من ساعد على فرار الزوجين من المركز الصحي معروف والسلطات الجهوية تعلم من يكون .. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 1 جوان 2020

تابعونا على

Jun.
2
2020

النائب عن كتلة الاصلاح حافظ الزوراي لـ »الصباح »

من ساعد على فرار الزوجين من المركز الصحي معروف والسلطات الجهوية تعلم من يكون ..

الأربعاء 1 أفريل 2020
نسخة للطباعة
*أطالب باجراء انتخابات برلمانية سابقة لاوانها بداية 2021
*يجب منح تفويض للحكومة مع استثناء العفو التشريعي العام
* مليون تونسي من أصحاب المهن الحرة الصغيرة «سيجوعون» 
*هذه علاقتي بمبادرة كورشيد وكيف وقعت عليها..
 
كان حافظ الزواري النائب عن كتلة الاصلاح من بين نواب جهة سوسة التي شملتهم الاتهامات بشأن التورط في مساعدة رجل أعمال وزوجته على الفرار من مركز الحجر الصحي الاجبار ،وهو ما اثار موجة هائلة من الانتقادات مست بسمعة كل النواب وبمجلس نواب الشعب ..
وفي هذا الحوار لـ « الصباح »فند الزواري كل الاتهامات التي لاحقته وأكد انه مستعد لمواجهة من يقول العكس ،وان من قام بهذا الأمر معروف بالاسم وله شركاء وان السلطات الجهوية والقائمين على المركز يعلمون بكل التفاصيل وان على القضاء ان يقوم بدوره حتى لا يزج بالجميع في خانة التشكيك ..
في هذا الحوار تطرق النائب حافظ الزواري، أيضا ، الى كلفة جائحة الكورونا اقتصاديا ،وقال أن هناك حوالي مليون تونسي من اصحاب المنتصبين للحساب الخاص في اعمال حرة صغيرة ،سيتضرورن و سيجوعون من جراء هذه الجائحة وانه لا بد من ايجاد برامج اجتماعي حمائي لهؤلاء ..
سياسيا ،دعا النائب حافظ الزواري ،الى حل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة بداية 2021 وهو أول نائب بمجلس نواب الشعب يعلن ذلك ،مؤكدا على انه يجب منح تفويض للحكومة لاصدار المراسيم مع استثناء العفو التشريعي العام حتى تستطيع الحكومة العمل بجدية لتجاوز ازمة الكورونا ..وفي ما يلي نص الحديث :
حوار منية العرفاوي
 
*كيف تقيم مجهود الحكومة والدولة بصفة عامة في مجابهة فيروس كورونا ؟
اليوم الطواقم الصحية والطبية وقواتنا الأمنية والعسكرية ووزارة الصحة ،وكل المتداخلين في التصدي الى هذه الجائحة ،والذين هم على جبهات مختلفة لا يمكن التشكيك في مجهوداتهم ،حيث يتصرفون وفق ما تسمح به امكانيات الدولة ولكن بروح مسؤولية عالية ،يجب الحذر من الهلع والارتباك خاصة وان عدد من المواطنين لا يلتزمون بتدابير الوقاية المعلنة وأحيانا يتم مهاجمة الوزارة ،ولكن الطاقم الطبي ووزارة الصحة تبذل اليوم مجهود ولكن للاسف المواطنين لا يلتزمون بالحجر الصحي ..
 
*الكورونا لها كلفة صحية دون شك ولكن لها أيضا كلفة اقتصادية ،انت كرجل اقتصاد كيف تنظر للمسألة ؟
طبعا  اليوم الاولوية هي انقاذ الارواح والاستثمار في صحة التونسي ولكن هذا لا يحجب عدة صعوبات ومنها ان اليوم هناك ما يناهز مليون تونسي ممن يحترفون مهن حرة صغرى ويعملون للحساب الخاص مثل عمال البناء والحلاقون وغيرها من المهن هؤلاء يعملون بأجر يومي ،واذا استمرت تدابير الحجر الصحي العام سيتضررون دون شك وسيجوعون ،اليوم يجب التفكير في هذه الفئة الهشة اقتصاديا ،فهم ليسوا بعائلات معوزة ولكن في نفس الوقت الى اليوم ليس هناك برنامج اجتماعي خصوصي للاهتمام بهذه الفئة ..بالنسبة للمؤسسات الاقتصادية ،فان هناك كلفة دون شك ولكن نحن لا نملك خيارات .
 
*وماذا تقول عن الاجراءات التي اتخذتها للتخفيف من وطأة الجائحة اقتصاديا ؟
في العموم هي اجراءات جيدة ، وفي حدود امكانيات الدولة ،واليوم يجب أن تفعل هذه الاجراءات دون تأخير ..
 
*ما أثير حول فرار رجل أعمال وزوجته من مركز الحجر الصحي ،وما قيل عن تدخل نواب لمساعدته على ذلك ،استفزك بشكل خاص وجعلك تطالب بالكشف عمن ارتكب هذه الفعلة وقلت ان من قام بذلك معروف بالاسم وله شركاء ..فمن هو ؟
تعرضت وعدد من الزملاء النواب من جهة سوسة الى حملة تشويه وتشكيك دون اثباتات وفي غياب من يتحمل المسؤولية من السلطات الجهوية ومن المسؤولين الأمنيين ومن القائمين على مركز الحجر الصحي ومن يخرج ويصارح الرأي العام بحقيقة ما حصل وجدت نفسي مضطرللخروج وتبرئة نفسي ومن يملك ادلة غير ذلك مستعد لمواجهته وانا ليس لدي أي علاقة بهذا الموضوع ..
 
