تشكيّات من نقص مادّتي السميد والفرينة .. و"التجار" توضّح - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 30 جويلية 2020

تابعونا على

Aug.
4
2020

أكودة

تشكيّات من نقص مادّتي السميد والفرينة .. و"التجار" توضّح

الثلاثاء 28 أفريل 2020
نسخة للطباعة

سوسة الصباح

عبّر عدد من أصحاب المحلاّت التّجارية والمخابز بأكودة عن تشكياتهم من النقص الحاصل على مستوى مادّتي السميد والفرينة وهو ما يجعل المواطن يخوض يوميا رحلة بحث صعبة وقاسية للظّفر في  أحسن الأحوال ببعض الكيلوغرامات من هذه المواد الأساسية أو ليكتفي بالعودة خائبا. وأعتبر بعض أصحاب المحلّات ان حصّة المعتمدية غير كافية ولا تتناسب مع تزايد وتيرة الاستهلاك ممّا جعل بعض المخابز تتوقّف عن ممارسة نشاطها لفقدان المادة وهو ماخلق إشكاليات في التزوّد حتّم على عديد المحلات التجارية بأكودة الاستنجاد بمخابز معتمديات مجاورة لتجاوز النقص الفادح في الخبز.

" الصباح " اتّصلت بالمدير الجهوي للتّجارة بسوسة فوزي طالب الذي أكّد على أنّه يتمّ تزويد معتمدية أكودة بكميات تتناسب وزيادة مع معدّلات استهلاكها من مادتي الفرينة والسميد مشيرا إلى أنه تم يوم الجمعة الفارط على سبيل المثال تزويد المعتمدية ب8 أطنان من السميد كما تمّ يوم أمس الإثنين 27 أفريل  بتزويدها ب7 أطنان أخرى مشيرا إلى أن عمليات التزويد تخضع لبرنامج واضح ومدروس وفقا لمعطيات ومؤشرات غير أنّ لهفة بعض  المواطنين وتعمّد البعض الآخر من التجّار احتكار هذه المواد الحساسة رغم تضييق فرق المراقبة الإقتصادية ومجهوداتها في التصدّي ومحاربة الاحتكار هو ما يفسّر بعض الإشكاليات الحاصلة وبخصوص تزويد مخابز الجهة بالفرينة المدعّمة أوضح مدير التجارة بأنه وبالتنسيق مع المصالح المركزية بوزارة التجارة وبناء على مطالب عدد من أصحاب المخابز  بالولاية فقد تم مؤخّرا تخصيص حصص إضافية تقدّر ب 25 قنطارا من الفرينة المدعّمة كتسبقة لإستكمال شهر أفريل وهو ما مكّن المخابز التي استوفت حصصها الأصلية قبل نهاية شهر أفريل الجاري من مواصلة نشاطها بشكل طبيعي وأوضح فوزي طالب أنّ التقارب الشديد بين المعتمديات المجاورة لمدينة أكودة يخلق انسيابيّة كبيرة وحرية في التّزويد تجعل المعتمدية تتجاوز إشكالية نقص توفّر مادة الخبز حتى وإن طرحت.

أنور قلالة

إضافة تعليق جديد