أصبحنا نعيش تحت خط الفقر وهذه رسالتي إلى رئيس الجمهورية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 13 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
14
2020

شقيق الشهيدين سعيد وخالد الغزلاني لـ"الصباح" :

أصبحنا نعيش تحت خط الفقر وهذه رسالتي إلى رئيس الجمهورية

الثلاثاء 28 أفريل 2020
نسخة للطباعة

تونس-الصباح

رغم مرور  قرابة الأربع سنوات  على اغتيال العسكري  الشهيد سعيد الغزلاني برصاص مجموعة ارهابية كانت اقتحمت منزل عائلته الكائن بدوار "الخرايفية" من عمادة "الثماد" المحاذية لجبل مغيلة بمعتمدية سبيبة من ولاية القصرين ثم لاذت بالفرار باتجاه جبل مغيلة  ويوم 14 ديسمبر 2018 تم إطلاق النار على شقيقه خالد على يد إرهابي من أجناد الخلافة أمام محل سكناه بسبيبة بالقصرين.. لم يتغير شيئ بالنسبة لعائلة الشهيدين بل تدهورت وضعيتهم المادية وباتت هذه العائلة التي كانت تأمل من الدولة أن تمد لها يد المساعدة لكنها وجدت نفسها تعيش تحت خط الفقر.

عبد الستار الغزلاني شقيق الشهيدين  تحدث ل"الصباح" عن معاناة العائلة مبينا أن عائلته كانت تعيش "مستورة" الحال ولكن بعد أن عمد الإرهابيون إلى قتل شقيقيه سعيد وخالد انقلبت حياة العائلة رأسا على  عقب وهجر واشقاؤه الأربعة ووالدتهم مسقط رأسهم بدوار الخرايفية بالقصرين واصبح يقيم صحبة زوجته ورضيعه بالإضافة بمنزل على وجه الكراء بمدينة المنستير  بينما يقيم اشقاؤه الأربعة ووالدته بمنزل على وجه الكراء بتونس العاصمة وانخرط في العمل في حضائر البناء لتوفير لقمة عيشه وعائلته وبعد جائحة كورونا وإقرار الحظر الشامل الذي فرضته الأزمة أصبح عاطلا عن العمل وعجز عن توفير الحليب والحفاظات لرضيعه واصبح يعاني من الفقر والخصاصة بعد أن كان يعيش بكرامة.

ولم يكن حال اشقائه احسن من حاله فبدورهم كانوا يعملون بحظائر البناء ولكن الآن وفي ظل أزمة كورونا أصبحوا عاطلين عن العمل  مضيفا أن ما يحز في نفسه انهم كعائلة شهيد أصبحوا "مشردين" " في الشارع بعد أن كانوا يعيشون من العمل الفلاحي بعزة وكرامة واضطروا لترك أرضهم حتى لا تطالهم يد الإرهابيين مثلما طالت شقيقيه سعيد وخالد في المقابل نجد  وفق قوله الإرهابيين وعائلاتهم يعيشون في رغد العيش خاصة المتورطين  في قتل  شقيقيه  سعيد وخالد مشيرا أن هؤلاء الإرهابيبن  يتنقلون بدوار الخرايفية بحرية ويتزودون بكل ما يحتاجونه من أفراد عائلاتهم ثم يعودون إلى جبل مغيلة للاختباء ومواصلة التخطيط لارتكاب عمليات ا رهابية...

وعبر  محدثنا عن أمله في أن يتم انتدابه بسلك الجيش الوطني خاصة وأنه سبق وأن شارك في مناظرة تتعلق بسلك الرقباء واجتاز المناظرة الكتابية والشفاهية بنجاح ولكن لم يتم انتدابه إلى حد اللحظة ولا يعلم ما هي  أسباب ذلك.

وأضاف عبد الستار الغزلاني  ان  رسالته إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد مساعدته وعائلته وإنقاذ عائلته من الخصاصة  لاسيما وأن شقيقه خالد ترك سبعة أطفال لمصير  مجهول بلا عائل ولا سند.

وخلص محثنا إلى التأكيد على الإعانات التي قيل عنها ووزعت على من يستحقها ومن لا يستحقها حسب تصريحه  فلم يتمتع بها  لا هو ولا بقية اشقائه الاربعة معبرا عن أمله في أن يصل صوته وصوت كل أفراد عائلته إلى المسؤلين لانتسال عائلته من الوضع المزري الذي تعيشه والذي ازداد سوءا بعد اغتيال اثنين من أفرادها.

صباح الشابي

إضافة تعليق جديد