الشعب يريد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 5 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

الشعب يريد

الجمعة 1 ماي 2020
نسخة للطباعة

-   تعددت التسميات في اعلي المسؤوليات العليا في الدولة سواء في رئاسة الجمهورية أو رئاسة الحكومة أو رئاسة مجلس النواب خاصة فيما يتعلق بالمستشارين والمكلفين بمهمة.

 

**  الشعب يريد وقف التسميات والتعيينات في الوظائف السامية في مُؤسّسات الدولة والتي ملأت صفحات الرائد الرسمي للجمهورية التونسية في الاسابيع الاخيرة والتي يتضح أن جلها ان لم نقل كلها تمت على أساس المحسوبية والولاء الحزبي والشخصي لا على أساس الكفاءة والخبرة والقُدرة على إعلاء مصلحة تونس فوق مصالح الأحزاب، والتكتّلات المصلحية اللاهثة وراء الامتيازات والغنائم المادية والأيديولوجية.

الشعب يريد مراجعة التعيينات والتسميات التي جاءت ضاربة عرض الحائط بقواعد الحوكمة الرشيدة وحسن التصرف والضغط على المصاريف العمومية والتقشف التي طالما ناد بها الموقعون والدافعون لهذه التسميات الناهبة لموارد الدولة، والمُنهكة لمُؤسساتها في الوقت الذي تطالب فيه الحكومة بالضغط على المصاريف وتستقطع فيه من رواتب الموظفين وحتى المتقاعدين وترفع في الاسعار وتزيد في الاداءات وتقترض من الداخل والخارج

الشعب يريد اكثر شفافية ووضوح في مسالة التسميات التي يجب ان تكون وفق الكفاءة والحاجة والضرورة بعيدا عن مُكافأة ذوي القربى والأنصار.

سفيان رجب

إضافة تعليق جديد