150 حاوية من المنتوجات الغذائية والفلاحية في أول رحلة تصديرية نحو ميناء طرابلس - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 4 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
5
2020

اليوم تنطلق من ميناء صفاقس:

150 حاوية من المنتوجات الغذائية والفلاحية في أول رحلة تصديرية نحو ميناء طرابلس

السبت 25 أفريل 2020
نسخة للطباعة

تونس-الصباح

تنطلق اليوم  من ميناء صفاقس التجاري أول رحلة بحرية في الخط المباشر الذي فتح مؤخرا مع ميناء طرابلس الليبي. وستكون أول رحلة تجارية بين الميناءين محملة بأطنان من المواد الغذائية والفلاحية وخاصة الغلال الفصلية والعجين الغذائي ومنتوجات لحوم بيضاء. حيث استقبل الميناء هذا الأسبوع أكثر من 150 حاوية من الصناعيين والفلاحين المصدرين الذين ابرموا اتفاقيات تصدير مع الجانب الليبي. ومن المنتظر أن يشرف على انطلاق الرحلة وزير التجارة محمد المسيليني.

وكان أنيس كمونمدير الميناء التجاري بصفاقس صرح أن  " كل التراتيب والإجراءات اللازمة للرحلة تم اتخاذها بالتنسيق مع وزارة النقل وباقي الهياكل المعنية".

الرحلة التجارية الأولى بين مينائي صفاقس وطرابلس، ستكون بواسطة باخرة شحن قادمة من مالطا على ملك المجهّز البحري الفرنسي " تون – شيب"  الذييؤمن النقل التجاري على خط بحري منتظم صفاقس- مالطا- مالطا- صفاقس. ومن المنتظر أن تعقب هذه الرحلة رحلات أخرى متواترة كل  10 أيام تقريبا وهي المدة التي تستغرقها الرحلة بين ذهاب (48 ساعة)  وإياب (48 ساعة) وتفريغ..

وكانت وزارة الفلاحة أعلنت الاثنين الماضي عن إحداث خط بحري مباشر بين ميناء صفاقس وميناء طرابلس لتصدير الغلال التونسية البدرية والفصلية وذلك في ظل استمرار غلق الحدود البرية التونسية مع ليبيا والجزائر بسبب انتشار فيروس "كوفيد 19"وباتفاق بين المجمع المهني المشترك للغلال والشركة الناقلة البحرية " تون – شيب"  اتفقا على إحداث خط بحري مباشر بين ميناء صفاقس و ميناء طرابلس بداية من يوم 26 أفريل 2020 لتصدير الغلال التونسية البدرية والفصلية.وحددت الشركة الناقلة مع وزارة الفلاحة في تونس أسعار النقل حيث ستشحن الحاويات العادية (15-16 طن) مقابل مبلغ 1525 دولار أمريكي (أي بحساب 276 مليم/ الكلغ) في حين ستنقل الحاويات المبردة (15-16 طن) مقابل 3350 دولار أمريكي (أي بحساب 607 مليم/ الكلغ).

ويذكر ان الرحلات البحرية بين صفاقس وطرابلس كانت في البداية ومنذ سنة 2009 مخصصة لنقل الركاب عبرشركة "جي تي تي فيريز" التونسية والمتخصصة في تامين خدمات النقل البحري والأنشطة التجارية والتي أطلقت رحلات منتظمة للنقل البحرى تربط بين تونس وليبيا انطلاقا من ميناء صفاقس. وانطلقت أولى الرحلات  يوم 11 ديسمبر 2009 على متن باخرة "الحبيب" وبمعدل ثلاث رحلات كل أسبوع قبل أن تتوقف هذه الرحلات بعد الثورة وتستأنف مجددا مع  شركة "تيكومار" و"التونسية للنقل" و"الشواطئ البيضاء للتوكيلات البحرية الليبية" في اكتوبر 2011  عبر باخرة "أليون" الليبية في 3 رحلات أسبوعيا توقفت بعد مدة من النشاط بسبب التوتر الأمني في ليبيا.

سفيان رجب

إضافة تعليق جديد