دعوة للتضامن بين الائتلاف الحاكم.. مغازلة سعيد.. ودعم للغنوشي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 13 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
13
2020

شورى حركة النهضة

دعوة للتضامن بين الائتلاف الحاكم.. مغازلة سعيد.. ودعم للغنوشي

الثلاثاء 5 ماي 2020
نسخة للطباعة

 

أصدرت‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬امس‭ ‬بيان‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬في‭ ‬دورته‭ ‬39‭ ‬والذي‭ ‬تضمن‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الدعوات‭ ‬الاساسية‭ ‬لدعم‭ ‬الاستقرار‭ ‬السياسي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬والصحي‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭.‬

وياتي‭ ‬اجتماع‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬وسط‭ ‬تجاذبات‭ ‬سياسية‭ ‬وبرلمانية‭ ‬حادة،‭ ‬زادتها‭ ‬حدة‭ ‬الدعوات‭ ‬المجهولة‭ ‬لقطع‭ ‬الطريق‭ ‬امام‭ ‬‮«‬التجربة‭ ‬الديمقراطية‮»‬‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬تبادل‭ ‬واسع‭ ‬للتهم‭ ‬بين‭ ‬مكونات‭ ‬الائتلاف‭ ‬الحكومي‭ ‬وغياب‭ ‬كل‭ ‬اشكال‭ ‬التضامن‭ ‬فيما‭ ‬بينهم‭.‬

واكد‭ ‬بيان‭ ‬النهضة‭ ‬‮«‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬التزام‭ ‬كل‭ ‬أحزاب‭ ‬الائتلاف‭ ‬الحكومي‭ ‬بمبدأ‭ ‬التضامن‭ ‬والعمل‭ ‬المشترك‭ ‬تحقيقا‭ ‬لنجاعة‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الصعوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للمرحلة‭ ‬الراهنة‭ ‬وقطعا‭ ‬للطريق‭ ‬أمام‭ ‬كل‭ ‬محاولات‭ ‬الارباك‭ ‬وافشال‭ ‬مسار‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬الاستقرار‭ ‬والديمقراطية‭.‬‮»‬

موقف‭ ‬النهضة‭ ‬هو‭ ‬انعكاس‭ ‬لما‭ ‬عاشته‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬من‭ ‬دعوات‭ ‬للاطاحة‭ ‬بالبرلمان‭ ‬والحكومة‭ ‬وتغيير‭ ‬لنظام‭ ‬الحكم‭ ‬من‭ ‬تشاركي‭ ‬الى‭ ‬رئاسي‭.‬

وقد‭ ‬احاط‭ ‬الشك‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬الحملة‭ ‬بالرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬ومجموعاته‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬السحابة‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬انقشعت‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬نفت‭ ‬مصادر‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬ساكن‭ ‬قرطاج‭ ‬علاقتها‭ ‬بهذه‭ ‬الدعوات‭ ‬وانكرتها‭ ‬جملة‭ ‬وتفصيلا‭ ‬مؤكدين‭ ‬على‭ ‬تمسكهم‭ ‬بالديمقراطية‭ ‬كشكل‭ ‬من‭ ‬اشكال‭ ‬التغيير‭.‬

وقد‭ ‬زادت‭ ‬الطلبات‭ ‬انتشارا‭ ‬مع‭ ‬دخول‭ ‬اطراف‭ ‬سياسية‭ ‬رفضها‭ ‬صندوق‭ ‬الانتخابات‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬حال‭ ‬حزب‭ ‬العمال‭ ‬الذي‭ ‬تبنى‭ ‬احد‭ ‬قياداته‭ ‬خطة‭ ‬الاطاحة‭ ‬بالبرلمان‭ ‬واستعداده‭ ‬لتاطير‭ ‬التحركات‭ ‬والمشاركة‭ ‬فيها‭.‬

سياق‭ ‬الدعوات‭ ‬راى‭ ‬فيه‭ ‬بيان‭ ‬شورى‭ ‬النهضة‭ ‬انه‭ ‬‮«‬استهداف‭ ‬للديمقراطية‭ ‬الناشئة‭ ‬وترذيل‭ ‬لمؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬والفاعلين‭ ‬السياسيين‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الاطار‭ ‬استنكر‭ ‬شورى‭ ‬النهضة‭ ‬ما‭ ‬اعتبرته‭ ‬الحركة‭ ‬‮«‬عودة‭ ‬الحملات‭ ‬الإعلامية‭ ‬المضللة‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬التجربة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬الناشئة‭ ‬ببلادنا،‭ ‬عبر‭ ‬ترذيل‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة،‭ ‬والفاعلين‭ ‬السياسيين‮»‬‭.‬

وتوجه‭ ‬البيان‭ ‬الى‭ ‬من‭ ‬سماهم‭ ‬‮«‬بشرفاء‭ ‬القطاع‭ ‬للمثابرة‭ ‬على‭ ‬الالتزام‭ ‬بالموضوعية‭ ‬وأخلاقيات‭ ‬المهنة‭ ‬وابعاد‭ ‬القطاع‭ ‬عن‭ ‬سطوة‭ ‬الأجندات‭ ‬السياسية‭ ‬والايديولوجيا‭ ‬ومراكز‭ ‬التأثير‭ ‬المالي‭ ‬المحلي‭ ‬والدولي‭.‬‮»‬

