المطالبة بتعليق اقتطاع اقساط القروض لكل الاجراء والموظفين .. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

اتحاد الشغل في اجتماع مع الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية

المطالبة بتعليق اقتطاع اقساط القروض لكل الاجراء والموظفين ..

الثلاثاء 24 مارس 2020
نسخة للطباعة

علمت "الصباح" من مصادر مؤكدة أن لقاء جمع أمس الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي برئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية الحبيب بلحاج قويدر لبحث مسالة تأجيل اقتطاع أقساط القروض لكل الأجراء والموظفين دون استثناء.

ويقوم اتحاد الشغل باتصالات على أعلى مستوى لإيجاد صيغة لتنفيذ هذا المطلب الشعبي في ظل أزمة فرضتها الظروف الاستثنائية التي تعيشها تونس والعالم بأسره بسبب انتشار فيروس "كورونا "المستجد.

وحسب حفيظ حفيظ الامين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل فان المركزية النقابية دعت السلط التنفيذية ممثلة في رئيس الجمهورية والحكومة لاتخاذ قرار سياسي يحث البنوك على تنفيذ هذا المطلب وحتى لا يكون القرار تقني مالي فقط، مضيفا أن اتصالات عديدة تجري حاليا مع رئيسي الجمهورية والحكومة لضمان سند سياسي للجامعة المهنية للبنوك والمؤسسات المالية.

وأفاد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل انه يوجد تفهم من جميع الأطراف.

وكان نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل طالب في لقاء تلفزي أول أمس بتأجيل استخلاص القروض الممنوحة لكل الموظفين والأجراء بسبب الأزمة والظروف المادية الصعبة التي تعيشها كل العائلات التونسية نتيجة لوباء الكورونا لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر.

وقال ان الاتحاد ينتظر قرارا سياسيا في هذا الاتجاه مشددا على انهم صلب الاتحاد على ثقة بان الدولة والبنوك ستستجيب لهذه الفئات الضعيفة والمتوسطة، معتبرا إن هذا الإجراء هو تأجيلا فقط للاقتطاع وليس إعفاءا.

واكد ان هذا يتطلب قرارا سياسي جريئا،مشددا ان المؤسسات البنكية ستستجيب لأنها تقدر الظرف الذي تمر به هذه الفئات التي تعاني اجتماعيا.

ونذكر بان  لقاء جمع بين محافظ البنك المركزي ووفد من الاتحاد العام التونسي للشغل متكون من الامين العام نور الدين الطبوبي والامين العام المساعد أنور بن قدور وعبد الرحمان اللاحقة النقابي والخبير الاقتصادي الجمعة الفارط، تناول تقييما للوضع الاقتصادي وآثار الوباء على المستوى الاقتصادي والاجتماعي. وتقدم وفد الاتحاد بعدد من المقترحات لإجراءات يجب اتخاذها للتعويض على الأضرار التي ستلحق الأجراء في هذه الأزمة، وهناك إجراءات بصدد الدراسة بعضها سيعلن عنها قريبا

المحافظة على الانسان راس مال اساسي

وحول دعوة للاتحاد العام التونسي للشغل تاجيل اقتطاع اقساط القروض لكل الاجراء والموظفين قال محسن حسن وزير التجارة الاسبق والخبير الاقتصادي لـ "الصباح" ان حماية الفئات الهشة لابد أن تكون الأولوية القصوى، ولابد من مراجعة طرق و آليات تدخل الدولة عبر اعتماد سياسات جديدة، مؤكدا ان الخوف في تونس ليس على المؤسسة حتى وان توقف نشاطها فهي قادرة على تدارك الوضع ولو تدريجيا لكن الخوف هو من وقوع هزات اجتماعية او "ثورة جياع".

وشدد حسن على ضرورة المحافظة على الانسان كرأسمال أساسي عبر تدخل الدولة اجتماعيا والتسريع في صرف المساعدات لضعاف الحال ، مضيفا ان دعم الدولة للفئات الاجتماعية لا يمس فقط العائلات المعوزة اليوم بل يجب توسع المنتفعين وفاقدي الشغل واصحاب المهن الصغرى.

واكد الخبير الاقتصادي ان مسؤولية البنوك هي مسؤولية مجتمعية وعليها ان تستجيب لطلب تاجيل اقتطاع اقساط القروض لجميع الفئات حتى الذين تتجاوز اجورهم الالف دينار.

وقال حسن على "البنك المركزي لا بد ان يضغط في اتجاه تيسير اعادة تمويل البنوك والدفع نحو تاجيل تسديد اقساط القروض على الشرائح الاجتماعية بمختلف انواعها سواء كانت قروض استهلاك او قروض سكن او غيرها.

جهاد الكلبوسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد