فيروس كورونا.. انتقل إلى تونس في شهر جانفي الماضي!؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 12 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
13
2020

طبيب فرنسي ومنظمة الصحة العالمية يؤكدان فرضية د.رضا فريعة

فيروس كورونا.. انتقل إلى تونس في شهر جانفي الماضي!؟

الأربعاء 6 ماي 2020
نسخة للطباعة
◄ الجمعية التونسية لطب الأشعة تطلق بحثا ميدانيا للتأكد من خلال التحاليل السريعة لمصابين بنزلة حادة في جانفي الماضي

 

 

هز‭ ‬الطبيب‭ ‬الفرنسي،‭ ‬المختص‭ ‬في‭ ‬الانعاش،‭ ‬ايف‭ ‬كوهين،‭ ‬المجتمع‭ ‬العلمي‭ ‬والطبي‭ ‬العالمي،في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة،‭ ‬على‭ ‬اثر‭ ‬تصريحاته‭ ‬حول‭ ‬المريض‭ ‬رقم‭ ‬صفر‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬والذي‭ ‬نقل‭ ‬العدوى‭ ‬لبلاده،عندما‭ ‬صرح‭ ‬بأن‭ ‬أول‭ ‬حالة‭ ‬اصابة‭ ‬بالكورونا‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬ظهرت‭ ‬في‭ ‬27‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي‭ ‬أي‭ ‬قبل‭ ‬أسابيع‭ ‬من‭ ‬اعلان‭ ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‭ ‬عن‭ ‬اول‭ ‬حالة‭ ‬اصابة‭ ‬رسميا‭.‬

وقام‭ ‬د‭.‬كوهين‭ ‬بمراجعة‭ ‬فحوصات‭ ‬ذلك‭ ‬المريض‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬ايواؤه‭ ‬بقسم‭ ‬العناية‭ ‬المركزة‭ ‬بباريس،‭ ‬ليتم‭ ‬اكتشاف‭ ‬حالة‭ ‬الاصابة‭ ‬بعد‭ ‬دراسة‭ ‬اختبارات‭ ‬تحاليل‭ ‬عينات‭ ‬اجريت‭ ‬على‭ ‬24‭ ‬مريضا‭ ‬دخلوا‭ ‬الى‭ ‬المستشفى‭ ‬خلال‭ ‬شهري‭ ‬ديسمبر‭ ‬وجانفي‭ ‬جراء‭ ‬اصابتهم‭ ‬بالتهاب‭ ‬رئوي‭ ‬حاد‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أعادت‭ ‬أحد‭ ‬المستشفيات‭ ‬بباريس‭ ‬تحليل‭ ‬عينات‭ ‬مرضى‭ ‬الأنفلونزا‭ ‬والحالات‭ ‬التنفسية‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬وكانت‭ ‬المفاجأة‭ ‬المدوية‭ ‬بوجود‭ ‬عينة‭ ‬إيجابية‭ ‬لكورونا‭..‬

ولم‭ ‬تنف‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬أمس‭ ‬ما‭ ‬توصل‭ ‬اليه‭ ‬الطبيب‭ ‬الفرنسي‭ ‬وقالت‭ ‬الناطقة‭ ‬الرسمية‭ ‬باسم‭ ‬المنظمة‭ ‬إنه‭ ‬‮«‬من‭ ‬الممكن‭ ‬إيجاد‭ ‬حالات‭ ‬إصابة‭ ‬مبكرة‮»‬‭ ‬داعية‭ ‬الدول‭ ‬إلى‭ ‬تفقد‭ ‬السجلات‭ ‬الطبية‭ ‬التي‭ ‬تعود‭ ‬لأواخر‭ ‬سنة‭ ‬2019‭ ‬لأن‭ ‬هذا‭ ‬‮«‬سيمنح‭ ‬العالم‭ ‬صورة‭ ‬أوضح‮»‬‭ ‬عن‭ ‬تفشي‭ ‬الفيروس‭.‬