ولم‭ ‬يكن‭ ‬استهداف‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬ورئيس‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬راشد‭ ‬الغنوشي‭ ‬بمعزل‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬‮«‬حملات‮»‬‭ ‬داخلية‭ ‬وخارجية‭ ‬استهدفت‭ ‬شخصه‭.‬

وقد‭ ‬كان‭ ‬الاسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬حافلا‭ ‬بالخلافات‭ ‬بعد‭ ‬الرسالة‭ ‬التي‭ ‬توجه‭ ‬بها‭ ‬نائب‭ ‬عن‭ ‬حركة‭ ‬الشعب‭ ‬للغنوشي‭ ‬واصفا‭ ‬اياه‭ ‬‮«‬بزعيم‭ ‬تنظيم‭ ‬الاخوان‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬‮«‬،‭ ‬وقد‭ ‬تحولت‭ ‬هذه‭ ‬الرسالة‭ ‬الى‭ ‬خلاف‭ ‬حاد‭ ‬بين‭ ‬شريكي‭ ‬الحكم‭ ‬وخاصة‭ ‬بعد‭ ‬دخول‭ ‬رئيس‭ ‬كتلة‭ ‬النهضة‭ ‬نورالدين‭ ‬البحيري‭ ‬والنائب‭ ‬عن‭ ‬حركة‭ ‬الشعب‭ ‬سالم‭ ‬لبيض‭ ‬على‭ ‬الخط‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬فيه‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬التهدئة‭ ‬قام‭ ‬سالم‭ ‬الابيض‭ ‬باستعمال‭ ‬‮«‬البراميل‭ ‬المتفجرة‮»‬‭ ‬قصد‭ ‬الاطاحة‭ ‬بتوجهات‭ ‬النهضة‭ ‬في‭ ‬الحكم‭ ‬،وقد‭ ‬زادت‭ ‬حدة‭ ‬القصف‭ ‬مع‭ ‬انطلاق‭ ‬الجدل‭ ‬حول‭ ‬الاتفاقية‭ ‬التركية‭ ‬القطرية‭ ‬مع‭ ‬تونس‭.‬

وقد‭ ‬ندد‭ ‬شورى‭ ‬النهضة‭ ‬بما‭ ‬اعتبره‭ ‬‮«‬استهدافا‭ ‬لرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬ومؤسسة‭ ‬البرلمان،‭ ‬الذي‭ ‬يمثّل‭ ‬الشرعية‭ ‬وإلإرادة‭ ‬الشعبية،‭ ‬كما‭ ‬يدين‭ ‬تشويه‭ ‬النواب‭ ‬وترذيل‭ ‬العمل‭ ‬النيابي‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬يائسة‭ ‬لارباك‭ ‬المسار‭ ‬الديمقراطي‭ ‬وتعطيل‭ ‬عمل‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭.‬›

ولتجاوز‭ ‬الخلاف‭ ‬داخل‭ ‬احزاب‭ ‬الائتلاف‭ ‬الحاكم‭ ‬بعد‭ ‬ارتفاع‭ ‬وتيرة‭ ‬التخاصم‭ ‬بين‭ ‬مكوناته‭ ‬وغياب‭ ‬كل‭ ‬اشكال‭ ‬التنسيق‭ ‬دعا‭ ‬بيان‭ ‬شورى‭ ‬حركة‭ ‬النهضة‭ ‬‮«‬لضرورة‭ ‬التزام‭ ‬كل‭ ‬أحزاب‭ ‬الائتلاف‭ ‬الحكومي‭ ‬بمبدأ‭ ‬التضامن‭ ‬والعمل‭ ‬المشترك‭ ‬تحقيقا‭ ‬لنجاعة‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الصعوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للمرحلة‭ ‬الراهنة‭ ‬وقطعا‭ ‬للطريق‭ ‬أمام‭ ‬كل‭ ‬محاولات‭ ‬الارباك‭ ‬وافشال‭ ‬مسار‭ ‬تونس‭ ‬في‭ ‬الاستقرار‭ ‬الديمقراطي‮»‬‭.‬

ولم‭ ‬يخل‭ ‬موقف‭ ‬الحركة‭ ‬من‭ ‬مغازلة‭ ‬الموقف‭ ‬الدولي‭ ‬لرئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬وتطابق‭ ‬موقف‭ ‬الحزب‭ ‬مع‭ ‬الموقف‭ ‬الرئاسي‭ ‬حيث‭ ‬جاء‭ ‬البيان‭ ‬ليؤكد‭ ‬ان‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬‮«‬يثمّن‭ ‬مبادرات‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬المتعلّقة‭ ‬بالسلم‭ ‬الدولي‭ ‬وتأكيد‭ ‬سيادته‭ ‬المتواصل‭ ‬على‭ ‬موقف‭ ‬تونس‭ ‬الثابت‭ ‬في‭ ‬الوقوف‭ ‬مع‭ ‬الشرعية‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭. ‬ويذكر‭ ‬المجلس‭ ‬بأن‭ ‬الحل‭ ‬في‭ ‬الشقيقة‭ ‬ليبيا‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬إلاّ‭ ‬سياسيا‭ ‬وسلميّا‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬وحدة‭ ‬ترابها‭ ‬وشعبها‭ ‬ويبعد‭ ‬عنها‭ ‬شبح‭ ‬الحرب‭ ‬والتدخلات‭ ‬الأجنبية‮»‬‭.‬

◗‭ ‬خليل‭ ‬الحناشي

إضافة تعليق جديد