محمد العفاس يقاضي عدد من المنتسبين إلى الاتحاد العام التونسي للشغل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 24 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
25
2020

محمد العفاس يقاضي عدد من المنتسبين إلى الاتحاد العام التونسي للشغل

الخميس 26 مارس 2020
نسخة للطباعة


رفع أمس محمد العفاس النائب عن ائتلاف الكرامة بالبرلمان شكاية جزائية إلى أحد مراكز الأمن بقرمدة ضد عدد  من المنتسبين إلى الاتحاد العام التونسي للشغل واتهمهم بتعنيفه وتمزيق ملابسه والاعتداء عليه بالعنف المادي واللفظي خلال حظوره في اجتماع بالإدارة الجهوية للصحة بصفاقس وقد اذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس 1 بعرض الشاكي على الفحص الطبي لتحديد الأضرار المادية اللاحقة به.
وكان العفاس نشر مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك ظهرت فيه ملابسه ممزقة وروى بالفيديو واقعة تعرضه إلى الاعتداء باللكم والركل والاستيلاء على هاتفه الجوال.
وقد أفاد "الصباح" مراد التركي الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس انه تم فتح بحث تحقيقي في الشكاية
مرصد الحقوق والحريات يندد
وأثارت الواقعة استياء مرصد الحقوق والحريات الذي ندد أمس في بيان أصدره عملية الاعتداء على النائب والدكتور محمد العفاس  معتبرا انها سابقة خطيرة لم يشهد لها تاريخ تونس مثيلا..
كما عبر المرصد عن تضامنه الكامل مع النائب محمد العفاس ضد الاعتداء العنيف الذي تعرض له معتبرا الحادثة  امتحانا جديا للحكومة الحالية بمختلف مكوناتها ومؤسساتها، وللقضاء، حتى ينجحوا في محاسبة المعتدين وتسليط عقوبات رادعة عليهم إداريا وقضايا.
و طالب مرصد الحقوق والحريات مجلس نواب الشعب بمختلف كتله ونوابه، بإصدار موقف واضح من هذه السابقة الخطيرة والغير مسبوقة.
داعيا  الاتحاد العام التونسي للشغل إلى أن يكون وفيا لتاريخه النضالي ومبادئه الوطنية ، وأن يتبرأ من المعتدين المنتسبين إليه دون السقوط في فخ التبرير الأعمى والمساندة القطاعية.
كما دعا عموم الشعب التونسي إلى توحيد الصف ونبذ العنف مهما كانت أشكاله وأسبابه وضحاياه ، وإلى مزيد التعاون خاصة في هذا الظرف العصيب الذي تحتاج فيه تونس لكل أبنائها في حربها ضد الفيروس الذي يهدد البلاد والعباد.

 

صباح الشابي

إضافة تعليق جديد