وهذه‭ ‬النقاشات‭ ‬الدولية‭ ‬المتطورة‭ ‬بشأن‭ ‬بداية‭ ‬انتشار‭ ‬الوضع‭ ‬الوبائي‭ ‬لفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬أعادت‭ ‬الى‭ ‬واجهة‭ ‬الاحداث‭ ‬الفرضية‭ ‬والاستنتاج‭ ‬التي‭ ‬طرحه‭ ‬الدكتور‭ ‬المختص‭ ‬في‭ ‬الأشعة‭ ‬رضا‭ ‬فريعة‭ ‬منذ‭ ‬أسابيع‭ ‬قليلة‭ ‬وأثارت‭ ‬جدلا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬الاوساط‭ ‬الطبية‭ ‬التونسية‭ ‬بين‭ ‬مؤيدا‭ ‬ونافيا‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬د‭. ‬فريعة‭ ‬الذي‭ ‬اكد‭ ‬أنه‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬دخل‭ ‬تونس‭ ‬خلال‭ ‬شهري‭ ‬جانفي‭ ‬وفيفري،معتمدا‭ ‬الصور‭ ‬المقطعية‭ ‬الخاصة‭ ‬برئتي‭ ‬المصابين‭ ‬بـ»القريب‮»‬‭ ‬وقتها‭ ‬والتي‭ ‬تتطابق‭ ‬مع‭ ‬صور‭ ‬الأشعة‭ ‬للمصابين‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭ ‬بعد‭ ‬انتشاره‭..‬

واذا‭ ‬تم‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬الحالة‭ ‬رقم‭ ‬صفر‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬بشكل‭ ‬رسمي‭ ‬ونهائي،فان‭ ‬انتشار‭ ‬العدوى‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬جانفي‭ ‬مع‭ ‬تواصل‭ ‬الرحلات‭ ‬الجوية‭ ‬بين‭ ‬البلدية‭ ‬يصبح‭ ‬منطقيا‭ ‬وما‭ ‬على‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬اليوم‭ ‬الا‭ ‬التثبت‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬الامر‭ ‬وفق‭ ‬الاجراءات‭ ‬العلمية‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬الجمعية‭ ‬التونسية‭ ‬لطب‭ ‬الاشعة‭ ‬اطلقت‭ ‬بحثا‭ ‬ميدانيا‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الفرضية‭ ‬وتنتظر‭ ‬دعم‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البحث‭ ‬الذي‭ ‬سيكون‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬تراب‭ ‬الجمهورية‭.‬

وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬تنفي‭ ‬ولكن‭...‬

خلال‭ ‬شهر‭ ‬فيفري‭ ‬أكدت‭ ‬احصائيات‭ ‬رسمية‭ ‬لوزارة‭ ‬الصحة‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬المتوفين‭ ‬بانفلوانزا‭ ‬الخنازير‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬والانفلونزا‭ ‬العادية‭ ‬بلغ‭ ‬62‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬يثير‭ ‬عدد‭ ‬هذه‭ ‬الوفيات‭ ‬شكوكا‭ ‬او‭ ‬ارتيابا‭ ‬وانها‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬المعدلات‭ ‬السنوية‭.. ‬رغم‭ ‬حالات‭ ‬الوفاة‭ ‬وقتها‭ ‬تفوق‭ ‬حالات‭ ‬الوفاة‭ ‬المسجلة‭ ‬اليوم‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا‭. ‬

وبعد‭ ‬الاستنتاج‭ ‬الذي‭ ‬طرحه‭ ‬د‭.‬رضا‭ ‬فريعة‭ ‬بشأن‭ ‬امكانية‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬في‭ ‬جانفي،‭ ‬نفى‭ ‬الدكتور‭ ‬سمير‭ ‬عبد‭ ‬المومن‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬مجابهة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬هذه‭ ‬الفرضية‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الإصابة‭ ‬بالفيروس‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬اثباته‭ ‬سوى‭ ‬بالتحاليل‭ ‬المخبرية،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬استحالة‭ ‬إثباتها‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬الفحص‭ ‬الأشعة‭ ‬أو‭ ‬الفحص‭ ‬بالصدى‭ ‬،وانه‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬انه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬التفطن‭ ‬لانتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬فان‭ ‬نسبة‭ ‬الوفيات‭ ‬ستكون‭ ‬أكبر‭ .‬

