الغاء الباك سبور وراد جدا ..و إمكانية تاجيل اختبار الباكالوريا الى سبتمبر او اكتوبر - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 29 مارس 2020

تابعونا على

Mar.
29
2020

" كورونا" تلقى بظلالها على السنة الدراسية:

الغاء الباك سبور وراد جدا ..و إمكانية تاجيل اختبار الباكالوريا الى سبتمبر او اكتوبر

الخميس 26 مارس 2020
نسخة للطباعة

 يتحدث اليوم كثير من المهتمين بالشان التربوي  عن السيناريوهات او الفرضيات  التي طرحتها وزارة التربية  لانهاء السنة الدراسية  لعل ابرزها –وفقا الى ما يتم تداوله على الصفحات الاجتماعية-  ترحيل الامتحانات الوطنية والمحطات  التقييمية الى فصل الصيف هذا مع الغاء  بكالوريا رياضة  او ما يعرف "بالباك سبور"  رغم ان وزير التربية محمد الحامدي  لم يستعرض بدقة  لدى اطلالته التلفزية  مؤخرا هذه السيناريوهات  حيث شدّد مرارا وتكرارا على أن وزارة التربية قد ضبطت جميع السيناريوهات الممكنة في علاقة بمدى تطور المرض وانتشاره و انه لا مجال مطلقا لسنة دراسية بيضاء.
ويبقى السؤال الذي يٌطرح بشدة : ما مدى صحة  الفرضيات التي يتم تداولها والاهم من ذلك اي موعد  ستجرى فيه المحطة التقييمية الهامة الباكالوريا في صورة تواصل الحجر الصحي الشامل على امتداد شهر آخر ؟
تناقلت مؤخرا عديد الصفحات الاجتماعية التي لها علاقة بالشأن التربوي
ان وزارة التربية قد ضبطت الفرضيات التالية حول انهاء السنة الدراسية 2019 – 2020 وهي كالاتي :
الفرضية 1 :  في صورة العودة الى مقاعد الدراسة يوم 4 افريل القادم  فان السنة الدراسية  ستتواصل بشكل عادي و دون تغيير في روزنامة او مواعيد الامتحانات  وهو ما اكده  مؤخرا وزير التربية  في معرض تصريحاته الاعلامية.
الفرضية 2 :  في حال استمر الحجر الصحي الشامل على امتداد اسبوعين  أو ثلاثة اخرين  وتم تجاوز  موعد 4 افريل فسيتم استكمال السنة الدراسية لكل المستويات مع فرضية تأخير الامتحانات بأسبوع أو أسبوعين  الى جانب  فرضية تعديل نظام التقييم مع إلغاء البكالوريا رياضة
أما الفرضية 3  فتشير الى انه   في حال امتد الحجر الصحي الشامل  إلي أكثر من ثلاثة أسابيع  وتم تجاوز  شهر أفريل لتستمر وضعية  الحجر  لاسبوع أو أسبوعين في شهر ماي فانه  سيتم اعتماد الثلاثيتن الأولي والثانية لاحتساب المعدل السنوي لكل المستويات وتنتهي السنة الدراسية في كل المستويات 7و8 أساسي 1و2و3 أما البكالوريا  وباقي الامتحانات الوطنية فانه يتم تأجيلها  بمدة تسمح باستكمال البرنامج دون أن يكون خاضعة للتقييم وانما يستكمل البرنامج ليكون للتقييم في الامتحانات الوطنية شاملا لكل البرنامج.
في محاولة لتبديد الغموض حول الفرضيات السالفة الذكر لاسيما في علاقة بالمحطة التقييمية الباكالوريا اورد مصدر مطلع من وزارة التربية في تصريح لـ"الصباح" امس ان وزارة التربية على اهبة الاستعداد من خلال ضبطها لمختلف السيناريوهات الممكنة في علاقة بمدى تفشي المرض وانتشاره . وحول موعد 13 افريل تاريخ اجراء الباكالوريا رياضة اكد محدثنا ان الامر يكون بالتشاور مع وزارة  الشباب والرياضة عل ان يتم بداية الاسبوع المقبل  اتخاذ القرار بشأنها مشيرا الى ان النية تتجه غاليا الى التخلي عن بكالوريا رياضة مشيرا الى انه في صورة تجاوز وضعية الحجرالشامل بعد شهر افريل القادم  فانه  يمكن الضغط بصورة تفضي الى استكمال السنة الدراسية بصورة عادية.
أما في حال العكس ولأنه لا مجال مطلقا للاستغناء عن المنظومة التقييمية الهامة الباكالوريا فقد  اكد مصدرنا بان في صورة  استمرار وضعية الحجر الصحي الشامل لاسابيع اخرى فانه من الممكن إجراء هذا الموعد التقييمي الهام  خلال شهري سبتمبر او اكتوبر  اما فيما يتعلق بمسالة ارتقاء باقي المستويات فقد شدد محدثنا على ان الفصل القانوني موجود  وهو يضبط اليات احتساب  المعدل الثلاثي الاول والثاني .
ويستشف من التصريح السالف الذكر انه  لا مجال مطلقا لعدم اجراء "الباك" حتى وان كان لذلك تداعيات على العودة المدرسية المقبلة ...

منال حرزي

إضافة تعليق جديد