجميع‭ ‬أعوان‭ ‬النظافة‭ ‬للنفايات‭ ‬الحيوانية‭ ‬التي‭ ‬يجمعها‭ ‬المتسكانين‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬السند،‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬ان‭ ‬يحافظ‭ ‬على‭ ‬نظافة‭ ‬وجمالية‭ ‬المنطقة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬توفير‭ ‬موارد‭ ‬مالية‭ ‬مشتركة‭ ‬للجمعية‭ ‬وكذلك‭ ‬الميزانية‭ ‬البلدية‭.‬

وأكد‭ ‬رئيس‭ ‬الجمعية،‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬المنخرطين‭ ‬بالجمعية‭ ‬تجاوز‭  ‬200‭ ‬شاب‭ ‬وشابة،‭ ‬موزعين‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المعتمديات‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬معتمدية‭ ‬السند،‭ ‬إذ‭  ‬تسعى‭ ‬الجمعية‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ذات‭ ‬إشعاع‭ ‬جهوي،‭ ‬ووطني‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬متقدمة،‭ ‬إذ‭ ‬توفر‭ ‬الجمعية‭ ‬لمنخرطيها‭ ‬دورات‭ ‬تكوينية‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الاختصاصات‭ ‬الفلاحية،‭ ‬وورشات‭ ‬عمل‭ ‬مع‭ ‬منظمات‭ ‬وجمعيات‭ ‬تنشط‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الفلاحي‭ ‬الشامل،‭ ‬وفي‭ ‬إطار‭ ‬خروجها‭ ‬كذلك‭ ‬من‭ ‬إطارها‭ ‬الضيق،‭ ‬أنشأت‭ ‬الجمعية‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النوادي‭ ‬الفلاحية‭ ‬بالمؤسسات‭ ‬التربوية‭ ‬بالمنطقة،‭ ‬لحثهم‭ ‬وتوعيتهم‭ ‬بأهمية‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي،‭ ‬مما‭ ‬سينعكس‭ ‬مستقبلا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬انتهاجهم‭ ‬لإحداث‭  ‬مشاريع‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الفلاحي،‭ ‬وكذلك‭ ‬توعية‭ ‬عائلاتهم‭ ‬بأهمية‭ ‬استعمال‭ ‬تقنيات‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الفلاحي،‭ ‬يكون‭ ‬اقل‭ ‬كلفة‭ ‬وأكثر‭ ‬نجاعة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬تمكين‭ ‬المنخرطين‭ ‬والناشطين‭ ‬في‭ ‬الجمعية‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬تربص‭ ‬ببلدان‭ ‬أوروبية،‭ ‬رائدة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الفلاحي،‭ ‬وكذلك‭ ‬دورات‭ ‬تدريبية‭ ‬مجانية،‭ ‬مشفوعة‭ ‬بشهادة‭ ‬تكوين‭ ‬تسهل‭ ‬لهم‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬قروض‭ ‬فلاحية،‭ ‬ومنح‭ ‬لغراسة‭ ‬أشجار‭ ‬مثمرة،‭ ‬وكذلك‭ ‬تربية‭ ‬الحيوانات‭ ‬التي‭ ‬تتلائم‭ ‬مع‭ ‬مناخ‭ ‬المنطقة‭ ‬وكذلك‭ ‬ما‭ ‬توفره‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬أعلاف‭...‬

وأشار‭ ‬صفوان‭ ‬ناصري،‭ ‬أن‭ ‬جمعية‭ ‬الشبان‭ ‬الفلاحين،‭  ‬بصدد‭ ‬متابعة‭ ‬وإعداد‭ ‬لملف‭ ‬مشروع‭ ‬إنتاج‭ ‬وتجفيف‭ ‬النباتات‭ ‬العطربة،‭ ‬التي‭ ‬ستكون‭ ‬موجهة‭ ‬للتصدير،‭ ‬وذلك‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬مستثمرين‭ ‬أوروبيين‭.‬

وفي‭ ‬حديثة‭ ‬عن‭ ‬الإشكاليات‭ ‬التي‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬الفلاحون‭ ‬الشبان،‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬الجمعية‭ ‬التي‭ ‬تمثلهم‭ ‬،‭ ‬افاد‭ ‬ان‭ ‬البيروقراطية‭ ‬الإدارية‭ ‬عمقت‭ ‬أزمة‭ ‬القطاع‭ ‬الفلاحي،‭ ‬خاصة‭ ‬منها‭ ‬مركزية‭ ‬القرار‭ ‬الفلاحي،‭ ‬المتمركز‭ ‬بالعاصمة،‭ ‬إذ‭ ‬تستغرق‭ ‬أشهر‭  ‬عدة‭ ‬للإجابة‭ ‬عن‭ ‬مطالب‭ ‬رخص‭ ‬آبار‭ ‬فلاحية،‭ ‬أو‭ ‬إجراءات‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬قروض‭ ‬ومنح‭ ‬فلاحية،‭ ‬تؤدي‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬الشباب‭ ‬عن‭ ‬الإستثمار‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الفلاحي‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬معتمدية‭ ‬السند‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬معتمديات‭ ‬قفصة‭ ‬الشمالية،‭ ‬تتميز‭ ‬بخصوبة‭ ‬أراضيها‭ ‬الفلاحية،‭ ‬ويعد‭ ‬النشاط‭ ‬الفلاحي،‭  ‬النشاط‭ ‬الاول‭ ‬للمتسكانين،‭ ‬إلا‭ ‬انه‭ ‬يشكوا‭ ‬عديد‭ ‬النقائص‭ ‬لعل‭ ‬أبرزها‭ ‬غياب‭ ‬دعم‭ ‬الدولة‭ ‬لهم،‭ ‬وكذلك‭ ‬عدم‭ ‬إعطاء‭ ‬الدولة‭ ‬الاهتمام‭ ‬الكافي‭ ‬للقطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬بالمنطقة‭ ‬ككل‭ ‬مثلما‭ ‬هو‭ ‬الشأن‭ ‬للقطاع‭ ‬الصناعي‭.‬

‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬كريمي

إضافة تعليق جديد