ولكن‭ ‬د‭.‬رضا‭ ‬فريعة‭ ‬وفي‭ ‬اتصال‭ ‬خص‭ ‬به‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬الاستنتاج‭ ‬الذي‭ ‬توصل‭ ‬اليه‭ ‬مبني‭ ‬على‭ ‬نقاشات‭ ‬مطولة‭ ‬من‭ ‬اطباء‭ ‬مختصين‭ ‬في‭ ‬الاشعة‭ ‬وفي‭ ‬الامراض‭ ‬الصدرية‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬تراب‭ ‬الجمهورية‭ ‬اجمعوا‭ ‬ان‭ ‬موجة‭  ‬‮«‬القريب‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬شهري‭ ‬جانفي‭ ‬وفيفري‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬عادية‭ ‬وكانت‭ ‬مصحوبة‭ ‬باعراض‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬عليها‭ ‬بشأن‭ ‬الاصابة‭ ‬بالكورونا‭ ‬كضيق‭ ‬التنفس‭ ‬والسعال‭ ‬الشديد‭ ‬وجاف‭ ‬وارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬حرارة‭ ‬الجسم،‭ ‬اجبرت‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬المرضى‭ ‬على‭ ‬ايوائهم‭ ‬بأقسام‭ ‬الانعاش‭ ‬بالمستشفيات‭..‬و‭ ‬أضاف‭ ‬د‭.‬فريعة‭ ‬‮«‬كنت‭ ‬عندما‭ ‬اجري‭ ‬صورا‭ ‬مقطعية‭ ‬بالاشعة‭ ‬لبعض‭ ‬المصابين‭ ‬الاحظ‭ ‬التهابات‭ ‬غير‭ ‬عادية‭.. ‬كانت‭ ‬صغيرة‭ ‬وقوية‭.. ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تنتمي‭ ‬الى‭ ‬الي‭ ‬بكتيريا‭ ‬او‭ ‬فيروس‭ ‬معروف‭ ‬وكنت‭ ‬اكتب‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬المرضى‭ ‬ممن‭ ‬بدت‭ ‬عليهم‭ ‬هذه‭ ‬الاعراض‭ ‬في‭ ‬التشخيص‭(‬التهاب‭ ‬رئوي‭ ‬حاد‭ ‬وآثار‭ ‬جرثومة‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭) ‬وبعد‭ ‬انتشار‭ ‬الفيروس،عدت‭ ‬الى‭ ‬تلك‭ ‬الصور‭ ‬المقطعية‭ ‬وقارنتها‭ ‬بمصابين‭ ‬بالكوفيد‭ ‬19‭ ‬وتأكد‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬التطابق‭ ‬الكامل‭. ‬

ولكن‭ ‬رغم‭ ‬ذلك‭ ‬فان‭ ‬د‭. ‬رضا‭ ‬فريعة،يؤكد‭ ‬أنه‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يبقى‭ ‬ذلك‭ ‬مجرد‭ ‬استنتاج‭ ‬أدى‭ ‬الى‭ ‬فرضية‭ ‬معينة‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الطب،اهم‭ ‬من‭ ‬الفرضية‭ ‬هو‭ ‬اثباتها،قائلا‭: ‬‮»‬لاثبات‭ ‬هذه‭ ‬الفرضية‭ ‬من‭ ‬عدمها‭ ‬هو‭ ‬التحاليل‭ ‬السريعة‭ ‬الموجودة‭ ‬اليوم‭ ‬والتي‭ ‬ستُجيب‭ ‬على‭ ‬الأسئلة‭ ‬التي‭ ‬طرحتها‭ ‬لتأكيد‭ ‬أو‭ ‬دحض‭ ‬هذه‭ ‬الفرضية‭ ‬حيث‭ ‬تكشف‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬الفيروس‭ ‬موجودا‭ ‬أم‭ ‬لا‭ ‬في‭ ‬الجسم‭ ‬وهل‭ ‬تعرض‭ ‬الشخص‭ ‬للفيروس‭ ‬أم‭ ‬لا‭ ‬بقياس‭ ‬درجة‭ ‬مناعة‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬اصيب‭ ‬بتلك‭ ‬النزلة‭ ‬الحادة‮»‬‭.‬

علما‭ ‬وان‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬اعتمده‭ ‬الطبيب‭ ‬الفرنسي‭ ‬ايف‭ ‬كوهين‭ ‬لاثبات‭ ‬نظريته‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحليل‭ ‬عينة‭ ‬مرضى‭ ‬اصيبوا‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬جانفي‭ ‬الماضي‭.‬