*من اذن ..؟
انا لست حاكم تحقيق لأوجه التهمة لأي احد ..هناك نائبان من جهة سوسة خرجا الى الاعلام وصرحا انهما غير معنيان بهذا الامر ،بقية النواب ننتظر موقفا واضحا منهم ،انا اسمع احاديث تتداول حول اسماء ولكن لا استطيع الجزم بالتأكيد على ان فلان او فلتان قام بذلك ، ومن هذا المنبر انا اطالب النيابة العمومية ان تحقق في الأمر واعتقد ان القائمين على المركز والسلطات الجهوية والامنية يعلمون جيدا ملابسات ما حصل ..وليس من الانصاف ان يحشر الجميع في خانة واحدة ويشوه اشخاص لا علاقة لهم بهذا الأمر ..
 
*لكن اذا ثبت تورط احد النواب في هذا الأمر فان حصانته البرلمانية يمكن ان تنقذه ؟
على السلطات القضائية ان تقوم بدوره ومن امتنع عن الحضور وتخفى وراء الحصانة فان ذلك يصبح اثباتا ضده ..فالتمسك بالحصانة هو اثبات للتهمة في كل الوقائع ..ثم انا نائب شعب خلال المدة النيابية السابقة والحالية ورغم ذلك وفي بعض المخالفات الجبائية  تم استدعائي للمثول امام القضاء واستجبت للامر دون حتى ان احرص على كشف صفتي النيابية ،اذا كان الشخص واثق من نفسه ومن براءته من أي تهمة فانه لا معنى لرفض الاستجابة لاوامر القضاء والتمسك بالحصانة ..
اليوم هناك نواب ساهموا بشكل او بأخر في المس من سمعة وصورة بقية النواب وفي المس حتى من صورة مجلس نواب الشعب وهذا أمر يجب ان لا يتواصل ...
*ما علاقتك بمبادرة مبروك كورشيد التي اسالت حبرا كثيرا ولاقت انتقادات لاذعة؟
انا لم اطلع على النسخة النهائية ولم اوقع عليها ..كل ما في الأمر انه وفي احد المرات عرض علينا كورشيد فكرة المشروع وانه يهدف لأخلقة الحياة السياسية والاجتماعية والحد من هتك الاعراض وترويج الاشاعات على مواقع التواصل الاجتماعي ،وبناء عليه تم التوقيع على مسودة مبدئية للمبادرة ،ورغم ما اثير حولها من نقد الا ان هذا لا يمنع ان نطرح هذا الموضوع للنقاش العام مع منظمات وطنية ونشطاء في المجتمع المدني فمن المهم ايجاد صيغة تعاقدية في المجتمع لحماية الاعراض والحد من الاشاعات، وهذه المبادرة ان تستمد قوتها من النقاش العام وليس من تصويت النواب ..
 
*ما هو موقفك من التفويض الذي طلبه رئيس الحكومة لاصدار المراسيم خاصة وان بعض النواب حتى من الائتلاف الحاكم يرفضون المصادقة على ذلك ؟
انا وجهت نداءا الى زملائي النواب ودعوتهم الى ضرورة التّصويت لإسناد تفويض إلى رئيس الحكومة لإصدار المراسيم وفق الفصل 70 من الدستور وذلك لضمان سرعة ونجاعة إتّخاذ الإجراءات اللّازمة لمجابهة أزمة "الكورونا"..مع الاحتفاظ مجلس النواب بحقه في مراجعة او رفض بعض بنود التفويض مثل طلب رئيس الحكومة التفويض في اصدار العفو التشريعي العام لان ذلك يمكن ان يقوم به رئيس الجمهورية  بسهولة ..اما في بقية بنود التفويض فأنا مع منح هذا التفويض .
 
*كنت اول نائب بمجلس نواب الشعب تدعو الى تنظيم انتخابات مبكرة قبل موفى 2012.. لماذا ؟
نعم أنا دعوت الى تنظيم انتخابات مبكّرة قبل موفي 2021 حتّى نعطي الفرصة للتونسيين ليختاروا من يرونه يمثلهم حقيقة ،خاصة بعد المشهد الذي بات يحكم العمل النيابي اليوم وبعد ستة اشهر من انتخاب هذا المجلس ،فأشغاله تكاد تكون معطلة ومع كل جلسة للنظر في مشاريع القوانين ،نهدر ساعات من العمل في التراشق بالاتهامات والعراك والسباب وهذا كله ينعكس سلبا على نجاعة العمل البرلماني وعلى صورة البرلمان في اذهان العامة ،انا ساتراجع عن هذا الموقف في صورة نجح المجلس في انتخاب محكمة دستورية في غضون ثلاثة اشهر أو عمل على تعديل القانون الانتخابي ..ولكن حسب ما ارى فان هذا الوضع لا يمكن ان يستمر لخمس سنوات قادمة .
 
*من المسؤول عما يحصل وهل ترى أن رئاسة المجلس جزء من الحل او جزء من المشكل ؟
الجميع جزء من الحل وجزء من المشكل في الآن ذاته بما في ذلك رئاسة المجلس ،هناك اليوم لوبي برلماني يتكون من ثلاثة احزاب هو من يسير المجلس وفق رؤيته ،اليوم هناك اشكال حقيقي في فرز الديمقراطيين في البرلمان مثلا هل يمكن اعتبار الدستوري الحر من العائلة الديمقراطية الوسطية ،وهل يمكن لهذه الاحزاب التي تتدعي التقدمية وتناهض الرجعيات داخل البرلمان يمكن ان تتجمع في جبهة موحدة ..اشياء عديدة تبدو اليوم مختلة داخل مجلس نواب الشعب ..ودعوتي لانتخابات مبكرة هي استغاثة اخيرة لاقول للنواب « فيقوا «  لان هذا الديمقراطية التي يدعونها لا تمثل الشعب ولا تعبر عن تطلعاته .

إضافة تعليق جديد