الجمعية‭ ‬التونسية‭ ‬لطب‭ ‬الاشعة‭ ‬تستعد‭ ‬لبحث‭ ‬ميداني‭ ‬

قال‭ ‬د‭.‬رضا‭ ‬فريعة‭ ‬أنه‭ ‬ولتأكيد‭ ‬الفرضية‭ ‬التي‭ ‬طرحها‭ ‬ووجدت‭ ‬تأييدا‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬الاطباء‭ ‬جعلت‭ ‬الجمعية‭ ‬التونسية‭ ‬لطب‭ ‬الاشعة‭ ‬وبالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الاطباء‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬تراب‭ ‬الجمهورية‭ ‬تطلق‭ ‬بحثا‭ ‬ميدانيا‭ ‬يقوم‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬هؤلاء‭ ‬الاطباء‭ ‬المختصين‭ ‬في‭ ‬الاشعة‭ ‬بالاتصال‭ ‬بالمصابين‭ ‬الذين‭ ‬اجروا‭ ‬صورا‭ ‬مقطعية‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬جانفي‭ ‬وفيفري‭ ‬وتمت‭ ‬ملاحظة‭ ‬أعراض‭ ‬غريبة‭ ‬في‭ ‬التشخيص‭ ‬او‭ ‬تتفق‭ ‬مع‭ ‬اعراض‭ ‬الكورونا‭ ‬واخضاعهم‭ ‬لتحاليل‭ ‬سريعة‭ ‬ورفع‭ ‬العينات‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬الفرضية‭ .‬

د‭.‬رضا‭ ‬فريعة‭ ‬قال‭ ‬أنه‭ ‬اليوم‭ ‬يتم‭ ‬تجهيز‭ ‬هؤلاء‭ ‬المرضى‭ ‬وان‭ ‬بالنسبة‭ ‬اليه‭ ‬هناك‭ ‬عشر‭ ‬حالات‭ ‬من‭ ‬مرضاه‭ ‬عبروا‭ ‬عن‭ ‬استعدادهم‭ ‬لاجراء‭ ‬التحاليل،وان‭ ‬الخطوة‭ ‬المهمة‭ ‬ان‭ ‬توافق‭ ‬اليوم‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬البحثي‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬يشغل‭ ‬كل‭ ‬الدولة‭ ‬خاصة‭ ‬وانه،كما‭ ‬يقول،سيكون‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬تراب‭ ‬الجمهورية‭ ‬وسيكشف‭ ‬بوضوح‭ ‬مسار‭ ‬انتشار‭ ‬الحالة‭ ‬الوبائية‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬وفي‭ ‬علاقة‭ ‬بالتحاليل‭ ‬الـPCR‭ ‬أكد‭ ‬د‭.‬فريعة‭ ‬انه‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬التحليل‭ ‬سلبيا‭ ‬فان‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬الشخص‭ ‬غير‭ ‬حامل‭ ‬للفيروس‭ ‬لان‭ ‬الفيروس‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬موجودا‭ ‬في‭ ‬القصبات‭ ‬الهوائية‭ ‬ورفع‭ ‬العينات‭ ‬يتم‭ ‬من‭ ‬الانف،وبالتالي‭ ‬تصبح‭ ‬صور‭ ‬اشعة‭ ‬المقطعية‭ ‬اكثر‭ ‬دقة‭ ‬في‭ ‬اكتشاف‭ ‬الفيروس‭.‬

كما‭ ‬اكد‭ ‬دكتور‭ ‬فريعة‭ ‬ان‭ ‬تونس‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬احسن‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لجائحة‭ ‬كورونا‭ ‬وان‭ ‬النتائج‭ ‬المحققة‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬علاقة‭ ‬بعدم‭ ‬استهلاك‭ ‬كل‭ ‬اسرة‭ ‬الانعاش‭ ‬وانخفاض‭ ‬عدد‭ ‬المرضى‭ ‬بأقسام‭ ‬الانعاش‭ ‬والذي‭ ‬يعد‭ ‬مؤشرا‭ ‬جيدا‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬التدابير‭ ‬الوقائية‭ ‬واساسا‭ ‬التباعد‭ ‬الاجتماعي‭ ‬واستعمال‭ ‬المطهرات‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬الموجه‭.‬

◗‭ ‬منية‭ ‬العرفاوي

إضافة تعليق جديد